رواية صقر و روح الفصل الاول 1 - بقلم نجلاء عبد الظاهر

الصفحة الرئيسية

 رواية صقر و روح (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم نجلاء عبد الظاهر

رواية صقر و روح الفصل الاول 1

كانت تبكي بغزاره بدون صوت فكانت موجها رائسها الي الارض و تبكي بحرقه من وضعها 
صقر و هو يجز علي سنانه : بطلي عياط بقولك 
روح بزياده عياط: ح حاضر بس و نبي متتض*ربني و نبي 
صقر بهدؤء: مش هضربك بس اهدي 
روح و بتحاول تبطل عياط 
صقر بهدؤء: اسمك اي 
روح بصوت رقيق: روح 
صقر: بصي بقا يا روح انتي هنا خدامه  هتنزلي معايا القاهره كمان يومين مراتي متقربيش منها فاهمه 
روح بخوف: فاهمه فاهمه ولله 
صقر: روحي اتخمدي علي الكنبه 
روح دخلت الحمام و هي مرعوبه من مسرها الي مستنيها 
روح بتعيط و حطا ايديها علي بقها علشان صوت عيطها ميطلعش 
صقر بره سامع صوت كبت عيطها غير و نام علطول 
روح اخدت شاور و طلعت لقيتو نايم 
روح: الحمد لله نايم 
اخدت عبايه فيروزي لبستها و نامت علي الكنبه 
في الصباح استيقظت روح الاول و نزلت تحت 
روح ببتسامه: صباح الخير 
الحجه صفاء: مشاء لله اي القمر دا 
روح بخجل: شكرا
الحجه صفاء: اي الي منزلك دلوقتي يا بتي 
روح ببت: قولت اسعدك في تخضير الفطار و كده يعني يا     هو حضرتك اسمك اي 
الحجه صفاء ببتسامه: قوليلي يا ماما 
روح بدموع: انا اقولك يا ماما 
الحجه صفاء وقد احست بها: ايوه تعالي يا حبيبتي 
روح احتتنضها بشده و عيطت لما افتكرت مامتها 
الحجه صفاء بحنيه: متعيطيش يا بتي بقا 
روح و هي تمسح دموعها: حاضر يا احلي ماما 
الحجه صفاء: اطلعي انتي فوق و انا هحضر الفطار 
روح: لا انا هحضرو معاكي 
الحجه صفاء: لا روحي انتي بس الخدم هيعمل معايا 
روح: يله بس يماما 
الحجه صفاء: ماشي يله 
روح و الحجه صفاء حضرو الفطار 
فوق عند صقر صحي من النوم ملقاش روح 
صقر: اكيد نزلت تحت 
لبس  بنطلون اسود و تيشيرت اسود و كوتشي ابيض و نزل 
روح عملت الفطار رغم صغر سنها 
صقر نزل و العيله اتجمعت المكونه من 
محمد العم و عندو زين و علي
زين 25سنه واحد فرفوش كده و بيحب بنت عمو ندي 
علي ٢٢سنه كليه طب و بيحب بنت عمو مريم 
صلاح العم التاني عند مريم عندها ١٩سنه كليه طب و ندي ٢١سنه كليه هندسه 
اتجمعو و صقر نزل قعدو كلهم 
علي بضحك: صبحيه مباركه يا عريس 
ندي بضحك : فين عرستك يا يا ابيه 
الحجه صفاء دخلت: روح كانت بتعمل الفطار طلعت بنت شطره اوي يا حسناء هاتي الفطار يله 
جاء الخدم بجميع الفطار التي اعتدهو روح و كان منظره جميل جدا و منظم 
الحج حمدان: وه البنيه هي الي عملت كل دا 
الحجه صفاء: مخلتنيش اعمل حاجه ولله يا حج 
صفاء بتنده لروح: يا روح تعالي يله يا بنتي 
صقر في سرو: هي لحقت 
و بقيت العيله متشوقين يشوفوها لانهم مشافوهاش يوم الفرح 
روح دخلت و ببتسامه: صباح الخير 
العيله مصدومه 
ندي: بت يا مريم هي دي حقيقيه 
مريم و هي مبحلقه: مش عرفه 
صقر فيها اي يعني و جي يشوفها تنح 
ايه رايكم

  •تابع الفصل التالي "رواية صقر و روح" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent