رواية بكل الحب الفصل الاول 1 - بقلم ناهد خالد

الصفحة الرئيسية

  رواية بكل الحب كاملة بقلم ناهد خالد عبر مدونة دليل الروايات 

رواية بكل الحب الفصل الاول 1




_داليا كنت عاوز أقولك أني كتبت كتابي أنا وريهام امبارح.

قالت بصدمه :

_ اتجوزتوا؟

_ ايوه، مالك ما أنا معرفك من يوم فرحنا إني بحبها وهنتجوز ، مش مفاجأه يعني!


ابتلعت ريقها بصعوبه وهي تشعر بنفسها يختنق :

_لا مش مفاجأه، بس متوقعتش أنكوا هتتجوزوا بسرعه كده، عمومًا مبروك ياسليم، قلت لعمي؟

زفر بضيق وقال :

_بابا مش موافق أنت ِ عارفه ومضايق، مبيكلمنيش أصلاً.

_يعني محضرش معاك امبارح؟

_لأ.. المهم الدور دلوقتي هيبقي عليكِ، عاوزك تبينيله أنك مش مهتمه والموضوع مش فارق معاكِ، أنا عارف أن فعلاً الموضوع مش فارق معاكِ بس قصدي تبينيله ده، لأنه فاكر أنك هتزعلي وهتخبي زعلك، رغم إني قلتله أنك عارفه من يوم جوازنا، بس هو مش مقتنع..

تمنت لو تصرخ في وجهه وتقول له أن الأمر يفرق معها بل يق”قتلها، ولكن لن تستطيع البوح.

_حاضر ياسليم.

ابتسم لها يقول :

_وزي ما اتفقنا احنا صحاب ، اي حاجه تحتاجيها تجيلي علي طول، وبلاش تبقي قافله علي نفسك من ناحيتي كده أو تتعاملي بحدود، اتعاملي براحتك، أنا عن نفسي هستغل أن أخيرًا بقي ليا صاحبه بنت، عشان عمري ما جربت الموضوع ده بصراحه.

ضحك بالأخيره، نظرت له بابتسامه مغتصبه تقول :

_هتستغلني ازاي؟

رد سليم بحماس:

_عاوزك تيجي معايا نختار هديه لريهام بمناسبة كتب الكتاب وكده.

هل هناك ألم يضاهي ألمها الآن!؟، وكأن أحد يخنقها هكذا تشعر، كيف ستتدعي اللامباله لفتره طويل، كيف ستفعل؟

_قولتي اي يا دودو؟

قطبت حاجبيها باستغراب ل اللقب الجديد الذي يناديها بهِ، وكأنه فهم استغرابها فقال..

_احنا اتفقنا نبقي صحاب ونشيل الحواجز ولا اي؟

ابتسمت بهدوء وقالت:

_حاضر هاجي معاك.

_______(ناهد خالد) _______

_اي رأيك في ده حلو؟

قالتها وهي تمسك بفستان أزرق اللون بدي جميلا ً حقًا..

رد عليها بأعين لامعه:

_حلو اوي، بس ريهام مبتحبش الأزرق، نشوف منه الأحمر..

تركها ليبحث عن اللون، وقفت تنظر لظهرهِ بابتسامه حزينه وأثرت الصمت…

_هتشتري حاجه تانيه؟

قالتها له تسأله بعد أن انتهوا من شراء الفستان، أجابها:

_لا، اسبقيني بس علي العربيه وأنا جاي..

____________(ناهد خالد) _______

أصر علي تناول العشاء بالخارج، رغم مرور أسبوع علي زواجهم إلا أنها المره الأولي التي تخرج فيها معه،..

_هتطلبِ اي؟

_اخترلي أنت…

قالتها بابتسامه فبادلها إياها وأشار للنادل الذي أتي سريعًا فقال له :

_اتنين بيتزا سيفود..

نظر لها يسألها:

_ولا تحبيها بطعم تاني؟

_لا تمام.

كيف تخبره أنها لا تأكل أي نوع من المأكولات البحريه، تعلم أنها النوع المفضل لديه، بالحقيقه هي تعلم عنه كل شئ…

______(ناهد خالد) ______

بعدما وصلوا المنزل فاجأها وهو يجلس بجوارها علي الأريكه ويعطي لها حقيبه قماشيه، كانت رأتها معه حين اشترها من المول بعد خروجها فطنت أنها شئ خاص لزوجته الأخري…

_ده فستان عشانك، اعتبريه عربون الصحوبيه..

فتحت الحقيبه فوجدت فستات من اللون الأسود اللامع… الأسود.. لم تفضله يومًا ولم ترديه من قبل إلا في المناسبات الحزينه..، ولكن ابتسمت باتساع تقول :

_حلو اوي يا سليم..

_عجبك لونه؟

ردت بتأكيد كاذب :

_طبعًا… أنا بحب الأسود اوي…

_طيب اعملي حسابك هاخدك بكره تتعرفي علي ريهام..

ربااه هل ستضطر للوقوف أمام غريمتها…!

يتبع…


google-playkhamsatmostaqltradent