رواية خطأي انني احببته الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ميفو سلطان

الصفحة الرئيسية

 رواية خطأي انني احببته الفصل الحادي عشر 11

البارت الحادي عشر ...
في الصباح استيقظ ياسين سعيدا فرحا انه توصل اخيرا لمكنون قلبها حتي ولو لم تعترف ليذهب الي حجرتها فكانت هيا تشعر بالتوتر انها بينت له ما بداخلها ليطرق عالباب لتفتح له لتجده مبتسما لها ابتسامه رائعه ويقول.. صباحو فل يا قلب ياسين... عندنا انهارده يوم حافل يا روح ياسين من جوا..
لتهتف.... لو سمحت يا مستر ياسين بلاش كده انا مش موافقه عالطريقه بتاعتك دي فلو سمحت خلي فيه حدود..
ليضحك عاليا.. وشدها من يدها وقال تعالي بس بلا مستر ياسين بلا بتاع.. ونبقي نشوف الحدود دي بعدين يلا الا انا هموت من الجوع ونفسي مفتوحه وحبيبي قدامي كده.. يلا يلا بس ناكل الاول وبعدين هنقابل الناس..
ذهبت معه لا حيله لها في مجابهته ولكنها تشعر بالخوف مما هو قادم ولا تعلم هل طريق ياسين طريقها الصحيح  ام طريق وجع لقلبها..ميفو ميفو.. صلي علي المصطفي.. 
جلسا علي الطعام وهو مبتهج ويشعر بانه طاير وهيا لا تصدق تلك الحاله المجنونه التي صار عليها.. ليبدا.. اسمع يا قمري انهارده هنقابل شويه عملا ونرتب لشغل جديد عايزك تلزقي جنبي كده وتخلي بالك انت عارفه انك في المقابلات بتبقي غول كده بتقطمي ضهر اللي قدامك..
فنظرت اليه ساخطه.. انا غول يا ياسين.. ليه بعض في اللي قدامي والا عشان جد ومابتهاونش..
ليمسك يدها ويقول... بهزر يا قلبي غول ايه بس دانا قمري مفيش زيه سندريلت قلبي انا
لتقول.. يا مستر ياسين بطل بقه انا مش حمل كلامك ده من فضلك.. خلينا في الشغل وبس..
ليقول.. انت هبله صح او فيكي عرق هبل اكيد..
لتهتف... ماتحترم نفسك بقه هو فيه ايه..
ليقول... حد يقول لريسه احترم نفسك والله انت عسل.. عشان انت حاسه اني بقيت ليكي خلاص.. وانا فعلا بقيت بتاعك يا قلبي وانت بتاعتي.. قولي ما بدالك والله لو قطعتيني كده ما هفتح بقي ..
لتقول.. استغفر الله يعني اقوم امشي ماتبطل بقه..
ليهتف طب بس ايه اللي مزعلك مش اتصارحنا امبارح وكنت حلوه وقمر وخلعتيلي قلبي.. وكنت هيمان يا قلبي وقلتيلي انك بتاعتي.
لتخجل وتهتف بس بقه ماقلتش..
ليبتسم.. لا والله قلتي دانتي كنت مسورقه من قلبك اللي طلعلي كل اللي جَواكي.. سحيتي يا عمري بكل حاجه وقلتي انك بتاعتي وعايزاني يا لهوي علي عايزاني دي كنت هموت يا بنت الاايه.. وقلتي انك مابتحبيش محمود وبتحبيني..
لتهتف بحنق انا قلت اني بحبك فين ده انت بتألف..
ليقول اه بالف واعتبرتك قولتيها لما قطمتيها وحبستيها جواكي وانا بقه بستهبل وكملتها وخدتها علي صدري وحطتها في قلبي.. مرام انا خلاص ماعتش قادر وهتصرف علي اساس كده لحد ما تطمني وتأمنيلي.. والله انا غلبان واهبل والكلام اللي سمعتيه كنت متخلف يا قلبي.. مش هيشيل الهم طول عمري بسبب غبائي..
لتطرق وجهها لا تعلم ماذا تفعل كيف تأمن جانبه بعد ذلك الكلام ولكنه يغذوها بحبه لتقول.. انت حر في نفسك انما انا ماليش في الكلام ده...
ليهتف بمرح.. طب يلا بس عشان مانتاخرش عن الناس ونبقي نشوف انا حر ازاي وهعمل ايه بس ماتبقاش تزق يا قمري ساعتها..ميفو ميفو.. لا اله الا الله 
نزلا الي الاسفل وكان ينتظرهم بعض العملا ليجلسا ويبدا في مناقشه المشروعات وهيا تتحدث بلباقه وياسين سعيد بها وكل الموجودين فكانت جميله براقه تخطف العين لينتهي الاجتماع ليظلو معا لفتره ليقترب احد الشباب ليتحدث مع مرام كان معجبا بها بشده وياسين يقف مع مدير المشروع ليهتف الشاب.. انت حد متمكن اوي يا انسه مرام..
لتبتسم له وتشكره ليندفع الشاب.. هو انت مخطوبه... لتجد الرد من ورائها يمسك يدها ويقول ايه مش شايف الدبله منوره ازاي... ويشبك يده في يدها لتنصدم من فعلته ليتحمحم الشاب ويقول اسف يا مستر ياسين ماكنتش اعرف الف مبروك.. لياتي الجميع ويباركون له وهو يشعر بسعاده طاغيه اما هيا فكانت تتقلي علي الجمر... ليرحلا وظل هو واقفا ينظر اليها مبتسما علي غضبها المتصااعد لتقوم وتخرج كانت تريد ضربه ولكنها ستفتعل فضيحه فظلت تمشي والغيظ ياكلها وهو وراها يدندن بحب وشاعريه وكلما التفتت له بغيظ يضحك عن اخره حتي وقفا في مكان بعيد لتصرخ فيه.. انت اتجننت انت ازاي تعمل كده...
ليهتف بحب.. عملت ايه يا قمري.. خدت الحته بتاعتي زعلانه ليه طيب..
لتصرخ.. حته ايه وزفت ايه.. هيا مين اللي بتاعتك انت اتجننت انا مخطوبه انت عايز تفضحني..
ليقترب منها ويمسك يدها ويخرج الدبله عنوه.. شفتي ما عتيش مخطوبه اهوه سهله ازاي يا قلب ياسين .. يلا زعلانه ليه تاني..
لتصرخ فيه انت مجنون انت ازاي تعمل كده.. دي فضيحه.. انت.. الناس فاكره اننا مخطوبين..
ليقول.. اه يا قلبي وهجيب الدبل واجي البسهالك امال انت فاكراني اهبل اسيب الحته البتاعه دي في ايدك اكتر من كده.. اعقلي بقه انت بتاعتي ودماغك الناشفه دي مش هسكتلها تاني انت ماتعرفنيش...
كانت هيا تريد ان تضربه من بروده وغروره... انت مالك مغرور كده وشايف اني هوافق.. اوافق عليك بتاع ايه......
ليشدها اليه بتاع ان قلبي بيدق لما هينفجر.. وبتاع ان قلبك بيدق بس بيقاوح. وبتاع اني هنسيكي الكلام الغبي اللي قلته وشابطه فيه زي العيال..
لتقول عيال انا عيله.. طب يا سيدي اهو انا عيله مالكش دعوه بيا وكمل في حالك يا كبير واوعي ايدك دي..
ليهتف بحب.. ايدي مش هشيلها وعيله.. احلي عيله في الدنيا اما ماليش دعوه بيكي.. تؤ تؤ تؤ.. دانت كل حاجه ليا اللي هموت عليها.. يا بت وجعتيلي قلبي هتلينيلي امتي ليقترب من وجهها لتتسمر وترتعش بين يديه.. والله بحبك اقطع نفسي عشانك وترتاحي... كان ينظر اليها بحب .ويده تمسك يدها وتداعبها وقلبها سيقفز من مكانه لا تجد شيئ..
لتهتف اخيرا بغلب.. بس يا ياسين مايصحش تعمل كده شكلي هيبقي ايه لما تقلهم وتفهمهم اننا مخطوبين ومفيش حاجه من دي هتحصل انت بتشوه سمعتي.. 
ليقول.. انت هبله يا مرام... هو انت بتسقطي حاجات بتحصل.. حبينا بعض امبارح لما طلعتي روحي والدبله انشالت َاترمت وخلاص وجايه تقولي كده. حاجه ايه اللي مش هتحصل اروح اجيب الدبل دلوقتي وارشقها في صابعك.. هيحصل يا قلبي وسمعه ايه.. دانتي سمعتي وحياتي وشرفي انت الدنيا اللي هموت عليها.. يا بت ارحميني وقولي هديت.. والنبي يا مرام كفايه قلبي هييقف..
كانت صامته تفكر في حبه الذي اخرجه دفعه واحده ليزلزل اوصالها وتتنهد بغلب.. مش هوعدك بحاجه يا ياسين.. انا مش عارفه ومتلخبطه ارجوك اديني مساحتي..
 ليبتعد عنها.. عايزه مساحه اديه بالشبر والا بالمتر.. ويقف بعيدا ويقول كده كويس..
لتضحك علي افعاله وتهتف والله انت لسعت..
ليقترب بشده ويقول.. انت السبب هتقلبيني حسحس.. ماتحن يا جامد يام عيون ملونه يا قمر.. انت حلوه اوي يا قلبي ومجنناني سنين وانا مهبول وحايش طوفان رجاله يقربو منك.. والله كنت حاسس اني بحارب رجاله البلد..
لتهتف... والله وحايشهم ليه مش ده نصيب كان زماني مخطوبه ومتجوزه والا انت قطاع ارزاق..
ليقول.. مانا بقول فيكي عرق هبل بس تقيل.. نصيب ايه يام نصيب انا اقدر حتي اسيب جنس دكر يقرب منك سنين وانا بتقلي عالنار بس كنت اهبل وغبي.. وماشيه قمر قدامي َمش قادر انطق لما انقهرت تجي تقليلي متجوزه.. مفيش جواز لسيادتك الا معايا..
لتهز راسها.. من فضلك يا ياسين خليك جد شويه انت احرجتني وماينفعش اللي حصل. وسيبني بجد اديني وقتي..
ليبتهج طب هديكي كل الوقت بس في الاخر هتبقي بتاعتي..
لتقول مفيش فايده انا ماعتش عارفه اتكلم معاك بطل بقه طريقتك دي انا مش بتاعه حد
ليقترب منها ويشدها ويهمس بحب.. بالذمه مصدقه نفسك دانتي بتاعتي وكلك علي بعضك بتاعي مفيش فتفوته هسيبها.. فاهدي كده وقولي هديت وارضي بقه عشان ما قدمكيش والله الا انك ترضي.
لتقطب حاجبيها تاني غرورك ده وان ما رضيتش ايه اللي هيجرا..
ليشدها اليه ويقول هخليكي ترضي بس ساعتها قلبي هنفوق فيه سنتين.. لتقطب جبينها ليضحك ايه تحب نجرب يا قمر دانا ما احب علي عيني اني اجرب بس انت االي هتسورقي.. بتسيح يا عسليه في ثانيه وانا مش مستحمل بتبقي  عايزه تتاكلي وانت مسحسحه ومش حاسه بحاجه وانت بين ايديا متتسيبيني والنبي اعرفك هراضيمي ازاي ليقترب منها بشده
لينفحر قلبها.. ايه ده.. انت.. انت ازاي.. بس بس.. بطل بقه بقله ادبك دي وتركته بسرعه ليضحك عاليا هو كده قله ادب.. البت دي العبط عندها ملمس مع الهبل جامد.. استني يا قمر رايح فين وانت عسليه ومكسوف كده.. كانت تهرب منه وهو يضحك بقه ليهتف طب استني خلاص والله هسكت اهوه
لتهتف .. يلا بقه عشان نحضر نفسنا ونرجع..
ليهتف طب مانقعدلنا يومين بالله عليكي اسيبك ازاي ونروح كده من غير ماحس انك حتي قلتي حاجه..
لتقول مش هقول يا ياسين خلاص ارتاح بقه ويلا..
 ليتنهد بغلب ويرضخ لها وبدأ رحله العوده وهو مشاكسا لها يتلمس يدها ويغرقها بحبه وهيا تصده بشده خوفا من قلبها الذي يحبه ارادت ان تحس فعلا انه صادق في كلامه كانت تتمني ذلك ولكنها عليها ان تحسها ولا تندم علي حبها لانها ساعتها ستعطيه قلبها ونفسها كاملةً فليس هناك اي رجوع...
اوصلها ياسين الي بيتها ومسك يدها وقبلها.. طب ايه مش هتقليلي حاجه.. قبل ماتطلعي.. يا بنتي انا حاسس اني هاكل طوب من غيظي.. حني عليا يا قلبي..
لتهتف بخجل ودلع .. هقلك ايه بس.. ماتبطل بقه
لينظر اليها ببلاهه ايه ده ايه اللي شايفه ده لا ما هستحملش رقتك دي وهطلع بالعربيه بيكي ولا هيهمني حد وابقي صوتي براحتك.. بلاش انا مش ناقص وساعتها هقل ادبي عن حق..
لتخبطه.. بطل بقه ايه ده..
ليهتف طب يا قلبي والتبي اي حاجه .. حبيبي روحي سنسون انام بس اعرف انام وحياتك يا شيخه
لتقول ايه ده بي بس هتشحت اوعي سيب ايدي.. ليهز راسه ويسر الي قلبه لتضحك وتقول  طب بس تسيبني امشي.. ايهز راسه موافقا.. لتنظر اليه بحب وتقول بدلع.. حاضر تصبح علي خير يا ياسو سلام وخرجت مسرعه...
اما هو ظل جالسا كالاهبل يبتسم.. ياسو.. انا بقيت ياسو.. حبيبي يا ناس هيلين والله هيلين وان مالانش هخطفها واتجوزها والاينها بالعافيه.. اه مش هستحمل اكتر من كده.. يا رب يا قلب ياسو اشوفك مشعلله كده زي ما قلبي مشعلل.. البت تقيله تقل هتخلص عليا.. انا بتاع الستات قلبت بطه بلدي قدامها.. لا والله ماهعتقك يا بطتي قلبي يا ناااس.. يا قلب ياسو من جوا... وظل جالسا لفتره سعيدا ثم ادار العربه ورحل..ميفو ميفو.. استغفر الله
صعدت هيا الي الاعلي وقررت ان تخبر محمود بفسخ الخطبه ليسعد هو بقرارها ويقول... ريحتيني يا قلبي والله كنت شايل الذنب ومابنامش.. بس هنقول لامي وامك ايه..
لتقول هقلهم الخقيقه هيا صحيح امي ممكن ترقعني علقه بس فداك يا مودي وامك اصلا مش مصدقه فهتنبسط.. لينهيا فعلا ما حدث مع غضب امها بعض الشئ ولكنها ارتضت اخيرا.. فمرام لم تتركها ولا محمود الا انت تراضت اخيرا..
عرف ياسين ان مرام فسخت الخطبه فاحس بان روحه رجعت اليه وبدا في معاملتها علي انها ملكه لا يتركها ودائم اغراقها بالمشاعر فاحست انه صادق في مشاعره ليأتي يوم اخيرا لم يعد قادرا علي ان يحتمل بعدها... دخلت مرام عليه ذات صباح وايقظته ليجلس مبتسما وهيا تتحرك لتحضر له لبسه..لتلتفت اليه فهو لم يتحرك من مكانه...
لتقول.. ايه انت مابتقمش ليه.. هنتأخر...
ليقول.. هنتأخر علي ايه بس.. انا قاعد بحلم اليوم اللي انا اللي اصحيكي وانت جنبي.. يا مرام كفايه بقه ابوس ايدك...
لتحمر خجلا وتقول.. قوم بقه بلا كلام فارغ.. بلاش كلامك ده
ليقوم ويقترب منها.. كلامي فارغ.. دانا قلبي هيقف وانت قدامي كده وبتحضريلي حاجتي.. عايزك جنبي وفي حضني ليقترب منها..
لتهرب مسرعه الي الاسفل وهيا تقول لا بقه كلامك ده ماينفعش بطل بقه وتركته ونزلت...
ليهتف بغلب.. هو ايه اللي ماينفعش انا عملت حاجه. دانا فيا اللي مكفيني يا قلبي يا رب اعمل ايه.. اهجم عليها واحبسها لحد ماتقول حقي برقبتي... ليذهب ليكمل لبسه طيب يا مرام
نزل اليها ليجدها تتسامر مع الخدم ليقول.. هتنوري البيت والله وهتبقي احلي ست بيت...
لتخجل وتضع مافي يدها وتذهب.. ليسرع ورائها ويمسكها من يدها..
لتقول انت مجنون علي فكره احرجتني قدام الناس ينفع كده
ليقول.. ايه اكونش قلت حاجه غلط بعرف الدنيا انك هتبقي بتاعتي.. مرام يلا كده من سكات عشان والله هخدك جوا واحبسك عشان انا جبت اخري...
لتسير امامه في صمت فلم تعد قادره علي ابعاده اكثر من ذلك وهو لم يبقي طريقه الا والهبها عشقا وهيا تحاول ان تجمع نفسها ولكنها وصلت لنهايه صبرها فحبها هو عشق له منذ البدايه... مر اليوم بسلام مع مشاكساته لينتهي اليوم َتذهب اليه لتخبره انها راحله لتدخل ويقوم هو ويقفل الباب لتندهش وتقول..
ايه يا ياسين انت جرالك حاجه افتح الباب..
ليقول لا مش هفتحه الا اما تقليلي احنا هنتجوز امتي انا خلاص جبت اخري وقلبي هيخرج من مكانه..
لتخجل منه وتقول انت بتقول ايه بس.. لسه بدري..
ليقول.. انت لسه خايفه يا قلبي.. ليقترب ويمسك يدها ويقبلهم.. طب مش حاسه اني اتغيرت طيب.. نفسي تحسي بقلبي الشايط عليكي.. يا حبيبتي وااله انا اتبدلت.. كان اتقطع لساني يوم ماقلت كده والله ندمان وبعض في الارض..
لتهتف بخجل مش عارفه يا ياسين خايفه اوي..
ليضع يدها علي قلبه.. والله ده بيحبك وبيموت عليكي.. قوليلي اي حاجه طيب والنبي خرجيلي كلمتين انا بموت والله ماينفع بتعذبي فيا وحاسس اني مذلول..
لتهتف اقول ايه بس...
ليقبل يدها.. قولي حاسه بايه..نفسي اسمع بحبك يا ياسين.. طلعهالي يا قلبي..
لتنحني خجلا وتقول مش عارفه انا مكسوفه بس بقه..
ليبتسم.. لا وعهد الله لاسمعها بدل ما الم عليكي الشركه واقلهم بحب البت مرام وهيا بتحبني ومش راضيه تقول..
لتهمس ياسين...
ايشدها اليه ويقول عيونه.. عمره مله قولي بقه انت ايه ده تقلك هيخلص عليا.. رفع وجهها سيبي نفسك وقولي اللي جواكي يا عمري انا حاسس بس نفسي اسمع.. كان يهمس لها بحب ويدها علي قلبه لتنساب مشاعرها وتحس بحبه الجارف وتحس بنفسها لم تعد تسيطر علي نفسها.. 
لتهتف.. طب.. طب.استني بس هقول اهوه وظلت تفرك واصبحت مشتعله.. لتهمس اخيرا . وانا كمان والله..
ليقول بحب يا صلاه النبي وانت ايه يا قلبي.. قلبي هيقف انطقي بقه ورحمه ابوكي يا شيخه..
لتطرق للاسفل وتقول.. وانا.. انا كمان... ب... بحبك يا ياسين..
ليرفعها ياسين ويحتضنها ويدور بها ويصرخ يا قلبي يا قلبي يا قلب ياسين من جوا...والنبي تاني الا قلبي هيقف من مكانه
لتقول نزلني بقه عيب كده وابعد..
ليقول ابعد هو مين ده والله مايحصل وان شالله تقولي عيب للصبح دانا ماصدقت..
لتهتف.. لا يا ياسين عشان خاطري نزلني....
لينزلها ويبتعد قليلا ولكنه قريب بشده وهيا تخجل.. وقال اخيرا يا روح الروح نطقتي دانا حاسس اني بقالي سنين بجري واخيرا قلبى ارتاح..طب ايه هنتجوز امتي..
لتقول جواز ايه انت مجنون طب نتخطب الاول..
ليهتف ساخرا.. انت هبله يا قلبي والله مايحصل خطوبه ايه وانا والع كده وقلبي هيقف امال بعمل ايه بقالي اسابيع ملوعاني انا هاجي لمامتك ونتجوز في اقرب وقت انا هحضر كل حاجه اسبوع كويس..
لتنظر اليه بذهول.. بس بس اسبوع ايه لا طبعا اما اخلص حاجتي واحضر نفسي...
ليقول اخرك اسبوعين وهجيب كل حاجه معاكي وهحضر كل حاجه والله مافيه يوم زياده انا خلااااص جبت اخر الاخر.. يا تتجوزيني يا هتجنن وماعتش انفع والربع اللي فاضل هيلسع.. وانا لسعت اصلا دانا بحلم بيكي من دلوقتي يا قلبي..
لتقول يا ياسين ماحدش بيعمل كده يا قلبي والله.
ليبتسم ببلاهه.. قولي تاني كده والنبي..
لتقول.. اقول ايه بقلك ماحدش بيعمل كده..
ليعترض ويقترب منها ويقول لا انت وقعتي كلمه. انا قلبك يا مرام قولي والنبي يا لهوك يا ياسين..
لتطرق خجلا وتقول بس بقه بتكسفني..
ليقول اكسفك.. والله مانت عارفه حاجه دانا هكسفك لما تسورقي مني.. ليفل الوحش في الكسوف جاي وهموت واوصله صبرني يا رب..
لتتركه وتستدير وتتركه من الكسوف وتذهب للباب فيذهب مسرعا ويقبل راسها  ويديرها ويقول.. هاجي انهارده لماما ومعايا الواد الاهبل فادي ماشي يا قلبي..
لتتنهد وتقول.. بس خطوبه مش جواز ماعرفش اعملها.
ليقترب منها لينتزع موافقتها ليهمس هيا ايه اللي ما هتعرفيش تعمليها يا عمري.. كان ينظر اليها بحب هتعرفي وتبقي شطوره قلبي وانت ما هتعمليش حاجه خالص انا اللي هعمل.. لتهمس ياسين..
ليتنهد طب اعمل ايه فيكي دلوقتي الصبر يا رب قولي يا قلبي انك موافقه يا قمر مش كده كانت قد اصبحت كالشعله بين يديه لتهز راسها بحب ماشي يا ياسو.. وتتركه وتخرج ليقفل الباب ويركن عليه ويهمس .. ياسو ولع وقلبه هيقف.. هتجوز اخيرا البت اللي هموت عليها.. يا رب تمها بخير وقربني منها وخليهالي..ميفو ميفو.. لاحول ولا قوه الا بالله
ليمر اليوم ويذهب ياسين وفادي للاتفاق علي كل شئ لتحاول الام ان تعترض علي سرعه الجواز ليحاول ياسين بشتي الطرق ان يقنعها لترضخ اخيرا ويبدا الاندماج مع مرام في التجهيز لكل شئ وكان هو طاير من الفرحه واحس ان دنيته اخيرا نورت  وقلبه هدأ بعد ان اشتعل واحترق لفتره.. اما هيا فكانت سعيده واحست انه اصبح شخصا اخر مراعيا يحبها فعلا ولا يتكبر او تري غروره القديم.. ليأتي يوم الزفاف لتصدح الاجواء بحب ويشع الزوجين من فرط عشقهما فياسين لا يصدق ان حوريته بين يديه وهيا لا تصدق ان ياسين اصبح ذلك الَحب العاشق المتواضع الذي يتمني لها ان ترضي عليه فقط لينتهي الزفاف ويتجمع الزوجين ليبدا هو في بث عشقه لها لتقول له.. ياسين انا حاسه اني طايره بجد انا بحبك وبعشقك..
ليهتف بحب ويقول مش ادي يا قلبي دانا سنين وانا مستني اللحظه دي.. كانت خجوله ليأخذها علي قدمه ويقول.. حبيبتي.وهتفضلي عشقي لحد ما اموت...
 لتضع يدها علي شفتيه.. بس بس ليه كده.. ربنا يخليك ليا.. بس اوعي يا ياسين حبك ده يجي يوم واحس انه انا غلطانه اني حبيتك.. لا حبيتك ايه انا بعشقك..
ليقول.. هيقل ايه دانا قلبي والله هينفلق نصين انت حلوه اوي يا قلبي يا رب َمتجوز قمر.. يا عمري هفضل طول عمري مستني رضاكي ولا يهمني الا رضاكي.. ليقول ايه هو احنا هنفضل نكلم كده لا انا كده كتر خيري وحملها علي الفور.. دانا اتاخدت غسيل ومكوه.
لتهتف والله انت مجنون بس بعشقك..
ليقول طب نسكت بقه شويه عشان ورايا شغل يا قلبي..
لتقطب جبينها شغل انهارده..
ليضحك بشده.. ياختاااي احلي شغل دانا قلبي شقق خمس سنين مستني اشتغل واخيرا الشغل بقي في ايدي حلو ولون وبيشع بين ايديا تعالي بس هعرفك الشغل علي اصوله دانا ياسين الكاشف بتاع الشغل كله.
لتخجل مرام.. ايه ده بطل قله قدب..
لتنظر اليها مدهوشا نعم ياختي.. خمس سنين شققت وقلبي نشف وجايه بعد ما طولت بعد روحي طلعت لا وليله دخلتي تقوليلي بطل قله ادب.. انت الفيوز لمست.. امال الليله دي بيتعمل فيها ايه يا قلبي يا قمر انت.. دا كل انواع قله الادب هتتعمل بس اصبري.. ال بطل.. انت والنبي مش مساعده بس مايهمش اريح قلبي الاول واشبع من اللي في ايديا هيخلص عليا وفور جتتي واخيلك مساعد نار يخادني يشعوطني..
لتهمس بخجل يا سين.. بس بقه..
ليهتف بحب تصدقي اكتر كلمه صح ابس بقه مانا نازل هبد كلام من غير افعال ايه العبط ده يا ايامك يا ياسين قلبي هيخرج من مكانه يا بنت الايه. اما ابس بقه واشوف قلبي الناعم اللي بين ايديا ده اسيح معاه واسيح امه.  يالهوي داسايح من غير حاجه.. قلبي يا ناس.. ربنا يستر وماتفرفريش في ايدي وانت قمر كده.. البت راحت لا كده كتير . ليقترب منها ويختلط انفاسهما ليسرحا معا في دائره من العشق الملتهب كان ياسين ينهل من جمالها غير مصدق انها اخيرا معه.. كان في حاله من اللاوعي كان قلبه من فرط انفعاله يدق بشده.. كانت ليلته بقدر عالي من الجمال فياسين من فرط حبه لا يصدق انها بين يديه ناعمه حنونه معطائه فكان قلبه سيقف من فرط جمالها كان ياسين اخيرا قد ارتاح من عناد تفكير الذي اتعبه واوجعه ليتغلب علي عنفوانه وياخذ حبيبه بين يديه لينعم اخيرا بحبها وهيا حالمه أمنه بحبه ليناما علي امل ان يسعدا ويعيشا ايامهما في عشق دائم ولكن هل سيتم لهم ذلك.. سنري..
قلم ميفو السلطان.. صلو علي الحبيب ❤️❤️❤️

  •تابع الفصل التالي "رواية خطأي انني احببته" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent