رواية ما كان هذا لولا ذاك الفصل الحادي عشر 11 - بقلم امل صالح

الصفحة الرئيسية

 رواية ما كان هذا لولا ذاك الفصل الحادي عشر 11 

- ولا ذوق ولا أدب، طفحوا هي وامها ومفيش واحدة فيهم هان عليها تعرض حتى إنها تغسل الكام طبق اللي أكلوا فيه..


يُتبع....🩷


يتبع الفصل كاملا اضغط هنا ملحوظه اكتب في جوجل "رواية ما كان هذا لولا ذاك دليل الروايات" لكي تظهر لك كاملة 

 •تابع الفصل التالي "رواية ما كان هذا لولا ذاك" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent