رواية جبروت الحموات الفصل الثالث 3 - بقلم ايات الرحمن

الصفحة الرئيسية

 رواية جبروت الحموات الفصل الثالث 3 

بعد ما شوفت حماتي وهي بتضيف ماده بيضاء للأكل عرفت ان هي اكيد بتحط ليا حاجه تإذيني واكيد مش هتإذي ابنها يعني 

جبروت_الحموات 3

فضلت افكر اي الماده دي ولي هي بتحطها ولي في الأكل
لقيتها خلصت وخارجه واول ما شافتني ارتبكت
اي دا يا ماما اللي  بتحطيه في الاكل دا

بعملك عمل يا روح امك كان نفسي اشوفه وهو واخدك من شعررررك كدا وطاردك برا لكن نقول اي متزوج من عقربه بس بتتلون علي جميع الالوان وقريب جدا هلاقيكي برا البيت دا يا بنت دعاء

وطلعت وقفت شويه وبعدين دخلت جهزت اكل غير اللي كان في المطبخ وطلعته علي السفره 
اتكلمت حماتي وقالت : ماجبتيش لفريد اكل من اللي جوا لي ولا هتمنعيه منه زي ما بتمنعيني 

لقيت فريد بيبص ليا بإستغراب 
بصيت لحماتي وقولت : لي هو حضرتك ما تعرفيش اني شوفتك وانتي بتحطي حاجه في الاكل

انا 
ايوه انتي اومال مين
فريد بعصبيه : سااااجده
اميمه : اتفضل يا سيدي الحمد لله انك شوفت بعيونك وسمعت بؤذنك اهو 
ساجده :صدقني يا فريد انا شوفتها وهي بتعمل كدا

حماتي ما صدقت ودخلت جري المطبخ شالت الاكل وجابته علي السفره وبدءت تأكل منه قدام فريد وتقول

انا حاطه ليك سسسسم يا فريد اصل هسسسسم ابني بإيدي وطبعا اللي ذاد المشكله اكتر ان سلفتي رجعت 
صباح : في اي مالكم صوتكم طالع برا كدا لي

اميمه : تعالي شوفي يا صباح ست ساجده بتقول اني بسسسمهم في الاكل
صباح: لا يا ساجده مالكيش حق تقولي علي ماما كدا

ساجده : انتي تخرسي خالص عشان انتي وهي شكل بعض قولت كدا وفي لحظه لقيتني علي الارض بسبب قلم ضر...به فريد ليا وقال اقسم بالله كلمه كمان وما هتفضلي فيها

صباح ببرود : ازاي يا فريد تضر...بها قدامنا كدا وتجرحها طب يعني هي دي اول مره تقول علي ماما حاجه زي كدا طب دي مره رفعت ايديها علي ماما لولا انا كانت ضر...بتها

ساجده : اتقي الله دا انتي طول اليوم صايمه انا عارفه ربنا هيقبل منك ازاي وانتي بتكذبي كدا
فريد ضر...بني للمره التانيه 
صباح : يوووه بس بقي يا فريد هو القلم دا هيعمل مفعول ما هي بتطلع اللي عندها واي يعني تضر...بها قلم ما هي هتذيد بردوا

اميمه : دي مش عايزه تتضر...ب بالقلم دي عايزه تنطرد برا البيت عشان تعرف ان الله حق ومحمد رسوله 
ساجده : انتي تعرفي ربنا انتي وهي حسبي الله ونعم الوكيل فيكم

في اللحظه دي فريد حقق ليهم رغبتهم وبالفعل طردني برا البيت بلبسي البيتي المسافه بين بيت اهلي وبيت فريد بعيده شويه يعني احنا في نفس البلد بس مش في نفس المكان

نزلت مشيت وانا مش مصدقه ان فريد عمل فيا كدا 

صباح: برافو عليكى يا حماتي عملتي كدا ازاي
اميمه: لي هو انتي فكراني سهله انا حطيت ليهم ممتنعات للحمممل 
صباح : طب هي ماشي طب وفريد بقي 
اميمه: عارفه اكيد ما حطيتش غير في الاكل اللي هي بتاكل منه بس طحنت شويه والباقي حطيته اقراص

صباح: ههههههههههه ماتبقيش حماتي لو ماعملتيش مشاكل

عند ساجده كانت ماشيه في الشارع ما كانتش لابسه الشوذ ولبسها كان لبس البيت وكانت دايخه عشان ما فطرتش وفجأة وقعت في الشارع واغمي عليها 

فاقت ساجده في المستشفي ولقيت جنبها والدتها ووالدها وفريد و اميمه وصباح

كانت بتبص لفريد ودموعها بتنزل بغزاره والدتها حاولت تتكلم معاها لكن في مش بترد خالص

دعاء : في اي يا دكتور بنتي مالها مش بترد لي 
الدكتور : للاسف المدام اتعرضت لضغط شديد ادي لفقدان النطق عندها
دعاء: يعني اي بنتي مش هتتكلم تاني
الدكتور:؟؟؟؟؟؟؟؟

بقلمي أيات الرحمن

  •تابع الفصل التالي "رواية جبروت الحموات" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent