رواية حسام و قمر الفصل الثالث عشر 13 - بقلم بقرأني تجملت

الصفحة الرئيسية

 رواية حسام و قمر الفصل الثالث عشر 13 

البارت_13

ها اصلا يعني أنا انا

في ايه ياقمر 

وهي تاخذ نفسها قالت اصلا أنا مش عايزة اتعلم هي شمس علمتني اقرا واكتب لكن أنا مش عايزة اتعلم

ليه ياقمر أنا هعلمك وهخليكي تكوني حاجه كبيرة ليه مش عايزة تتعلمي

انا انسانه جاهله ودة رأيك وراي الكل أنا مش عايزة اتعلم ولو حضرتك  كنت عايزني عشان اكون متعلمه ووجهه لحضرتك قدام الناس فاعذرني فأنا فخورة اني جاهله ومش بالعلم الانسانه بعقله وتصرفاته لما بيتحط في مواقف  أنا مش عايزة اتعلم مش عايزة كده انا مرتاحه كده وعلي فكرة فيه ناس كتير مش متعلمه  لكن عقولهم كبيرة اوووووي  والإنسان بيحب يسمع منهم لانه بيتعلم من تصرفاتهم الصح وحكمهم في الأمور ارجوك حسام افهمني أنا مش عايزة اتعلم دي كانت رغبه ماما وانا متفاهمه الموضوع وشكرا انك فكرت فيا بس بجد لو مش حابب انك تكمل معايا عادي بس انا هفضل جاهله ذي ما أنا

ياقمر أنا مش عشاني أنا رضيت بيكي صدقيني ذي ما انتي أنا عايزك تتعلمي علشانك مش عشاني عشان تبقي حاجه كبيرة عشان تقدري تقفي ف الحياة علي رجلين قويه منتيش خايفه من اللي جاي أنا مش ضامن عمري ولا خالك ضامن عمري هتعملي ايه من غيرنا افهميني لازم تتعلمي عشانك انتي مش عشان حد 

انا فاهمه حسام  بس ارجوك افهمني أنا بقيت بعرف اقرا واكتب وانا كده كويسه

انا مش عايز اغصبك علي حاجه اللي انتي شايفاة ياقمر  بس انا هعلمك ازاي تقراي وتكتبي ولغات يعني حتي لو مفيش شهادة ذي ما انتي عايزة بس لازم تتعلمي وتفهمي تتكلمي ازاي ارجوكي مترفضيش أنا بعمل كده عشانك انتي مش عشان حد ارجوكي متعترضيش وانا هكون ديما جنبك

حاضر ياحسام بس مش هدخل المدرسه اللي بتقول عليها

ذي ما انتي عايزة 

شكرا ياحسام 

 

العفو علي ايه المهم انا هروح دلوقتي اخد عدي واشوف كده بيت قريب منهم واشوف الدنيا وانتي متزعليش نفسك وشمس مهما كانت بنت خالتك واكيد مش هتزعل منك لانها عارفه انك ملكيش ذنب 

حاضر

عايزة حاجة من برة 

لا شكرا عايزة سلامتك

تطلع لها بحب ثم تركها وغادر يدور علي عدي لكي يبحثوا عن بيت 

نظرت إلى اثرة وهو خارج وتنهدت بارتياح ثم تلالات الدموع  بعيناها وقاااااالت يارب أنا مكنش اقصدي اكذب عليه بس مش عايزاة يعرف اني بتعلم مش عايزة حد من اللي بيشوفوني واحد
ة مبتعرفش حاجه غير لما اكون قويه واقدر اقف قدامهم ثم نزلت دموعها وقالت سامحني ياااااااارب  سامحني ياحسام  انا عارفه انك اتغيرت عن اول مرة وبتحاول تساعدني بكل الطرق وانا بالمقابل بكذب عليك ياااارب. نور طريقي يااااارب

يااااارب اقف معايا وخليني اعدي المدرسه دي علي خير واحقق حلمي سامحني ياحسام   اني كذبت عليك أنا بحبك اوووووي بس للاسف انت جرحتني  وصحيت الانسانه اللي جوايا اللي معتش هتقبل غير بأكبر المناصب أنا مش هضيع مستقبلي عشان حب أنا بحبك لكن مقدرش اقولك دلوقتي لان لو قولتلك هتروح مني وبعد كده هترجعلي بس هتكون عايز نتجوز مش هترضي اني اعد عشان السبب دة هتكون عايز تكون جنبي وانا مش عايزة كده سامحني ياحسام بس انا جاهله حتي في قراراتي ..........

بعد اسبوع.
 

لسه مصممه تمشي يابنتي من البيت هو احنا عملنالك حاجه زعلتك 

ياخالتو ياحبيبتي البيت اللي حسام جابه قريب من المدرسه ده اولا وعشان خالتو او عدي تعبانه ومحتاجه حد جمبها وهي اعتبرتني ذي بنتها وهي الفترة دي بتعاني من انفصام في الشخصيه ومفكرة أن عندها بنت وأن عدي مش ابنها فلازم  اكون جمبها ياخالتو لغايه ما تطيب 

انا والله ما عارفه ياقمر أم عدي ايه اللي حصلها ما هي كانت حلوة يابنتي بس يلا طلما عمل خير مش هعترض بس انتي مش هتكوني هناك ديما صح .

ايوة ياخالتو هقعد في  البيت اللي عدي جايبه ومعايا دادة وخدامه وبواب علي البيت 

ماشي ياقلب خالتك بس كل جمعه تكوني هنا نتغدا سوا ومتعترضيش ياقمر

حاضر ياخالتو 

تركت خالتها وذهبت الي شمس 

هتمشي وتسبيني ياقمر 

معلش يا شمس عشان خالتو أم عدي وهي محتاجاني

بدموع بس انا محتاجاكي جنبي

انا ديما جمبك وهاجي هنا علي طول 

علي فكرة أنا مش مقتنعة بموضوع خالتو ما هي كويسه 

ما هي عندها انفصام وظهر أما جتلي المستشفي وفكرتني بنتها ومعرفتش عدي 

اللي تشوفيه ياقمر بس ياريت تاخدي بالك من نفسك.  

وهي  تحضنها حاضر وانتي خدي بالك من نفسك

حاضر 

يلا. ياقمر 

حاضر ياحسام ثم نظرت إلى شمس وقالت تعالي ليا هناك علي طول 

حاضر 

عدي لحظه 

نعم ياقمر محتاجاك تاخد شنطه اللي فيها الكتب بس متخليش حسام يعرف هي بتاعت ايه 

تمام هي فين 

هي اللي في الجمب دة 

الشنطه الكبيرة دي 

ودي كلها بتاعت كتب ياقمر 

ما هو كتب المدرسه  وقاموسات بلغات مختلفة. وكتب كتيرة لفقهاء وأدباء شويه حاجات كده ياعدي 

ايوة  يااخرة صبري بس دي ملفته يعني اكيد هتكون تقيله واكيد حسام هيتسائل دي بتاعت ايه لأن هما شنطتين  هدومك وحاجتك دي بتاعت ايه بقا فأكيد هيسال عليها

مش عارفه بقي ياعدي اتصرف 

حاضر يااخرة صبري وذهب ليحمل الشنطه ولكن وجد حسام يحاول أن يحملها ولكنها ثقيله جدااااااا.

حسام وهو ينظر إلى قمر ويقول قمر انتي متأكدة اني دي تبع حاجتك دي ثقيله جدااااااا دي فيها ايه

ها

ايه يابنتي مالك دي اكيد مش تبعك لان مش فيها  هدوم أنا هفتحها واشوف........

ايه

  •تابع الفصل التالي "رواية حسام و قمر" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent