رواية من نظرة حب الفصل الثامن 8 - بقلم الكاتبة الصغيرة

الصفحة الرئيسية

 رواية من نظرة حب الفصل الثامن 8 

"8"

شريف : رضا السخاوي هو اللي طلب اعمل كدة 

مالك : واداك كام في المقابل اخدت كام عشان تبيع صاحبك ي شريف 

شريف : ي مالك والله غصب عني هددني انه هيموت بنتي وانت عارف ان بعد موت مراتي مبقاش ليا غيرها خوفت انه يؤذيها ووافقت 

مالك بعصبية : كنت تيجي تقولي مش تعمل كدة 

شريف : مالك انت عارف رضا السخاوي وعارف شره وانه ممكن يقتل اي حد يقف في طريقه

مالك : وانت غلطان لما قليت مني وافتكرت اني مش هقدر احميك انت وبنتك وانت عارف مين هو مالك الشافعي 

شريف : انا قولتلك السبب وانت حر تقدم الفيديو للشرطة واللا لا 

مالك : انا مش هطلع زيك وهحافظ علي الصداقة اللي دامت سنين وانت ضيعتها في لحظة 

شريف : مالك انت عارفني وعارف اني لا يمكن اخون صاحبي ابدا وعشان كدة عملت اللي طلع في دماغي 

مالك : انت عملت ايه ي شريف 

شريف : انا صحيح سرقت اوراق المشروع بس هما معايا 

مالك : يعني اي 

شريف : يعني الاوراق اللي ادتها لرضا مش هي اوراق المشروع انا عملت اوراق تانية مزورة وخليت الاوراق الحقيقة معايا 

مالك : شريف انا

شريف : انا فاهمك اي حد كان شاف اللي انت شوفته اكيد كان هيفكر كدة ومش زعلان منك انت دلوقت عرفت الحقيقة لو مش واثق فيا اقدر استقيل واسيب الشغل 

مالك : شريف انت في حاجة في دماغك وانا عاوز اعرفها 

شريف : انا بمثل اني معاه لاني بجمع اوراق تكشف فساده وهتوديه في داهية 

مالك : بس انت لازم تعرف ان رضا ملهوش عزيز وزي ما انت قولت ممكن يقتل اي حد يقف في طريقه 

شريف : مش انت قولت انك مالك الشافعي ومش هتخليه يؤذيني 

مالك بحزن : انا اسف مش عارف انا ازاي صدقت وفكرت انك ممكن تخوني بس ي شريف انا مش هقدر استغني عنك ومحتاجك جمبي 

شريف : وانا معاك ي صاحبي 

🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀

في الحضانة وصل زين انس ودخله اما هو فاستني برة عشان يقدر يشوف ملك كلها دقايق وملك جات راحلها زين بسرعة 

زين : انسة ملك ي انسة ملك 

وقفت ملك وبصتله باستغراب 

ملك : نعم في حاجة حضرتك 

زين : يعني انا كنت عاوز اسالك سؤال هو انتي وراكي حاجة بعد الحضانة 

ملك : وليه بقي ان شاء الله 

زين : يعني لو مكنش وراكي حاجة انا حابب اتكلم معاكي شوية 

ملك : هو حضرتك فاكرني اي بالظبط انا مش زي البنات اياهم 

زين : لا والله انا مقصدش حاجة ابدا انا بس كنت عاوز اتكلم معاكي 

ملك : في ايه 

زين : لما توافقي هتعرفي ومتقلقيش هنقعد في مكان عامل يعني هنكون بين الناس 

ملك بتردد : تمام 

زين بفرحة : انتي بتخلصي امتي 

ملك : علي الساعة 2 كدة 

زين : تمام هجيلك بس تستنيني 

ملك : بس متتاخرش 

زين : وهو انا اقدر من الساعة 1 هكون هنا مستنيكي 

ملك : انا هدخل لاني اتاخرت

زين : اتفضلي 

دخلت ملك وهو بيبص عليها ومش مصدق انه هيتكلم معاها 

🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀

في الجامعة كانت مكة قاعده مع صاحبتها بيتكلموا 

مكة : يعني اخيرا وافقتي عليه 

سارة : والله كان بيصعب عليا دا انتي كنتي بتعامليه اسوأ معاملة 

نهي : سمعت كلامكم وقررت اديله فرصة 

مكة : مش هتندمي ابدا 

نهي : هو انتي ليه دايما واقفة في صفه 

مكة : لاني متاكدة انه بيحبك وانه مش هيزعلك 

سارة : ي بنتي مش هي لوحدها دي الجامعة كلها عارفين ومتاكدين انه بيحبك 

مكة : والله كان صعبان عليا لانه كان كمان شوية هيرجاكي ي بنتي 

نهي : انا خايفة انه يظلمني ويزعلني 

مكة : وهو انتي حد يقدر يظلمك او يزعلك دا انتي قادرة ويحرام هو كان متمرمط بسببك 

نهي : هما حددوا ميعاد الخطوبة علي فكرة 

مكة : وهتكون امتي 

نهي : علي اخر الاسبوع الجاي 

سارة : ربنا يتممها علي خير 

مكة : انتي بتحبيه ي نهي 

نهي : لا طبعا انا بس قبلت لانه زهقني 

مكة : انا متاكدة بقي انك بتحبيه بس انتي بتكابري بس عشان تقنعي نفسك بكدة 

نهي : ايه الفلسفة دي ي ست مكة 

مكة : دي مش فلسفة دي الحقيقة وواضحة اوي كمان 

نهي : خلاص ي حاجة اهدي كدة 

مكة بتردد : انا كنت عاوزة احكيلكم علي موضوع 

سارة : بدال اتكلمتي بالطريقة دي يبقي في مصيبة 

مكة : هو موضوع حصل من كذا يوم 

نهي : احكي ي كارثة احكي 

🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀

في القصر كانت نسمة بتنضف في الصالة لكن قاطعها دخول ثريا اللي اول ما شافتها ابتسمت لها قعدت ثريا ونادت لنسمة 

ثريا : تعالي ي نسمة اقعدي جمبي 

نسمة : هي العين هتعلي علي الحاجب 

ثريا : ايه الكلام دا ي بنتي كلنا ولاد حوا وادم اقعدي 

قعدت نسمة وهي متوترة وثريا مبتسمة ليها 

ثريا : انتي عارفة ي نسمة اول ما بشوفك بفتكر صاحبتي فيكي شبه كبير اوي منها 

نسمة : ربنا يخليهالك ي هانم 

ثريا : ياه دا انا مشوفتهاش من اخر سنة لنا 
في الجامعة ومعرفش اذا كانت عايشة واللا ربنا افتكرها 

نسمة : باذن الله هتكون بخير 

ثريا : يارب  

نسمة : طب بعد اذنك هقوم اكمل تنضيف 

ثريا : اتفضلي ي حبيبتي 

قامت نسمة تكمل شغلها وثريا متبعاها وهي بتفكر في الشبه الكبير اللي بين نسمة وصاحبتها 


  •تابع الفصل التالي "رواية من نظرة حب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent