رواية جليلة و العقرب الفصل الثاني 2 - بقلم شروق خالد

الصفحة الرئيسية

 

 رواية جليلة و العقرب الفصل الثاني 2


الجميع الرجاله وهي توضح وشها في الارض وينسحب دون كلام
جليله وهي تنظر الى جلال في كلام ثاني حابب تقوله ولا كفايه كده لو في كلام عايز تقول يا ريت تقولوا تفضل عشان خاطر انا مش فاضيه يلا سلام
جلال وهو يعاود الى الدار وهو غاضب جدا من عميل جليله لي وكلامها
قدام اهل البلد والاحراج اللي بقي بيجي فيه مش عارف يرفع عينه في وسط الناس ده انا بت الكلب ده يا بنت المركوب تكلمني بالطريقه دي ما عارفاش نفسها بتكلم مين ده انا العقرب عارفه يعني ايه عقرب تكلمني وانا بالطريقه دي والله يا جليله يا بنت فتحي ما هسيبك وانت اللي جبت لي نفسك يا بنت فتحي والايامك السوداء معايا
الام وهي تذهب اليه اهدا يا ولدي اهدي وانا قلت لك 100 مره تتجنب البنت دي بالذات وانا قلت لك 100 مره تبعد عني البنت دي ماحدش قادره عليها في البلد عايز تروح تقف انت في وشها
شروق خالد
العقرب وهو يصرخ…. بعلو صوته يعني ايه ما حدش قادر عليها في البلد ليه هي فاكره البلد بتاعتها اهي ولا بتاعتي اللي خلفوها بس ولا اهل البلد كلها وقت ما تحب ناس جاي تسقي بس يكون بالدور ياما مش تخايف وعايزه تاخد الاول
شروق خالد
اديك شفت بعينك يا ولدي هي عملت ايه في وسط البلد كلها ومشت كلامها على الصغير قبل الكبير وعليك انت نفسك عايز بعد ده كله واللي عملته وسط اهل البلد تروح وتتقدم له انت يا ولد لو رحت واتجوزت هتجيب مصيبه لنفسك اعقل يا ولدي ولمه الدوار
شروق خالد
تترك الام وتذهب الى الاعلى فجاه تنزل مره اخرى وتقول له
الام وهي تذهب اليه بغضب وعلى فكره يا جلال هي ماعملتش في حد انتم جايين عليها ده البنايه ما غلطتش فيكم هي بتقول لكم ما ينفعش تقعد في نص الليل ما فيش نخوه في البلد دي ولا راجل يقف معاها ليه كده حرام عليكم هي غلطت في ايه هي بتقول في عايزه تسقي ارضها في النهار في عز الشمس في عز ما تكون الناس ملمومه حوالينها في البلد ايه اللي قاعدها في نص الليل يا ولدي الرجوله عندكم اتمحت خلاص لما تفضل واحده في نص الليل قاعده في ارضها
شروق خالد
حرام دخ هم قرطين اللي بيحصل عليهم المشاكل دي كلتها هي بتاكل منهم عيش يعني طول النهار بتزرع في البامية والفجل والجرجير والمولخيه ليه علي شان متمدش يدها لحد
العقرب وهو يصرخ في امه وانا ما قلتش تقعد ياما انا قلت لها اخلي اي حد من الغفر يسقين على الارض بتاعتها ويشوف لها مصلحتها هي اللي عامله فيها 100 راجل ومنشقه رأسها
الاب وهو يدخل على صراخ ابنه هي فيه بتصرخ جايب لاخر بلد فضحتونا وسط الناس انا ابقى قاعد واسط ناس وسط المجلس ويقول روح شوف اهل دارك بيتخانقوا على ايه ايه جننت انت عاد
شروق خالد
حليمه وهي تنظر الى متولي شوف ولدك يا متولي مكبر دماغه وحاطط راسه براس جليله خليه يبعد عني
متولي وهو يذهب اليه ويمسكه من تلال جلابيه بتاعته انت مالك ومالها انا قلت لك ايه اللي دخلك بينها وبينها دلوقتي ايه حصل خلاك تروح تقف معاك تتخانق معاها اهل البلد كلهم بيقولوا ان حصلت عركه كبيره بينك وبينها واهل البلد بيقولوا ان هي فازت عليها وانك انت مش عارف تتكلم ولا كلمه بعد الكلام اللي هي قالت
وانت عارف انك انت مش هتقدر عليها في الكلام تروح لي وتقف معاها وتقلل من شانك ليه
شروق خالد
جليله وهي تنظر الى احمد وتقول له مالك يا احمد قاعد باصص لك ده ليه يلا يا ولد الناس ورينا اكل عيش مش هنقعد النهار كله باصين في خلق بعضينك دي يلا شوف ورانا ايه
شروق خالد
احمد وهو ينظر الي وهو مبسوط جدا من افعاله اللي هي عملتها في الناس وان ما حدش من اهل البلد قدر يرد عليها وعلى كلامها ويقول لها بفرحه وابتسامه كبيره جدا منوره وشه عارفه يا جليله انا فرحان قوي قوي اني اخذت حقك من الناس دي الناس دي ملهاش غير طرب المركوب
وبالذات اللي اسمه جلال دي ما حدش قادر عليه في البلد ولا حد قادر يلمه
جليله تقول لها بابتسامه كبر دماغك ورانه انا واكل عيش ورانا بيوت مفتوحه اخلص خليني نشوف ايه اللي ورانا روح اسقي الارض انت وانا رايحه اشوف لي شويه برسيم للجاموسه
تتركه وتذهب الى الجنب الاخر من الارض وتاتي ببرسيم لجاموسه بتاعتها
احمد ينظر اليها بي فرحه يقول لها هو ده يا جليله اللي محببني فيك قوه شخصيتك وعدم خوفك من الناس اللي انا نفس الراجل مش قادر عليه

يتبع….



google-playkhamsatmostaqltradent