رواية أحببت اثنين الفصل الرابع 4 - بقلم آية

الصفحة الرئيسية

  

رواية أحببت اثنين الفصل الرابع 4  -  بقلم آية



سيلا بصراخ : فهددددد الحقني بووووولد
فهد صحي بخضة وشالها للمستشفى دخلوها اوضة العمليات وهو فضل برا خايف وبيدعي تقوم بالسلامة
الدكتور وهو شايل الطفل : مبروك الطفل يتربى في عزك
فهد شاله وهو مبسوط وفضل يكبر في أذنه ويقرأ له قرآن
بعدها بمسافة خرجوا سيلا من اوضة العمليات نقلوها لاوضة عادية
سيلا وهي بتفوق : فين ابني عايزة اشوفه
فهد : خديه
بعد 3 سنوات
سيلا : ايه ده فهد لسه مجاش سليم عنده تطعيم والعيادة بتقفل الساعة 4 وكمان تليفونه مغلق خلاص انا هاخده ومنها اتمشى شوية
وبتبعت له رساله “اتصلت عليك كتير وتلبفونك مقفول هاخد سليم للعيادة عشان التطعيم”
وفي الطريق وهي ماشية للمستشفى بتيجي عربية نقل كبيرة مسرعة بتشوفها سيلا في آخر لحظة بتقوم بتدفع سليم للناحية التانية
عند فهد
فهد : الاجتماع خلص
بيقوم يفتح تلفونه عشان كان قافله عشان الاجتماع بيشوف رسالة سيلا بيقوم يتصل عليها
فهد : الو س. ايييييييييييه
الاستقبال : صاحبة التلفون ده عملت حادث وهي دلوقتي في غرفة العمليات
فهد : جاي حالا
فهد بعد ما وصل
فهد للاستقبال : مراتي وابني جو هنا في حادثة من شويه
الاستقبال : ابنك كويس بس مراتك هي اللي صدمتها العربيه ولسه في اوضة العمليات رقم ***
فهد بيروح قدام اوضة العمليات بلاقي سليم قدام الأوضة ومعاه ممرضة شايلاه بياخدها منها
الدكتور بيخرج من اوضة العمليات : المدام دخلت في غيبوبة
بعد سنه
فهد : وحشتيني اوي يا سيلا امتى تفوقي وترجعيلنا
وبيخرج وهو حزين بقاله سنه كل يوم يجي يروحلها ولسه مش بتفوق
فهد بخضة : اي ده نسيت سليم في الروضة الساعة بقت 5 وهو بيخرج 12
فهد وهو بيسوق بأقصى سرعة صدم واحدة
فهد : ده الناقص وبينزل عشان يشوفها
حنين بوجع وهي بتمسك رجليها : انت أعمى مش بتشوف ولا ايه
فهد بعصبية : نعممم هو انتي ازاي تكلميني كده انتي مش عارفة انا مين؟؟!
حنين بسخرية ولا بمبالاه : مين يعني فاكر نفسك الوزير ولا ايه
فهد وهو بيتذكر سليم : مش وقتك حسابك معايا بعدين عشان مستعجل وابعدي من قدام العربية وبيركب
حنين : ايه ده ماله حتى ما ساعدنيش
وبتلاقيه رجع بالعربية لورا ومرة واحدة جاي بالعربية بسرعة ناحيتها
حنين بصدمة : ايه ده مجنون
وبتقوم بسرعة رغم الوجع وبتروح للناحية التانية
حنين بعصبية : لا كده كتير حسابك تقل معايا
في الروضة
المديرة : حضرتك ابنك فضل مستنيك أربعة ساعة يعني مفيش مبرر لكل التأخير ده ده إهمال ولو كان حصله حاجه كنت حتحط الحق علينا وتلفونك مغلق
فهد باسف : انا اسف جدا وعارف اني اتاخرت بس غصب عني وجاي اخدوا هوا فين
المديرة : لما اتاخرت عليه اوي صعب على المس بتاعته ووصلته عند عنوان حضرتك واتاكدت انه وصل
فهد : ابقي اتشكريها بالنيابة عني. وخرج راح البيت
سليم : باباااااااا
فهد وهو بيحضنه : احكيلي حصل ايه في يومك
سليم : النهاردة يا بابا انت نسيت تجيبلي الاكل بتاعي قامت المس اكلتني معاها
فهد بزعل واسف : سامحني يا سليم عارف اني مقصر معاك يا حبيبي بس غصب عني بس انا بحبك والله العظيم ودايما في بالي
سليم بتكملة :عارف يابابا وانا بحبك وكان عندي دروس كتير مكنتش بحلها عشان مش فاهمها المس فهمتني وحليتها و انت لما اتاخرت ومفضلش حد غيري المس وقفت واستنيتك معايا كتير بس بعدين جالها تلفون أن لازم تروح البيت بسرعة قامت مرضيتش تسيبني وراحت للمديرة اخدت العنوان وجابتني هنا انا بحب المس بتاعتي جدا
فهد بدهشة : لا عملتلك كل ده يبقى لازم اروح اتشكرها بنفسي اسمها ايه المس بتاعتك
سليم : اسمها حنين حنين يا بابا

يتبع….


google-playkhamsatmostaqltradent