رواية اسمي حياة الفصل الخامس و الاربعون 45 - بقلم الاء اسماعيل

الصفحة الرئيسية

  

 رواية اسمي حياة الفصل الخامس و الاربعون 45 -  بقلم الاء اسماعيل 

كانت نور قاعدة في الجنينة بتشرب شاي مع والدتها لما دخل حسام مستعجل ،سلم عليهم بسرعة و كان هيدخل الفيلا

نادت عليه شهيرة من بعيد

– حسااام استنى انا كنت عايزاك في موضوع

كمل من غير ما يبص حتى و قال ببرود: معلش يا ماما عندي شغل

نور : هو الشغل أهم من امك يا حسام ؟؟ دي كلها خمس دقايق

وقف حسام و بص في الساعة بتاعته : مستعجل يا نور واحد مستنيني جاي اخذ اوراق بس و راجع

دخل الفيلا و زمت شهيرة شفايفها بتذمر

– شايفة اخوكي اتغير قد ايه !! اهو على طول بيعاملني بالبرود ده …صدقني كلامي دلوقت يا نور ؟؟

تعجبت نور من تصرفه و جريت وراه على اوضة المكتب

– جرى ايه يا حسام ؟؟ ماما بتشتكي من تصرفاتك على طول

حسام بسخرية – ليه يعني كنت بأدلق اكل على هدومي ولا بألعب في الوحل ؟ 😏

– انا مش باتريق يا حسام …امك بتقول انك بتعاملها ببرود انا بصراحة ما صدقتهاش لولا اني شفت بعيني

– و الله ؟ شفتي ايه بقى يا ست نور ؟؟

– هي كانت عايزة تقعد معاك و انت ما كلفتش نفسك و بصيت لها حتى !!

اداها ظهره و اتجه للرف بتاع المكتبة و طلع ورقة من كتاب و هو بيقول لها

– معلش يا نور مزاجي مش اللي هو .. و مليش نفس أكلم حد

نور بتذمر : مش على أمك يا حسام .. لو مزاجك اتعكر من الناس كلها ما يتعكرش على أمك .. و لو الناس كلها كسرتك

تجي تترمي في احضانها هي و تشكيلها همك .

نزلت دمعة من عين حسام غصب عنه مسحها بخفة رغم انه حاول يخفيها بس نور شافته

التفت ناحيتها و هو بيحط الورقة ف جيبه بعدين

مسك ايديها الإثنين و بص جوة عينيها و في عينيه حزن و وجع عظيم و قالها بقهر : طب لو كانت هي اللي كسرتني اروح لمين يا نور؟

شال ايديه و سابها و مشي و تلقائيا نزلت من عينيها دمعة

فضلت متسمرة في مكانها و مصدومة : يااااااه يا اخوياااا !!

ده الظاهر وجعك كبييييير اوووي !! تكونش ماما هي سبب قهرتك دي ؟؟ لااا مستحيييييل

– حسام ! اهلا يا ابني ازيك ؟؟

– الحمد لله يا طنط انتي عاملة ايه

– الحمد لله . .حياة كانت فاكراك مش جاي لما شافتك إتأخرت

– معلش يا طنط كان عندي مشوار بس …هي فين ؟

– دخلت اوضتها تنام

– لحد دلوقت ؟؟

– معلش اصلها كانت تعبانة شوية

– طب انا رايح اصحيها …ألا صحيح هو سند فيه

– شوية و جاي ليه ؟

– محتاجه في حاجة مهمة يا ريت يستناني

– ماشي يا ابني

بصت لأثره بشك : معاها حق حياة …شكله تعبان و عينيه فيها حزن كبير …يا ترى ايه حكايتك يا ابني ؟

كانت نور داخلة من برة بتدفع في كرسي شهيرة بعد ما قضوا فترة بعد الظهر هناك

فجأة لفت نظرها كراتين كثيرة بتوظب فيهم سعاد فوق

– ايه الموضوع يا نور ؟؟ يا ترى الكراتين دي بتاع ايه

نور : أكيد دي هدوم قديمة واخذاها ماهي حياة متعودة كل فترة تديها هدوم من عندها

– بت يا سعااااد !!!

نزلت سعاد جري على تحت

– ايوة يا شهيرة هانم

– ايه الكراتين دي كلها و واخذاها على فين ؟

– لا انا مش واخذاها على أي مكان انا بس بأوضبها زي ما حسام بيه طلب

شهيرة بصدمة – حساااام ؟؟! طب فيها ايه الكراتين دي ؟؟

سعاد بتوتر : فيها .. فيها .

– ما تنطقي !!!

سعاد بلجلجة – فيها هدوم و حاجات حسام بيه و الست حياة كلهم زي ما طلب مني حسام بيه 😓

– ايييييه !!! 😳😱

نور بتوتر : روحي انتي شوفي شغلك يا سعاد …تعالي اوضتك يا ماما انتي تعبتي النهاردة

شهيرة بصدمة : هي قالت هدوومهم و حاجاتهم كلهااااااا ؟؟؟!

دخل الاوضة لقاها نايمة زي الملاك اتمدد معاها و حضنها من ورا

شهقت بدهشة لما لقت حد بيحضنها و التفتت بخضة.

همس في وذانها بحب و هو بيملس على بطنها حنان ..

– هششش ما تخافيييش يا روووحي …ده انا

: حسااام !

– ايوة يا قلب حساااام

– انت هنا من امتى !

– حضنها بحب و هو بيبوس وشها برقة : من شوية

وحشتيني اووووي

دفنت وشها في حضنه بشوق : اتأخرت ليه ؟؟

اتنهد بحزن : معلش يا قلبي كان عندي شغل كثير

بصت في عينيه : مالك ؟؟ اليومين دول متغير يا حسام !

– قلتلك شغل بس حبيبي ما تشغليش بالك ..ها قوليلي

– ايه يا روحي ؟

– ولادنا ازيهم ؟؟

حياة بعبث – مشتاقين لبابا و مش عايزين يفضلوا بعيد عنه

فهم حسام انها عايزة ترجع….حاول يغير الموضوع

– هوما لحقوا يزهقوا في بيت خالو ولا ايه ؟؟

– و هو خالو هيكون زي بابا برضو؟؟

باسها من جبينها بحب : معلش يومين بس كمان و هآجي اخذك على بيتك يا قلبي .. عايزك مرتاحة انتي تعبتي كثير

و لو تطلعي مع طنط تغيري جو هيبقى احسن

– ايوة انا نسيت هي طلبت مني اروح معاها على حفل خطوبة

– و ماله يا روحي … روحي معاها و انبسطي .

– يعني انت مبسوط من غيري ؟؟

اغمض عينيه و هو يشتم رائحتها بشوق و يتحسس رقبتها بشفاهه : انا من غيرك ميت …و روحي بتتسحب مني

محتاجلك اكثر من اي وقت .

ضمها بشدة و في لحظة حست بدموعه على رقبتها

– انت بتعيط يا حسام ؟؟ كل ده و بتقولي مفيش حاجة ؟؟

لا انا مستحيل اسيبك و انت في الحالة دي !!

– لا يا روحي .. انا بس حاسس اني في حالة فوضى من غيرك مش اكثر .. بس محتاج اضبط شوية حاجات قبل ما ترجعي لإني طول اليوم برة بارطع متأخر ف مش عايزك تزهقي لوحدك .

– بس يا حسااام … قاطعها بقبلة رقيقة …اتحولت لقبلة شوق طويلة ..بعد عنها و هو حاطط جبينه على جبينه

– انا مش عايز اسمع كلمة زيادة ..انتي هتروحي بكرة الخطوبة و بعد بكرة المساء هآجي اخذك عالبيت اكون خلصت كل مشاغلي ماشي ؟

حياة بإستسلام : ماشي حبيبي زي ما تحب .

– يالا انا ماشي دلوقت ..

قامت معاه و هي ساندة عليه

– طب استنى هتتعشى معانا انا هأشوف ماما و طنط نادية عاملين ايه

– لا مفيش داعي

– مفيش داعي ازاي بص شكلك ذبلان ازاي كإنك مش بتاكل خالص

طلعوا سوا كان سند قاعد في الصالة

سند – أهلا يا ابو نسب اخبارك ايه ؟

– الحمد لله يا سند ..كنت عايزك في موضوع

بص سند لحياة بتعجب

– طب انا هشوف الاكل مش هأتاخر

راحت حياة عالمطبخ و طلع هو و سند برة للجنينة

– شفتي يا نووووور !!! جااالك كلامي !! صدقتيني دلوقت ؟؟

اخوكي على آخر الزمن عايز يسيبني

– ايه الكلام ده يا ماما هو عشان شفتي شوية كراتين يبقوا هيسيبوكي ؟؟؟

– اومال ايه تفسيرها غير كدة ؟؟

– أكيد فيه حاجة غلط … لما يجي حسام هنفهم منه كل حاجة

– لااااا …كل حااااجة واضحة يا نووووور …الحرباية مرات اخوكي فضلت تتمسكن و تتلوى و تمثل في الطيبة لحد ما لفت عليه و مسحت دماغه عالآخر ..اخوكي ما بقاش حسام بتاع زمان يا نووووور .. اخوكي بقى دلدووول الهانم خلاااااص

– ايه يا شهيرة مااالك صوتك واصل لآخر الشارع ليه ؟؟

– تعال يااا رشدي تسمع آخر الأخباااار

رشدي بتذمر : اخبار ايه كمان ؟! ماهو انا بقيت عايش في قناة الجزيرة …. مفيش يوم يعدي الا و فيه جديد 🙄😏

– هتتريق انت كمان ! ابنك هيهج من البيت يا رشدي و انت مزاجك فايق و رايق !!

– يهج ايه دي كمان !

– موظب كل حاجاتهم هو و المحروسة في كراتين …و انا بقول واخذها على بيتهم ليه !!!! اتاريهم مخططين و طابخين حاجة من ورانا

– يا ماما حرام عليكي قلتلك لما يجي حسام و نبقى نفهم منه بلاش تعملي من الحبة قبة بقى !!

– سيبيها يا بنتي …هي امك كدة .. مش بيهنى لها بال الا و هي منكدة عالبيت كله .

– انا نكدية يا رشدي !؟؟؟!

– انا رايح أنام تصبحوا على خير

– مش هتتعشى يا بابا ؟؟!

– هي امك بتسيب نفس لحد عشان ياكل ؟! انا طالع اصلي و أنام بكرة هنبقى نكلم حسام و نفهم أصل الحكاية

– خير يا صاحبي شكلك تعبان ؟ مالك

– مفيش يا سند …انا بس كنت مضغوط اليومين دول في شغل كثير

– ماما قالتلي انك عايزني ….خير ؟؟

– لا خير يا سند ..انا كنت عايز اطلب منك مفاتيح الفيلا

– بس كدة ؟! و ما طلبتهمش من حياة ليه ؟؟

بص يمين و شمال و همس لسند

– أنا هانقل حاجاتنا على الفيلا .. بس مش عايز حياة تعرف حاجة لإنها مش هتوافق.. عشان كدة سايبها هنا اليومين دول

سند بدهشة : طب مادمت عارف انها مش هتوافق .. هتنقلوا ليه ؟؟

تنهد بضيق – مش هاقدر اشرح حاجة دلوقت …بس انا بجد محتاج مساعدتك …و كمان فيه موضوع عايز اخذ رأيك فيه بس مش هنا

سند بقلة حيلة : حاضر يا اخوي . .. انا تحت أمرك

– نتقابل بكرة المساء بعد الدوام في الكفتيريا اللي قدام المكتب بتاعك .

سند بتوجس: ماشي …اللي تشوفه

حياة من جوة : العشاء جاهز يا سند اتفضلوا

بعد مدة رجع البيت

كانت نور قاعدة في الصالة مستنياه

– حساااام

– انتي لسة ما نمتيش؟؟

– مش جايلي نوم …كنت عاونت اسهر معاك شوية

– تعبان و عاوز أنام يا نور

– انت لازم توضحلي اللي بيحصل يا حسام …انت اتحججت بعد الظهر و هربت بسرعة بس مش هتهرب تاني غير لما اعرف

اتنهد بضيق و قال : تعرفي ايه

– ايه حكاية الكراتين دي ؟

– بكرة هتعرفي

– و ليه مش دلوقت

– عشان اللي عندي لازم اقوله قدام الكل .. ما هو أكيد كل دام انتي شفتيها يبقى كل اللي هنا عرفوا بموضوعها !!

– ايوة و ماما من ساعتها و هي على اعصابها و انا هديتها و نيمتها بالعافية .

– هاااانت . بكرة هتعرفي كل حاجة .

طلع اوضته و نور دخلت المطبخ و هي متضايقة

فتحت الثلاجة و يادوب هتاخذ عصير لقت سعاد داخلة المطبخ

– سعاد جيتي ف وقتك يا ريت تعملي لي يانسون من فضلك

– حاضر يا ست هانم

طلعت نور على اوضتها و هي بتفكر في موضوع اخوها ده

في اللحظة دي دخلت سعاد

– الينسون يا هانم

– حطيه عندك

حطته و كانت هتطلع …نادتها نور

– اااه من حق يا سعاااد .. هو ايه موضوع الكراتين ده ؟!

– موضوع ايه مش فاهمة

– الكراتين اللي حسام طلب منك تحطي هدومهم فيها

– مش عارفة يا هانم ..

– بصي تعالي اقعدي و احكيلي بالتفاصيل الممل كل حاجة

– بصي يا ست نور … انا كل اللي اعرفه اننا كنا بنوضب اوضة البيه الجديدة عشان عفش البيبي جاي لاوضتهم القديمة و كان عايز يعملها مفاجأة لست حياة عشان كدة اخذها على بيتهم

– هاا و بعدين ؟؟

– كل حاجة كانت ماشية تمام لحد ما البيه لقى صندوق قديم يخص ست حياة من ساعتها و هو اتقلب حاله ..نزل و بعدين طلع و بعدين نزل تاني و هو بيقولي كل حاجة اتغيرت …وظبي كل حاجة ف كراتين ..مع اننا كنا خلصنا توظيب كل حاجة تقريبا في الدولاب.

– يعني هيكون لقى ايه في الصندوق ده عشان يتقلب حاله كدة ؟

– علمي علمك يا ست هانم

– يعني ما عندكيش فكرة خاااالص ؟؟؟

– كل اللي اعرفه .. ان الصندوق ده فيه ذكريات حزينة للست حياة مش عايزة تفتكرها تاني .. ده اللي قالتهولي لما طلبت مني ابعده عنها .

– طيب متشكرة يا سعاد اتفضلي انتي تصبحي على خير

– و انتي من اهله يا ست نور

– ذكريات حزينة ؟؟ لاااا …الموضوع فيه سر كبير بقى !!

مسكت التلفون و هي بتقول فنفسها محدش هيحل اللغز ده غير حياة


 

google-playkhamsatmostaqltradent