رواية خطأي انني احببته الفصل السادس عشر 16 - بقلم ميفو سلطان

الصفحة الرئيسية

 رواية خطأي انني احببته الفصل السادس عشر 16

البارت السادس عشر..
كانت مرام تجلس تفكر في حالها وكيف نامت في احضان زوجها وكيف استجابت له غصبا لتشعر بالغضب من نفسها وتحاول ان تستعيد سكونها السابق لتجد ياسين يدخل عليها ومعه والدتها ويحمل شنط لتهرع اليها وتحتضنها. ماما حبيبتي ازيك ماقلتيش ليه يا قلبي ..

ليهتف ياسين.. قعديها بس عشان تعبانه وانا هقلك كل حاجه..

لتأخذها بلهفه مالك يا قلبي فيكي ايه..

ليهتف هو.. يا ستي كلمتني انها تعبانه مارضيتش تقلقك وجبتلها الدكتور وقال الضغط عالي وشويه تعب كده ولازم راحه.. صممت تيجي ماكنتش راضيه بس علي مين.. جوزك حبيبك مالوش يتقاله لا اصلا...

لتقترب من امها وتقبل يدها وتقول.. كده يا ماما ازاي يعني تتعبي وماعرفش وكمان مش عايزه تيجي انت عايزه توجعيلي قلبي انا ناقصه وجع قلب..

لتهتف امها اديني جيت اهوه ربنا يبارك في ياسين امير الامرا.. ومالك يا قلبي موجع قلبك ليه فيه ايه..

لترتبك مرام وتقول.. هاه.. لا مفيش دانا قصدي عليكي..

لتنظر اليها بخبث اوعي يا واد يا ياسين تكون مزعلها..

ليقترب ياسين من مرام ويحتضنها ويقبلها.. دانا اتمنالها الرضي ترضي يا طنط دا هيا اللي عايش عشانها... مش كده يا قلبي..
ليحمر وجهها وتتململ وتقول اه امال اه طبعا.. يلا حبيبتي تعالي اطلعك الاوضه وتتغدي وتريحي وتاخدي الدوا..

لتقول الام ماشي يا قلب امك من الحق الواد محمود بيسلم عليكي موت.. وهينزل الشهر الجاي..

لتهتف مرام بجد يا ماما دا وحشني اوي..

ليقترب ياسين ويحتضنها لتنفعل وتنظر اليه ليقول هو مين ياختي اللي وحشك انت واقفه مع كيس جوافا ينفع كده يا طنط..
لتضحك والدتها وتقول.. ايه يا ياسين هتغير من محمود دا اخوها ومتربي معاها.. دا اهبل العيله ربنا يحميه..

ليهتف بحب وهيا قد اشتعلت تماما والغيظ يأكلها من لمساته وتجاوزه.. ليقول.. واغير عليها من الهوا.. النسمه اللي بتطير شعرها وبتطير عقلي معاها..

كانت مصعوقه من جراته امام والدتها لتهتف الوالده.. يا عيني عالحب طيب يا اخويا يلا طلعوني اريح وهنزل بعدين...

لتاخذها مرام وتصعد بها ويجلس ياسين سعيدا انه سوف يقتحم عليها عزلتها لعلها تحن اليه وترضخ وتسامحه فشهور بعدها طالت واوجعته...

في الاعلي كانت ترتب اشياد والدتها لتجلس بجوارها وتقول.. ايه يا ست الكل محتاجه حاحه...

لتهتف السيده.. محتاجاكي بخير وعافيه يا قلب امك.. ويصلح حالك ويهديلك بالك..

لتهتف هيا وتتنهد.. يا رب يا ماما..

لتقول السيده.. عامله ايه مع جوزك.. الواد شكله بيحبك وبيموت عليكي الحمد لله ياسين طيب وابن حلال.. بس انت مالك كده هفتانه ومصفره ووشك شاحب.. مالك يا قلب امك فيه حاجه..

لترتبك مرام وتقول.. ابدا.. ابدا يا ماما انا كويسه انت عارفه تاليا بتسهرني..

لتقول امها.. لا خلاص تاليا سيبهالي وانت اتفرغي لجوزك بطلي هبلك ده لتيحي واحده تاخده منك وهو واد قمر وبيبرق..

لتقول مرام بقهر.. تاخده مني.. اه.. امال.. لتكمل لا اطمني..

لتنظر اليها والدتها بخبث اطمن ازاي وانت لابسه جعفر كده يا بت اتدلعي والبسي واتهني دانت عندك شئ وشويات والراجل عايز ست تدب نفسها في عينه ماهما كده بياخدو بس ومابيشبعوش ربنا خلقهم كده وانت يا قلبي لازم تبقي واعيه لحقيقه وطبع الراجل.. بيحب الجمال مهما حصل واناني مالوش دعوه لا ببيت ولا بغيط المهم تبقي قدامه برنسيسه طول النهار..

لتهتف مرام بسخريه.. لا والله ودي هعملها ازاي وعندي عيله كانت تعبانه ارميها..

لتهتف السيده.. انا قلت كده.. لا انت عندك اللي يساعدك والوقت اللي تفضي فيه ماتبقيش كده دا منظر واحده بقالها سنتين متجوزه.. دانت شكل المطلقين.. يا بت يا هبله.. اسمعي هنام شويه انزل الاقيكي لابسه وبتبرقي وتهبلي الواد الغلبان اللي تحت ده والا همشي وانقهر انت حره يا بنت بطني انا مش جايه اتحسر علي حال بنتي والراجل بتاعها يتخطف منها...
لتتنهد مرام وتقبلها وتذهب لتطمئن علي ابنتها وتنزل لتامر الخدم باحضار طعام مخصوص لوالدتها كان ياسين قد عاد مره اخري الي عمله في المكتب فلم تدخل عليه وصعدت حجرتها لتفكر في كلام والدتها..بس يا ماما انت مش عارفه حاجه ولا حاسه بحاجه الوجع جوايا هيموتني.. بس انا لسه بحبه اوي اعمل ايه يا رب.. وهو شكله ندم.. بس لا وانا ايه يضمنلي انه يفضل كده.. انا هتجنن من التفكير.. طب ايه هستحمل فعلا يروح مني وعامله سبع رجاله في بعض واقله روح اتجوز.. دانا اقوم ميته دا الصوره لوحدها موتتني فلو راح خالص.. يا رب اعمل ايه بحبه وموجوعه ومش لاقيه طاقه نور وشيفاه قدامي بيتوجع وانا قلبي ملهوف عليه.. صحيح في الاول كنت مش شيفاه اصلا كنت شيلته وخرجته من حياتي.. بس حبه موجود جوايا.. سنين عشق.. اه ياني وامي دي كمان البس ايه وبتاع ايه هو احنا هنحب ونسحسح.. يا رب صبرني بقه ماعتش قادره.. لما صحيت في حضه لقيته وحشني.. وحشتني يا ياسين قوي اعمل ايه يا رب .. وجلست تبكي علي حيرتها.. ليمر الوقت وياتي وقت العشاء لتلبس فستانا رائعا يكشف ذراعها وعنقها وقصير واسدلت شعرها لترضي امها (امها برضه 😂😂😂احنا هنعمل هبل ونمشيها امها) وتذهب لامها ...

لتهتف الام.. بسم الله ماشاءالله قمر يا قلب امك ايوه كده مش كنت عامله شكل محمود ابن خالتك..

لتضحك مرام.. يا سلام وماله محمود دا قمر..

لتضحك الام.. اه ياختي قمر بس دكر ومعانا دكر في البيت مش ناقصين.. اتلمي ابت اشوفك كده والا كده انت عارفاني.. وانا تعبانه هسيبلكو البيت وامشي...

لتقترب منها.. كده يا ماما.. اوعي تقولي كده دانتي منوراني.. يلا ننزل بقه عشان نتغشي ياسين زمانه جاي..

لتنظر الام بخبث.. اه ربنا يعينه هو جاب سكرتيره غيرك يا بت يا مرام.. وجابها منين..

لتقطب مرام.. مش عارفه يا ماما ماسألتش ليه بتسالي..

لتهتف الام.. يا خيبتك يا بنت بطني.. بقه ماتساليش اللي جت مكانك بتعمل معاه ايه وان جوزك حلو والستات بتتهبل عليه يا بت انت عبيطه لمين دانا كنت مدوخه ابوكي مايبص حواليه كنت عامله زي الاتب مايفلفصش اصل الرجاله تسيبيلهم شويه عينهم تبظ بره ربك خلقهم بظاظين يبقي انت تقلعيله عينه دي.. لا ولابسه هم وشكلك هم.. انت ناويه تطفشي الواد.. دا امبارح بساله لقيته مسحسح ويقلي دانا اتمنالها الرضا ترضي الواد بيحب فيكي وهيموت وانت قاعد زكيه زكريا في البيت.. بشلاديمك دي.. مفيش حبه دلع حبه نحنحه.. قومي قومي بدل ماتجلطيني اكتر مانا مجلوطه...

لتقوم مرام  وهيا تفكر في موضوع السكرتيره طب يا تري بيعمل معاها ايه وحلوه ومين اللي اخترها اكيد ماهو عينه زايغه وبتاع ستات.. طب اعمل ايه دلوقتي.. الله يسامحك يا ماما مانا كنت ساكته..

ليدخل ياسين ليتفاجأ بجمال زوجته ليبتسم ويرجف قلبه وياتي ويقبل راس حَماته ويهمس البشاير هلت.. لتضحك وتقول لسه اواد اصبر..

ليقترب من زوجته ويقبلها علي خدها ويجلس بجوارها ويضع يده علي ذراعها وهيا متشنجه من لمسته وهو يداعب ذراعها.. كانت تريد ان تجري وتبتعد ولكنها لم تعرف ماذا تفعل ليقترب منها ياسين ويشدنا اليه لتتجمد
 لتنظر اليها امها وتهتف.. ايه يا حبيبتس مالم متخشبه كده انت تعبانه..
ليهتف ياسين.. وهو يضمها اليه.. حقه يا قلبي فيكي حاجه..
لتحس بالشلل وتقول.. لا مفيش مفيش انا كويسه
ليهمس ياسين في اذنها.. طب فكي شويه التجبيسه دي هنتفضح.. واقتري من رقبتها وقبلها قبله حنونه ثم ضمها اليه. هيا ترتجف ليمسد علي حسدها بهدوء ومل حين يهمس لها بكلمات الحب وهيا تشتعل حتي وجدته يتلمس يدها من اسفلها لاعلاها بنعومه متجها الي رقبتها لتحس بنار فجاه لتهب وتقول هنادي يحيبو الاكل..

ليهز راسه بقله حيله لتنظر امها اليه.. ايه يا قلب حماتك مالك قاعد غلبان كده.. بص بقه انا شعللتهالك وانت عليك تخش بتقلك انت عملت فيها ايه يا واد اوعي تكون ضربتها دانا اقطم رقبتك..
 ليتنهد ويقول اقولك يا حَماتي بس بالله عليكي تسامحيني.. لتقطب جبينها فيه ايه ليخرج تليفونه ويريها الصوره

 لتخبط علي صدرها.. انت خنت بنتي يا متهبب علي عينك..

ليقترب ويجثو علي ركبتيه اقسم بالله ابدا دي صوره في زفت حفله وكانت غلطه والله ماعملت حاجه غير كده وبقالها تمن شهور بعيده عني كاني ميت قدامها وانا بوست رجلها وهيا ابدا.. والله يا حماتي انا شفت عذاب ماحدش شافه وتبت لربنا وانا اصلا ماعملتش الا الصوره دي والله ماعملت حاحه تانيه.. والنبي يا حماتي ماتزعلي انت كمان دانا هموت والله اروح فين يا عالم لتنزل دمعه من عينه.

 لتشعر امها بصدقه لتربت علي كتفه.. توبتك لو صح ربنا هيقبلها انما النصيبه اللي جوا دي مخها زي فرده الجزمه وانا مش مغلطاها بس هيا بتحبك يا واد والله وانا عارفه..

ليقول والنبي يا حماتي حنني قلبها عليا الا انا خلاص بجد والله بعدها بيقطع فيا..
 لتخبطه علي صدره.. ماتجمد يا واد الحب وسنينه.. طيب يا قللب حماتك رغم انك غلطت بس تمن شهور مرمطه وبنتي عارفاها زمانها جابت اخرك انا عارفه لما بتقفش يا لطيف.. هساعدك بس يمين بالله لو حصلت تاني لاكون مطلقاها منك وواخداها ماهتقعدلكش فيها هيا عاقله اه وقعدت وحافظت عالبيت من الفضيحه بس لا انا بقه ماهسيبش بنتي وانا مش زيها دانا بقوم رازعه كرسي في الكلوب واولع الدنيا.. هيا واخده عقل ابوها.. ماشي يا ياسين.. طب قلي هيا سكرتيرتك الجديده عامله ازاي..

ليقطب حبينه عامله ازاي يعني ايه.. سكرتيره يا طنط..

لتقول طب يا حبيب طنتك.. حلوه يعني....

ليفكر قليلا فلا ينظر اليها كانثي من الاساس لتبتسم السيده علي رد فعله لتعلم انه يحب ابنتها ليقول متهيألي اه حلوه خير انا مالي ومالها..

لتهتف اصلي رزعتك اسفين عند البت وقلتلها السكرتيره الجديده هتاخده منك..

لينصدم.. كده يا حماتي الله يساَمحك والله ماحصل حاجه ولا ببصلها اصلا ولا شفت طرف ست من ساعه اليوم الاسود ده..
لترفع حاحبيها.. يا اهبل دا لزوم الشعلله.. البت مقهوره علي حالها ووجعها وبتحبك وانا عارفه انك بتحبها وهيا شيفاك واقع يبقي نشعللها شويه جايز تحس بقه وتتلحلح وتلحقك قبل ماتروح من ايدها..

ليهتف والله ماعمري هروح في حته دانا بموت فيها..

لتخبط علي صدرها يا حزنك يام مرام الواد اهبل زي البت.. يا واد دا لزوم الشعلله امال عامل بتاع نسوان ايه وبارم ديله..

ليجلس قليلا يفكر في كلامها ويبتسم لها وينظر ويقوم يقبل راسها وهيا تضحك اخيرا فهمت..

لتدخل عليهم مرام وهما كذلك لتقطب جبينها وتهتف هو فيه ايه..
لتقول الام.. ايه الواد بيضحك ويبوسني بدل ما جعفر سايبه اهو اي حاجه طريه.. (والنبي حما عسل)..

لتقول مرام جعفر مين االي سايبه..

ليضحك ياسين ويقول.. لا يا قلبي دا حد كده.. يلا يلا عشان نتعشي ليقترب منها لياخذها في احضانه لتنظر اليه بغيظ ليقبل وجنتها لتذغده في كتفه.. ماله ده اتجنن هو ايه ده اصله.. خد عليا اوي... (واحنا مبسطوين 😁😁😁)
جلسا وظلا يثرثران وهيا صامته لتنظر الام لياسين وتغمز له.. وتقول.. الا قولي ياحبيبي هو مين اللي جه مكان مرام...

لتتجمد مرام وقلبها يقف فكانت تريد ان تعرف بشده وقلبها ياكلها..

ليقول.. عملنا اعلان يا حماتي وجه ناس كتير ليمسك يد مرام ماهو مرام مش اي حد يحل محلها.. بس تعبت عاي بال مالقيت حد يوم كامل وانا بنقي..

لتسحب يدها من يده بعنف وتقول بنبره حاولت ان تبدو طبيعيه.. ليه هو ده اختصاصك مافادي كان يعمل كده انت مالك انت بالشغل ده..

ليهتف.. لا يا قلب ياسين.. دا صميم شغلي انت مكانك مش اي حد يملاه ولازم اللي تيجي مكانك تبقي تقيله..

لتهتف الام وحلوه بقه يا ياسين..
لياكل ويتصنع الامبالاه طبعا يا حماتي حلوه هو انا هقعد حد معايا مش واجهه لازم تبقي عالفرازه..

لترزع مرام الشوكه بالطبق وتقوم وتقول انا شبعت... كلو انتو..
لتهتف الام.. ايه يا قلبي ماكملتيش..

لتمشي وهيا تبرطم ليضحك كل من ياسين والده مرام...

  •تابع الفصل التالي "رواية خطأي انني احببته" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent