رواية الوجه الاخر للحلال الفصل التاسع والثلاثون 39 - بقلم ميفو سلطان

الصفحة الرئيسية

 رواية الوجه الاخر للحلال الفصل التاسع والثلاثون 39 

البارت التاسع والثلاثون..
كانت عطر تجلس حزينه لتصاب بالصداع مره اخري لتمسك راسها وتضغط عليها لتحاول ان تقوم فلم تستطع لتتحامل علي نفسها وتذهب وتحضر بعض المهدئات التي كتبها لها الطبيب في حاله انتابها اي تعب لتاخذها وتسند نفسها وتذهب الي السرير لتنام عليه وتركن بهدوء وتغمض عينها لتسمع الباب يفتح فلم تفتح عينها ليدخل ايوب ليجدها هكذا ليتنهد ويقترب ليهتف.. عطر انت كويسه وشك اصفر ليه اكده..
لتهمس له..... تعبانه بس شويه وهنام.. 
ليهتف.... طب انت ماكلتيش. 
لتهمس..... ماليش نفس كتر خيرك يا واد عمي
لتنزل الكلمه عليه توجعه فهيا لم تعد تناديه باسمه ولم تعد تنظر اليه من الأساس كانها اصبحت شخصا اخر ليبتلع ريقه ويقترب منها ليهمس.... عطر  انت فيكي ايه. 
لتفتح عيونها.. هيكون ايه مفيش  هو اني عملت حاجه. 
ليهتف..... مالك اكده بجيتي ساكته لو عشان ابوكي هو راجل منه لله بس ماتنجهريش. 
لتبتسم له.. انجهر.. لتتنهد.. لاه اطمن انجهر علي ايه  ماحساش انه ابوي عادي ادي عيشتي طول عمري َما مستنياش حاجه من حد... لتهمس تصبح علي خير وتستدير لتنام وتغمض عينها ليظل يتفرسها بوجع ليقوم ويغير ملابسه وياتي لينام بجوارها  وظل يراقبها ويستغرب تغيرها فقد كانت شعله تطارده لتنزوي مره واحده .. ليمر الوقت ويغمض عينيه ليسمعها تتاوه  كانت عطر تحلم حلما غريبا تحلم بزوجها يبتعد عنها وهيا تقف بعيدا  لتجد الضلمه تجتاحها لتخاف بشده وتبدا في الصراخ وتنادي عليه ولكن الضلمه احاطتها لتطبق علي جسدها لتبدا هيا في التشنج ليهب ايوب ويحس بها ليجدها تان بوجع.. وتهمس.. لاه الضلمه لاه لاه.. مش تاني لاه الضلمه لاه كانت تتشنج وتصرخ ليهزها.. عطر جلبي مالك اصحي يا جلبي ليظل يهزها لتستفيق مره واحده علي وجه حبيبها لتندفع اليه وتحتضنه كانت خائفه ترتعش من فقده ليهمس فيه ايه مالك بتترعشي ليه اكده انت جرالك ايه عطر ماتخوفنيش مالك بالله عليكي كانت ترتعش وتحاوطه بشده.. وهو يحتضنها ويمسد عليها ويطمئنها بكلمات حانيه لتتنهد وتعود الي حالتها الطبيعيه لتبتعد بهدوء وتنكمش بعيدا وتغمض عينها وتنام
ظل هو ينظر اليها ليتنهد ويقترب منها ليحاول ان يشدها اليه لتبتعد وتنزوي وتهمس.. تصبح علي خير  ليظل ينظر اليها ويحس بوجع داخله.. ليهمس مالك يا جلبي ايه اللي جرالك بس يا ربي ايه ده دي كت نار ايه االي جلبها اكده.. ايه ماعادتش عيزاني خلاص ماجدرش اكده  اعمل ايه ماتتطين تصالحها انت مالك كيف الطور اكده.. صحيح قالت وجرحتك بس انت بطل طايحتك دي انت واعر ليه اكده.. ليتنهد ماعرفش انطج والكلام صعب واني ايوب ما يتجاليش اكده يا رب اعمل ايه نايمه تنتفض ومبعده ازاي جلبي وجعني عليها هموت واخدها في حضني.. ليتنهد وينتظر حتي استكانت ليشدها الي حضنه ويظل طول الليل يشعر بالقلق عليها..
قامت عطر في الصباح لتجد نفسها في احضان حبيبها  لتسيل دموعها لتبتعد فورا حتي لا يظن انها تقترب منه لتقوم وتغتسل وتترك المكان ونزلت واخذت ابنها وجلست بهدوء تداعبه كانت لم تعد تري الا هو كانت قد قصت دنيتها وافكارها رغم المها ولا تصبو الا ان تعيش له فكرت ان تترك البيت ولكن صرفت الفكره فالطفل احق ان يعيش بجوار ابيه وياخذ سنده منه لتقرر ان تزهد العيشه وتسلم امرها لله كانت لا تتطلع الي ايوب ولا تنظر اليه من الاساس حتي لا تتعذب وكان هذا يحرقه كانت هادئه بزياده وتلبستها حاله من الشحوب كانت جالسه مع نبويه وساره لتدخل زينه عليهم كانت تعلم ان ايوب   رفض عطر والكل يعلم ذلك لتدخل.. لتجلس وتسال هو ايوب فين يا مرت عمي
لتهتف.. فوج يا بتي لسه ما صحاش.
لتهتف.. يوه وتسيبوه اكده والا هو عشان مالوهش حد بقي يصحيه خلاص عموما اني هطلع اصحيه وتركتهم وصعدت لتنظر ساره اليها بغضب وتهتف بت تابوت هيا مالها يا مرت عمي ماتحترم حالها. 
لتهتف نبويه... الله يهديها يا بتي ويهدي ولدي. لتنظر الي عطر التي لم ترفع عينها... ماتزعليش يا بتي بكره هتتعدل. 
لتهتف عطر بوجع.. مفيش حاجه يا مرت عمي الله يريح جلوب الكل..
ليمر الوقت وتنزل زينه اني صحيته وهعمله الوكل دلوك واتجهت مسرعه تجهز الاكل لتزغد ساره عطر انت ساكته ليه اكده ماتجومي تسخمطي عيشتها البت بتخطف راجلك يا حزينه. 
لتبتسم عطر.. ماعادتش تفرج الله يهنيه..
لينزل ايوب ويصبح عالكل وعيونه علي زوجته التي لم ترفع عيونها ليتافف ويقترب من ابنه ويقبله كان يداعبه ولكنه كان يتمني ان يري عيونها  الا انها كانت كالجثه لا تنطق ليتنهد ويبتعد لتدخل زينه بصنيه الاكل  وتجلس بجواره وتتكلم معه تمني ان ترفع عيونها.. ايه هيا ما بتنطجش ليه البت راشجه جنبي زي الجراضه ودي مابتبصش حتي خلاص مش رايداني ما بتحسش اياك ايه ماعتش فارج معاها بعد ما كت بتجري ورايا.. ليشعر بالغضب ليسمع زينه تقول.. ربنا هيراضيك يا ود عمي وتفرح جريب
ليهتف.. وهو ينظر الي عطر.. يا رب يا زينه الا خلاص الواحد اتخنج. 
لتهتف.... ماعاش اللي يخنجك هو حدر معلش وخلاص بقه كل واحد يدور اللي علي هواه. 
ليهتف.... اه واضح ان كل واحد هيدور اللي علي هواه.
هنا لم تعد عطر تحتمل لتشعر بصداع رهيب يجتاحها لتغمض عينها حتي لا تنطق وتكبت نفسها والالم يشع منها لتضع يدها علي راسها وتركن علي المقعد ليلاحظها ايوب لينهشه قلبه ليهب ويذهب اليها ليمسكها ويهتف فيكي ايه مالك اكده.
لترفع عيونها كانت لا تنطق لياخذ الطفل خوفا عليها ليحسها تراخت عالكرسي ليحملها مسرعا ويعدو بها الي الخارج ليذهب بها الي الطبيب ودموعها تسيل  كان مرعوبا خائفا عليها ليتدخل الي الطبيب ويجلس معها ويبقي لفتره من الوقت..
ليخرج الطبيب.. ليهتف.. بص يا ايوب انا بنصح اننا نسيبها هنا بس يومين نراقبها وتبقي تحت عنينا هيا بتمر بضغط رهيب واحنا مالحقناش والخوف لترجع زي الاول.. حالتها حاله ياس غير عاديه وزهد في الدنيا ودي كفيله انها تدمر اي شخصيه عندها بلاده وبرود يخوف والواضح انها فقدت حاجه كبيره بتركن عليها
ليبهت ايوب.. يا مري يعني ممكن تتلبس تاني
ليهتف الطبيب.. لاه بعيد بس ممكن نفسيتها تتعب باي طريقه الله اعلم التعب النفسي اشكاله كتير وعطر شخصيتها مش محاربه بتستسلم بسرعه ودي خلقه ربنا
ليهتف ايوب.... طب ممكن أدخلها .
ليهتف.... والله اني اديتها مهدي هيا مش هتبقي معاك بس هتكون سمعاك بس من فضلك لا متضغطش عليها..
ليدخل ايوب ويقترب منها ليحس بوجع عليها ليجلس بجوارها ليمسك يدها ويهمس.. عطر جلبي انت كويسه.
لتفتح عيونها وتنظر اليه بتوهان ليبتسم لها ويقبل يديها ليهمس حجك عليا يا عمري ماتزعليش ولا تنجهري اكده.. لتظل تنظر اليه بتوهان لتغمض عينها مره واحده ليغمض عينه بوجع. اني اسف يا جلب ايوب اني وجعتك يا عمري حجك عليا والله كنت موجوع والكلام بتاعك واعر بس اني راجل غبي كان لازمن اسامح زي ما جلبي سامح وجرب مني اني اعمل اكده امرط نفسك اكده وادبل عيونك اكده اني حاسس اني ماعنديش جلب ليه اكده.. كبري ورجولتي واعرين اكده ليه دا حبيبي حنين وطيب واتعمل فيه كتير اجوم اعمل فيه اكده كت هضيع جلبي عشان كبري حجك عليا يا واخده عجلي جهرتك اياك انت مجنون تعملك زينه وورد وانت البعيد جبله مابتحسش وكت هتمرضها تاني دا حبيبي رجيج واحنين  وجلبه ابيض مابيتحَملش انت ايه واغش ماعندك دم اياك تلبسلك وتدلعك وتهنن ايه هتنهب مانت عملت فيها برضك وجهرتها  ايه عشان كلمتين تتجلب اكده ماعندكش جطر الحنيه اياك.. يا جلبي والمحروجه التانيه تجهرها بالكلام وجاعده كيف الجطه حاطه وشها في الارض تكبت حالها لما انجهرت انت راجل سو عايزها تطلع العفريت اللي كان بياخد حجه بالشر عشان هيا غلبانه.. ارحم وماتتجبرش عالضعيف ليقترب ويقبل شفتيها ويهمس عهد عليا لاهننك واعيشك الحلو كله دا جلبي يتاخد وينحط جوا الجلب ويتجفل عليه ويتهنن ويدلع عهد عليا لاراعيكي واعليكي ولا يجي يوم أئذيكي يا جلبي  ليظل يقبل يدها  ليبتعد ويعود الي بيته فالطبيب اخبره انها ستنام للصباح ليدخل لتقف له امه ايه..
لتهتف... جهرت البت اتمرضت تاني هتجبلنا السو تاني بسببك. 
ليهتف.. اما الله يرضي عنك اني تعبان
لتهتف.. من ايه جول تعملك ايه البت اكتر من اكده هاه ايه كسره النفس دي تعملك ايه تحب علي يدك عشان جالتلك كلمتين عفشين من جهرها ايه الكبر ده هتخش جنه ربنا بكبرك ده ازاي. 
ليهتف.... خلاص يا اما اني تعبان
لتهتف.. ولما انت متهبب ما بتلينش للبت اللي غلبت تصالحك ليه تذلها ليها عايزها تتلبس تاني يا مري انت دماغك دي ليه اكده. 
ليهتف.... اني غلطت وهصلح غلطي بالله عليكي همليني في غلبي. 
ليسمع زينه... ماتسيبه يا مرت عمي هو فيه ايه
لتنظر اليها نبويه.. لتصرخ.. لحد اهنه وكفايه اسمعي يا بت جَمال تجعدي اهنه بادبك من غير حرابه نشيلك علي راسنا انما تخربي بيت ولدي نبعت لابوكي ياجي ياخدك اني سكت كتير ولحد اكده ماهسكتش انت ايه مابتزهجيش نخر وخراب. 
لتهتف زينه.... اكده يا مرت عمي عشان رايده مصلحه ايوب. 
ليصرخ ايوب.. وانت مالك بيا دا ايه الجرف ده ماشيه ورايا زي الجراضه ومفيش فايده ايه ماعندكيش كرامه مفيش دم خالص اجولهالك ازاي عشان تحسي انت ازاي ماعندكيش دم اكده اني بحب مرتي ولا هحبش غيرها منك لله بعدي عن حياتي وسيبني اعرف اعيش بقه هو ايه اني ناجص جهر اسمعي يا بت انت يمين بالله لو جربتي مني او من مرتي تاني لاكون حادفك لابوكي اللي بلالنا بيكي اتلمي احسنلك واسمعك بس تنطجي جوا الدار دي يمين اتحاسب عليه اكون فاتح دماغك  وطاردك بره الدار كلياتها. 
لتهتف بقهر هتطرد زينه ليه عشان رايدالك الخير وبتحبك. 
ليصرخ.. واني مابحبهاش ايه جولك هو عافيه ايه الحزن الاسود ده ورايده الخير لحالك اسمعي اني جبت اخري تسمعي مرتي كلمه عفشه تاني او تفكري تجربي منيها الله في سماه ما هتباتي فيها فاهمه يا بت عمي اني باجي عالدم وانت اوعي لحالك ايوب لا هو رايدك ولا هيجي في يوم يريدك ودفعها وصعد الي الاعلي وتركها تنتحب علي حالها فالحب ليس جبرا فالقلب  بين يدي الرحمن يقلبه كيف حيث يشاء...
صعد ايوب ليجلس ليحس بهم الدنيا ظل ايامه تدور امامه وما فعله بزوحته وما مرت بها ليشعر بوجع الدنيا وانها اكتفت من ذلك الوجع..
ايه يا ايوب تاني هنعيده تاني مابتهمدش غلايه بتدور جالت كلمتين تجهرها تطلعلك الجرف تاني هتتحمل بعدها هتتحمل تاني دا حبيبيك كان نار ياخد العجل بيلف عليك وانت جاسي ايه الحزن ده ماتحترم حالك بقه بلاش جرف انت مالك راجل سو اكده.. مانت عاشج والعاشج  بيجطع حاله علي حبيبه ليبتسم ويهمس حبيبي انت والله يا عطر..ليركن ويسهم لفتره  ليحس بيد حواليه ليلتفت لتبتسم.. عطر انت جيتي ازاي..
لتجلس علي قدمه.. اتوحشتك جيت يا جلبي..
ليحتضنها.. عطر جلبي انت سامحيني يا واخده عجلي جلبي و روحي
لتبتسم.... بجد يا ايوب يعني ماهتهملنيش وتروح للبت زينه. 
ليحتضنها.... اهمل ايه واطين ايه داني جلبي هيجف ليتلمسها بحنان ليهتف اتوحشتك جوي حاسس اني كت في نار وبجري في نار ودلوك حاسس برحفه   الجلب.
لتحاوطه وتهمس وعطر هتصب عليك الحب كله بس ترضي عني. 
ليداعبها لتخجل بشده ليهمس يا جمالو وهو جمر اكده مش مصدج حبيبي بين يدي جمر اكده يا جلبك يا ايوب..
لتضع يدها علي قلبه ماله جلبك يا جلبي
ليهتف..... جلبي طاير من فرحته. 
لتهمس..... واني كلي ليك يا جلبي بس ترضي عني اني عايشه عشان ترضي عني وبس. 
ليهتف..... راضي يا جلبي ليحملها ويذهب بها للفراش ليتوه معها ليعيشا معا حلم جميل ناعم بكل معني الكلمه... لياخذها في حضنه وينام هانئا ليهمس حاسس اني دخلت الجنه لتحتضن وتهمس.. جنه واي جنه يا جلبي جنه عطر غير لتضيق عينها وتتوحش وتبتسم بخبث و تنام في احضانه هانئه تنعم اخيرا بما ارادته.
اللي هيشتم هزعل 😂😂😂😂اروح استخبي يومين كده 😂 😂 😂 😂 😂

  •تابع الفصل التالي "رواية الوجه الاخر للحلال" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent