رواية القاسي والرقيقة الفصل الخامس 5 - بقلم ريم

الصفحة الرئيسية

  

 رواية القاسي والرقيقة الفصل الخامس 5 - بقلم ريم

جاء لرباب اتصال وبعدها اغشي عليها في دخول قاسم الذي ماان رأيها هكذا حتي جرا اليها وحملها الي مكتبو واتصل بالطبيب وحاول افاقتها لكن لا تستجيب وجاء الطبيب وقال له انها تعرضت لصدمه ويعلق لها محلول ويذهب وتفيق رباب وتبكي بشده ويضمها قاسم وتصرخ وتطلب منه ان يتركها وتتصل

رباب اعااااااااااااا سيبني جدو وبابا ماتو ماتووووووووووو وسبوني لوحدي اعاااااااااا مابقاش ليا حد حراااام انا تعبت كل حاجه بتروح من ايدي انا تعبت والله مش قادره الاتنين راحو

قاسم متاثرآ خلااااااص ياحبيبتي اهدي اهدي

رباب وديني عندهم ياقاسم عايزه اروحلهم

قاسم بعد الشر عليكي مش تقولي كده علشان خاطري انتي عايزه تروحيلهم وتسبيني لوحدي

رباب انت مغرور واناني وبتتضربني

قاسم قطع ايدي بس والله بحبك

رباب وهي تضربه بسسس ياقاسم بعد الشر

قاسم بتحبيني

رباب اه بس بخاف منك

قاسم بحزن معلش مش هضايقك تاني

رباب ببراءه وخوف قاسم انا عايزه اروح لماما علشان عمي ومراتو زهلوها وانا لو رحت هيضربوني ومش هيخاوني اجي تاني ياقاسم وانا مش بحبهم

قاسم متخفيييش انا هاجي معاكي ولو حد ضايقك انا اللي هقف لهم

رباب طيب يلا نمشي

قاسم يلا ويذهبون اولا الي منزل الخاله وبعدها الي منزل رباب في المنصوره ويدخلون ويرون ام رباب التي كانت تبكي بانهياررر

ورباب التي مان رأت امها حتي جريت عليها وانهارت في البكاء باباب راح ياامي

الام ادعيلو بالرحمه يابنتي

مرات العم وهي تمصمص شفتيها ماخلاص ياااختي انتي وهي قرفتوني وقوليلي يابت يارباب مين الواد اللي جاي معاكي

العم التي ماان سمع هذا الكلام وذهب حتي يضرب رباب اه ياواطيهه يا واعره

ولكن هناك يد منعته وهي يد قاسم

الذي ماان راي عمها يتوجه اليها فاسرع اليها وقال

مش عيب لما تضرب مراتي

العم نعمممم

مرات العم التي صوتت

والام التي ءهقت

قاسم ايوه مراتي ومحدش يجي جمبها ماشي

العم وانت بتشتغل ايه ان شاء الله

قاسم بسخريه انا القاسم او (الملك)

العم التي ماان نسمع هكذا حتي رحب به اشد الترحيب ومراته التي اطلقت زغروطه ونست ان هناك من مات (ملحوظه ابو رباب وحدها كانو راحيين لها يجبوها علشان وحشتهم ولكن العربيه اتقلبت بيهم وماتو)

العم روح هات الماذون ياواد (لابنه)

الابن حاضر ياحج

الاب زغرطي ياوليا

مرات العم لولولولولولولولولولولولولي

واتي الماذون وكتبوا الكتاب ورباب لازالت مصدومه وبعدها ذهبت ام رباب مع اختها للقاهره وذهبت رباب مع قاسم وفي السياره

ثاسم مالك ياحبببتي انتي مضايقه علشان اتحوزتك (وقد وقف علي جانب الطريق)

رباب بخوف ورعشه لالالاااااااا

قاسم اهدي اهدي مالك

رباب بتوتر ماليش

قاسم ازاي بس اهدي واحكيلي

رباب بدموع يعني انت عصبي ولو غلط بتتضربني. ياعني اي حاجه هتتضربني وتشتمني

قاسم انا لدرجه دي قاسي انا اسف سامحيني مش هتتكررر

ربباب طب هتقول لمامتك واختك ايه

قاسم هقولهم اني اتجوزت وتحده عسل

رباب قاسم بجد ممكن مش يحبوني

قاسم متخافبييييش وبعدد قليل وصلو الي قصر قاسم التي ماان راته حتي شهقت وقالت لقاسم انت كده شايل ذنوب كتييير ياقاسم علشان انت مبذر وان المبذريين احوات الشياطيين انت تقدر تعمل حاجات احلي من كده احسن ماتعمل بيتك من دهب اتبرع للي مش لقيين بيت

قاسم معاكي حق ان شاء الله هغيرو

ويدخلون الي المنزل وكانت الام وروايدا جالسين بالصالون والذي ماان روا رباب حتبتي شعقوا

الام بسم الله ماشاء الله عليكي الله اكبر مين دي ياقاسم

قاسم مراتي

الام تعالي ياعروسه ابني

رباب التي استغربت اجي فين

الام في حضني

رباب هو حضرتك مش مضايقه علشان قاسم مقالكيييش

الام قاسم قايلي تعالي بقا

رباب التي القت نظره علي قاسم الذي اوما لها براسه .

فذهبت رباب اليهاواحتضنتها والقت نظره علي روايدا تلتي تطلعت اليها بغيره واشمئزاز وتركتها

احرجت رباب بشده من تصرفها فاحواطها قاسم وطلب من امه تن يذهبو وينامو ودخلو الغرفه وطلبت رباب من قاسم ان يصلي معها ولبي لها طلبها وصلو وبدائو حياتهم

تاني يوم يصحا قاسم ويترك رباب نائمه ويذهب لفرفه اخته التي ماان دخل حتي راها تشتم وتسب رباب

قاسم بصوت مخيف روايدااااا

التي ماان راته حتي ذهبت اليه قاسم ايه الحربوغه اللي انت جايبها دي ياقاسم دي بيئه وبنت شوارع ايه لحقت تضحك عليك وتاكل بعقلك حلاوه .قاسم لم يستطع تحمل اكثر من كده وقام بضربها قاسم احترمي نفسك واتي علي صواتهم الام ورباب رباب في ايه ياقاسم

قاسم مفيييش روحي الجناح

روايدا في في ان اخويا جاب بنت من الشارع وقعدها معايا هنا في بيت عمرها ماكانت تحلم بي

رباب التي جرات علي بره وتركت القصر ولكن لم يلاحظ احد وذهبت الي بيت خالتها واشتكتلهم

حتي قالت الام

google-playkhamsatmostaqltradent