رواية القاسي والرقيقة الفصل الثالث 3 - بقلم ريم

الصفحة الرئيسية

  

 رواية القاسي والرقيقة الفصل الثالث 3 - بقلم ريم

وقفنا الحلقه اللي فاتت علي انه قاسم ضرب رباب بالقلم وقعد يضرب فيها ويشتمها باسوء الشتايم ويركلها في معدتها ويقول :- بقي حتته بت متسواش زيك تسرق ملفات بمليارات يابنت ال*******

رباب ببكاء وصوت مبحوح :والله ماعملت حاجه انا معرفش حضرتك بتتكلم عن ايه

قاسم :- متعرفييش بتكلم عن اييه طييييببب وقعد يضرب فيها ومحدش عندو الجراه يساعدها

وجه علي الاصوات دي محمد واتفاجا من منظز رباب

محمد: في ايه ياقاسم ايه اللي انت بتعملوا ده هتروح في داهيه

قاسم :- سيبني عليها بنت ال **** دي

رباب بانهيبار : انا مش عملت حاجه انا عايزه اروح ومش هاجي تاني هنا

قاسم بعد تفكيير : امشي غوري

لملمت رباب اشيائها وايرعت للخارج تبكي بشده

عند قاسم ومحمد

————————————–_—-

محمد فهمني بقا ايه اللي حصل

قاسم :- بنت ال ***** دي سرقتني وخدت ملفات مهمه جدا بمليارات

محمد كنت تبلغ عنها مش تضربها

بس صحيح انت سبتها لييه

قاسم بشر هتعرف

واخرج هاتفه واتصل باحد رجاله لموضوع ما سوف نعرفه

قاسم : نفذ

———————————————

عند رباب كانت تمشي تائهه فهي لم تعرف اي شئ في القاهره فهي من، المنصوره

ومازاد الطين بله ان الجو ممطر وقارس البروده

رباب وقد وقعت علي الارض ببكاء يااااااااااارب اعمل ايه انا معملتش خاجه واتمرمط ياااارب ساعدني

وخرجني من اللي انا في انا تعبت

يارتني ماجيت هنا كان كل حلمي اشتغل هنا واحقق حلمي واثبت نفسي

بس لقيت هنا الناس وحوش وشكلي هموت في الغابه دي انا من يوم مااتولدت والكل بيكرهني علشان انا عشت واخويا هو اللي مات ماليييش حد غير ابويا وامي وجدي كانت كل الناس بتقول عليا نحس بس صبرت

ورضيت بحكمتك وقلت مش انك مستحيييل تعمل حاجه تاأذيني بس الوفت انا اتهنت واتمرمط وتعبت

حرااااااام بقا وفجاه تتوقف عربيتين وينزل منها رجال ويمسكوها ويشلو حركتها

وينزل من السباره التانيه

رجل ويتضح انه هو الذي خطط لخطف المسكينه هذه

رباب وهي تتطلع به بصدمه ورعب

وتقول :ااااااانت

الرجل : اه انا قدرك الاسود

رباب ببكاء : لالالالا حرااااام عليك انا معملتش حاحه واللله

قاسم : اه هنشوف الموضوع ده بعدين هاتوها علي العربيه

———————————————

عند اهل رباب

الام : انا قلقانه علي رباب ياحج

ماتتصلي بيها والنبي

الاب : اتلاقيها نايمه الصبح هنتصل بيها ونطمن عليها

الام : امري لله

وفي نفسها (ربنا يحميكي يابنت بطني)

———————————————

في مكان اخر نسمع مكالمه هاتفيه بين شخصين لم نعرفهم بعد

الشخص الاول : ايوه ياباشا انا سرقت الملفات وبعتهالك مع الراااجل اللي تبعنا

الشخص التاني : تمااام بس لو قاسم عرف ماليش دعوه

الشخص الاول : لا متقلقش انا لبستها لبت كدده لسه جديده وسبت المكتب وطربقتوا علشان تتدخل تروقو والكاميرات تصورها هي

الشخص التاني : جااادعه ليكي عندي مكافاه كبيره بس قاسم عمل ايه

الشخص الاول : عمل ايه قول معملش ايه ده ضربها ومرمطها واظن مش هيسبها

الشخص التاني بشرر : احسن

——————————————–

عند خالت رباب

الخاله : ياتري انتي فين يارباب اتاخرتي كل ذه ومش بتردي

ياتري فيكي ايه يارب يحميكي ده

انتي حته مفطرتييييش

طب اتصل بباها واقولو ولا لا

بس هقلقوا لا شويه كده وهتيجي ان شاء الله

———————————————

في مكان اخر في قصر القاسم

نري في غرفه يغلب عليها الطبع البناتي

نجد بنت تزاكر دروسها بجد وتركيز

شديد ولكن يقطع هذا خبط علي الباب

فتسمح للطارق الدخول

فتتبين انها الخادمه

الخادمه العشاء جاهز ياهانم

روايدا طب روحي انتي وانا جايه

وتنزل لاسفل فتجد امها تحضر الطاوله

فتقول لها ازيك ياست الكل

امال فين قاسم

الام الحمدلله ياحبيبتي قاسم لسه مجاش

روايد اوكي

ويتجهوا للطاوله وياكلون

——————–_———————-

عند قاسم ورباب

يذهبون لمخزن في وسط الصحراء مخيف بعض الشيئ ينزلون الرجال ويفتحو لقاسم الباب فينزل قاسم

ويتجه ناحيه السياره التي بها رباب

ويسحبها من شعرها حتي يدخل المخزن ولكن هي قذ فقدت ابوعي

قاسممم بثوت عالي هاتو جردل مايه

وياتو بجردل المايه ويمسك به ويصبه علي رباب فتفزع وتقول انا مش عملت حاجه والله والله احلفلك علي المصحف

قاسم : جرا ايه يابت انتي هتعملي نفسك محترمه عليا

رباب والله

رباب: والله والله انا مش عملت حاجه

قاسم : امال ليييه دخلتي المكتب بتاعي قبل مايجي الموظفيين

وكمان جيتي بدري علشان تسرقي

رباب بسرعه: لالا والله انا دخلت لان المكتب كان مش متنظم وكان مطربق وكل حاجه واقعه والله وبعدين لو انا هسرق هاجي وادخل من الباب الصبح قدام السيكيورتي

والله انا جيت علشان احقق حلمي اني اشتغل في شركه القاسم لانها اكبر شركه هندسه في الشرق الاوسط

لكن انا ضعت والله سيبني ومش هاجي تاني وهرجع مطرح ماجيت

قاسم والذي قد بدا يقتنع بكلامها: طيب لو طلعتي بتكدبي اعمل ايه

رباب : افتلني

قاسم : تمام

وذهب قاسم متجها الي شركته تارك رباب تبكي بحسررره علي حلمها الذي ضاع

———————————————

دخل قاسم الي شركته واستدعي جميع العاملين وطرا في باله فكره سوف. نعرفها قادما

قاسم ياسمين تعالي (ملحوظه ياسمين السكرتيره الفديمه بتاعت قاسم وهي كانت تحاول ان توقعه في حبها )

قاسم اقعدي

ياسمين نعم يافندم

قاسم فندم ايه انتي نسيتي الحب اللي بينا

ياسمين لا ياعمري منسيتش بس انت جبت البت دي مكاني

قاسم وكمان خدت فلوسي انا بفكر احول فبوسي بررره واشتغل

ياسمين لا ياحبيبي متسافرش

قاسم اعمل ايه الملفات اللي ضاعت صعبت عليا شغلي

ياسمين بدون وعي لا ياحبيبي الملفات مع الشناوي

قاسم وانتي عرفتي منين

ياسمين بتلاقئيه انا اللي اديتهالو

قاسم دفعها بقسوه وظل يضربها واخذها الي المخزن عند رباب التي ماان راتها صرخت به

رباب حرام عليك سيبها

قاسم هي اللي سرقتني

رباب والنبي سيبها هتمومت حرام عليك وتنفجر في البكاء

قاسم الذي استغرب بشده وقال بحده دي اللي خلت كل ده يحصلك فاهمه وهي اللي جبتك لهنا وخلتني امرمطك

رباب خلاص انا مسامحه ومستعده ارجع بيتي تاني ومش ختشوفوا وشي

قاسم ده اللي هيحصل بس هي لا

رباب خلاص سيبها انتي قلت لقيت بديل للملفات حررررام عليك بقا

قاسم لرحاله خدوها (ياسمين)

وانتي ازاي تسيبيها كده .رباب حرام عليك والنبي سبني في حالي انا كان نفسي اشتغل في شركتك بس خلاص انا عايزه ارحع البيت تاني ومش هقول لحد حاجه تاني

قاسم خلاص بس هتكملي شغل معايا وانا هعقبها عقاب بسيط

رباب بتلقائيه حاةضر

قاسم تمام قومي اروحك

رباب لا انا هروح لوخدي بس سيبني

قاسم قلت هروحك

رباب والتي انفحرت في البكاء حاضر بس عايزه البس حجابي تاني لانك قلعتني حجابي وانت بتضربني

قاسم وقد رق احمم حاضر يلا

رباب ماشي

واتجهو للخارج

———————————————

في منزل الخاله نور تفتح الخاله الباب وتتفاجا

google-playkhamsatmostaqltradent