رواية اسمي حياة الفصل الخامس و العشرون 25 - بقلم الاء اسماعيل

الصفحة الرئيسية

  

 رواية اسمي حياة الفصل الخامس و العشرون 25 -  بقلم الاء اسماعيل 

حياة بتساؤل – وظيفة ايه يا ست ناهد!

– مضيفة جوية

حياة بصدمة – مضيفة ايه !!!!

بصيت لسند و بصيت للتلفون و بوقي مفتوح شبرين !!

– الوووو يا حيااااة… رحتي فين ؟؟

حياة لسند بذهول : هي قالت مضيفة جوية ولا انا ما سمعتش كويس يا سند !!

– طبعا سمعتي كويس …مرفت معارفها كثير واكيد هتنجحي في كل الامتحانات انتي شاطرة و انا عندي ثقة فيكي ..

– اااا…ااانااا …مش …عارفة اقولك ايه ولا اشكرك ازاي !!

– مش دلوقت …لما يحصل النصيب بقى

قفلت معاها و نطيت على سند حضنته و قعد يلف بيا في المطبخ : اللي سمعته صح !!! يعني انا ممكن ابقى مضيفة طيران ؟؟؟ من خدامة في البيوت لمضيفة طيارة يا سند ؟؟

– يا حبيبتي انتي تستاهلي كل خير …انتي بس قولي يا رب

دخلت إلهام : الله الله ايه الفرفشة دي ما تفرحوني معاكم !

– ست ناهد اتصلت …بتقول لاقيالي وظيفة مضيفة مكنتش اتخيل حتى اني اشتغلها في احلام اليقظة بتاعتي !

كان عندها الحق لما قالت انها شغلانة الاحلام !! و انا اللي كنت في أقصى احلامي فاكراها هتشوفلي شغل سكرتيرة في أي شركة صغيرة من شركات معارفها !!

– يا ما انت كريم يا رب !! ألف مبروك يا روحي ربنا يسهلها

اتحمست اول و قررت اطحن نفسي عشان اثبت اني قدها

اشتغلت كثير انا و طنط الهام عشان احوش فلوس أتدرب بيها و اشتري بيها لبس يليق بالتدريب و الوظيفة و كمان عملت بنصيحة مرفت و عملت وزن حلو يناسب طولي

لحد ما وصل معاد المقابلة و رحت اتقدمت و حطيت ملفي و فعلا عديت اول وحدة لان مرفت هانم كانت موصية عليا بشكل خاص .

عديت كل الاختبارات و مش فاضل غير الفحص الطبي

بس مكنتش خايفة لاني عارفة ان كل الشروط بتتوفر فيا

كنت فرحانة …متفائلة…لإني داخلة تجربة جديدة خالص .

..بعد اسبوعين من الانتظار.. اتصلوا و بلغوني اني اتقبلت و هبتدي فترة التدريب… كنت محتاجة فلوس لإن اللي حوشتهم ما كفوش …بعت ذهبي كله ما عدا سلسلة حسام..عمري ما اقدر اشيلها من رقبتي طول ما انا مش قادرة اشيل صاحبها من قلبي…مستحيل أنساه. مهما حاولت ما قدرتش أنسى حبي الاول..

– عارفة يا طنط الهام ؟؟ انا مستنية بفارغ الصبر اليوم الي ربنا يكرمنا و ننتقل لبيت تاني بدل البيت الهلكان اللي احنا فيه ده

– يا رب يا حبيبتي يسمع منك ربنا

– بقولك ايه يا طنط !!

– ايه يا حبيبتي ؟

– انا بأفكر نرجع كلنا إسكندرية تاني

– انتي بتقولي ايه ؟؟

– انا كل حياتي كانت هناك ..و زي ما انتي عارفة التدريب هيكون هناك و كمان مدام مرفت وعدتني اول ما اخلص تدريب أتعين في شركة الطيران اللي هناك

يعني ما اقدرش افضل هنا في المنصورة …و انتي عارفة اني معنديش حد هناك اقعد عنده ..ولا انتي عايزاني ارجع لصافيناز ؟؟

– بصراحة مش عارفة اقولك ايه

– انا فاهماكي على فكرة …بابا و ماما و عمتي ..صح ؟ عارفة انك ماصدقتي بعدتي عنهم

– صحيح مش عايزة اي مواجهة ما بيننا و كنت مستنية بس فرصة عشان ابعد و مش مستعدة ارجع …بس مش ده السبب الوحيد يا حياة ..احنا حياتنا كلها هنا

– لا ي ستي انتي مستعدة و نص

إلهام بإبتسامة : ازاي ؟

– أولا لانك مش نفس الهام البنت الصغيرة الضعيفة اللي سافرت هربانة منهم للمنصورة و ثانيا انتي عندك ابنك بسم الله ما شاء الله راجل و نص في ظهرك مين هيتجرأ يوصلك بكلمة ؟ و ثالثا و ده الأهم دلوقت معاكي بنت مستعدة تضحي بحياتها عشانك

حضنتها بحب و ردت الهام بدموع : ربنا يخليكي ليا و ما يحرمنيش منك يبنتي

مسحت دموعها و كملت : بس انتي نسيتي حاجة مهمة : انا شغلي و زبايني هنا !! و شغل سند هنا؟

– يا ستي زي ما انتي عملتي شغل و زباين هنا هتعملي زيهم هناك و بعدين سند بيشتغل في محل برمجيات مش مشكلة هيبقى يدور على شغلانة غيرها اصلا التخصص بتاعه مطلوب اوي في كل مكان …قلتي ايه ؟؟

إلهام : مش عارفة ..طب انتي عندك فكرة معينة في دماغك ؟؟

حياة بفرحة – ما دمت عرضت عليكي يبقى أكيد عندي 🥰

إلهام بتساؤل : هااا…هاتي اللي عندك يا ستي

– انا كنت بأفكر اننا نأجر شقة على ما امورنا تتيسر و فكرت في شقة جدتي في الاول .

إلهام بشهقة : و نسيتي هدى ؟؟! دي لو عرفت انك بقيتي مضيفة طيران هيجيلها شلل رباعي و أكيد هتبصلك فيها بصة تجيب اجلك!! الشر برة و بعيد

حياة بضحك: ااااه و الله مش بعيد أبدا الطيارة تقع بينا كلنا في البحر بسببي 🙄😂

إلهام : ألف بعد الشر ….لا يا اختي انا مش مستغنية عنك خلينا بعيد عن الحقودة دي ..

– ما انا قلتلك اني فكرت بس بعدين لما حللتها في دماغي لقيت ان الحتة كلها ما تناسبنيش مش البيت بس

إلهام : ده غير ان عمتك و ابوك مش هيوافقوا يأجرولنا .

حياة : و حتى لو وافقوا عندا فينا ممكن يطلبوا منا مبلغ خيالي مع ان البيت قديم و ما يستاهلش

إلهام – لا …بلاش مشاكل احسن ..مش عايزين من وشهم حاجة .

حياة -انا هبقى ادور لي في الصفحات يمكن اي حد حاطط بيت للايجار هناك

– طب بقولك ايه يا حياة !؟ ما تشوفي مع الست ناهد هي اتصالاتها كثيرة يمكن تعرف حد ؟

– اااه و الله فكرة ! حاضر انا هتصل بيها بعدين

-و بعدين ليه ؟؟ اسأليها دلوقت احنا ما وراناش حاجة

– يا دي اصرارك و زنك يا ست إلهام! حاضر يا ستي من عينيا

اتصلت على ست ناهد

– الوو حياة ايوة يا روحي اخبارك ايه و أخبار التدريب معاكي ايه ؟

– الحمد لله يا ست ناهد انا هبتدي تدريب بعد اسبوع .

– هاااايل ألف مبروك مقدما يا حبيبتي تستاهلي كل خير

– الله يسلمك كنت عايزة اقولك …

– اتفضلي يا حبيبتي

– لو تكملي جمايلك معاي للآخر …و تشوفيلي بيت ايجار أصل زي ما انتي عارفة التدريب هيبقى هناك و مش هاقدر افضل في المنصورة ولا هقدر ارجع لبيت ابوي .

– بس كدة !! من عينيا طلبك جاهز أصلا

حياة بتساؤل : مش فاهمة !!

ناهد : انتي هتقعدي في بيت ماما🥰

حياة بدهشة : بس يا ست ناهد ده …

ناهد بمقاطعة – هتقوليلي فيلا بجنينة و أكيد ايجارها هيكون غالي !؟؟ لا يا ستي …انا اللي ماسكة مفاتيحها و انا حاطاها أصلا للبيع بس عشان خاطرك انا هأجل البيع و هأجرهالك بالسعر اللي يناسبك.. اعتبريه سعر حبايب قلتي ايه ؟؟

– بصراحة ده …ده فوق تخيلي اصلا ! انا كنت محتاجة حاجة بسيطة على قدنا انتي عارفة ان انا هأحتاج فلوس للتدريب

– قد مين يا بنت انتي كلها شهرين و هتبقي مضيفة طيران قد الدنيا !! من حقك تسكني في حي راقي وسط سيدات المجتمع

بصيت على إلهام اللي ابدت موافقتها مبدئيا

– طب يا ست ناهد هأكلم سند في الموضوع و نتصل بيكي عشان نتفق على السعر

قفلت معاها و انا مش مصدقة العرض اللي عرضته ده !!

– على فكرة هي معاها حق يا حياة .. اوعي تقللي من قيمتك انتي لازم تكوني كبيرة في نظر نفسك الاول عشان الناس تشوفك كبيرة …بصي مثلا شهيرة هانم .. لو مكانتش تعرف انك شغالة تفتكري كانت هترفض جوازك من ابنها ؟؟ طبعا لا

طب بلاش شهيرة ..خذي عندك مرفت هانم ..تفتكري لو كانت تعرف انك الشغالة بتاع ناهد و شافتك بمظهرك الاولاني قبل ما تلبسي و تتشيكي كانت وافقت ؟!

حياة- الله اعلم .

-لا يا ستي .. من الكلام اللي قالته ناهد واضح انها مكانتش هتغامر بسمعتها و تتوسطلك لو عرفت التفاصيل دي عارفة ليه ؟؟

لانها ساعتها كانت هتخاف انك تحرجيها قدام معارفها اللي اتوسطتلك عندهم …هتفتكر انك من طبقة متدنية ما تعرفش حاجة عن التعامل و الاتكيت و الحاجات دي .. للاسف فيه ناس كثير زي شهيرة و مرفت كدة بتتعامل بالمظاهر و بيحكمو على الكتاب من غلافه ..

حياة بدهشة : طب و الله كلامك منطقي اوي !!

إلهام بحماس : طب ايه رأيك بقى إن انتي هتندمجي وسطيهم و هتبقي احسن منهم كمان ؟

حياة بلهفة – ده رأيك يا طنط ؟؟

إلهام بتأكيد – أكيد يا قلب طنط 🥰…انتي شاطرة في كل حاجة اصلا و بتتعلمي بسرعة و فوق كل ده بتتحبي مش صعب اوي تندمجي وسط المجتمع الراقي ..

سند كان رأيه من رأي طنط و فعلا اتفقنا على مبلغ كويس اوي للإبجار مع ست ناهد ..انتقلنا فعلا و البيت واسع و نظيف و فيه اوض كثير يكفينا و زيادة كمان . الحي هادي مفيش مشاكل ولا شوشرة ..كل واحد في حاله انا أكثر وحدة عارفاهم ..

.بس اكثر حاجة كانت محمساني للموضوع اني هبقى قريبة من حسام و ذكرياتنا سوا …البحر الكافيتيريا ببساطة كل الاماكن اللي متعودين نروحلها سوا …حتى لو خسرته و اتجوز على الأقل عايزة أعيش على ذكرياته في نفس المكان اللي كبر فيه حبنا

– و الله ما انا فاهم يا ماما ايه لزمتها قعدتنا هنا اكثر من كدة؟؟

..ما احنا خلصنا كل التحاليل و اتطمنا زي ما حضرتك عايزة ..

انا ورايا شغل في مصر

– بس انت يا حسام محتاج تغير جو بدل الخنقة اللي كنت مخنوقها هنا و كمان ابوك كان عايز يقعد مع اخوه كمان شوية

على الأقل كملوا الشهر ، ده ما شافش عمك من ثلاث سنين

– طب و انت و نور ؟؟ هتفضلوا لوحدكم كل ده يعني !!

– قال يعني احنا صغيرين محتاجين حد معانا !! انت أهتم بنفسك و بابوك ما تشيلش همنا …أهم حاجة انك ترتاح و اتطمن عليك زي ما اتطمنت على ابوك عشان خاطري يا حسام

حسام بقلة حيلة – اللي تشوفيه يا ماما .

حياة

مكانش عندنا عفش او حاجة ننقلها لما جينا على اسكندرية ما عدا مكنة طنط الهام و شوية حاجات بسيطة اوي …اتفقنا انا و سند اننا هنبتدي من جديد عشان كدة ما جبناش حاجة معانا غير شوية هدوم و بس

اول حاجة عملتها اني بقيت اروح كل يوم لبيت حسام و اقعد مستنياه ساعات كثيرة و نفسي اشوفه و لو من بعيد !

والدته او اخته بيطلعوا او يدخلوا طول الوقت بس مفيش اي أثر ليه ..و طبعا ابوه تعبان مش بيقدر يطلع او يدخل .

حاولت اقعد بعيد بس مع كدة انتبهوا الجيران عليا

محبتش احط نفسي في موقف مخزي اكثر من كدة .. و اصلا فاضل يوم و ابتدي التدريب عشان كدة بطلت اروح لهم و فقدت الامل اني اشوفه تاني .

اقتنعت أنه فعلا اتجوز و عايش معاها في لندن

ابتديت اول يوم من التكوين النظري …كنت متوترة جدا خايفة ما انجحش في التحدي ..خايفة يكون مظهري مش مضبوط ..عارفين طبعا لبكة اول مرة في اي حاجة بنعملها

بس بعد كدة اتعودت و كونت صداقات جديدة

اكتشافات و تجارب جديدة ..ناس جديدة بإختصار كان عالم تاني جديد عليا .

أخيرا رجع قلبي يدق للحياة من تاني بعد ما كنت فاكرة ان حياتي انتهت من يوم ما اتجوزت حمزة

دلوقت بقت عندي طموحات و اهداف كثير : لازم اثبت نفسي في الشغلانة دي ، لازم ابني حياتي من اول و جديد ، هاساعد سند عشان نشتري بيت يلمنا بدل الإيجار …و حاجات كثير تانية

ما رجعتش لبيت حسام من يومها ولا كانت عندي جرأة أتصل عليه رغم الحاح طنط الهام.

أخيرا جات اللحظة اللي كنت مستنياها و اتوظفت في شركة الطيران

كانت فعلا أجواء خرافية …انك تعيش كل وقتك بين السماء و الارض ، او بين السماء و البحر .

بأحمد ربنا في اليوم ألف مرة على الفرصة اللي حصلت عليها دي …كنت باشتغل من غير اجازات ولا راحة

كل اللي بيشتغلوا معايا بيستغلوا رحلاتهم في الشوبينج و الفسح ، اللبس و الشنط و العطور من ماركات عالمية

اما انا فكان عندي مشاريع كثير أولها هو اني اشتري بيت مكنتش باصرف حاجة تقريبا الا شوية لبس لزوم مظهري قدام الناس و بس

كنت باتعامل في اغلب الاوقات مع ناس مهمين في الدرجة الاولى اللي كان الكابتن دايما بيكلفني انا بيها لإني بأعرف اتعامل معاهم اكثر من اي حد تاني …و ده ليه مزاياه

لإني بعد سنة شغل كونت صداقات و معارف كثير من طبقة الناس المهمين: محامين و رجال اعمال و دكاترة و فنانين و مشاهير

كانوا بيدوني كروتهم و بيعرضوا عليا مساعدة ان احتجتها

استغليت المعارف دي بإني لقيت لسند وظيفة محترمة في شركة برمجيات بما ان ده مجال تخصصه و بقى يكسب مرتب كويس اوي و ده اللي خلانا حققنا هدفنا الاول بسرعة

اشتريت الفيلا اللي كانت ست ناهد عارضاها للبيع و بقت ملكنا بدل الإجار .. كان موقعها ممتاز و مستحيل اسيب فرصة زي دي تضيع مني و ادور على مكان تاني ده غير ان طنط ناهد عملت زباين كثير هنا في السنة اللي عدت

عمري ما نسيت فضل ناهد كنت كل ما اسافر لبلد اجيب منه حاجة … مستحيل انساها مهما سافرت لانها السبب في المكانة اللي وصلتلها .

بعد ثاني سنة حققنا ثاني هدف

فتحت لطنط الهام اتلييه خياطة و تصميم ازياء راقي و شغلت معاها كذا وحدة حطتهم تحت التدريب و اثبتوا شطارتهم

الاتلييه بدأ يجذب زبائن هاي كلاس بسرعة لإن كل تصاميم طنط الهام حاجة عالمية و اللي كان مميز في شغلها انها مش بتعمل من القطعة الواحدة اكثر من ثلاث نسخ عشان كدة كانت بتلاقي اقبال واسع . ..فيه ناس كثير مش بتحب حد يلبس زيها …و بتحب تصاميمها تكون حاجة فريدة من نوعها …ده اللي كانت طنط الهام بتوفرهولهم .

طبعا لما كنت بأبقى فاضية اساعدها بشويّة افكار عشان تطور الشغل اكثر … كنا فخورين اوي بالمكسب اللي حققناه و المكانة اللي وصلنالها في وقت قصير زي ده

لما اقعد لوحدي دايما افكر في حياتي و أتعجب …ازاي ست غريبة عني زي ناهد او مرفت تساعدني و تطلعني من حياة الهم و الفقر لحياة كريمة في الوقت اللي اقرب الناس ليا استكثروا ده عليا و حطموني ؟؟

بعد الهدفين الاول و التاني جيه ثالث هدف : اني اجوز سند اخوي

في الأول مكانش بيلاقي عيلة توافق عليه بسبب انه متسجل بإسم والدته ، بس أكيد ربنا كان مخبيله الاحسن

رتب اموره كلها و غير شهادة ميلاده و بقى سند مراد الصاوي رئيس قسم البرمجيات في شركة عالمية و ساكن في احسن حي في اسكندرية مش ناقصه غير بنت الحلال .

هتسألوني عن حسام !! معرفش حاجة عنه مش لأني ما اقدرش اعرف …لاني كنت خايفة اعرف …رغم كل اللي وصلتله و الاتصالات الي عندي مع كدة ما كانتش عندي جرأة ارجع تاني لبيتهم اسأل عنه .. كل ما افكر اعملها افتكر آخر مرة زرتهم شكلي كان ايه و مامته قالتلي ايه ..ده سبب كافي اني اشيل الفكرة خالص من دماغي .

كل مرة أقول أتصل بيه افتكر أنه اتجوز و اخاف ترد عليا مراته و اعمله مشاكل معاها …قلبي بيحترق رغم كل النجاح اللي وصلتله و التغيير اللي حصل في حياتي بس حبه هو الحاجة الوحيدة اللي ما اتغيرتش فيا

كنت اواجه الحياة و اشتغل و أضحك و اتعامل بقوة مع الناس بس اول ما يوصل الليل و احط دماغي على الوسادة، دموعي بتغرقها تلقائي .. الوحيدة اللي كانت حاسة بوجعي هي طنط الهام

كنت بأحضر شنطتي في مرة عشان وراي رحلة فجأة رن تلفوني ..كان رقم مجهول

– الووو مين ؟؟

– عمرك ما تفكري تسألي عليا طول المدة دي .. معقولة نسيتيني؟


google-playkhamsatmostaqltradent