رواية جمعهم الحب الفصل الحادي عشر 11 - بقلم مريم حجازي، ندى ربيع، ريناد خالد

الصفحة الرئيسية

 رواية جمعهم الحب الفصل الحادي عشر 11 

اقبل يا ادمن
البارت 11
رواية جمعهم الحب
في جهة اخري 
زياد السويفي :ازاي يعني مش عارفين تاخدو الصفقة دي من حسام ليي مشغل بهايمم معايا
الشخص :ياباشا حسام حويط في شغله وصعب حد يخش مكتبه
زياد :طيب وهنسرق ورق الصفقة ازاي من مكتبه
الشخص:خلاص انا عندي خطة احنا نعمل.....................اي رايك
زياد بشر:عجبني تفكيرك نفذ في اسرع 
الشخص:عيوني ياباشا...وخرج برا المكتب
زياد: نهايتك علي ايدي ياحسام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الشركة في مكتب ضحي
دلف اليها محمد
محمد بجدية:ضحي خلصتي الفايلات
ضحي :اه اهي اتفضل
محمد :اه تمام...احم اا ضحي خديلي معاد مع باباكي بكرا
ضحي بغباء :لي عايزه في حاجة 
محمد في نفسه:يااه لو الغبية تفهم.. بصوت عالي لا يا اذكي اخواتك بس في واحدة خطفت قلبي وعايز اتقدملها 
ضحي:مين دد..ااا انت بتقول ايه مين تقصد انا يعني
محمد:ايووة
ضحي معرفتش تقول اي سابته ومشيت بخجل
محمد :هبلة بس بحبها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
عند روما
بعد ان دلفت اللي بيتهم واخبرت والدها بمراد ورات ضحي مستنياها
روما بفرحة:اعاااااااا اعترفلي اعترفلييي
ضحي بخضة :يخربيتككك خضتيني مين دا اللي اعترفلك
روما بهيام:مراد ياضحيي قالي انو بيحبني وهيجي يتقدم
ضحي بفرحة وهي تحضنها :بجد الف مبروك ياروحي
روما :الله يبارك فيكي....عملتي اي في الشغل انهاردة
ضحي :بكرا محمد جاي يطلب ايدي
روما :بجد متهزريش.....احكيلي
بعد ان قصت عليها الحكاية
روما بضحك:انتي عبيطة يابت يعني بعد اللي قالهولك تسيبيه وتمشي
ضحي:اومال اعمل اي ياروما ما اتكسفت .....انا هروح انزل دلوقتي لاني لو اتاخرت اكتر من كدا امي اللي هتطلع تجبني بنفسها 
روما :اشطا ياحبيبي خدي بالك من نفسك
^~^~^~^~^~^~^~^~^~^~^~^~^
عند ندي وفهد
فهد:ندي انا جعان
ندي:وانا اعملك اي بقي
فهد:هتعمليلي اكل طبعا
ندي:مين انا.... والله لو كنت بعرف مكنتش سبتك بالجوع 
فهد:اومال هنعمل اي ياختي
ندي:هو دا سؤال طبعا هتطلب اكل
فهد:لا انا عايزة اكل مين ايدك الحلوين دول
ندي:ما انت لو كلت مين ايدي الحلوين دول هتروح تعمل غسيل معدة يرضيك نبات احنا الاتنين في المستشفي
فهد بخوف مصطنع:اي لا طبعا ميرضنيش...اطلبلك اي يامصيبة
ندي:هي دي عايزة سؤال بيتزا طبعا
فهد:هروح اطلب واجيلك
بعد قليل بعد اان اكله
ندي بنوم:انا عايزة انام
فهد:يلا وانا كمان
دلفت ندي اللي الغرفة ولسه هتقفل الباب
ندي:فهد انت رايح فين
فهد بخبث:هنام
ندي:هتنام فين
فهد:هنام هنا
ندي باستعباط:هنا فين
فهد وهو ينام علي السرير:اطفي النور وتعالي نامي
ندي بتذمر:فهد بطل بقي وروح نام في اوضة تانية
فهد:لا انا عايز انام هنا
ندي وهي تقف امامه:خلاص يافهد نام وانا هروح انام في اوضة تانية....وكانت سترحل لكن لقت اللي بيشلها
ندي:فهدددد اوعييي نزلني
فهد وهو ينزلها علي السرير وياخذها بين احضانه:هششش ونامي بقي
وذهب في سبات عميق وندي ايضا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد مرور اسبوعين والاحداث كما هي
مريم وحسام بيتقربوا من بعض اكتر
ندي وفهد عايشين هاديين من غير مصايب ندي...محمد طلب ايد ضحي والخطوبة هتبقي مع مراد وروما
يوم الخطوبة
عند حسام ومريم...
حسام من تحت : ي مريييم خلصي هنتأخر ع الخطوبة
مريم وهي نازلة وكانت لابسة فستان باللون البني وخمار ونقاب بيچ
حسام وهو مصدوم من جمالها
حسام بهيام:اي الجمال دا
مريم بخجل : حسام مش هنمشي يلا... وامسكت ايده
حسام بسرعة ومكر : نمشي إيه أنا بقول نقعد هنا بلا خطوبة بلا فرح 
مريم بتوتر : اا لا يلا بس علشان البنات ميزعلوش 
حسام بقلة حيلة : طيب يلا ي مريومي.... وبخبث : بس بعد الخطوبه في ليكي مفاجأة 
مريم بفرحة وكأنها طفلة : والله ايه هي قول ي حسام 
حسام بضحك : هتبقي ممفاجاة زاي لما اقولك
مريم بزعل طفولي : ماشي يلا
حسام: يلا ي مريوم هنتأخر عليهم 
ليركبوا السيارة ويذهبوا إلي الخطوبة..... 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فِـ الخطوبة
بعد الخطوبة وتلبيس الدبل

سليم بضحك : والله ووقعتوا ي وحش انت وهو 
محمد بتريقة : لما نشوفك إنت ي أخويا 
فهد وحسام يضحكوا عليهم... 
محمد بغيظ : وانتو بتضحكوا ع إيه م انتو برضو وقعتوا وانتو آلاتنين اخدتهم بالعافيه وكتبتوا الكتاب كمان انما إحنا لسا خطوبة 
فهد : آيوه أقعد انبر فيها كدا واصلا ندى حطالي الوش الخشب 
حسام بضحك : أختي حبيبتي مصدرلك الطرشة 
فهد بغيظ : ع أساس يعني إنت اللي عايش ف حب ومش عارف اي ما مراتك برضو مش معبراك 
حسام باحراج : انا بقول اننا نسكت أحسن 
ليضحكوا الشباب.... 
_____________-_______________
نذهب إلى البنات..
كانت تجلس كل من ريناد ومريم وندي في جانب
ريناد:يعني انتو كلكوا شقطوا وهتسبوني لوحدي كدا
ندي:ياختي اتنيلي نجبلك عريس يعني
ريناد وهي تنظر علي سليم من بعيد:مهو موجود بس مش عايز يتحرك بارد
مريم بخبث:هو مين دا ياريناد
ريناد بتوتر:مين فين مش عارفة هي طلعت مني كدا
ندي وهي تكلم ريناد بصوت واطي:طيب لمي عينك اللي فضحاكي دي
ريناد:يااااه هو انا مفضوحة اوووي كدا
ندي:جدا يامصيبة....ولمي عينك بقي لياخد باله وتبقي مفضوحة بجد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد الخطوبه... 
حسام أخد مريم وذهبوا إلي مكان منعزل وكان جميل جدا علي البحر وكان متزين بشكل تحفة. 
فِـ العربية.. 
حسام وهو بيغمض عيون مريم:يلا غمصي عيونك عشان تشوفي المفاجاة 
مريم بعدم فهم :اي دا هو احنا فين 
حسام وهو يلفها إليه : تعالي بس هتفهمي كل حاجه بس اصبري 
مريم بقلة حيلة : ماشي 
بعد أن غمى عيون مريم ذهبوا الي المكان 
مريم بطفولة : خلص بقاا ي حسام عايزة أشوف عيوني وجعتني 
حسام : إستني أهو هشليها...وشال ايده من علي عيونها... 
مريم بانبهار : الله إيه الجمال دا... 
مريم بغباء : مين عمل كل دا شكله حلو
حسام : أكيد يعني أنا الل عملت كده
مريم بتوتر ولغبطة : م ماشي يلا ناكل 
ليذهبوا وياكلوا وبعد ذلك.... 
حسام : تعالي ي مريم نقعد ع البحر
مريم بطفولة : الله هو فيه بحر كمان طيب مستني إيه يلا بسرعة 
حسام بضحك :شيلي النقاب مفيش حد هيشوفك المكان مفهوش حد غيرنا مقفول
مريم وهي تشيله : اوك يلا 
حسام بتوهان :  يلا 
 علي البحر.... 
حسام بمكر : مش عايزة تعرفي عملت دا لمين 
مريم باستهبال : ها لمين 
حسام وهو يقرب منها : ليكي انتي ي مريومتي
مريم بتوتر من قربه : هااا ليا انا ب بس ليه يعني 
حسام بحب : علشان أنا بحبك اوووي من وقت م شوفتك وأنا تركيزي كله معاكي وكمان كلمة بحبك قليلة أنا بعشقك ي مريوووومي
مريم بدموع : بتتكلم جد ياحسام 
حسام وهو يمسح دموعها : جد الجد كمان ي قلب حسام 
مريم وهي تحضنه وتبكي: أنا بحبك اووووي ي حسام متعرفش انا كنت هموت لو اتجوزت العريس دا انا كنت بدعي دايما ف قيام الليل إنك تكون من نصيبي وأهو ربنا كرمني واتجوزتك
حسام وهو يشدد من احتضانها :  كان أفضل ليا اني اموت ولا أشوفك لحد غيري  انا عملت ايه حلو ف حياتي علشان ربي يرزقني بيكي ربنا يباركلي فيكي ي قلبي 
مريم وهي تنظر له بحب : بحبك اوي ي حسومي 
حسام بحب : وأنا بعشقك ي قلب حسومك يلا بقا نروح الفيلا 
مريم وهي تقوم : يلا 
ويرجعوا ع الفيلا ويذهبوا ف ثبات عميق..
_________________________
عند ندي وفهد
ندي:فهد هات كرتون روبانزل
فهد:روبانزل مين اقعدي علي جمب عايز اسمع الماتش
ندي:والله يافهد لو ماجبت روبانزل لاطفي الشاشة ويبقي ولا انا ولا انت
فهد:لي الاذي دا تعالي اترزعي اجبلك زفتة اللي عايزة تسمعيها دي
ندي:متقولش عليها زفتة اسمها روبانزل
فهد:اهو اقعدي اسمعي لحد ما هعمل تيلفون ضروري واجيلك
ندي :روح بس متتاخرش
بعد قليل 
النور قطع
ندي بخوف ودموع: اعاااااا اععع الحقوونييي
__________________
يتبع
الكاتبون 
ندي ربيع 
مريم حجازي
ريناد خالد

  •تابع الفصل التالي "رواية جمعهم الحب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent