رواية سافر وسافرت معه احلامي الفصل الثاني 2 - بقلم حنين محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية سافر وسافرت معه احلامي الفصل الثاني 2 

البارت التاني
سافر_  و سافرت _احلامي _معه 
احلام 🥺 بابا
رضوان بغضب شديد بيمسك ايد احلام جامد جدا 
براء مكنش عارف يعمل ايه  بص يا عمي والله انا هفهمك بس مش هنا علشان الناس
احلام بزعل يا بابا ايدي هتتكسر
رضوان احنا لينا بيت يلمنا علشان مش أفرج الناس عليكي تعالي معايا يلا 
براء استني يا عمي هي ملهاش ذنب انا اللي اخدها الملاهي
رضوان انت يا صاي*ع  تخرص خالص علشان معليش صوتي والناس تتفرج علينا
احلام بتبص لبراء كأنها بتقوله متسبنيش
براء بيبص ل احلام أنها تهدي 
احلام بتروح مع اوبها البيت و براء بياخد تاكس ويمشي وراهم 
براء بيطلع ورا رضوان ابو احلام علطول 
براء اهدي يا عمي و متتهورش احلام ملهاش اي ذنب في اللي حصل 
احلام بعياط ونبي يا بابا متضربنيش
رضوان اخرسي خالص وبيدخل الشقه وبيقفل الباب في وش براء
روان في ايه يا عمو انت ماسك احلام كدا ليه 
رضوان استني انت دورك جاي 
احلام ونبي يا بابا مش تحبسني
براء بيدخل شقته وبيقف في البلكونه علشان البلكونه بتاعته ممكن يعرف ينط منها ل بلكونه  احلام
رضوان بيحبس احلام في الاوضه بتاعتها
روان بعصبيه هي خالتي فين 
رضوان مش عارف راحت في داهيه وانا مالي 
روان يا عمو مينفعش تحبس احلام هي لسه صغيره ابوس ايدك خارجها
احلام ونبي يا يابابا خرجني
بعد ساعة احلام بتكون نامت علي الارض 
عزه انت ازاي تحبس بنتي يا رضوان ها 
رضوان انا مش فاضي للمح*ن ده  انا نازل ولو عرفت أن البنت خرجت هطين عشتك
وبيمشي 
عزه بتعب يا رب اعمل ايه يا رب مش كفايه التعب اللي عندي يحي ابوها يذود عليا 
روان قولي الحمد لله يا خالتي م انا من ساعت م ماما ماتت مش شفت يوم حلو وبقول الحمد لله 
عزه الحمد لله
اسراء انت واقف ليه يا بني في البلكونه كل ده وليه عمك رضوان صوته عالي كدا هو شافك انت واحلام
براء بزعل اه يا ماما والبنت ملهاش اي ذنب 
اسراء خلاص يا براء ابعد عنها بقي رضوان معه حق انت كبرت وهي كبرت
براء مش قادر يا ماما دا انا حتي مش قادر أسافر واسبها
إسراء انت بتحبها يا براء
براء بينفض أفكاره لا أكيد يا ماما
اسراء امم ماشي ادخل بقي و بطل تسمع كلام الناس من البلكونه 
براء بقولك ايه روحي شوفي طنط عزه واسألي علي احلام ونبي يا ماما
إسراء لا يا براء مش هينفع الرجال لسه نازل عايزه يزعل عزه هي كمان كفايه التعب اللي هي فيه 
بعد ساعتين
براء بينط من البلكونه بتاعته ل احلام
احلام بطفله  بتجري عليه براء
براء بشوق عامله ايه يا احلام هو عملك حاجه
احلام لا بس حبسني وانا عايزه أخرج
براء تعالي تسافري معايا يا احلام من غير ما نقول لحد
احلام بخوف طفولي  لا لا ماما مش هسبها لوحدها
براء بيحضنها حضن طويل انا جاي اودعك انا مسافر انهارده
احلام بعياط ونبي يا براء خليك معايا
براء بزعل مش هينفع يا قلب براء خدي الفون ده كلميني من عليه انا مسجلك رقمي بس اوعك تقولي لحد 
احلام بتودع براء سلام يا براء
براء بزعل  عيز ارجع ألقي انك في كليه هندسه و حققتي حلمي وحلمك أنتِ فاهمه
احلام بدموع حاضر  يلا سلام 
براء سلام يا احلام براء
بيعدي خمس سنين وبراء مسافر وبيكلمها علي طول 
احلام بيبقي عندها 20 سنه و براء عنده 25 سنه 
احلام بتكلم روان
احلام يا روان انا هفضل لحد أمتي مقولش لحد اني بكلم براء انا بقالي سنه مسمعتش صوته وهو بعد عني فتره كان علطول يكلمني مش عارفه ليه بقاله سنه مش بيكلمني يكون حصل ليه  حاجه 
روان بطلي هبل يا احلام كويس أن هو بعد عنك انت خلاص كبرتي شوفي حياتك بقي 
احلام لا يا روان هو حلمي انا بحب براء اوي ومش هخلي حلمي يضيع مني علشان هو سافر ده انا مستنيه بقالي 5 سنين
روان يا احلام مش هينفع كدا انت لحد دلوقتي رافضه 4 عرسان
احلام بزعل  مش هتجوز غير براء  مش يمكن يكون هو عوضي في الدنيا ديه انتِ فاهمه  مش كفايه ببقي نرتاح لما بيكون بابا في الشغل مش بيعمل حاجه غير أنه يعزيني بس وانا كل ده مستحمله 
روان ربنا يهديكم يا احلام انتِ قولتي له إنك في كليه هندسه وحققتي حلمك وحلمه 
احلام لا بقولك مش بيكلمني بقاله سنه
روان امم ماما لازم تروح تكشف بكره
احلام بزعل اه مش عارفه امتي تخف من المرض بتاع السلطان ده يا رب  انا خايفه عليها اوي 
روان إن شاء الله هتخف 
إسراء مامت براء بتخبط 
روان تعالي يا طنط 
إسراء فين احلام 
احلام نعم يا طنط إسراء
إسراء براء يا احلام
احلام بخوف براء ماله

  •تابع الفصل التالي "رواية سافر وسافرت معه احلامي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent