رواية اسمي حياة الفصل الثاني و الثلاثون 32 - بقلم الاء اسماعيل

الصفحة الرئيسية

  

 رواية اسمي حياة الفصل الثاني و الثلاثون 32 -  بقلم الاء اسماعيل 

يوم الزفاف

من غير اي كلمة اخذني جووة احضانه جاااامد

فضلنا على كدة دقائق قبل ما يطلعني و يبص جوة عيوني

– بقيتي مراتي يا حياة !! بجد بقيتي مرااااااتي !!

فضلت بصاله و هزيت راسي بس بتأكيد : اخيييرا يا روحي

بصلي جاااامد و وشي بين ايديه بعدين قرب مني و اخذ شفايفي في بو،سة طوييييلة و رجعني لحضنه تاني

– مش عايز اطلعك من حضني ابدااااا .. نفسي اخبيكي جوة ضلوعي …انا اتعذبت في بعدك اووووي يا روحي

– انا اكثررر

رجع باسني تاني و طول اكثر لحد ما حسيت النفس اتقطع مننا

– حسام …بس كفاية …خايفة سند يرجع ! هيقول ايه !

: هيقول ايه ؟؟ انتي دلوقت بقيتي مراااتي فاهمة يعني ايه مراتي !!! يعني حلالي … اقدر اخذك دلوقت معاي على بيتنا لو عايز …و هقول لأخوكي مش عايز فرح…قلتي ايه ؟

– بس انت ما اتجوزتش قبل كدة و من حقك تفرح و تعمل زفة و كدة

– و انا فرحتي هي وجودك في حضني ميهمنيش غير كدة

و بعدين انتي عملتي فرح قبل كدة ..يبقى أكيد مش هيهمك لو عملت فرح و زفة او لا

– انت مسمي اللي عدى عليا ده فرح ؟؟ غلطان يا حسام … ده كان يوم جنازتي مش فرحي.

– ششششش مش عايز نتكلم عن النذ،ل ده ولا عن فرحه الشؤم

النهاردة اسعد يوم في حياتي …عايز أعيش اللحظة دي معاكي

اتفقنا ان الفرح هيكون كمان بعد اسبوعين

مع ان حسام كان عايز حاجة عالضيق بس والدته اصرت على فرح كبير بما أنه اول فرحتها …طبعا احنا جاهزين لكل حاجة و مش هنلاقي صعوبة ف اننا نحضر أدق التفاصيل .

الدعوات جاهزة و اتبعثت لكل الناس

حبيت اعزم عماتي لفرحي و مش عارفة رد فعلهم هيكون ايه بس هأعمل مبادرة في كل الاحوال …اخذت الدعوات بنفسي و رحتلهم

رحت الاول لعمتي نفيسة ..عمتي اللي رمتني برة اول ما جدتي ما،تت ..عمتي اللي اتهمتني بسرقة معاش جدي ..اللي اتهمتني ف شرفي و كانت عايزة تضربني لما دافعت عن نفسي .

لبست لبس شيك و رحتلها

اول ما فتحت لي الباب و لقتني قدامها اتصدمت

مكانتش فاهمة حاجة ….عزمتني لجوة في وسط دهشتها

حكينا شوية و بناتها مفصليني بنظراتهم من فوق لتحت

– اتغيرتي اوي يا حياة

– أكيد اتغيرت عدت ثلاث سنين يا عمتي .

ضحى بتساؤل : هي العربية اللي برة دي بتاعتك ؟

– ايوة يا ضحى .

بنتها الصغيرة رهف : اااه سمعنا ان جوزك ابن ناس اغنياء

بنتها الكبيرة : ممممم….عشان كدة الفخامة دي كلها

– لا ماهو انا اتطلقت على طول يا ايمان .

اديتها الكارت و كملت : و دلوقت جاية اعزمكم على فرحي

بصيت لعمتي اللي كانت هتموت من الصدمة

– دي دعوة فرحي يا عمتي اتمنى تحضري انتي و بنات عمتي

بصتلي إيمان من فوق لتحت و قالت بتعجب: إتطلقتي ؟؟ اومال ….؟ ما اتكلمتش بس نظراتها لهيئتي كانت بتتكلم

-ايه الشياكة دي مش كدة ؟ من شغلي طبعا …ولا عشان اتطلقت يبقى هاندفن بالحياة يا ايمان ؟

ضحى – لا إيمان قصدها ….

– فاهمة قصدها يا ضحى …انا باشتغل و مرتبي الحمد لله مكفيني و زيادة .

قمت عشان اروح

بصيت لعمتي اللي كانت لسة مذهولة : شكرا ليكي على كل حاجة يا عمتي …انتي خدمتيني خدمة كبيرة من غير ما تحسي …عارفة انتي عملتي ايه ؟! انتي ادتيني فرصة عشان ابقى اللي انا عليه دلوقت …لولا انك رمتيني في الشارع كنت هافضل طول عمري حياة الضعيفة اللي ساكنة في شقة كحيانة و بتشتغل جرسونة ف كفتيريا …عشان كدة انا جيت اعزمك بنفسي .. جميلك مش هنساه طول عمري .

وصلت الباب و هوما كلهم بيبصوا لبعض بصدمة

– عقبال فرحكم يا بنات عمتي ☺️

طلعت و هوما بيبصوا عليا من الشباك و هيطقلهم عرق

اليوم الموعود: يوم الفرح اجمل واروع يوم في حياتي… حضرت نفسي كإني أميرة بتستنى في اميرها الوسيم…

شهيرة هانم رفضت اننا نقضي ليلة الدخلة في الاوتيل

قال ايه ! لزمتها ايه المصاريف و الهيصة دي ما دمت مطلقة!

ما اعترضتش لاني ما يهمنيش ولا حاجة من دي …أهم حاجة ان حب حياتي هيبقى ليا في النهاية 🥰

الفرح كان في مستوى عيلة العطار و معارفي كانوا ناس فوق المستوى اللي شهيرة متخيلاه بكثير و مع انها كانت مقهورة في الاول بس بعدين بقت حاسة بالفخر و الغرور لما شافت الناس اللي انا عازماها و لقت من عيلتهم و معارفهم نظرات الاعجاب و عبارات المدح ليا و و لماما إلهام على ذوقها في اختيار كل حاجة من ترتيبات الفرح اللي كانت في منتهى الروعة والفخامة

وبقت تتمنظر و تنفش في ريشها زي الطاووس لما بقى الكل بيهنيها على الجوازة المشرفة و عروسة ابنها اللي تتمناها اي عيلة 🙄😂 … ماهي اصلا بتتعامل بالمظاهر و للأسف مش بيهمها غير كدة و بس .

جات حنان و سند عندنا

حنان – ألف مبروووك يا حياتي اخيييييرا اتلم شملكم

انا مبسووووطة اوووي عشانكم 🥰

حياة بحب – عقبالكم يا قلبي

سند بتذمر : مش لو كنا عملنا فرح واحد كان احسن ؟؟

حياة بمزاح : على اساس كنت شايل فكرة الجواز اصلا من دماغك !! دلوقت بقيت مستعجل للدرجة دي !!!🙄😂

سند بمشاكسة : اي واحد مكاني خاطب برطمان العسل ده

كان هيستعجل ..مش كدة يا نوتيلا ؟ 😉

حنان بخجل: احم …إتلم بقى !

حسام : الله يبارك فيكم و يالا خذ خطيبتك و روح عاكسها بعيد عننا يا عم سند !

سند – بقى كدة !! بتطردنا و احنا جايين نبارك لكم ؟؟ قال و انا اللي بدأت أحبك ؟؟ ماشي يا حسام بيه هتترد لك 🙄😂

همست له بضحك: جرى ايه يا حسام ؟ لتكون غيران ؟!

حسام بغمزة – غيران ؟؟ لا هبت منك عالآخر دي ! اغير من ايه و انا بعد ساعة هيبقى في حضني احلى و ارق ست في الدنيا و سهرتنا هتبقى للصبح يا خلية النحل و مملكة العسل كله 🥰

اتوترت و غيرت الموضوع : احم…يا ترى امك مبسوطة بجد ولا انا متهيئلي ؟؟

بص عليها و مسك ايدي بحب : أمي كانت خايفة من كلام الناس …ما انتي عارفاها !! بس لما شافت الناس ناسية حكاية مطلقة و منبهرة بالفرح و كل تفاصيله و بيكي خصوصا و قد ايه كل حاجة فخامة زي ما كانت عايزاها فأكيد هتفرح و تنبسط من قلبها …متنسيش اني ابنها الوحيد

جيه ايمن هو و بسملة عشان يباركولنا و من لما ابتدى الفرح و انا ملاحظة عينيه على نوران و حسام كمان لاحظ بس كنت باشغله بأي حاجة عشان ما يتهورش

بسملة : ألف مبروك يا روحي طالعة ولا اميرات ديزني

حياة بفرحة : الله يبارك فيكي عقبالك يا بسملة

ايمن بفرحة – ألف مبروك يا عرسان عقبالي ..

قال كدة و بص على نوران اللي واقفة من بعيد مش واخذة بالها

حسام بغضب مكتوم و ابتسامة مصطنعة : الله يبارك فيك .

حياة : الله يبارك فيك يا أيمن ..و قربت و همست له

– و اتلم بقى قبل ما حسام يرتكب جر،يمة 🙄😂

ايمن بهمس : و هو انا عملت ايه ؟ ده انا حتى قصدي شريف

– طب يا خفيف لم عينيك دلوقت و لو فعلا غرضك شريف انا هاضبطلك الموضوع ده بعدين.

حسام بضيق : بتتوشوشو على ايه انتي و هو ؟

– مفيش هنتكلم في الموضوع ده بعدين .

بص عليه بإبتسامة صفرا : مش قلت ان عندك رحلة كمان شوية

اتحرج أيمن : ايوة انا كنت جاي ابارك بس و رايح ربنا يسعدكم

طلع أيمن من الصالة و نظرات حسام عليه و هتحرقه

– الجدع ده ما ارتحتلوش من اول ما شفته في الكافيه مش عارف ليه !

– حرام عليك ما تحكمش على الواحد من اول نظرة …أيمن راجل طيب و جدع

– و عينيه زايغة 😡

حياة بحب – لا و الله …. بقالي معاه ثلاث سنين و أعرفه و اعرف اخلاقه عمري ما شفته بص لأي بنت …و مادام عاجباه نور يبقى هيدخل البيت من بابه في اقرب وقت صدقني .

– أما نشوف 🙄😏.

– دي ليلة العمر يا سوما معقولة تبوز كدة قدام المعازيم ؟!

قالتها شهيرة بكيد

– لا مش مبوز يا ماما …

همست شهيرة لحياة بمزح بايخ: معقولة لحقتي تنكدي عليه من اول يوم ؟☺️🙄

حسام بحدة : ماماااا ….ارجوك !!!

إلهام شافت الموقف السخيف اللي بتحاول شهيرة تعمله و اتدخلت فورا .. قربت منهم هي و الست اللي كانت معاها

– شهيرة هانم…. تعالي فيه وحدة عايزة تتعرف عليكي

شهيرة بإبتسامة مصطنعة : وحدة مين ؟

إلهام بإبتسامة: دي وحدة من زبايني و شخصيا بأعتبرها صديقة ليا اعرفك على فيروز هانم المرشدي حرم اللواء : وجدي المرشدي

– اتشرفت بحضرتك يا شهيرة هانم .

شهيرة بفخر : الشرف ليا يا فيروز هانم

– بصراحة انتي محظوظة اوي .. هتبقو قرايب انتي و مدام إلهام…ابتسمت بحب و كملت

– لو انا منك انتهز الفرصة و آخذ خصومات لان الحاجات اللي بتطلع من بين ايديها بصراحة المفروض تتحط في متاحف خسارة اوي تتلبس .

اتقدم شاب اسمر طويل و جذاب بجسم رياضي

– مساء الخير عليكم …اعتذر منكم … ماما انا عاوزك في موضوع

فيروز : اقدم لكم ابني المهندس فؤاد المرشدي عايش في الإمارات و بيشتغل هناك و جاي مصر اجازة من اسبوع بس قلت يجي يشوف افراحنا بقاله كثير ما حضرش فرح مصري

بصتله بحب و كملت

– دي طنط الهام اللي حكتلك عنها مامة العروسة و دي شهيرة هانم مامة العريس.

فؤاد بإحترام- تشرفنا يا افندم

إلهام بأدب : الشرف لينا يا ابني مرحب بيك أكيد ..أهلا بيك .

– ميرسي يا طنط الشرف ليا انا.

شهيرة بإعجاب : أهلا بيك منور طبعا

اخذ أمه و بعدوا

لمعت عينين شهيرة و هي بتتابعه بلهفة

: الولد ده لقطة …. انا رايحة لنور هأعرفهم على بعض

بصت لإلهام و كملت بمكر: اهو ده النسب اللي يشرف

ابتسمت إلهام لشهيرة و هي بتحاول تغيظها و ترد عليها كيدها ببرود :

– و الله اللي انا شايفاه أنه اتعرف فعلا بوحدة …ده ما شالش عينيه من عليها من لما وصل ولا شاف غيرها طول الفرح

شهيرة بغيرة – وحدة مين دي !!

ابتسمت إلهام بكيد : بصي مطرح ما بيبص و انتي هتعرفي

بصت شهيرة عليهم لقته بيشاور لامه على نيرة و بيبصلها بإعجاب شديد .

بصتلها شهيرة بإحتقار : يعني من كل الفرح ما شافش غير الكحيانة دي ! تطلع مين اصلا ؟

– دي تبقى اخت حياة

شهيرة بغرور : أكيد مش هتوافق امه … واحد في مركزه أكيد هنشوف له واحدة بنت عيلة محترمة

إلهام بإبتسامة ثقة : لا يا شهيرة هانم …. فيروز صاحبتي و عارفاها كويس ست متواضعة و مش بتبص على المظاهر الكذابة و العنطزة الفاضية…بيهمها جوهر الإنسان مش مظهره ..و بتحب ابنها و مش بيهمها غير سعادته ما يهمهاش رأي الناس أبدا

– بس برضو العرق دساس

– نيرة اصلها طيب و بنت حلال و مش كحيانة ولا حاجة …اختها مش مخلياها محتاجة حاجة و الحمد لله …

و كلها شهور و تبقى صحفية قد الدنيا ..

اتغاظت شهيرة من هدوء إلهام و مشيت و سابتها بتبتسم لها ابتسامة مو،تتها ..

– ما تخافيش يا شهيرة هانم انا اقدر ارد عليكي باللي تستحقيه بس مش هأخرب اللحظات السعيدة و ابوظ أهم يوم في حياة بنتي عشان وحدة حرباية زيك …اعصابي حطتها في الثلاجة قبل ما اجي الفرح ☺️..بس أكيد الجايات كثير 😁😂

واقف بيبص لها و متابعها في كل مكان بنظرات إعجاب ممزوجة بحسرة و بياكل صوابعه ندم و هو شايفها متألقة بكل معنى الكلمة و كأنها سيدة الحفل الاولى بلا منازع : سيدة مجتمع راقية في سن 47 و مع كدة لسة زي ما هي في قمة انوثتها في منتهى الجمال و سحر عيونها بيسلب الانفاس … عدت وصف الروعة في الشياكة و الذوق … تصرفاتها كلها أدب و رقي كلامها بحساب و ابتسامتها بحساب …بيشوف فيها و بعدين بيبص على مراته اللي عمالة طول الوقت بتقول اي كلام فارغ المهم انها ترغي و تبين نفسها و خلاص ده غير منظرها اللي ملوش علاقة بالحفل و فخامته خالص …حس بفظاعة الغلطة اللي غلطها في حق نفسه قبل ما يكون في حقها هي و اتمنى لو يرجع بيه الزمن لورا عشان يصلح الغلطة اللي عملها

– جرى ايه يا مراد ؟؟؟ هو انا كل ما اسيبك لحظة الاقيك بتبحلق في ست الحسن و الجمال !! ولا تكونش حنيت ؟

– مش ببص لحد و سيبيني في حالي بقى مش ناقص كلام فارغ .. قال حنيت قال !!

– اومال مش قادر تشيل عينيك من عليها من لما وصلنا ليه ؟؟يا راجل اتكسف على نفسك ….الناس كلها انتبهت عليك .

– بقولك ايه يا صافيناز !! بلا طولة لسان مش عايزين نعمل فضيحة في فرح البنت!!

– الفضايح انت اللي عاملها …يا اخي مادام عاجباك اوي كدة سبتها ليه و اتجوزتني انا ؟؟

– لإني واحد واحد حماااا،ار و استاهل ضرب الجزمة على دماغي ..ارتحتي يا صافي ؟؟ 😤

مشي و سابها بتاكل في نفسها من الغيظ !

– بقى كدة يا مراد !!! طيب أن ما ندمتك عالكلام ده ما ابقاش صافيناز 😤

كانت حياة و حسام متابعين الحوار بين شهيرة و إلهام من قريب

– شايف مامتك بتعمل ايه يا حسام ؟

– ما تاخذيش في بالك يا حبيبتي …مش عايز حاجة تنكد علينا الليلة دي …انا مستني اليوم ده من سنين . انسي كل حاجة و استمتعي معاي باللحظة

– حاااضر حبيبي

كملت بتوتر : بس مش لو كنا حجزنا الليلة دي بس بعيد عن بيتكم ! حاسة ان امك مش هتعدي لنا الليلة دي على خير

– ما احنا اتكلمنا في الموضوع ده يا روحي .. مش عايز مشاكل و كثر كلام معاها ما صدقنا انها رضيت على شهر العسل …

و بعدين احنا عندنا جناح لوحدنا في الطابق الثاني من الفيلا يعني محدش هيقدر يضايقنا ما تقلقيش …كل حاجة هتكون زي ما انتي عايزة 🥰

– ان شاء الله يا قلبي …طول ما انت معاي مش هأخاف أبدا

– أخيرا شفتك عروسة الف الف مبرووووووك

– مبرووووك …الفرح روعة يسلم ذوقك يا حياة

– ناهد هانم !! مرفت هانم !!! شرفتووووني

قمت و حضنتهم جااااامد

ناهد – بس بس بالراحة عليا يا بت انا مش قدك

مرفت : دي دموع ولا ايه !اوعي الميكب بتاعك يبوظ 😂

ناهد: دي دموع الفرح أكيد

– ما يبوظ … كل اللي انا فيه ده بفضلكم و مهما عملت مش هاعرف ارد جمايلكم و لا اعدها حتى ..

ناهد بحب- استغفر الله العظيم …لا جمايل و لا حاجة انتي تستاهلي كل خير .

مرفت بتواضع : انتي كنتي عند حسن ظني و اكثر كمان ..طلعتي في مستوى الوظيفة و اكثر منها كمان .. قدرتي توصلي للمستوى ده بفضل شطارتك مش بفضل اي حد تاني

– اشكرك اوي يا مرفت هانم دي شهادة اعتز بيها جدا

مرفت :.انتي ذكية و قوية عرفتي تستغلي فرصتك كويس يشرفني اتعامل مع سيدة اعمال شاطرة زيك …انا سمعت اسمك كثير في السوق و ممكن ندخل بزنس مع بعض لو تحبي ..انا كمان ليا في مجال الازياء و ممكن اساعدكم اوي .. ده انا حتى سمعت حاجات لطيفة اوي عن الست والدتك و ذوقها و موهبتها العظيمة في التصميم .

حياة : بجد يا مرفت هانم مش عارفة اقولك ايه ؟

– هنبقى على تواصل …الف مبروك يا عريس

حسام : الله يبارك فيكم …نورتو الفرح بجد و الله

ناهد- منور بأصحابه يا ابني …خلي بالك منها دي طيبة و تستاهل

– في عينيا يا ست ناهد .

– انا شوية و هأحسد نفسي عليكي ! معقولة دي حبيبتي !! انا محظوظ بيكي بجد

– بطل بكش بقى

– لا بجد انا حاسس انك بقيتي مهمة اوي و انا اللي ما استاهلكيش مش العكس 🙄😂

– قلتلك بطل عبط انت حبيبي و قلبي و روحي و النفس اللي انا باتنفسه …انت اللي وقفت جنبي وقت ما كنت وحيدة و محدش راضي يقف معاي … ساعدتني من غير مقابل و ادتني الحب و الحنان و حاربت الدنيا كلها عشاني و استنتني حتى بعد ما اتجوزت …انا اللي محظوظة بحبك يا حسام

– و انا بأعشقك يا قلب حساااام ! طب بقولك ايه ؟

– هااا

– ما تجي نسيبهم و نزوغ احنا !

– نزوغ ايه يا أهبل ! هو احنا في مدرسة ؟ ده فرحنا و الناس جاية تبارك لنا !!

حسام بزعل: اووف مش قااادر استنى !! امتى يخلص أم الفرح ده ! ما كنا عملناه الصبح عشان يخلص بدري و نلحق نفرح ببعض

عايزك في حضني يا نااااس 😓

حياة بمزاح – اللي يشوفك و انت بتتكلم ما يقولش ده اللي صبر ثلاث سنين بحالهم من غير أمل حتى 🙄

همس حسام بحب – و حياتك عندي كنت بأحترق فيهم في كل ثانية و انا متخيلك بين احضان غيري …. بس اوعدك اني من الليلة دي هأنسيكي في كل لمسة منه و هأمسح أثر كل بصمة من صوابعه من عليكي …هتنسي انك كنتي متجوزة مش هتفتكري غير لمساتي انا و بس.

اتوترت و لفيت وشي الناحية التانية و انا بأحاول اغير الموضوع شفت عمتي و بناتها وصلوا :

-بص مين جيه!! مش مصدقة انهم جوم بجد !!

كانوا بيبصوا لكل حاجة بانبهار شديد او إعجاب أو صدمة مش فاهمة ايه بالضبط 🤨

عمتي نفيسة : مبروك يا حياة ..مبروك يا عريس

– الله يبارك فيكي يا عمتي

بنات عمتي : الف مبروك

– عقبالكم يا بنات عمتي

جات نيرة سلمت على البنات و همست لها ايمان

ايمان : هو جوزها بيشتغل ايه بالضبط يا نيرة ؟

-حسام محاسب في شركة ليه ؟؟

– لان تفاصيل الفرح حاجة ملوكي و الفستان ده محدش يقدر يجيبه الا لو كان أمير دولة عربية او حاجة زي كدة

نيرة و هي بتحاول تغيظها : لا … كله من خير حياة

ضحى – الا صحيح يا نيرة هي ماقالتش بتشتغل ايه لما جات عندنا …. شكلها شغلانة تكسب ذهب

– مضيفة طيران يا ضحى…و معارفها كثير و عندها اعمال تانية عشان كدة لبسها كله من برة و حاجة تليق بمستواها

رهف – الله !! اوعدنا زيها يا رب .

بصت ضحى لحسام بإعجاب : بس جوزها بجد عسل

نيرة بتحذير : اوعي يا ضحى !! ده خط احمر عند حياة كله الا حسام …لو عايزة عينيكي افضل مكانها شيليها من عليه

بصت ضحى على فؤاد من بعيد اللي كان بيبص ناحيتهم بإعجاب

– بصي يا نيرة الشاب ده ظريف اوي شكله بيبص علينا .

فضلت تبصله و تبتسم معاه

نيرة : طب اسيبكم انا هشوف ماما محتاجاني

راحت نيرة و راحت معاها نظرات فؤاد

جزت ضحى على اسنانها و ضحكت رهف : يعني فاكراه هيبصلك انتي يا خيبة !!

ضحى بحقد: و ما يبصليش ليه ؟ هي نيرة احسن مني ف ايه يعني ؟

رهف: بصي على شكلك في المراية و شكلها و انتي تعرفي 🙄😂

جات عندهم نفيسة : الفرح ده فرصتكم الوحيدة عشان تتعرفوا على ناس نظاف و واصلين اوعو تضيعوها يا بنات

ايمان كانت بتبص على واحد من بعيد و بتبادله نظرات الاعجاب

كانت معدية ناحيتهم إلهام و شافتها بتبص عليه

قربت منها و قالت : ده عمر ابن شكري بيه النحاس …ابوه صحيح صاحب اكبر شركة حديد و صلب في البلد بس نصيحة مني ابعدي عنه …لأنه بتاع بنات و مش سالك

مشيت إلهام و قالت نفيسة بتأكيد : ما تسمعيش منها دي وحدة حسودة أكيد مش عايزانا نئب على وش الدنيا زيهم حاولي تقربي منه يمكن ربنا يوعدنا بالنصيب الواد شكله معجب بيكي ما تضيعيش الفرصة

ايمان بفرحة ؛ حاضر يا ماما 😍

جات اهم لقطة في الفرح …رقصة السلو ..رقصت مع حب عمري و نظرات الكل متركزة علينا ما بين إعجاب و حب و غيرة و حسد

المهم اني فرحت المرة دي بجد ..استمتعت بفرحي الحقيقي بكل تفصيلة ، بكل بسمة ، كل ضحكة ، كل همسة حب ،كل كلمة مدح ،كل نظرة إعجاب ، كل رقصة ، كل أغنية …عشت و استمتعت بكل ثانية منه من كل قلبي

خلص الفرح و طلعنا في موكب زفة فخم لحد الفيلا وسط حبايبنا

طلعنا على الجناح بتاعنا

على قد ما كنت فرحانة و طايرة في السماء و حاسة نفسي اسعد واحدة في العالم على قد ما كنت خايفة و متوترة …

حسام بحب -ياااااه… اخييييراااا بقينا لوحدناا يا روحي !!

قربلي و مسكني من خصري و حضنني جامد و ايديه بتتحسس على جسمي بجرأة و با،سني بو،سة طوييييلة اتحولت لبوسات كثير

-احم … حبيبي ..

حسام برغبة- عيووون حبيبك !!

قلت بلجلجة – محتاجة اغير الفستان و اشيل الميكب ..و انت كمان تغير هدومك

قالي و هو بينهج و حاطط جبينه على جبيني – معاكي حق

اخذت قميص النوم مع الروب بتاعه وطلعت عالحمام جري

– تعالي هنا انتي بتعملي ايه ؟؟

– احم …رايحة الحمام !!

– طب ما تغيري هنا ؟؟

رديت بتردد : لا انا هسييك احسن عشان تأخذ راحتك

– آخذ راحتي ازاي مش فاهم !

– مش هتغير هدومك و تلبس بيجامة ؟

– ااه بس انا معنديش مانع اغير قدامك ! ما انتي مراتي !

– هااا …طيب هآخذ دش عالسريع مش هاتاخر

– طب انتي هتعرفي تفكي الفستان لوحدك ؟

– ايوة …انا هاتصرف ..

دخلت بسرعة و قفلت الباب و اتنهدت و انا بأترعش : اوووف هاقولهاله ازاي يا ربي !!

حسام بتعجب – هي مالها مرعوبة مني كدة و بتترعش كل ما قربت منها ؟ اومال لو مكانتش متجوزة قبل كدة ؟

يتبع بقلمي آلاء إسماعيل البشري

google-playkhamsatmostaqltradent