رواية احببت قدري الفصل الاول 1 - بقلم Ana Oo Oo

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت قدري (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم Ana Oo Oo

رواية احببت قدري الفصل الاول 1 

في بيت بسيط ف اسكندريه كنت قاعده بذاكر ونا بعيط لا متستغربوش عادي لقيت ماما بتندهلي 
سعاد :قدر ي قدر تعالي هنا 
قدر مسحت دموعها وراحت لممتها 
قدر : نعم ي ماما 
سعاد :انزلي يبنتي هاتي ل اخوكي اكل من بره 
رديت باستغراب :وهوا مينزلش يجيب لي وبعدين الساعه 1 بليل هنزل ازي ولا هوا عشان مخرجش انهارده مع صحابو ينزلني دلوقتي
مخلصتش كلامي ولقيت قلم علي وشي بصيت ورايا لقيت مصطفى اخويا 
سعاد : احسن كده كده هتنزلي كان من الاول 
قدر بدموع : نا جيت جمبكم دلوقتي نا ف 3ثانوي حرام عليكم 
مصطفي اخويا : حرمت عليكي عشتك اي مش امك قالتلك انزلي تشتري يبقا تنزلي تشتري ولا عشان مضربتكيش تسوقي فيها 
رضيت بوجع :ازي انزل ف الوقت ده 
جابني من شعري و جرجرني ع السلم 
مصطفى: متنسيش شاورما لحمه 
وقفل الباب 
عيط ونا بخبط علي الباب : طب هروح هاتلي إسدال بس مش هينفع انزل كده 
فتح الباب ورما في وشي الاسدال ودخل تاني لبست الاسدال ونا بعيط جامد 
نزلت بعد ما مسحت دموعي و رسمت ابتسامه بسيطه علي شفيفي كفايه كده اعرفكم بقا 
قدر الشافعي قصيره شويه عيوني عسلي شعري اسود طويل اوي جسمي بيقولو حلوه بس نا شايفه تخين شويه بشرتي بيضاء شفيفي وردي  محجبه و لبست اللبس الشرعي الحمدلله عندي  اخوات ولدين اكبر مني عبد الرحمن وده الكبير بيشتغل بره مصر وده طيب جدا عليا بعتبرو ابويا بعد ما بابا اتوفي و بيصرف علينا و مصطفى بقا مش محتاجه اوصفو انتو شوفتو كتلت فساد ع  الأرض يله نرجع 
قبلت ف الشارع ادهم صاحب اخويا عبد الرحمن
ادهم : ازيك ي قدر عامله اي 
قدر بتحاول متعيطش : الحمدلله انتو عملين و جميله مراتك عامله اي 
ادهم : الحمدلله اي الي منزلك كده انتو بخير 
قدر : متقلقش مفيش حاجه نا بس راح اشتري مرهم من الصيدليه ل مصطفى عشان رجلو بتوجعو 
مصطفى: طب هات هروح اجيبو و اقفي هنا 
قدر :لالا ملوش لذوم نا هجي بسرعه مقلقش 
ادهم :تمام بسرعه متتاخريش 
قدر  اكتفت ببتسامه ومشت 
راحت قعدت علي الكورنيش و فضلت تعيط بعد شويه راحت جابت الي اخوها عاوزه ورجعت البيت دخلت البيت
قدر :خد عايزين حاجه تانيه 
مصطفي: لما نعوذ هنقولك 
دخلت الوضه وفضلت اعيط و كملت مذاكره لحد ما الفجر إذن قمت صليت و كنت مخنوقه اوي هديت شويه حسيت اني عايزه انزل بس مينفعش خرجت من الأوضه ماما كانت نايمه و مصطفى اكيد خرج مع صحابو لا مش يصلي لالا ده بيخرج هوا و صحابو مع بنات ضحكت جامد وقولت لنفسي : هتعملي اي يعني 
خرجت براحه ونزلت روحت قعت ع البحر و فضلت اعيط بصوتي كلو وكان في كام حد واقف اتفرج قومت مسحت دموعي وتقريبا كنت اععت ساعتين اعيط و روحت البيت نمت صحيت الصبح بدري حضرت الفطار وكنت مبسوطه لان انهارده عليا دروس كتير و هعد بره البيت اليوم كلو كلت سندوتش و خت حجتي ونزلت تقريبا الساعه كانت 11
في مكان تاني
❤️ في الصعيد ❤️
كان نايم في اوضه كلها اسود عاري الصدر صحي علي صوت حد من الخدم 
محمد بغضب : مين الغبي الي بره 
الخادمه  بلعت رقها وردت بخوف : ا ا انا يا بي البي الكبير عايزك تحت ضروري 
محمد بصوت عالي:نازل 
الخادمه نزله جري علي تحت بلغتهم 
محمد اتجه للحمام ياخد شاور خلص و لبس بنطلون اسود رياضي و تشرت اسود ونزل اعرفكم 
محمد شاب وسيم جدا طويل يمتاذ بعيون سودا كل فحم شعرة  اسود بشره سمره شغال في المخبرات  مفطول العضلات اكبر اخواتي و هعرفكم عليهم شويه كده طبعه حاد جدا و عصبي جدا و جاد مع كل الي حاولي 
كفايه كده متنسوش اسم الروايه ❤️

  •تابع الفصل التالي "رواية احببت قدري" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent