رواية صغيره بين يدي الادم الفصل الرابع 4 - بقلم شغف الاعصار

الصفحة الرئيسية

 رواية صغيره بين يدي الادم الفصل الرابع 4

روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:4

نزل ادم لجده وقعدوا شويه علي بال ما الفطار يجهز
حياه:جدي الفطار جهز 
الجد:جايين اهو وذهبوا للفطار
الجد:ادم 
ادم:نعم 
الجد:بعد الفطار هتروح تشتغل في المزرعه 
ادم قعد يكح 
حياه:خد اشرب براحه وبتخبط على ظهره 
ادم:انا مش موافق
الجد:ده اللي عندي
ادم:ولو قولت لأ 
الجد:انسي حياه 
ادم بعصبيه:ازاي يعني حياه مراتي 
الجد:مراتك اه بس انا جدها ومش هتروح معاك مصر غير
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
 بمزاجي وعلشان تخدها هتشتغل في المزرعه مده اسبوعين 
ادم:طب افرض اشتغلت هشتغل اي 
الجد:بوظيفتك ولا نسيت انك دكتور بيطري 
ادم :بس انا مش عايز 
الجد:معاك مهله ساعتين تفكر وقولي قرارك 
ادم نظر لطبقه بغيظ وسمع ضحكه حياه المكتوبه مال على أذنيها وقال:اضحكي ياختي اضحكي طب والله لهتطلع عليكي اللي جدي بيعمله فيا بس استني 
الجد:كل يا آدم وسبب البت تاكل 
ادم اكل وذهب الي الحديقه ورايح جاي يكلم نفسه ويقول:انا ادم اتغصب على حاجه طب مش شغال بقي يلا 
وبعد قليل ذهب لجده 
ادم :انا موافق 
الجد:طيب روح البس اللبس اللي الغفير هيبعته على غرفتك 
ادم :طيب وذهب إلى غرفته وبعد قليل نزل لابس اللبس 
الجد:تعالي يلا هاخدك على المزرعه 
ادم:حاضر بس ثانيه 
الجد:طب بسرعه
ذهب ادم المطبخ وكانت حياه هناك فقط اقترب ادم منها بعد ما اتأكد انو محدش جنبهم ومسك ايديها وشدها على صدره واحتضن خصرها 
ادم وهو ينظر لعيونها:ها مفيش تصبيره لليل كده 
حياه:ادم عيب كده ممكن حد يدخل ويشوفنا كده 
ادم:ما اللي يدخل يدخل اي مراتي يلا هاتي كده تصبيره تخليني اشتغل كويس كده وهو بيغمز لها 
حياه:قليل الادب 
ادم: اقترب وجهه من وجهها وسمع نداء جده
ادم:الراجل ده مش ناوي يسيبني في حالي 
حياه كانت تكتم الضحكه على منظر ادم 
ادم خلينا نكمل واقترب وقبلها قبله سريعه وقال قبل ما يطلع من المطبخ دي حاجه علي السريع كده وغمز لها وخرج لجده 
حياه:ساافل 
دخل ادم المزرعه وجده سابه 
احد العمال:انت الدكتور الجديد 
ادم:اه 
العامل (حسن):كويس البقره جوه محدش عارف يقرب منها من الثور مش مخلي حد يقرب منها والبقره حامل ومش عارفين نقرب منها بسبب الطور و الجنين نصفه طالع والنصف الثاني لسه جوه بطنها 
ادم :طب يلا بسرعه دخلوا شافوا الثور مش رادي يخلي حد يقرب من البقره 
ادم خلاهم يبعدوا وبدأ يقرب والثور شافه وبيقرب منه 
ادم:يا متخلف افهم مراتك حامل ولازم نطلع ابنك انت مش نفسك تشوف ابنك ها 
الثور بيقرب وادم يبعد :خلاص ياعم هاخد انا الولد طلما انت مش عايزه 
العمال كانوا ميتين من الضحك على ادم ومنظره وكلامه 
ادم:اي دااا هي البقره دي خانتك يسطا علشان كده انت بتعذبها خلاص ياعم نطلع الولد وتجوز عليها وانت الله اكبر عليك الف بقره تتمناك وانت طول بعرض وعندك حبه شعر نزلين على عينك اي مزز من الاخر يسطا خليني بقي نطلع الولد وابقي اصرف معاها مراتك وانت حر بيها الثور يقرب من ادم وادم يبعد لما خرجوا من المزرعه ادم لقي الثور بعد وبيخبط برجله على الأرض ونزل دماغه وفجأه لقي الثور بيقرب عليه بسرعه طلع ادم يجري وهو بيقول 
ادم:خلاص ياعم مش عايزين نطلع الولد سيبه اصلا العيال دول صداع وانت شكلك هادي ومبتحبش الصداع الحقووووني ويجري والثور يجري ادم :منك لله يا حياه اكيد هي البومه اللي في حياتي اه معتش قادر اجري اي يسطا انت مهبطش اي بتروح الجيم طب قولي بتروح فين اروح معاك ياعم بقي حرااااام عليك وبيجري وفجأه وقع على الأرض وكان فيه بركه مياه وقع فيها لقي انو الثور قرب طلع يجري 
الغفير راح الجد 
الغفير:يا بيه يا بيه 
الجد:اي يا عبد الستار 
عبد الستار وهو بينهج:ادم بيه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
الجد:ماله 
عبد الستار:الثور بيجري وراه
الجد قام مفزوع وطلع بسرعه ووراه عبد الستار 
حياه سمعت الغفير 
حياه:يارب استرها يارب 
ريم اختها:مالك يا حياه 
حياه: لا لا انا لازم اروح له ومشيت
ريم:مالها دي حاضر يا ماما جايه وذهبت 
عند ادم كان وقع كذا مره وبقي وجهه مليان طين وهدومه 
حياه:ااااادم 
ادم:اي اللي جابك روحي البيت 
حياه:مش همشي 
ادم:يا بومه هو انا رايح الملاهي أنتِ مش شايفه الوضع 
الثور شاف حياه وساب ادم وقرب من حياه 
حياه بدموع:ادم ادم دا بيقرب مني 
ادم:احسن احسن والله بيفهم علشان تبقي تيجي 
حياه:ادم يا آدم الحقني
ادم: بس يا بت بقي موتي بسكوت بطلي رغي وهو بيحب يعمل شغله بهدوء موتها بهدوء يسطا هي سكتت اهي الثور بيقرب من حياه وحياه بتبعد 
ادم وقف ومشي لوره وبيبعد 
حياه:تصدق انك واطي انا اللي غلطانه اني جيت كنت سيبتك تموت يلا اهو بسبب هبلي هموت اععع انا مش عايزه اموت بسبب ثور اععععع الحقوني 
الجد :امسكوا الثور بسرعه
فجأه لقوا ادم بيجري ناحيه الثور بسرعه عاليه ونط وركب عليه ومسكه وبقي يحاول يسيطر عليه وكان صعب جدا لانه كان هيقع كذا مره لغيت لما سيطر عليه ومسكوه وراح طلع الجنين من البقره ذهب إلى البيت ودخل غرفته اخذ شاور وخرج وجد حياه
ادم:اي اللي جابك مش خايفه من جدي 
حياه:جدي اللي طلعتي اديك المرهم ده علشان اكيد اتعورت 
ادم قرب وخلع التيشيرت ونام علي بطنه وقال يلا ادهنيلي ظهري 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حياه عرفت انو مش هيعرف وقربت منه وبدأت تدخن ليه ادم كان يشعر بالوجع لكن كتم صوته 
فجأه ادم شد حياه وخلالها تحته وهو يعتليها 
حياه:ادم ابعد ليه مخلصتش الجروح اللي في ظهرك
ادم قبلها من شفايفها قبله سريع :هششش 
سرح بعيونها دفن رأسه بعنقها وبدأ بعضها ثم ذهب وقبلها من شفايفها بقوه ثم بحنيه وفجأه بعد عنها قبل أن يتمدي 
ادم :اطلعي بره 
طلعت حياه 
ادم جاله اتصال من زيد 
ادم بعياط:ايييييييييه
...........
رأيكم 🙂
نزلته بدري اهووو🤭🙂🥹

بارت كبير اهو 🤭


ادم:شوفتوا الثور الوحش عمل فيا اي يا فنزاتششششي 🥺🥹 يرضيكم ده 🙂علشان انا محترم ومؤدب وخلوق غيران مني اكيد🤭🔪

  •تابع الفصل التالي "رواية صغيره بين يدي الادم" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent