رواية عهد الاسود الفصل الثاني 2 - بقلم زهرة الربيع

الصفحة الرئيسية

 رواية عهد الاسود الفصل الثاني 2 

مربوطه في السرير وشق هدومها وقال بغضب...اديني قطعت هدومك وشوفت جسمك الي خبتيه ..ومسكها من فكها بغضب وقال ..انا مش بكره قد الي يقولي لا..انا جبتك هنا لانك قولتي لا..ضرغام الثابت..ميتقلوش غير حاضر وامرك ..تمام 

البنت هزت راسها برعب شديد بس ضرغام زعق بغضب وقال.. اتكلمي..قولي تمام

البنت قالت برعب ..تت..تت...تم...تمام

ضرغام ابتسم وسابها وقال...كويس..شطوره...هفكك وهدخل الحمام اطلع الاقيكي مكانك متتحركيش والا ...ولا اقولك مش هقول هعمل فيكي ايه...خليها مفاجأه احسن

ضرغام مشي خطوتين ووقف وبصلها وقال..اسمك 

البنت بصتلو بعدم فهم وضرغام قال بزعيق..اسمك ايه اخلصي

اترعبت من صوتو وقالت بتلعثم...ع..ع...عهد...

ضرغام بصلها بطريقه مخيفه وقال....عهد...تمام...اطلع الاقيكي مكانك مش بحب اكرر كلامي ودخل على الحمام وعهد ضمت رجليها برعب و بقت تبكي جامد

استووووب تعريف يا جماعه...اولا ضرغام الثابت.. عمره ٣٣ سنه  عدو للعلاقات الجديه ورافض الجواز.. وكل يوم مع ست ...صارم جدا خصوصا في شغلو  شكلو وسيم جدا طويل وعيونه سود وملامحو حاده وجذابه

عهد الشهاوي بنت جميله  وصغيره جدا عمرها ١٦ سنه وشهور...بريئه جدا لدرجه تبان اصغر بكتير من عمرها  ملامحها هاديه وجميله جدا عيونها رماديه وشعرها طويل واصفر عهد لانها صغيره جسمها صغير كانها طفله ووشها يجنن هنعرف قصتها مع الاحداث 

اسد واسامه اتعرفنا عليهم وباقي الابطال هنعرفهم مع الاحداث

في مكان تاني كان اسد قاعد مع اصحابو وبيشرب مش قادر ينسى نظرة عهد كان بيتمنى لو قدر يخلصها من ضرغام هو اكتر واحد يعرفه وعارف انو مش هيرحمها

بقلم...زهرة الربيع
واحد من صحابه قال..ايه يا اسد ..تايه ليه انهارده متخانق مع خالك ولا ايه

اسد اتنهد وقال..اا مش متخانقين..ابدا ..اصلا انا وضرغام عمرنا ما اتخانقنا

صاحبو قال..يا بني ده خالك..ناديلو خالي خالو انما ايه ضرغام دي هو واحد صاحبك

اسد ضحك وقال..اناديلو خالي ..ومنظره ايه لما شحط زيي يناديلو خالي...و انبي تسكت يا سامح انا فيا الي مكفيني

سامح قال...بس خالك ده استاذ المكان ده فعلا جميل و زي ما قال عليه مليان موزز

اسد بص على المسرح وكانت البنات بترقص و شروق معاهم 
شوق جمالها رهيب وجسمها جذاب عمرها ٢٠سنه  كانت بترقص على المسرح وكل العيون عليها اسد بصلها وقال باعجاب...معاك حق ملبن ..وشرب كاسو دفعه واحده

شوق خلصت الرقصه ودخلت اوضه تغير وهيه مخنوقه واحده من تالبنات قالت...مالك يا بت فيه ايه

شوق قالت بخنقه..مفيش...بس قلقانه على عهد قوي..البت طيبه وهبله والي اسمو  ضرغام ده شراني مش هيرحمها..ده تاجر سلاح يا نوسه مش بعيد يخلص عليها

نوسه قالت بضيق..يا ختي احنا فينا الي مكفينا خلصي شغلك واترمي على مخدتك لو نقدر نعمل حاجه كنا نفعنا  نفسنا

نوسه قالت كده وطلعت وشوق اتنهدت و اتصلت بشخص وقالت..ايوه يا حسن..بقولك ايه..المخدر الي باشتريه منك..خلص من عندي عايزه علبه وانبي

وسكتت تسمعه شويه وقالت..اه..بس يكون الاصلي وانبي .. لاحسن سعات بيجي زبون اخر رخامه ومش بيأثر فيه بسرعه 

شوق لسه بتكلمو وجيه عزام وقال...يلا يا ست شوق...اطلعي عايزينك في الصاله اخلصي يا بت

شوق قفلت التليفون  وطلعت بضيق شديد وبقت تخدم على الزباين

اسد كانت عيونه عليها و بيبصلها برغبه شرب كاسو وقرب منها وقال ..مسائو...

شوق ابتسمت عكس الي جواها وقالت ...مساء القمر على عيونك...اأمر

اسد قال بابتسامه .. ده انتي الي تؤمري وتطلبي..وانا انفذ..مد ايده وقال... اسد النعمان...او اسد الثابت كده تعرفيني اسرع

شوق اتجمدت لما سمعت الاسم وقالت بلهفه...انت قريب ضرغام... بس خدت بالها من كلامها وقالت..قصدي ضرغام بيه تعرفو

اسد حط ايده على وسطها وقال ..طبعا اعرفو ده بقى ..

بس قطع كلامو لما حد مسك ايده الي حاططها عليها 
اسد التفت للي ماسك ايده واتحولت ملامحو لغضب رهيب لما اتفاجأ باسامه قدامو

اسامه شد شوق عليه بقوه وقال باستهزاء..معلش يا ..اس ..الحلوه دي هتونسني انا الليله..ابقى خودها يوم تاني

اسد بصلو بغضب وشد شوق ورا ضهره وقف قصاده بالظبط وقال بغضب...ليه ..تكونش حاجزها وانا معرفش

اسامه ضحك بسخريه وقال..اسامه الثابت مش مضطر يحجز ...انا اشاور على اي واحده تبقى في حضني حتى لو محجوزه دي حجات انت متفهمهاش يا..يا ابن النعمان

اسد اتعصب و لسه هيرد شوق قالت بخوف..استهدو بالله يا جماعه البنات ماليه المكان و

بس اسامه شدها عليه بقوه بقت في حضنه وقال...بس انا مش هاخد غيرك ...دخلتي مزاجي وخلصنا...وشاور لرجالتو..واخد شوق ودخل بيها اوضه من الاوض

اسد لسه هيروح وراه ويمنعو رجاله  اسامه وقفو قدامو واحد منهم قال...روح يا اسد بيه من غير ما نضطر نتعامل معاك

اسد قال بزعيق وغضب...تتعامل مع مين يا زبا،له منك ليه اوعو من قدامي...ولسه هيروح وراه مسكوه وبقو يضربوه بقوه

عند ضرغام طلع من الحمام وبص لعهد بطرف عينه وكانت قاعده بتترعش على السرير من الخوف

ابتسم بسخريه على الحجاب الي لبساه وعلى خوفها وقرب عليها وشدها عليه بقوه وبقى يتأمل ملامحها وشكلها وكل حته فيها برغبه شديده ومد ايده وبقى يفك حجابها

عهد اترعبت من نظراتو وكانت عايزه تمنعو يقلع الحجاب بس قبل ما تنطق بحرف بقى يبوسها بعنف بدون مقدمات وكانت بتحاول تزقو وتعدو او تعمل ايه حاجه بس من غير فايده حتى الصراخ والزعيق مكانش نافع معاه كانها في صحرا مش قلقان حتى ان حد يسمع

شالها ورماها على السرير وقلع قميصه وهجم عليها بعنف شديد كانو بينتقم منها بقت تقول بتلعثم شديد..او..او...اوعي...سب..بنيييييييييي...حررر...ررام....اااااااه
بس ضرغام ولا مهتم ليها وعادي جدا ولسه هيكمل فاجأتو لما سحبت مصحف كان على الكميدو ومسكتو بقوه كأنها بتتحامى بيه وهيه بتبكي ببرأه وكأنها طفله سابت ايد امها وتاهت بقت حاضنه المصحف بقوه ودموعها بتنزل بغزاره

ضرغام اول ما شافها كده قام بسرعه وهو بينهج وبلع ريقه بارتباك وقال..انتي...انتي بتعملي ايه...سيبي المصحف من ايدك انتي لقيتيه فين

عهد كانت بتترعش وقالت برعب...كا..كان..في..في الدو..دولاب 

ضرغام قال بضيق...وطلعتيه ليه..  وكمل بهدوء وقال...سبيه من ايدك ..ده بتاع امي

عهد قالت بخوف ورعشه...لا...لا   ...ممش..مش هسيبه...ربنا..ربنا ...هيح..هيحميني...بيه...منك

ضرغام اتنهد وقال..احم...تمام..سبيه...وانا هعاملك براحه بشويش مش هخوفك و

عهد قالت بصراخ وبكا.لا..لا انا مش...مش عا..هايزه...اصلا...اصلا...نع...نعمل كده...ح..حرام...مش...مش...عي..عيزاك ...انا

ضرغام اتنرفز وضربها قلم قوي ومسكها من شعرها بقوه وقال...وحيات امك
...حرام....ده على اساس انها اول مره ولا انا اول واحد انا جايبك من بيت دعاره يا روح امك تتعدلي لاحسن اعدلك و

بس قطع كلامو لما سمع صوت تليفونه رد بغضب وقال...ايوه اسد عايز ايه

اسد قال بصوت باكي..الحقني با ضرغام...تعلالي بسرعه ضربوني ورموني بره المكان ..هات معاك رجاله وتعال

بقلم..زهرة الربيع
ضرغام قال بغضب رهيب..هما مين الي ضربوك دول

اسد قال ...اسامه..اسامه ورجالتو تعالي على المكان اللي انت بتروحوو

ضرغام قفل السكه بغضب وبص لعهد بطريقه ترعب وقال...جايلك تاني...مش هتأخر هتروحي مني فين

قال كده وشد قميصه ونزل بغضب رهيب 
عهد بقت تبكي وتشد في هدومها الي اتقطعت ولبست حجابها وبقت تغطي نفسها وهيه  بتترتعش ومرعوبه اوي

عند ضرغام وصل قدام المكان ونزل وعنيه بتطلع شرار بص لاسد الي كان قاعد عند المكان بدموع ووشو مضروب جامد  قال بغضب..اسددددد

اسد جري عليه وقال بدموع..شوفت عملو فيا ايه يا ضرغام.

ضرغام بص على رجاله اسامه وكانو كتير واتنرفز ان كل دول ضربو اسد وهو لوحدو قال بغضب مرعب... هو فين
اسد قال ...جوه ..واخدو وشاورلو على الاوضه

ضرغام اتقدم على الاوضه زي المدفع والغضب عاميه وضرب الباب برجله وقعه على الارض ومحدش قدر يمنعه

اسامه كان نايم على السرير وشوق في حضنه بص لضرغام  وابتسم باستفزاز وقال..ليك وحشه والله اتفضل معانا  ووووووو
تفاااعلو بقا
  •تابع الفصل التالي "رواية عهد الاسود" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent