رواية جمعهم الحب الفصل الثامن عشر 18 - بقلم مريم حجازي، ندى ربيع، ريناد خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية جمعهم الحب الفصل الثامن عشر 18 

اقبل يا ادمن
البارت 18
رواية جمعهم الحب 
فهد بغموض: انا كنت متأكد ان زياد مش هيسكت ع كده....وبعد شويه تحقيق عرفنا ان العربيه تبعه......بس مش عارفين اي حاجه تانيه. 
حسام بتشوش: هففف خلي الرجاله تملي الدنيا ويحاولوا يعرفوا اي حاجه وشدد الحراسه علي مريم وندي كويس احنا مش عارفين اي ال ممكن يحصل. 
فهد: تمام. 
ينتهي اليوم ويذهب الجميع الي منزل حسام.
ملحوظة(حسام مرضيش يبات في المستشفي وقال هيروح) 
حسام: هتفضلوا كلكم هنا تحت نظري لحد ما نعرف مين الي عمل كده. 
ندي وهي تحاول فك الاجواء الحزينه: يااااه بيتي وحشتنيي....اوعي يحسام تكون اجرت الاوضه بعد ما مشيت. 
حسام: لا معملتش حاجه يلمضه ويلا كله يروح يريح ومفيش خروج م البيت الفتره دي الا للضروره والخروج ب حراسة
اوماء الجميع موافقاً. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند ندي وفهد
ندي:ياحزنييييي دا انا نسيت اكلم البنات اطمنهم عليا
فهد:طب بتصوتي ليه ما تكلميهم
ندي:هات تليفونك اكلمهم من عليه عشان انا مش هسيب اللحظة تروح مني كدا
فهد وهو يعطيها التليفون:هتعملي اي يامصيبة
ندي وهي بترن علي ريناد:استني بس انت واتفرج
ريناد:الو
ندي وهي مغيرة صوتها:الو
ريناد بستغراب:مين
ندي بصوت اغراء:معايا سميحة تسريحة
ريناد بضحك:تسريحة مين ياما انتي عايزة مين
ندي بنفس الصوت:عايزة سميحة تسريحة بتاعت الكوافير
ريناد :لا في كوافير سماح تمساح ينفع
ندي:هيهيهيهييييي لا مينفعش انا عايزة سموحة
ريناد:انتي مين ياما وبتتكلمي كدا ليه
ندي :معاكي ابتسام رشاقة لجلب الحبيب ورد المطلقة
ريناد:بجد...طب ماتعملي فيا خير وتجلبيلي الواد سولي 
ندي بصوتها:يلا يازبالة يابتاعت سولي كل دا ومش عرفاني غوري
ريناد بصدمة:ندي ....يخربيتك متهزريش بجد ندي واللله اعااااااا انا مش مصدقة
ندي:لا ندي بهزار 
ريناد:انتي بجد طلعتي عايشة مموتيش
ندي :يخربيتك كلامك العسل تصدقي انا غلطانة ....دا انا قولت البت مفحومة عياط عليا ...وفي الاخر بتخونيني مع ابتسام رشاقة وعايزة تجلبي عرسان يازبالة
ريناد:خلاص بقي ميبقاش قلبك اسود ..انتو عاملين اي حد حصلوا حاجة
ندي:لا عادي حسام بص خد طلقة في دراعة ومريم وقعت من طولها في المستشفي وروحنا عادي
ريناد بصدمة:يخربيتك كل دا حصل وانا معرفش واي عادي دا كمان دا انتو عشتوا فلم اكشن
ندي :دا لسه في حاجات كتير بس انتي كلمي البنات وكل واحدة تجيب خاطبها وتيجي عشان نحكي الاكشن
ريناد:فوريرة بس بكرا بقي عشان النهار ة اليوم خلص
ندي:اشطا يازميلي ..سلاموز
ريناد:سلاموززز
فهد قاعد متنح لندي وبيضحك
ندي :في اي ياعم مالك 
فهد بضحك:مين سميحة تسريحة وسماح تمساح دول 
ندي:دول شخصياتي متخلهمش بقي يطلعوا عليك
فهد :لا ليه الطيب احسن اتخمدي
ندي:ما انا هتخمد اطفي النور بقي
فهد :طب يا اخر صبري نامي
وراحوا في سبات عميق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند مريم وحسام
حسام: مريومي عامله اي عارف ان اليوم كان صعب عليكي وعارف ان كل ده بسببي انا بجد اسف. 
مريم تكتم البكاء: متقولش كده بس انا كنت مرعوبه عليك انا مليش حد غيرك ومش عارفه كنت هعيش منغيرك ازاي والله....ثم تخرح منها شهقات...والله لما افتكرت انك موت روحي...شهقه....كانت هتطلع. 
يضع حسام وجهها بين كفيه وينظر لعينيها. 
حسام:  متعيطيش بس والله كل حاجه كويس.....ثم يمسح دموعها بكفه. 
مريم: خلاص بس بالله عليك ي حسام ما تسيبني ابدا ورجلك ع رجلي ف كل حته. 
حسام: الانتي عايزه يروحي.....ويلا بقا عشان ننام شكلك تعبانه اوي. 
تمسح مريم دموعها بكفها الصغير وتبتسم ابتسامه رقيقه بين دموعها: طيب يلا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند ريناد وضحي
ريناد كانت تحدث ضحي فالهاتف. 
ريناد: متعرفيش قلبي استريح قد اي بعد ما سمعت صوتها واطمنت عليهم اخيرا مكنتش عارفه اي اللي هيحصلهم. 
ضحي: ونا بجد... كنت مرعوبة اوووي عليهم 
ريناد: اشطا  ...ندي عايزاني كلنا بكرا بربطة المعلم  روما  وانتي ومراد ومحمد وسولي حبيب قلبي  
ضحي بقرف:هي وصلت لسولي ...ريناد قفلي عشان مقفلش في وشك
ريناد :خلاص انتي مالك مضروبة علقة ولا اي
ضحي:سلام ياريناد سلام وقفلت في وشها
ريناد :اي دا مالها بنت العبيطة دي شكلها واخدة في وشها....مش مهم انا اروح اشوف حاجة اكلها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تسريع الاحداث
يحضر الجميع امام الفيلا. 
روما: مركبتيش مع محمد لي ف عربيته؟ 
ضحي: في شويه مشاكل. 
روما: مشاكل! ومحكيتليش لي؟ 
ضحي: احكيلك بعدين بس نشوف الداهيه الي موقفانه برا معندهاش دم حطين ناس يفتشوا الرايح والجاي ع اساس هنخطفهم. 
روما بضحك: ومحدش اتصل عليهم لي ي اشكي اخواتك. 
ضحي: المفروض الداهيه التانيه هي الي تتصل. 
روما وهي تنظر للجهة الاخري ثم تبداء فالضحك: بصي الداهيه واقفه هناك بتعمل اي. 

عند ريناد: 
ريناد: قولي بقا ي سي سوليي مش بترد عليا ليي هااا اي الشغلك عندي تكونش مراتك التانيه ولا حاجه. 
سليم بتنهد من غبائها المفرط: ي رودي ي حبيبتي افهمي عشان مفجرش دماغ اهلك دلوقتي كنت مشغول ياماا مريم صحيتك والحيزبونه الزرقه التانيه كانوا مخطوفين واحنا بنحقث ونتي عارفه كده كويس. 
ريناد: صح برضو انت عندك حق....الا قولي بقا يسولي انت عامل اي. 
سليم: يربي ع الانفصام. 

بعد فتره يدخل الجميع وترحب بهم ندي. 
ندي: ازيكوا يعيااااال وحشتوني قددد الدنياااا. 
ريناد: لو الناس الي بتتخطف بتبقي كده يريت تتخطفي كل يوم. 
ندي: فال الله ولا فالك يبعيده. 
ترحب ندي بالباقي. 
ندي: اكيد حياتكم كانت وحشه منغيري. 
ريناد: ولا وحشه ولا حاجه ده انتي حيزبونه زرقه. 
يضع سليم يده علي فمها سريعا. 
ندي: في حاجه ولا ي سليم. 
سليم: لا لا مفي... 
تقاطعه ريناد بعضه من يده يتألم سليم ويذيل يده من علي فمها. 
ريناد: ولا اي حاجه بس سليم كان بيقول عليكي حيزبونه زرقه. 
سليم: انا يبنتي! 
ندي بدراما:ياولاد الجزمة انا حيزبونة دا انا ملاك برئ كلموا العصابة تاخدني انا مش عايزة اعيش معاكوا
حسام بجدي: خلاص حصل خير....المهم فهد ومحمد وسليم ومراد انا عايزكم ف موضوع مهم فالمكتب... 

____________________________
يتبع#
الكاتبة ندي ربيع
الكاتبة ريناد خالد

يلا اهو مش حرماكوا من حاجة بارت كل يوم وطويل نتفاعل بقي 
ملحوظة الرواية هتنزل كل يوم الساعة9
اتاخرنا النهاردة بس معلش الافكار طارت🙂🙂🙂🙂🙂

  •تابع الفصل التالي "رواية جمعهم الحب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent