رواية خطأي انني احببته الفصل السابع عشر 17 - بقلم ميفو سلطان

الصفحة الرئيسية

 رواية خطأي انني احببته الفصل السابع عشر 17

البارت السابع عشر..
تركتهم مرام وهيا تشتعل وتذهب الي الليفنج وهيا تشعر بالغيظ والقهر.. الكداب بتاع الستات ويقلي مافيش غيرك ولا بشوف غيرك وزمانه بيتصرمح معاها.. ليهتف عقلها طب انت زعلانه ليه مش شيلتيه من دماغك وعايشه عشان بنتك.. لتجلس وتشعر بالغلب.. انا بحبه وموجوعه وماقدرش يروح لحد دانا اموت وظلت تأكل تفسها
وهما علي الناحيه الاخري قد انفحر ياسين بالضحك

لتنهره حماته.. بس اواد البت مقهوره وقلبها بيوجعها وقوم روح وراها شوف هتصلح اللي طيناه ازاي.. بص انا هطينهالك كل يوم وانت بقه تحب وتسحسح.. النحنحه يا واد بتجيب نتيجه قوم يلا..

ليقوم يا سين ليدخل علي حبيبته ليبتسم علي منظرها فهيا مرتبكه وغاضبه ليتقدم بهدوء واستهبال برضه ويسالها.. ايه يا حبيبتي ماكملتيش اكلك ليه..

لتقوم وتنفعل.. ماتقلش حبيبتي دي انت فاهم وخليك في الفرازه واللي بيجبوه ياخويا...

ليضحك ويقول هو انت طيب غضبانه ليه انا عملت ايه زعلك.

لتهتف وانت تعمل ايه اصلا والا ماتعملش انت حر واحنا اتفقنا من زمان كل واحد حر..

ليمسكها ويشدها وهيا تحاول ان تخرج من بين يديه ليقول.. لا انا ماتفقتش انت اللي قلتي وانا سمعتك عشان كنتي موجوعه وانا غلطان والا ايه.. بس انا مش حر لاني متجوز وبحب مراتي اللي بعدها قاتلني..

لتدخل والدتها.. ايه يا ولاد صوتك عالي ليه انتو متخانقين والا ايه.. (شوفو الوليه 😂😂😂)...

ليشدها ياسين اليه ويقبلها من خدها قرب شفتيها لتتزمر ويقول.. ليه بس بعد الشر داني مراتي طيبه وبموت فيها ومعيشاني في الهنا والله لما الهنا طفح علي وشي..

 لتهتف الام ربنا يهنيكو يا حبيبي مرام اميره وطيبه وانت بتحبها وشايفه ربنا يبعد عنكو العين ويهدي سركو..

ليجلسا بعض الوقت ليسهرا امام التلفاز وهو يأخذ مرام في حضنه والسعاده ستشق قلبه وحمد ربه علي حَماته الطيبه لولها لما ساعدته ليقترب من حب حياته ومرام لا تنسي كلماته عن السكرتيره وجالسه تهز قدمها بعصبيه وليست داريه بذلك اللذي شددعليها وركنها علي صدره ويتلمس شعرها ووجعها.. لتشاور له الام لترحل وتقوم بهدود.. اما هو فينتظر ان تفزعه في اي لحظه. كانت تفكر.. يا تري شكلها ايه.. وعالفرازه ازاي حلوه طبعا وانا زي محمود ابن خالتي اقطع الخميره من البيت ولابسه شوال.. وهيا حاطه احمر واخضر انه هموت كانت تاكل نفسها وهو محتضنها وهيا نائمه علي صدره وتضع يدها علي صدره وهو متحكم في نفسه لا يريد ان تضحك كان يشدد عليها وقد ازال  شعرها ةانبا وظل يتلمس ذراعها بنعومه ويصل لرقبتها ليداعبها ومل حين يقبل راسها وهيا ليست معه  فكانت تفكر وتغرز يدها في صدره وتصدر ردات فعل براسها وقدمها تهتز من فرط عصبيتها.. لتصل لنتيجه.. اه وزمانهم بيتغدو َمع بعض ماهو بيجي عالعشا لتنتفض وتفوق من سرحانها لترفع راسها لتجد عينيه تنظران اليها بحب ومرح وتنظر لنفسها لتبعده.. ايه ده هو فيه ايه.. وتلفتت لم تجد امها.. (الست ولعت فيها ومشت 😅😅)

 ليهتف ايه يا مرام خضتيني انت اللي نمتي كده انا قلت فيكي حاجه ونازله هز في رجلك..

لتنظر اليه بغضب.. انا بهز في رجلي واهزها ليه انشاءالله مجوونه يعني يلا خليك قاعد لوحدك شفلك حد عائل اقعد معاه وزقته وتركته غاضبه..

ليبتسم.. يا لهوك يا ياسين حبيبك غيران.. دا لسه بيحبني يا ناس. قلبي هيقف.. جايلك يا وحش والله ماعت هعتقك كفايه اوي دانا اتربيت واتخدت غسيل ومكوه..

ليصعد ورائها ليجدها تخرج وقد غيرت فستانها ليبتسم علي جمالها ولم تنظر اليه وكانت ترتب السرير بعنف وغيظ وهو يكتم ضحكاته....
لتنظر اليه لتجده مبتسم.. لتغضب اكتر.. اه ماهو زمانه بيفكر فيها لا مانا لازم ماسكتش حتي لو موجوعه هو يفرح بتاع ايه.. (اه يا ونعيش عيشه فل يا ننكد عالكل 😂😂) كان يتفرس فيها ويبتسم لتقترب منه ممكن اعرف ايه الانشكاح اللي فيك ده ومن الودن للودن.. للدرجادي راجع مبسوط اوي ومتكيف...
ليهمس بجوار اذنها.. مبسوط بس دانا قلبي هيقف من الانبساط وتركها ودخل ليغير ملابسه لتشعر بالاحتراق..

لتهتف.. قلبه هيقف نهارك اسود هو خلاص فتحتها عالبحري يابن الكاشف وانا اللي الخدامه اللي بتربيلك بنتك لا والله دانت ليلتك سوده...
لتذهب اليه كان قد لبس بنطاله والبيجاما ولكنه لم يغلقها لتقترب وتخبطه علي صدره وتقول..لتكون فاكر اني هنا خدامه انا لو عايزه ارجع الشغل هرجع وتنشي البت اللي جبتها دي.. انا بقلك اهوه.. انا مش قعدالك في البيت خدمه انا مراتك وبحافظ علي البيت ده..

ليقترب منها.. مين قال انك خدامه ومين قال انك مش مراتي دانا هموت وتبقي يا شيخه انما ترجعي الشغل ماظنش يا قطتي.. مابقطعش عيش حد انا.. وتركها واتجه الي السرير

وهيا مشتعله والقهر يكلبش في قلبها لتقترب وترفع المخده وتجلس وتظل تتميز من الغيظ كانت تريد ان تنقض عليه لتقول.. متقطعش عيش اه طبعا ماهو عالكيف..

ليهتف كيف ايه مش فاهم..

لتخبطه بالمخده وتقول مفيش مفيش زفت انا هنام ونام انت كمان من سكات وماتفكرش في حاجه... ورزعت المخده عليه ليكتم ضحكاته لتستدير وتنام قهرا وتظل تأكل في نفسها..

لتهب مره اخري َكان هو مستسلما لها والسعاده تملا قلبه لتقول.. بقلك ايه الغدا بعد كده في البيت مش سايبه هيا..

ليهتف.. غدا ايه يا مرام مانت عارفه الشغل وبتغدي مع الشغل قصدي في الشغل..ميفو ميفو استغفر الله

 لتهتف نهارك اسود انت بتتغدي مع الزفته اللي معاك..

ليحس ان الامور خرجت عن السيطره.. ليهتف لا والله دا فادي كل يوم بيجبلي اكل اساليه.. لتنظر اليه غاضبه ليتصل بفادي.. انت يا عم هتطفحنا ايه بكره.. ليهتف فادي هو كل يوم علي حسابي ملتلم نفسك فلوسك علي قلبك زي الكوم.. هات انت بكره انا عندي ورق كتير.. ليقول ماشي يا قرار حاضر هجييب وقفل الخط.. شفتي.. اهوه والله باكل معاه من سكات..

لترتاح ويهدأ بالها وتحس بقلبها يلين لتغضب من نفسها وتهتف ساخطه.. هو ايه اللي تتصل بفادي ماتاكل والا تولع انا مالي لتقترب منه وترفع صباعها في وجهه انت حر فاهم انا مش مهتمه اصلا ورزعت المخده ونامت بغيظ وظلت هكذا لفتره حتي نامت من كثره التفكير وهو سعادته وصلت للسماء

ليقترب منها ويشدها لحضنه لتتململ قليلا وتظن انها تحلم لتقول ياسو حبيبي وتحتضه بشده.. مره اخري

 لينشل وقتيا ويقول.. يا قلب ياسو من جوا.. قلبي يا ناس هموت يا بنت الايه يا قمر وانت عسل كده وانت غيرانه كنت ههجم عليكي اقرقشك من جمالك.. ايه الشعلله النار دي بتحبيني يا قلبي اه بتحبك يا ياسين.. يا قلبي يا ناس حبيبي بيحبني.. يا بركه دعاكي يا حماتي يا عسليه.. وبنته عسليتين.. كوم عسليات.. طب ايه هسمع ياسو حبيبي كده بعد شهور واتخمد عادي دانا الولعه قايده فيا.. حبيبي قالي ياسو حبيبي.. قالي حبيبي.. يا رب اهديهالي يا رب فرحني بقربها.. يا رب والله ندمت رجعهالي.ضمها اليه واراحها وظل ينظر اليها بحب ويهمس لها.. وحشتيني يا عمري ووحشني قربك.. قلبي بيوجعني اوي نفسي في حبيبي وحبيبي سايبني شهور حقه صحيح بس تعبت نفسي المسك واشبع منك.. خدتي قلبي رجعهولي والنبي. ليشدها اليه ويقبلها قبلات متفرق بحب وظل يقبلها ويهمس مع كل قبله بما يشتعل بداخله ديهتف بوجع ماعتش قادر خلاص والله ليقترب من شفتيها بهدوء ويقبلهم ليتوه فيها ليحس بها تتململ ليبتعد منفعلا وهو يهمس مش قادر هموت.. وحشتيني اوي... ليشدد عليها ويتمتم بالادعيه وبصلاح الحال وينام هادئا سعيدا لاول مره من شهور..

استيقظت مرام في احضان زوجها فشعرت بالاضطراب ظلت تتأمله بعض الوقت فرغم وجعها تشتاق اليه لتتذكر ما حدث بالامس تتشعر بالغيظ وتهزه بعنف.. ليستيقظ مخضوضا لتقول.. ايه مش وراك شغل قوم وتركته ودخلت غرفه الملابس تاكل نفسها لتتحه الي الدواليب وتجهز له حاجته لتخرج وهو جالس عالسرير شكل الغلابه يستجمع نفسه واذا بها تضع الملابس امامه وتقول هدومك اهيه قوم اتفضل البس وروح شغلك انا نازله اعمل قهوه وخرجت ورزعت الباب وهو رافع جبينه غير مصدق ذلك الهجوم وما فعلته فهذا غير متوقع.لقد ايقظته حتي لو صرعته وحضرت له ملابسه وستحضر قهوته التي افتقدها لشهور.. ماذا اصابها وغضبها فوق الوصف اكل ذلك بسبب الامس.. ايه يا ياسين انت طينت الدنيا والا ايه وزعلتها اكتر.. بس هيا لو زعلانه هتسيبني اتفلق وماتحضرليش هدومي.. يا رب تعبت بقه.. قوم البس واتهبب انزل واقطم خالص تعمل مابدالها دا بقت تبصلك دانا بقالي شهور ماشفتش عنيها.وقالتلك ياسو حبيبي كفايه دي عليك . يا رب صبرني.. قام وانهي ملابسه ونزل ليرحل لتناديه وهيا غاضبه ايه مش هتشرب القهوه والا متعود عليها في المكتب عالفرازه قهوه سوبر والا ايه..

ليقول بارتباك وهو ينظر اليها بخوف.. هيا مالها اتجننت.. لا هشرب عادي لتجلس وتنظر اليه وتهز رجلها

ليقول.. مرام انت كويسه..

 لتثور عليه انت كل شويه تقولي كويسه شايفني بشد في شعري دا حاجه هم انا سيبالك الحته اصلا ورحلت

 لتدخل امها وتقول هو فيه ايه..ميفوميفو.. الله اكبر

ليهتف مرام اتحولت وبقت عفريت.. حماتي انت جايه تعقليها والا تهبليها مرام لسعت وبتطلع دخان.

لتضحك امها دا غيره يا عين طنتك البت بتحبك..

لينظر السها ببلاهه هو كده حب امال لو بتكرهني هاشقني نصين دانا بقيت بخاف منها. 

لتضحك الام طب روح وانا هبقي اشوفها.. ليتركها ياسين وتذهب هيا الي ابنتها لتجدها تجلس في حجرتها والعصبيه واضحه عليها لتدخل وتقول ايه يا حبيبتي انت فين سيباني وقاعده لوحدك مالك فيه حاجه..

لترد باقتضاب.. لا مفيش..

لتهتف الام يبقي فيه وادي قاعده قولي مالك قالبه وشك كده انت متخانقه مع ياسين..

لترتبك وتقول لا يا ماما هتخانق ليه..

لتهتف ماشي يا حبيبتي.. ربنا يهديكو.. بت يا مرام عايزه اقلك حاجه.. ماتخلي فادي يبعتلنا صوره السكرتيره بتاعه ياسين هموت واشوفها الواد بيقول عالفرازه..

لتهب مرام.. فادي ايه يا ماما اللي هقله كده انت عايزه تفضحيني..

لتقول كده يا مرام الخق عليا خايفه عليكي يا بنتي طيب انا قايمه ومش هفتح بقي خالص وانت حره يحيب وينقي براحته انا مالي هوا راجل وبيفهم عننا..

لتمسكها مرام والغضب ياكلها.. خلاص يا ماما ماتزعليش.. اعمل ايه يعني..

لتهتف امها ماتروحيله يا بت مش جوزك وعرفيها انك مراته وادلعي عليه كده قدامها واخزقي عنين اي حد لتقول عليكي انك هبله وال ايه قاعده في الذيت وكده..

لتفكر مرام.. اروح اروح ازاي وانا اصلا مش طيقاه ولا عايزه اشوف وشه.. بس ايه البت دي هتعلم عليا وال البيه قعد ينقي يوم زمانها بت مزه انا عارفه جوزي سافل. قليل  والادب... بس هروح ليه طيب.. شكلي هيبقي زباله وانا مورياه الويل شهور ولسه عايزه اطلع روحه في ايدي بس هموت رايح ينقي هانم يقعدهالي ومش بعيد تكون بتشاغله.. انا قاعده اريل في البيت.. ليتدخل عقلها انت اتجننتي يا مرام مش انت اللي قلتيله انت مت بالنسبااي وخلاص كل واحد يشوف حاله.. ليتدخل قلبها.. بس انا بحبه اعمل ايه.. طب يا ياسين والله لاوجعك زي ما وجعتني...

 لتقوم وتقول لامها ماشي يا مامي انا راحه اما اشوف البيه جايب مين ومقعدها مكاني.. حضريلي تاليا هاخدها لتذهب وتختار فستان عاري الكتف وضيق الصدر والوسط ويظهر تضاريس جسدها وقصير وبفتحه من الخلف صغيره مثره كانت لا تحروء ان تلبسه حتي امام ياسين.. بس لا انا هوريه ازاي يقعد يفرز وهفرج عليه الشركه ماشي انا مش هبله يقعد يكضن في الستات وانا مادافعش عن بيتي وحياتي.. ووضعت بعض المساحيق البسيطه وفردت شعرها..

ونزلت لتنظر امها بدنشه ليه يا مرام الفستان مش قصير ومفتوح شويه.ميفوميفو.. صلو عالحبيب

. لتقول ماله يا ماما دا مافصل عليا..

لتهتف.. اعقلي يا مرام ياسين لو ناولك بونيه هيرقدك شهر.. لتقول يبقي يوريني بقه. سلام.. لتذهب والغضب يأكلها وهيا لاتدرك اانها ستفتح نيران غضبه عليها فسكوته طول تلك الشهور لانه اخطا َمن اجل خاطرها فتهورت بزياده وفعلت فعلتها التي ستأتي علي راسها.. .

ذهبت الي الشركه وكان كل الموظفين تجمعو عليها ومنهم من اخذ تاليا يداعبها

 ليخرج فادي لينصدم من هيئتها.. ويهتف.. نهار اسود.. يا نهارك الطين يا ياسين.. ياسين هيقتل مراته يا ولاد..

 ليذهب بهدود.. ازيك يا مرام.. تعالي المكتب عندي نتكلم شويه..
لتهتف لا هخش لياسين عايزاه..

 ليقول بسرعه استني بس تعالي هقلك...

لتقول تعالي معايا وبالمره اتعرف عالسكرتيره.. لتدخل بتكبر تنظر علي مكتبها لتجد فتاه محتشمه ومحجبه وهادئه يبدو عليها الادب لتقف فور دخول فادي لترتبك مرام بشده ولا تعلم ماذا تفعل فالفتاه وديعه َمحترمه َهادذه لتحس بانها مبتله واحمر وجهها لتهتف وتقول.. انت كنت عايزني يا فادي مش كده انا جايه معاك..

 كان ياسين قد سمع هرح بااخارج لوجود الموظفين ليستغرب ليخرج ليجد زوجته لينشل من منظرها وفادي بجوارها والموظفين واحد الموظفات تمسك تاليا.. ليحمر وجهه. وتري النيران في عينيه لتحس بمدي الجرم الذي فعلته لتقف خلف فادي...
ليهتف فادي اهلا يا ياسين دا مرام كانت دخلالي الاول وبعدين هتجيلك ليذهب اليه ويمسكه ويهتف خش المكتب ولم نفسك عشان شكلك هيرتكب جريمه

ليقول ياسين بصوت جهوري.. كل واحد علي مكتبه.. لينصرف الجميع وتترجي الموظفه مرام لتاخذ تاليا لتتركها لها كانت مرعوبه...وتنظر لفادي تستنجد به ولكنه ليس بيده شئ فياسين قد تلبسته الشياطيبن ليكز علي اسنانه ويهتف.. اتفضلي يا مدام...ميفو ميفو استغفر الله

 لتمر بجواره مرتعبه. تدخل المكتب وهم فادي ان يدخل ليمنعه ياسين.. علي مكتبك يا فادي..

ليهتف فادي.. ياسين بلاش جنان خليني ادخل انت حالتك صعبه وماتطينش الدنيا.. احنا بنعالح اللي فات اوعي تتهور وتزود مصايبك..

ليكز علي اسنانه ويقول علي مكتبك ياما مش هبقي مسؤل عن اللي بيحصل.. ليتنهد فادي ويهتف طيب ماشي بس بالراحه...
 ليخرج فادي ويدخل ياسين المكتب ويغلق الباب بعنف لينظر اليها بغضب وهيا من داخلها ترتعب ولكنها تجلدت وحاولت ان تظهر شجاعتها لتقول....ايه فيه ايه بتحرجني قدام الموظفين وتزعقلهم وتمشيهم.. ايه اللي حصل...

 ليهتف والنار في داخله من منظرها وجسدها الواضح امامه بجَالها المهلك... ليقترب منها ويقول بفحيح.. بقي مش عارفه فيه ايه.. وهيا تبتعد... ليقترب بقي مش عارفه بزعق ليه لتلتصق بالحائط والرعب بادي علي وجهها ولم تعرف ماذا تفعل احست بالجريمه التي فعلتها لتقدم علي حركه صعقته تماما وجعلت قلب يقف عندما....
قلم ميفو السلطان

  •تابع الفصل التالي "رواية خطأي انني احببته" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent