رواية صقر و روح الفصل الثامن عشر 18 - بقلم نجلاء عبد الظاهر

الصفحة الرئيسية

 رواية صقر و روح الفصل الثامن عشر 18 

سوزي بصدمه: باسم فكان باسم علي وجهه علامات الض*رب
اسلام وهو يمسك باسم من قميصه:هي دي
باسم بتوتر وخوف: ايوه ياباشا هيه
سوزي بتوتر : ميين دا
اسلام لم يرد عليها وذهب سوزي مربوطه علي الكرسي جمب باسم
عند صقر
روح صحيت الاول وجدت نفسها في احضان صقر
روح وهي تنظر الي وجهه الرجولي الجميل
روح ببتسامه: انتا جميل اوي ثم طبعت قب*له رقيقه علي دقنه
وحاولت ان تخرج من احضان صقر حتي تغير ملابسها لكن هناك يد جذبتها اليه فاصبح روح في الاسفل وصقر في الاعلي
صقر بغمزه: كنتي بتقولي اي
روح بخجل: ا انا
صقر: امم شكلك مش هتقولي
فاسرع بق*بله علي شفت*يها الورديه
صقر بغمزه: تب وكده
اسرعت روح باخروج من يديه وذهبت الي غرفه الملابس
صقر بضحك: ماشي يا روح
ضحكت روح من الداخل ودعت ان تظل هذه السعاده للابد
بدلت روح ثيابها بثياب احضرها صقر لها في الفيلا الجديده
لبست بيجامه عباره عن شورت جينز و بلوزه بحمالات لونها ابيض وفردت شعرها
وبدل صقر ملابسه بشورت اسود علي تيشيرت ابيض
روح بطفوليه وهي تخرج من غرفه الملابس: صقر انا جعانه اوي
صقر بضحك: حاضر تعالي
فجاؤه حملها صقر ونزل بيها الي المطبخ فكان مطبح علي الطريقه الاروبيه
اجلسها علي سطح بار المطبخ (الرخامه يا جماعه)
روح: ه هتعمل اي
صقر وهو يسند يده بجانب روح: اخر الزمن تخلي صقر القناوي يطبخ
روح ببتسامه: خلاص استنا وانا اعملك احلي فطار في الدنيا
صقر وهو يحاوط خصرها بيده وعلي مقربه جدا من وجهها وينظر في عينها التي سحرتيه: ومرات صقر القناوي متتطبخش برضو
روح بزعل: بس انا عايزه اعملك الفطار بيدي ياصقر
صقر وهو يضع يده علي خديها: تحبي اسعدك
روح بفرحه: بجد
صقر بضحك: بجد
روح: قولي بقا فين الدقيق
صقر: لي
روح: علشان نعمل الاكل يا صقر
ذهب صقر احضر الدقيق
روح وهي تمد يدها مثل الاطفال: نزلني
صقر بضحكه رجوليه جميله وضع الدقيق علي جانب ثم انزل روح
صقر بضحك : كده حلو
روح وهي سرحنا في ضحكتو: اوي
صقر بغمزه: حلو
روح: صقر
صقر بحب: عيون صقر
روح: اضحك علطول
صقر وهو ياخدها في احضانو: انتي غيرتيني اوي يا روح خليتني واحد تاني خالص
روح وهي تنظر اليه مثل الاطفال: ازي




  •تابع الفصل التالي "رواية صقر و روح" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent