رواية اسمي حياة الفصل السادس و الثلاثون 36 - بقلم الاء اسماعيل

الصفحة الرئيسية

  

 رواية اسمي حياة الفصل السادس و الثلاثون 36 -  بقلم الاء اسماعيل 

– بجد هأبقى عمتو !!! ده احلى خبر سمعته ف حيااااتي الف الف مبرووووووك يا قلبي

– ايوة يا نور هتبقي احلى عمتو …عقبااالك يا روحي

– يا رب يا حياة …. هو حسام فين اباركله

– زمانه نازل يا روحي سبته لسة يا دوبك صاحي من النوم …خلينا نرغي شوية ف اوضتك على ما ياخذ دش

– ايوة ….تعالي احسن واحشاني كثير …قوليلي اخبار ماما معاكي ايه و عملت ايه لما عرفت بخبر الحمل !

– و الله ما انا عارفة اقولك ايه يا نور … مقدرتش افهم من تعابير وشها أصلا اذا كان الخبر حلو او وحش ..المهم شكلها كدة اتصدمت

– و تتصدم ليه ؟ ما انتو متجوزين بقالكم اربع شهور و نص أكيد تحملي …و بعدين هي طول عمرها تحلم باليوم اللي تشيل فيه اولاد حسام …انتي بس قولي يا رب و ربنا يتمم لك على خير يا حبيبتي 🥰

– يا رب يا قلبي عقبالك يا نور …المهم خلينا فيكي انتي …انا اتفقت مع حسام و بلغنا أيمن اننا مستنيينهم يوم 3 من الشهر الجاي يكون فرح سند خلص عشان نتفرغ ليكم بقى ! ☺️

– طب و ماما رأيها ايه ؟!

– أكيد وافقت لما عرفت أيمن يبقى مين 🙄😂 أهم حاجة انتي …رأيك ايه فيه ؟

نور بخجل : عادي .

– عادي ؟؟ بقولك ايه يا بت انا مش اخوكي عشان تتكسفي مني ! هاتي يا ستي رأيك ايه ؟؟ انا عارفة انك اتكلمتي معاه و اتعرفتو ما انا اللي ادتله رقمك و حساب الفيس بتاعك

– بصراحة يا حياة !!! أيمن كيوووت جدا و دمه خفيف اووووي ده غير ان ذوقنا متقارب ☺️

– طب يا حبيبتي ربنا يتتم لكم بخير …أيمن ابن حلال اوي

– يا رب ❤️🥰

نزل حسام و نزلت وراه نور شوية و طلعوا سوا

شهيرة : بقولك ايه يا بهية .. خذي العصير و سندويش الجبنة ده وديهم لحياة انتي عارفاها حامل و محتاجة فيتامينات و كدة …ما نزلتش ولا اكلت شكلها مش متحملة ريحة الاكل

– حاضر يا ست هانم

كنت ف اوضتي لما دخلت بهية

– خير يا خالة بهية

– جايبالك اكل يا هانم .. انتي ما اكلتيش من امبارح

– و تاعبة نفسك ليه يا خالة انا لما أحب اكل انزل المطبخ و اعمل بنفسي ..

– و دي تجي يا هانم ؟!

– طب ما انتي عارفة اني مش بحب الجبنة عاملالي سندويش جبنة ليه ؟؟

– مش انا يا ست هانم…دي شهيرة هانم بنفسها اللي حضرتهملك قالت انك محتاجة تتغذي كويس

حياة بتعجب : قلتيلي شهيرة هانم !!

– ايوة يا هانم

– بصي يا خالة …انا اسمي حياة او تقوليلي يا بنتي مش عايزة اسمع منك كلمة هانم انا قلتلك الف مرة الكلام ده…

– حاضر يا ها… با بنتي

– طب حطي الاكل و اتفضلي متشكرة ليكي اوي

أول ما طلعت قفلت الاوضة و انا بافتكر كلام ماما إلهام

– انا نسيت اوصيكي يا حياة

– على ايه يا ماما

– خلي بالك من نفسك اوي يا بنتي …حماتك كيدها مش بيخلص مش عارفين رد فعلها من حملك

– أكيد هتفرح يا ماما …ده مهما كان اول حفيد ليها !!

– مش عارفين ايه اللي ممكن يحصل يا بنتي انتي تخلي بالك كويس اوي و اوعي تاكلي حاجة من عندها و أبقي خلي بالك من اي حركة بتعملها معاكي

– بس انتي عارفة ان الخالة بهية اللي بتحضر الأكل …و انا عندي ثقة كبيرة فيها .. دي لحم كتافها من خيرك يا ماما

– و لو. ….الاحتياط واجب و لو تاخذي رأيي ما تبقيش تقعدي انتي و هي لوحدكم …متأكدة انها مش هتتجرأ و تعمل اي حاجة و حسام في البيت… .

باك

– من امتى و انتي بتحضريلي أكل يا حماتي !!! الظاهر ماما كان معاها حق

مسكت كاسة العصير رميتها في الحمام و لفيت السندويتش في كيس و حطيته في شنطتي عشان أرميه برة

بعد اسبوعين

اتكررت حركات حماتي و لو انها بتحاول ما تلفتش انتباه حد بس على مين ؟؟ ده انا حياة ! حركات اللطافة و الخوف على صحتي الجديدة دي مش هتخل عليا

وطبعا طول ما انا مع حسام مش خايفة منها أكيد

– جرى ايه يا حسام ! ما انا سبق و اتفقت معاك اني هروح عند ماما و انت وافقت ايه اللي إتغير بقى !!

– هتوحشيني و مش متخيل انك هتغيبي عني كل المدة دي

– يا سلام !! مانا متعودة اغيب عنك لما اسافر شغل ايشمعنى دلوقت ؟

– أعمل ايه ؟ اتعودت عليك في حضني طول المدة دي مش سهل ارجع الاوضة ما لقيكيش فيها

– طب و الحل يا عم الرومنسي ؟ الفرح مش فاضل عليه غير اربع ايام و هي ملخومة لوحدها ! مش معقول اقولها ما اقدرش اجي عشان حسام بيشتاقلي على طول

– مش عارف …طب ايه رأيك تفضلي معاها طول اليوم و بالليل أجي اخذك ؟

– ايه رأيك انت تجي تقعد معاي اليومين دول في بيتنا مادام مش هاين عليك فراقي اوي كدة؟؟

– انتي عايزة شهيرة هانم تعلن علينا الحرب !! 😳😂

حياة بضحك : ما هي كدة كدة فاكراني واخذاك منها ايه اللي هيتغير يعني ؟؟

بادلها حسام الضحك : لا ما اقدرش اغامر ما صدقنا انها هدت اللعب …. ماشي حبيبتي حضري شنطتك و انا لما اطلع من الشغل أوصلك و ارجع البيت

– و استناك ليه ؟ معاي عربيتي خليني اروح لوحدي بدل ما اتعبك !

– لا مش هتروحي لأي مكان قبل ما ارجع …عايزك في موضوع كدة

حياة بحدة مصطنعة : موضوع ايه بقولك ماما ملخومة !! 😤

– ملخومة ملخومة ..مش كفاية هتغيبي عني اربع ايام بحالهم ؟؟

حياة بضحك : امري لله ..هأستناك حبيبي

– رووووح حبيييبك ….و قلب حبييييبك

– طب يالا هاقفل الخط عشان أحضر الشنطة ..باي يا روحي

– باي حبيبي

رحت اجيب شنطة هدوم و اخذ الشوية حاجات اللي انا محتاجاهم لقيت صندوق جدتي

– يااااه ده انا نسيته خاااالص !

طلعته و شميت فيه ريحة جدتي الله يرحمها

فتحته و قعدت ابص على صورها معاي و انا صغيرة و صور لينا انا و عماتي و جدتي و ابوي …انا ازاي ما لاحظتش نظرات الغل دي من زمان ! يمكن لإني كنت صغيرة و بريئة ما اعرفش لسة ان فيه حاجة اسمها غيرة و شر و حقد و حسد في الدنيا !

كنت بألاحظ في نظراتي ليهم و نظراتهم ليا و لجدتي في الصور و فهمت حجاات كثير مكنتش فاهماها ف وقتها

كان معاها حق ماما الهام … نظراتهم لجدتي و ابوي كلها لوم و كره و خصوصا عمتي نفيسة

فجأة لقيت نفسي بقيت بأعيط بحرقة

اصلا مع الحمل بقيت حساسة اوي و دمعتي سهلة …وحشتني جدتي اوي حطيت دماغي عالمخدة و انا ببص على صورة و بأفتكر اليوم اللي اتصورناها فيه .. كان عندي وقتها 12 سنة

فلاش

– بصي يا ماما شكلي وحش ازاي في الفستان ده ؟ قلتلك أنه مش من مقاسي ..انا مش عايزاه ولا عايزة اطلع برة اوضتي من اصله 😭😓

– و بعدين معاكي يا حياة النهاردة عيد… في حد يعيط يوم العيد ؟؟ و بعدين كمان شوية و ابوكي و عماتك يجوا معقولة مش هتطلعي تسلمي عليهم !؟؟

– مش طالعة …الفستان ده بتاع العيد اللي فات 😭

كل البنات هتلبس لبس جديد و انا البس فستان قديم و أصلا مش بتاعي ! ادتهوني هدى السنة اللي فاتت لما مبقاش يجي على مقاسها و كلهم ضحكو عليا وقتها و أكيد هيضحكوا تاني.😓

– طب بصي يا حبيبتي انتي تلبسيه النهاردة بس عشان نتصور كلنا و انا اوعدك اول ما اقبض معاش جدك الأسبوع الجاي هاشتريلك فستان جديد قلتي ايه يا روحي ؟؟

– بس بنات عمتي هيفضلوا يتريقوا عليا زي كل سنة .. هو بابا ليه مش بيشتريلي لبس جديد زي نيرة و أروى ؟أنا بأكره العيد يا ماماااا باكرهوووو 😭

– بصي يا حبيبتي .. هيجي يوم و تكبري و تبقي احسن من الكل …و كل اللي بيضحكوا دلوقت هيتمنوا يبقوا مكانك و لو يوم واحد بس …عارفة ليه؟؟

مسحت دموعها ببراءة : ليه يا ماما

– لإنك طيبة و قلبك ابيض يا حياة …و مش بتبصي بعين الحقد لحد …و أكيد ربنا هيعوضك عن طيبتك دي في يوم .

ابتسمت بحب- توعديني بكدة يا ماما ؟؟

– أوعدك يا روح ماما …انتي بس اصبري و خلي ايمانك بربنا كبير و هو مش هيتخلى عنك أبدا افتكري كلامي ده كويس

باك

مسحت دموعها و هي بترد الصور للصندوق

– ربنا يرحمك يا ماما .. كان معاكي حق ف كل كلمة ..عوض ربنا حلو اوي ..يا ريتك معاي دلوقت كنت عوضتك انتي كمان

شفت المسجلة و افتكرت كلام نيرة و ضحكت

– يا ترى مسجلة ايه يا عبيطة 😂

حطيت اول شريط و قعدت اسمع كانت نيرة مع اخواتي عمالين يلعبوا شطرنج و يتخانقوا ..فضلت أضحك كثير عليهم لغاية ما خلص التسجيل

حطيت شريط تاني لقيت مسرحية مدرسة شاركت فيها أروى و سجلتها نيرة للذكرى .

حطيت ثالث شريط …اول ما سمعت الصوت حطيت ايدي على بوقي و شهقت بصدمة : هدى !!!

سمعت شوية بس و وقفت التسجيل و اتصلت على نيرة

– حياة ! ازيك يا روحي انتي بخير ؟! اخبار الحمل ايه ؟

– الحمد لله بخير ..

– مالك صوتك مخنوق .. شكلك متوترة خير في حاجة ؟؟

– انا كنت بأقلب في صندوق جدتي و افتكرت المسجلة بتاعتك

– اااه…يبقى أكيد لقيتي تسجبل هدى صح ؟

– كنتي ناوية تقوليلي امتى ؟؟

– آسفة يا حياة .. انتي فاكرة إنك يوميها اهديتيني المسجلة و انا اول ما دخلت هدى فكرت اجربها و فتحت التسجيل و بعدين انا قلت يمكن تحتاجيه في يوم …آسفة لو كنت فكرتك بحقارتها …بس في كل الاحوال اهي مجرد ذكرى زي غيرها

حياة بتوتر – طب اقفلي الظاهر حسام وصل

قفلت و خبيت المسجلة و معاها الشرايط بسرعة و دخلتهم جوة الدولاب قبل ما يفتح حسام الباب ..

– حبيبي 🥰 انا هناااا

– في معادك يا روحي .. وحشتني

– مش اكثر مني ..تعالي هنا !! الله ؟مالك وشك مخطوف كدة !!

– لااا… مفيش .. شوية تعب بس

– بصراحة انا بأفكر اعتذر لطنط الهام و أخليكي ترتاحي

– لا و على ايه …انت عارف اني مش هأشتغل حاجة ..مفيش داعي تعتذر لها خلينا نروح

رد و هو بيبص على شفايفي

– تؤ تؤ .. مش قبل ما اشبع من الفراولة بتاعتي 😍

رحت عند ماما و بالي مشغول باللي لقيته … مكانش فيه فرصة عشان اطلع الصندوق تاني لإن حسام كان معاي طول الوقت ما سابنيش دقيقة وحدة ..خصوصا أنه دقيق الملاحظة اوي

انشغلنا اوي مع الفرح و بعده خصوصا اننا كنا مع موعد مع اهل أيمن عشان يجوا يطلبوا ايد نور بعد فرح سند على طول

و نسيت الموضوع خالص

نوران سافرت لندن تاني…كانت بتكمل دراستها هناك و رجعت تخلص آخر شهرين فاضلين لها عشان اتفقنا ان فرحهم هيكون اول ما تخلص الماجستير و ترجع مصر لإن أيمن كان مستعجل اوي و اهله قالوا انهم جاهزين و عايزين يعملوا كتب كتاب و فرح على طول .

– اوووف … و بعدين بقى !! مقصوفة الرقبة مش بتقعد في البيت تقريبا مشغولة من وقتها و اما مع حسام او في بيتهم !

– بتكلمي نفسك تاني يا شهيرة ؟؟

– هو انت هتفضل كدة على طول يا رشدي ؟؟ مش تخبط عالباب و انت داخل ؟؟

– ليه هو انا داخل مؤتمر صحفي ؟! دي اوضتي

– و اوضتي انا كمان

– و انتي مراتي لو ناسية

– طب سايباهالك و طالعة

– الساعة واحدة و نص بالليل رايحة فين الساعة دي ؟؟ 🤨

– رايحة اشرب عندك مانع ؟؟

طلعت و سابته

– الست دي تصرفاتها مش عاجباني أبدا ربنا يستر

طلعت عالمطبخ و هي بتفتكر حوارها مع حياة

فلاش

– ألا قوليلي يا حياة ..

– اتفضلي يا حماتي

– هو انتي بكرة اجازة و لا عندك شغل ؟

حسام بتعجب : خير يا ماما ؟ من امتى و انتي بتسألي عن رحلات حياة !

– لا أبدا يا ابني انا قلت نطلع انا و هي على منتجع محتاجة اعمل تنظيف بشرة و بعدين اروح على بيوتي سنتر

متعودة اروح مع صحبتي فريدة هانم بس انت عارف انهم سافروا على فرنسا و نور مش موجودة فقلت نروح سوا

– انا عندي رحلة بكرة الصبح الساعة 6…خليها لما أرجع

– لا مفيش داعي …مادمتي طالعة رحلة يبقى يوصلني حسام الصبح عشان الحق ارجع قبل الظهر اصلي معزومة على حفلة عيد ميلاد بكرة

– بس انا طالع المطار هأوصل حياة يا دوب الحق بعدها عالشغل …ممكن تأجلي معادك لبعد بكرة ؟

ادعت الحزن : مش هيبقى ليها معنى بعد بكرة …خلاص مش مشكلة …هألغي مرواحي للحفلة

بصت حياة لحسام – معلش يا حسام … خليك انت عشان توصلها انا هروح بعربيتي …همست له : مش عايزين نكسر بخاطرها ما صدقنا رضيت .

اومأ حسام بقلة حيلة و بص لأمه و قال

– حاضر يا ماما …انا هأوصلك الصبح .

باك

– كدة حلو اوي …يعني كدة محدش هينزل قبلك يا حلوة 🥰

الصبح بدري

– ااااااااه !!!

حسام بخوف- حيااااااة حبيبتي !!

نزل سلمتين و صرخ بصوت عالي : الحقوووني …الحقيييني يا مامااااااا !!



google-playkhamsatmostaqltradent