رواية أحببت اثنين الفصل الثاني 2 - بقلم آية

الصفحة الرئيسية

 

رواية أحببت اثنين الفصل الثاني 2  -  بقلم آية



سيلا : اتفضل يا دكتور الفلوس ممكن تبدأ العملية فوراً
الدكتور بحزن على حالها : اسف بس معدش ينفع المريض اعطاكي عمره
سيلا بانهيار : ازاي ازاي لا مستحيل اللي انت بتقولوا مش انت قولتلي جيبي الفلوس عشان نبدأ بالعملية واديني اهو جيبتها اعملوا العملية انا بترجاك
الدكتور : الكلام ده كان قبل ما يتو”فى اتاخرتي جدآ هوا في مكان احسن دلوقتي تقدري تستلمي الجسما”ن من المشر”حة وإذا عندك حد من العيلة غيرك احسن هوا يستلم
سيلا بدموع : أنا هستلمها
بعد يومين من العزا
سيلا في تفكيرها وهي بتمشي ناحية القصر بتاع عمها : على الاقل كده مش هضطر انفذ الشرط بتاع فهد و ارجع له فلوسه
سيلا للحارس : لو سمحت فهد موجود
الحارس : اه موجود وقال متى ما تيجي ندخلك
سيلا : ماشي
عند فهد وهو كان بيشتغل في المكتب بيسمع طرق على الباب
فهد وهو بيبص للابتوب : اتفضل
سيلا : اتفضل
فهد : اي ده
سيلا : دي فلوسك اللي اخدتها
فهد : ازاي ده منين جبتي الفلوس دي
سيلا : ابويا اتو”فى تقدر تاخد فلوسك
فهد : ازاي ده حصل هو معملش العملية
سيلا بدموع قهر : للأسف لما وصلت قالولي اتو”فى ودلوقتي خد فلوسك وتاني لا تعرفني ولا اعرفك
فهد : بس دي معدتش فلوسي دي بقيت فلوسك انا ماليش دعوة عاش ولا ما”ت انتي هتنفذي الاتفاق اللي بينا
سيلا بقوة : مش هنفذ اي حاجه لأن ابويا معملش العملية والفلوس متصرفتش
وجات عشان تخرج فهد مسك ايدها
سيلا : ابعد عني بقولك ابعد عني
فهد بيقوم بيضغط على شريانها اللي في الرقبة ليغمى عليها بين ايديه وبيشيلها يطلعها اوضته
فهد وهو بيبص لملامحها الجميلة وهي فاقدة الوعي : انا زمان كنت بحبك يا سيلا بس دلوقتي انا مش شايل ليكم غير الكر”ه واخد بصمة اصبعها بصمها على ورقة
فهد بابتسامة شر : اهو اليوم اللي انا مستنيه من زمان جاء
وشالها وخرج من القصر كله
فهد للدكتورة : اهي
الدكتورة : تمام حطها في السرير
وبتجيب حقنه وبتديها لسيلا
فهد بشر : كده تمام اوي

يتبع….


google-playkhamsatmostaqltradent