رواية سافر وسافرت معه احلامي الفصل السادس عشر 16 - بقلم حنين محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية سافر وسافرت معه احلامي الفصل السادس عشر 16 

البارت السادس عشر
سافر_وسافرت_احلامي_معه
براء مين
هشام ريم
براء اقفل يا هشام وانا هتصرف
احلام بتخرج من الحمام
 براء تعالي يلا نامي وانا رايح الشغل وهاجي علطول 
احلام ماشي
براء بيوصل عند ريم
ريم خير يا براء 
براء بقولك ايه يا ريم ما تجي نتجوز اصل زهقت بصراحه من احلام اللي مش مدياني وش ديه
ريم انت بتتكلم جد 
براء اه جد الجد 
ريم بفرحه وانا جاهزه
براء بس عايزك متقوليش لي لحد علشان الجوازه مش تقف
ريم آمال احنا هنعيش فين
براء لا لما نتجوز نبقي نصدمهم سوا بقي
ريم اه تمام انا اعمل ليك اي حاجه بس ابقي معاك يا حبيبي
براء ماشي انا هروح البيت بقي علشان الوقت ميتاخرش
ريم طب احنا كدا ونتجوز بكره
براء اه و بيمشي مش واخده زيك يا ريم اكدب عليا 
احلام بتحاول تقوم 
روان رايحه فين يا احلام 
احلام عايزه اتمشي
روان لا طبعاً 
احلام يا رب بقي كب هاتي الفون اقعد عليه شوايه
روان خدي يا قلبي و بتخرج
هشام الو يا روان 
روان نعم يا هشام
هشام تعالي نتاقبل عايزك ضروري
روان ماشي بس في حاجه ولا ايه 
هشام لما تيجي هتعرفي 
روان بتوصل علي الكافيه 
هشام ازيك يا روان
روان الحمد لله يا هشام انت عامل إيه
هشام بخير كول ما أنتِ بخير 
روان بكسوف كنت عايز حاجه مهمه
هشام اه عايزك تخلي بالك كويس من احلام و اي حاجه تحصل  من براء بس عمره ما يعمل اي حاجه تضر احلام
روان مش فاهمه انت بتقول كدا ليه 
هشام  هتعرفي بعدين
روان كنت عايزيني علشان كدا بس
هشام لا بصراحه انا طالب ايدك  للجواز
روان بصدمه تتجوزني انا 
هشام اه أنتِ 
روان ديه المره التالته أو الرابعه تشوفني فيها
هشام اعتبرها حب من اول نظره
روان بكسوف هفكر و بتاخد بعضها و بتمشي
في القصر
اسراء عايزه ايه يا رضوان من احلام سبها في حالها
رضوان اوعي كدا و بيزقها في الطربيزه و بيدخل الاوضه بتاعت احلام
احلام بابا ايه اللي جابك 
رضوان انا عايز فلوس يا بنت **
احلام انت عبيط انت شارب حاجه وجاي تطلعها علينا
رضوان بيضربها ب القلم بس يا بنت***
احلام بوقها بينزف د*م 
رضوان هاتي فلوس
احلام بصوت عالي مش معايا حاجه سبني في حالي بقي 
براء بيوصل بيسمع صوت احلام 
اسراء براء اطلع شوف احلام بسرعه 
براء لا حولي تقومي أنتِ يا ماما أنتِ بتنزفي
اسراء اكله شوف احلام يا براء
براء بيطلع و بيتصدم علشان رضوان بيحاول يخنقها
رضوان والله ل هموتك انهارده 
براء بيجري عليها و بيفضل يضرب فيه ابعد عنها يا رضوان علشان والله ل احبسك
احلام خلاص يا براء متوسخش ايدك في واحد زي ده 
رضوان ده انا ابوكي يا حيوا*نه 
احلام مش عارفه امتي هعيش في سعاده ولا مره فرحت في حيات علشان انت موجود فيها
براء اهدي يا أحلام وانا هترده بره البيت خالص و بينزل
روان بتوصل في ايه يا براء  وايه اللي جاب رضوان هنا 
براء بيترده بره 
روان تعالي يا  طنط إسراء أنتِ كويسه
اسراء اه يا حبيبتي بخير 
براء  بيطلع يشوف احلام
احلام براء و بتعيط في حضنه
براء.....

  •تابع الفصل التالي "رواية سافر وسافرت معه احلامي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent