رواية اسمي حياة الفصل الرابع و الاربعون 44 - بقلم الاء اسماعيل

الصفحة الرئيسية

  

 رواية اسمي حياة الفصل الرابع و الاربعون 44 -  بقلم الاء اسماعيل 

شال التسجيل و حط التسجيل التاني : كانت مسرحية المدرسة بتاع يوسف

ثالث تسجيل كلام عادي ما بين نيرة و اخواتها

رابع تسجيل اول ما حطه شهق تاني : ايه ده !!! ده صوت ماما ؟؟! كمل التسجيل للآخر و كان مكالمة شهيرة مع صافيناز

– يعني مكانتش صدفة زي ما كنت فاكر ؟؟!

طلعتي مخططة معاهم لكل ده يا شهيرة هااانم ؟؟؟

حط التسجيل و هو بيغلي من جواه

لقى جنب المسجلة تلفون

ده تلفون حياة القديم انا فاكره !

فتحه و قلب فيه شوية بعدين فتح الواتس لقى مكالمات بينها و بين نيرة

فضل يقلب في المحادثات و دموعه بتنزل …و جواه بيتحرق كل ما قرا اللي كان بيحصلها في بيت حمزة …و وصل للجزء اللي حكت نيرة فيه عن حكاية التسجيلات ..و اتفاق امها مع امه عشان يبعدوه عنها اول مرة في الخطبة و تاني مرة لما أصرت على سفره للندن …كانت عارفة من البداية لعبة امه و مع كدة عمرها ما نطقت بحرف ! وافقت تسكن معاها بكل رضا ! و خدمتها بكل حب و إهتمام !!

خبى الصندوق و اخذ المسجلة و الشرايط اللي معاها وطلع و الشرار بينط من عينيه

لقى سعاد في الطرقة مطلعة حاجاتهم من الاوضة اللي تحت

– سعاااد … الخطة اتغيرت …وظبي كل حاجة في كراتين

– ازاي يا بيه ؟ ده احنا قربنا نخلص توظيب الاوضة الجديدة

– نفذي اللي قلتلك عليه … لمي هدومنا و حاجاتنا كلها في كراتين

نزل و في عينيه غضب جحيمي

– يعني بعدتيها عني بكل جبروت و دفعتي فلوس عشان تشوفي ابنك تعيس السنين دي كلها ؟ ماشي يا شهيرة هانم

ماااااشي يا أمي … لسة حسابك جاي بعدين …

أما أطفي نار قلبي من الوا’طية الأول

نزل جري و الحوار اللي سمعه من شوية و جملة هدى مش راضية تطلع من وذانه

” انتي فاكرة اني كنت هاسمحله ياخذ شرفي و يروح بعدها يعيش حياته و يتجوز وحدة شريفة و يرميني ولا كأنه عمل حاجة ؟؟أنا اللي دبرت له الحادثة ..كنت عارفة ان عنده سباق تاني يوم … بعثتله حد قبلها بيوم يبوظله الفرامل.

وصل للجراج الوراني في الفيلا و اللي مش بيتفتح الا نادرا

فتحه و وقف يبص على حاجة جوة و بيفتكر

فلاش

كان قاعد عند قبر أحمد و بيعيط لما لقى ايد حد على كتفه

بص و الدموع في عينيه

– عم حسني ..!

حسني : ايوة يا ابني ..

مسح دموعه و وقف و هو بيشيل التراب اللي على هدومه

نظر حسني لهيئته بحزن: و بعدين معاك يا حسام يا ابني ؟

هتفضل قاعد عند تربته لحد امتى !؟

– ده كان اخوي يا عمي …موته كسرني بجد 😭💔

حط دماغه على كتاف حسني و انهار من البكاء

– موته كسر ظهرنا كلنا يا ابني .. اومال انا و أمه نقول إيه اللي ما حيلتناش غيره راجل وسط البنات …بس اهو قضاء ربنا و حكمته .

– مش قااادر يا عمي …مش قااادر .. بشوووفه في كل حتة و كل مكان … حتى في أحلامي ..بيجي لي في الحلم كل يوم بس مش بيرضى يكلمني ! بيبصلي بس و في عينيه لوم و عتاب و في نفس الوقت نظرة ترجي …بيعاتبني ليه طيب ؟هو انا كان في إيدي امنعه و ما عملتهاش !! طب أعمله ايه انا دلوقت ماهو تحت التراب !! بيترجاني ليه ؟؟😭

– يا ابني ما تعملش في نفسك كدة حرام عليك …انت كان في ايدك تعمله ايه يعني ؟ هتمنع عنه قضاء ربنا !! استهدى بالله كدة و إستغفر ربك و قوم بينا تروح تغير هدومك و تصلي عشان نفسك ترتاح و يمكن تطلع صدقة على روحه و بكدة توصله …على فكرة ابوك اللي أتصل بيا حالك مش عاجبه أبدا

سايب شغلك و قاعد هنا على طول .. ما يصحش كدة يا ابني الحي ابقى من الميت !

– غصب عني يا عمي … غصب عني 😓

– طب انا كنت جاي لك و عندي رجاء عندك يا ابني لو ليا خاطر عندك تحققهولي …لو بتحبه بجد

– اتفضل يا عمي !

– انا مش عايز أشوف الموتسكل بتاعه ده تاني و امه كل ما بتشوفه بتنهار ….هو ملوش حد غيرك انت عشان كدة فكرت اديهولك و انت تتصرف فيه تخبيه ذكرى او ترميه انت حر

– حاضر يا عمي …هأبعث حد ياخذه المساء ..يالا بينا دلوقت

– لا روح انت يا ابني انا هأقعد اقرأ على روح ابني الفاتحة و كمان شوية و اروح لوحدي

– اللي تشوفه يا عمي …عن اذنك

باك

جز على اسنانه و هو بيبص على الموتوسيكل الموجود في الجراج و هو بيقول : إتطمن يا أحمد و كن مرتاح في تربتك

دمك مش هيفضل عالأرض بعد كدة ..و اللي حرموني منك أنا هأعرف أدفعهم الثمن .

طلع من البيت و هو بيتصل

كانت قاعدة مع إلهام بتتفرج معاها على مسلسل تركي

– بت يا حياة .. هو انتي ما زهقتيش من قعدة البيت ؟ خصوصا ان انتي متعودة عالشغل برة و الخروجات و كدة

– عادي .. معنديش مشكلة طالما حسام معاي ☺️

– طب اسمعي ..احنا بكرة رايحين انا و حنان حفلة خطوبة جيلين بنت مادام اسمهان ..ما انتي تعرفيها

– مش واخذة بالي

– جيجي اللي صممت فستان خطوبتها عندي و جابت لنا حجر الزركون الوردي و انتي اللي صممتي طريقة التطريز بتاعه

– اااه جيجي … فاكراها !! ياااه كل ده لسة ما اتخطبتش ؟؟

– يا ستي كانت عايزة كل حاجة مثالية و من كدة

المهم مادمتي هنا ايه رأيك نروح كلنا أهو تغيري جو ؟

– مش عارفة …اصلا بطني كبرت بسرعة و معنديش هدوم سهرة تخص الحوامل

– انا عندي فستان يناسبك …وحدة طلبته و بعد ما صممتهولها رجعت في كلامها و سابته و اخذت قطعة تانية عجبتها هنا .

المهم انتي بس وافقي و اتصلي على حسام قوليله و ما تشغليش بالك بالتفاصيل التانية

– حاضر يا ماما

في اللحظة دي رن تلفونها ، ابتسمت بحب و قالت : ده حسام

– طب ردي و ما تنسيش تقوليله هااا

– حبيبي اخبارك ايه ؟🥰 لسة بنجيب في سيرتك و الله

– الحمد لله يا روحي واحشاني موووت

– انت كمان …ماجيتش عندي ليه مادمت واحشاك ؟

– و الله كنت مشغول اوي

– طب لو عايز ارجع انا مفيش مشكلة هأبقى اخلي سند يوصلني

حسام بتوتر : لااا حبيبتي خليكي مرتاحة كمان يومين …اصلي وصيتهم يضبطوا الاوضة اللي فوق و مش جاهزة لسة

– و الله ؟ حيث كدة انا هأجي المساء اصلي عايزة ابقى موجودة بنفسي عشان عندي كام حاجة مش محتاجاها اديها لسعاد

حسام بمقاطعة – لاااا …قلتلك خليكي مرتاحة انتي يومين كمان ..انا بعد العصر هأعدي اتطمن عليكي .

– انت كويس يا حسام ؟!

– اااه .. الحمد لله…يالا حبيبي هسيبك دلوقت ..باي ..بحبك

حياة بتعجب : و انا كمااان بحبك 😳🤨

قفلت الخط و هي بتبص لإلهام بدهشة : هو ماله ده !!

– ايه اللي ماله هو يقولك خليكي مرتاحة و انتي عايزة ترجعي بالعافية ؟؟ غمزت إلهام بعبث و كملت

– و لا احنا ما وحشنكيش زي ما حسام واحشك عشان كدة يومين بس و لحقتي تزهقتي مننا !!

– لا ايه الكلام ده يا ماما !! انا بس حسيت من كلامه حاجة مش طبيعية … شكله متوتر او متضايق من حاجة

– طب ما قلتلوش على الحفلة ليه

– لا ماهو جاي المساء و هنبقى نقوله احنا الإثنين

– حسام !! فينك من زمان يا ابني !! و الله ليك غيية

– ازيك يا عمي حسني …اخبار الشغل معاك ايه

– كله تمام يا ابني…معلش ما عرفاناش نحضر فرحك عشان بنتنا ولدت قبلها بيوم و اتلخمنا ..هنبقى نعوضها في سبوع ابنك

– عن قريب إن شاء الله يا عمي ☺️

– و الله ؟؟ طب ألف مبروووك ..ربنا يتمم بخير ..هاا ايه اللي فكرك بينا النهاردة

– انا جاي أطلب منك طلب يا عمي

– إنت تؤمر يا ابني.. . ده انت ريحة الغالي الله يرحمه

– انا عايزك تبلغ عن تهمة قت’ل المرحوم أحمد انا ما اقدرش اعملها بس انت تقدر لأنك ابوه

حسني بصدمة – يا ساااتر ! تهمة قت’ل!! قت’ل ايه يا حسام انا ابني مات في حادثة !!

– انا كمان كنت فاكر كدة يا عمي …بس انا عندي الدليل ان أحمد اتق’تل ..يالا بينا عالقسم و في الطريق هافهمك

يتبع بقلمي آلاء إسماعيل البشري

البارت مش طويل اوي بس احسن من مفيش بارت النهاردة و عموما


 

google-playkhamsatmostaqltradent