رواية صغيره بين يدي الادم الفصل الثامن 8 - بقلم شغف الاعصار

الصفحة الرئيسية

 رواية صغيره بين يدي الادم الفصل الثامن 8

روايه:صغيره بين يدي الادم
 Part:8

الجد:نوح حبيب حياه 
ادم بغضب وعصبيه:ازاي يعني يا جدي 
الجد وهو بيقوم نوح اللي ادم ضربه وقعه على الأرض :قوم يا ولدي معلش هو ادم ابن عمها بيغير عليها شويه ابن عمها بقي وبيخاف على شرفه
نوح:لا عادي بس أيده طلعت تقيله بس يا ابو نسب انا هتجوزها تأقلم بقي على الوضع الجديد والا اي حياتي 
ادم وهو يمسك يد حياه وبيطلع على السلم بسرعه ويدخلها الغرف ويقول بعصبيه 
ادم:اياكي يا حياه تطلعي من هنا والزفت ده سمعااااني 
حياه مبتردش 
ادم بعصبيه:سمعااااني يا روح امك 
حياه منتفضه من صوته :س سامعه
ادم قفل عليها وخرج من القصر ولحقه زيد 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
نوح الجد:ماله ده 
الجد:اصل يعني انت عارف ده ابن عمها وبيخاف عليها وكده 
نوح:طب قولت اي يا جدي في الموضوع اللي قولتلك عليه 
الجد بخبث:موافق يا ولدي هو انا هلاقي حد احسن منك لحياه (شكل الحاج عايز يودع الدنيا بدري😂)
عند ادم مشي بالسياره وهو مش عارف رايح فين بس منظر نوح وهو عايز ياخد منه حياه كان بيخليه يزود السرعه ويتعصب أكثر وزيد كان بيلحقه وبينادي عليه وادم ميردش لغيت لما وقف ادم في مكان ما ونزل من السياره ونزل زيد 
زيد:بتحبها 
ادم :لا 
زيد:امال غيران ليه 
ادم:انا مش غيران بس مش عايزها تروح مني هي ملكي 
زيد:الصراحه الواد نوح ميتفوتش يخربيت جماله ادم وهو بيقرب من زيد ونزل فيه ضرب 
زيد:ياوااااد هموت في ايدك ايدك تقيله كده ليه ادم وهو بيقوم من عليه 
ادم:علشان تبقي تجيب سيره الزفت ده 
زيد:طب هتعمل اي 
ادم:هخليه يطفش بس استني بس ويلا نروح القصر وذهبوا ووجدوا حياه تجلس بجانب نوح ويضحكون ادم وهو بيقرب ويشد حياه جامد من ايديها ويسحبها وراه ويدخلوا غرفتهم ويغلق الباب 
ادم وهو بيرميها على السرير ويقترب منها وهو بيفك زراير القميص:اي اللي خلاني مبتسمعيش كلام جوزك وتنزلي 
حياه:ا ا انت مالك انزل براحتي انا مش عصفوره حبسها 
ادم وهو يقترب بعد ما نزع القميص:لا أنتِ عصفورتي وملكي وتعالي بقي اعقبك على عدم سماع كلام زوجك زقته حياه وقامت بسرعه ناحيه الباب وبتحاول تفتح الباب ويقترب منها ادم ومسك يدها وشدها انصدمت بصدره ميك ايديها وحطها على كتفه وكان ماسك خصرها بيديه الاثنين ويهمس بإذنيها ويقول:انت مراتي انا وبس انت ملكي فاهمه ووضع شحمه اذنها بين شفته وهي شعرت بكهرباء تسير بجسدها ثم نظر لوجها وقال:انت حياه الادم وقام بتقبيلها من شفايفهت بقوه ليثبت انها ملكه وبعد دقائق سند جبينه على جبينها وقال:قسما بالله يا روح امك لو لمحت طيفك بس وهو موجود انت حره وذهب وارتدي القميص ونزل تحت 
حياه:طب والله لتنزل يلا وأشوف هيعمل اي ونزل 
نزل ادم وقعد  بجانب نوح بس كان فيه مسافه ووضع رجل على رجل ولبس النظاره وبيشرب سجائر 
نوح :ابو نسب 
ادم ينظر له ببرود ويقول:معنديش اخوات بنات فقول ادم 
نوح:ليه مش حياه بمثابه اختك 
ادم:بمثابه مش اختي 
نوح:مش هتفرق انا وهي اصلا بنحب بعض بقالنا اربع سنين 😏
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم قاعد هينفجر قال ببرود:هو جدي مقلش حاجه 
نوح:اه قال انو موافق تجوز حياه ادم وقف زي مايكون لمس نار وذهب الي مكتب جده ودخل وكان عمه أبو حياه موجود 
الجد بخبث:اقعد يا آدم 
ادم قعد وقال:ازاي مقلتوش الزفت اللي بره ده انو حياه مراتي
عمه:علشان احنا مفكرينك هتطلقخا علشان كده مردناش نقوله علشان نضمن لها عريس حلو 
ادم بعضبيه:بس خلاص انا مش هطلقها قوله بقي 
الجد:حياه مش بتحبك وبتحبه 
ادم وقف بعصبيه:اكسر رجليها لو عرفت انو بتحبه وخرج بعصبيه 
العم:ليه عملت كده 
الجد:هتعرف بعدين متخفش 
عند نوح كان يجلس وبجانبه حياه يضحكون كان يذهب لهم ادم بعصبيه جه زيد ومسك أيده وقاعده غصب عنه بجانبه 
زيد:منور يا بشمهندس نوح 
نوح وهو ينظر لحياه:منور بأصحابه حياه انكسفت
ادم كان بيحاول يقوم يكسر دماغ نوح بس زيد كان ماسكه جامد 
ادم:سيبني سيبني هفهمه غلطه براحه بس سيبني وبيحاول يفك نفسه 
زيد:ياعم اثبت بس كده علشان تحاول تصرف 
ادم :هدينا هنعمل اي بقي 
دخلت ندي عليهم اول ما شفها نوح قام وقال 
نوح:ندوووش قلبي وحضنها كبرتي يا بت وبقيتي قمر 
زيد كان قاعد بيولع وكان هيقوم يكسر رجل وايد نوح مسكه ادم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم بسخريه:اهدي خلينا نفكر يا عم الحبيب 
زيد بعصبيه:مفيش اهدي دا انا هكسر دمغها بس استني عليا بس سيبني يا آدم سيبني 
ادم سابه وقال:اتصرف ياخويا 
زيد :ندي تعالي عايز اقولك حاجه ندي استغربت بس راحت وراه دخلوا تحدي الغرف زيد بعد ما هي دخلت قفل الباب ومسكها من ايديها جامد وقرب منها وقبلها من شفايفها 
زيد:انت ملكي 
ندي انصدمت وضربته كف؟؟؟؟!!

نوح:هتحبوني زي زيد وادم🥲🥹🤭

  •تابع الفصل التالي "رواية صغيره بين يدي الادم" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent