رواية عز و فرح الفصل الحادي والعشرون 21 - بقلم اية عز

الصفحة الرئيسية

 رواية عز و فرح الفصل الحادي والعشرون 21 

البارت 21
____________________________________
فرح دخلت اوضه زين: زين انا......
*وقفت بصدمه لما شافته قاعد قالع التيشيرت بتاعه وهَنا جمبه بتغيرله علي الجرح وشبه حضناه....
فرح بصدمه: زين!!
هَنا بابتسامه: خير يافروحه في حاجه!!
فرح قربت منهم بعصبيه: انتي ال بتعملي اي هنا..اطلعي برا 
هنا بعصبيه: مش طالعه عايزه تقولي حاجه ل زين قوليلو وانا موجوده....صح ياحبيبي!!
زين وقف قدام فرح وحط ايده علي كتف هَنا بابتسامه: ايوه طبعا 
فرح بصتله بصدمه وعصبيه ف نفس الوقت: زيين انا عايزه اتكلم معاك لوحدنا لو سمحتتت
زين: معلش ياهنا ممكن تسيبينا لوحدنا انا هخلص معاها واجيلك
هَنا وهي خارجه بابتسامه: اوك بيبي متتأخرش
* هنا خرجت وجواها مبسوطه انها عرفت ان زين مبقاش يحب فرح......
زين اول ماهنا خرجت قرب منها: فرح انا..
فرح ضربته علي صدره بعصبيه: انت ايييه!! ليه بحس انك بتحبني بس تصرفاتك بتقول غير كده...لييه يازين ليه 
*كانت بتكلمه وهي بتضربه علي صدره بعصبيه وزين واقف وسايبها...
زين مسك ايدها الاتنين: فرح!!
فرح سحبت ايدها بعصبيه: انا كنت جايه اقولك اني مش هسافر معاك...عن اذنك 
* سابته ومشيت وهو خرج وراها بسرعه *
زين مسكها من ايدها قبل ماتدخل الاوضه: فرح استني
فرح بعصبيه: نعم!!
زين كان لسه هيكلمها ويقولها بس لقي هَنا واقفه علي باب اوضتها تسمعهم وتتأكد لو كان زين فعلاً مبيحبش فرح ولا لأ.....
زين بزهق لما شافها واقفه: فرح انتي مش هينفع تقعدي لوحدك...انتي هتسافري معايا انا وهَنا...
فرح بعصبيه اكتر لما قال هَنا: وانا مش رايحه معاااك ف مكان...
زين بعصبيه: وانا قولت هتيجي...مش هسيبك لوحدي 
فرح: انا مش صغيره وهعرف اقعد لوحدي...مش عايزه ازعجك وانت ف شهر العسل مع الاموره التانيه
زين كان هيضحك لما شاف انها غيرانه بس مسك نفسه: لا هتيجي غصب عنك يافرح...عن اذنك
*سابها ومشي وهي دخلت اوضتها بعصبيه *
هَنا ال كانت متابعه كل ده من بعيد: تعالي يافرح عشان اوريكي بنفسك زين وهو ف حضني...خلاص يافرح هانت اخرجك من حيات زين للأبد...
______________________________________
ندي بزهق: مساء الخير...انا نازل......حاازم!!
حازم بابتسامه: مساء النور 
عماد بابتسامه: تعالي ياندي...
ندي قعدت جمب والدها باستغراب: حازم!! خير في حاجه
حازم: احم...ممكن ياعمي تسيبنا لوحدنا شويه بعد اذنك 
عماد وقف وهو بيضحك: ماشي يابني ربنا يسعدكو..
ندي بصدمه: انت...انت بتعمل اي هنا!!
حازم بابتسامه: جاي ازور عمي انتي مالك 
ندي بابتسامه: عمك!! انا ليه حاسه اني ف ورطه!!
حازم قرب منها ومسك ايدها بابتسامه: ندي!!
ندي بصتله بصدمه: نعم!!
حازم: تتجوزيني!!
ندي حطت ايدها علي بوقها بصدمه: انت...انت عايز..
حازم ضحك: ايوه عايز اتجوزك...موافقه!!
ندي بابتسامه: انا انا مش مصدقه ياحازم...انت بتتكلم بجد
حازم بحزن مصطنع: كنت عارف انك مش هتوافقي..انا اسف عن اذنك 
ندي مسكت ايده بسرعه: استني انا موافقه 
حازم ضحك عليها: مانا عارف...هتلاقي زيي فين حلو وقمور وچينتل 
ندي بمرح: بقولك اي انا غيرت رأيي يلا مع السلامه 
*حازم ضحك وكان لسه هيحضنها بس والدها دخلت*
عماد بابتسامه: هاا ياولاد نقول مبروك 
*ندي راحت تحضن ابوها بكسوف *
حازم بابتسامه: ان شاء الله هجيب والدتي بكره ونتفق علي كل حاجه...ولا اي ياندي!!
ندي بابتسامه: اوك
حازم بابتسامه: طيب عن اذنكم...
_______________________________
مريم ببرود: اتفضل ده ورق الصفقه...مستر زين هييجي بكره وهنبدأ علي طول 
عمرو بزهق: تمام اتفضلي انتي
كانت ماشيه بس هو ناداها*
عمرو وقف بسرعه: استني يامريم 
مريم: افندم في حاجه!!
عمرو مش عارف يبدأ منين ف اتكلم بابتسامه: انا بس كنت عايز اعتذرلك علي طريقتي الصبح...كنت بحسبه بيضايقك ف اتعصبت
مريم: تمام وياريت بعد كده تخليك ف حالك لو حد بيضايقني انا هعرف اتصرف 
عمرو كان هيتعصب عليها بس مسك نفسه واتكلم ببرود: تمام تقدري تروحي 
مريم خرجت وهي مبسوطه انها ضايقته...خلصت شغلها ونزلت من الشركه مستنيه تاكسي*
عمرو كان ماشي هو كمان وشافها واقفه ف قرب منها: اركبي 
مريم بصتله ببرود: ميرسي لحضرتك... انا مستنيه تاكسي 
عمرو نزل بعصبيه وفتحلها الباب: اركبي يامرريم 
مريم بصت حواليها ملقتش اي حد او تاكسي ماشي ف ركبت ببرود *
عمرو عض شفايفه بعصبيه منها وراح يركب جمبها واتحرك...... 
*عمرو كان بيشرب سجاير ومريم اضايقت من ريحتها *
مريم بعصبيه وهي بتسحبها من ايده: ممكن ثواني! 
عمرو باستغراب: ايه بتشربي ولا اي
مريم خدتها منه ورمتها من شباك العربيه: اولا السجاير وحشه جدا علي صحتك وثانيا انا مبحبش ريحتها 
*عمرو بصلها بعصبيه وشغل الاغاني بصوت عالي *
مريم وطت الصوت خالص واتكلمت ببرود: الصوت عالي جدا ده ممكن يأثر عليك وانت بتسوق وبصراحه انا دماغي بتوجعني...
عمرو خبط الشباك ال جمبه بعصبيه: انا ال جبته لنفسي 
مريم مقدرتش تمنع نفسها من الضحك عليه: ممكن تنزلني لو مضايق من وجودي 
عمرو بعصبيه: لا مش متنيل مضايق 
مريم حطت ايدها علي بوقها تمنع الضحك عليه *
مريم بسرعه: وقف...وقف
عمرو وقف بسرعه: فيه اييه!!
مريم بابتسامه: ممكن تنزل تجيبلي ايس كريم من ال هناك ده 
عمرو نزل بعصبيه: لو جايب بنت اختي مش هتقرفني كده....
عمرو بزهق: اتفضلي 
مريم بابتسامه: ميرسي انت مش متخيل بحبه قد اي
*عمرو لف وقعد جمبها وهو بيبصلها بابتسامه *
مريم بصتله: كنت علي طول بتخانق مع ماجد عشان مش بيجبلي و....
بصتله لقته بيبصلها بابتسامه *
مريم بكسوف: عمرو!! انت معايا 
عمرو فاق من شروده: ااه معاكي...تحبي اجبلك حاجه تانيه لا نمشي
مريم بابتسامه: لا خلاص...ميرسي علي الايس كريم
عمرو بصلها بابتسامه واتحرك بالعربيه تاني *
_______________________________________
زين: مش عايز غلطه فاهم
محمود: فاهم ياباشا
زين: مش عايزاها تلاحظ انك بتراقبها....عايزها تتصرف عادي خالص لحد ماتغلط واي حاجه تعملها اعرفها 
محمود: تمام....
زين: روح انت
* طلع اوضه فرح يغير هدومه.... فتح الباب لقي هدوم بتترمي عليه *
فرح بعصبيه وهي بترميله هدومه: اتفضل هدومك اهي متتدخلش الاوضه دي تاني 
زين بص يشوف هنا وملقهاش ودخل الاوضه وقفلها بالمفتاح...
زين بابتسامه ضايقتها: اي يافروحه ياحببتي مالك 
فرح بعصبيه: يابجاحتك وليك عين تهزر معايا 
زين قرب منها بخبث: اي ده انتي مضايقه من هَنا!!
فرح بعصبيه: لأ مش مضايقه من حد..اقولك علي حاجه اشبع بيها هو ده مستواك...وانت هطلقني 
زين بعصبيه: قولتي ايه!!
فرح وقفت قدامه بعصبيه: زي ماسمعت انت كل مره تقولي انك مستحيل تبصلها وبعدها الاقيك بتحب فيها!! وانا مش هستحمل كده كتير ف طلقني ونخلص انا وانت 
زين قرب منها وتقريبا كانت ف حضنه: اوك بس متنسيش انا قولتلك مش هطلقك غير لما اخد حقوقي كلها' غمزلها بابتسامه' ولا اي 
فرح بكسوف وعصبيه منه: انت...انت قليل الادب 
زين بخبث: انا مش هستني عليكي كتير لما نرجع من السفر هيكون ليا كلام تاني معاكي 
فرح بعصبيه: اطلع برا يازين خد هدومك واطلع برا...اقولك ماتروح تنام مع هَنا وبالمره تلبسك هدومك بنفسها!!
زين ابتسم بخبث: صدقي فكره!! وبصراحه هنا حلوه اوي ف الحاجات دي ومفيش احسن منها يساعدني انتي عارفه ان كتفي لسه بيوجعني.
فرح مسكت ايده بعصبيه: انت اتجننت انت رايحلها فعلاً!!
زين: مش انتي ال قولتي!!
فرح بعصبيه: اه فعلاً انا ال قولتلك يلا مع السلامه 
هَنا خبطت علي الباب: زييين انت هنا!!
زين بزهق لما سمع صوتها راح يفتحلها *
زين بابتسامه: هَنا!!
هنا وهو بتبص علي فرح ال واقفه بعصبيه: انت بتعمل اي هنا 
زين: مفيش كنت بجيب شنطتي...جهزتي شنطتك 
هنا بابتسامه: ايوه 
زين: اوك يلا هنتحرك دلوقتي عشان نلحق نوصل
فرح بعصبيه: اطلعو براا عايزه اغير هدومي...ممكن!!
*قفلت الباب ف وشهم بعصبيه *
هنا بعصبيه: هي ازاي تعمل كده!! انا مش عارفه انت ساكتلها ليه 
زين وهو بيبصلها بخبث: متخافيش بكره بالكتير وهطلعها من حياتي خالص 
هنا بابتسامه: الحمدلله تريحنا منها...انا مش عارفه اي ال خلاك تتجوزها اصلا 
زين بابتسامه: عندك حق....
* خلصو كل حاجه ونزلو عشان يروحو شرم*
زين ركب وهَنا كانت رايحه تركب جمبه بس فركت زقتها وركبت هي*
فرح بابتسامه: سوري ياحببتي بس ده مكاني 
هَنا ركبت ورا بعصبيه: متخافيش مش هيفضل مكانك كتير 
*فرح بصتله بتريقه وبصت قدامها تاني *
هَنا: كنت تخلي السواق ييجي يازين انت لسه تعبان
زين:لا انا كويس 
هَنا بدلع: تحب اسوق مكانك!!
فرح بتريقه: تحب اسوق مكانك!! لأ ميرسي مش مستغنيه عن عمري 
*هنا بصتلها بعصبيه وسكتت وزين بص ل فرح وضحك...وطول الطريق ساكتين..لحد ماوصلو *
_ حمدلله علي السلامة يافندم 
زين بابتسامه: الله يسلمك....يلا!!
_ مشي مع فرح وهَنا 
هَنا كانت ماشيه معاهم رايحه اوضتها ف الفندق بس وقفت بصدمه *
هَنا بصدمه: ش...شاكر!!

  •تابع الفصل التالي "رواية عز و فرح" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent