رواية موضوع عائلي الفصل السابع عشر 17 - بقلم رحاب القاضي

الصفحة الرئيسية

 رواية موضوع عائلي الفصل السابع عشر 17

_الحلقه السابعه عشر
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_وقف يونس قدام عربيته وقبل ما يطلع فيها منعه يوسف وقاله بحده.. 

يوسف 
انت رايح فين يا ابني ابعت حد يقولها هتروح انت بنفسك... 

يونس 
امها قالتلي انا وشايف شكل الست عامل ازاي، خليك انت معاهم واعمل اللازم وانا هروح اقولها واجي.. 

يوسف بضيق
هتروح لنور بيت جوزها يا يونس... 

غمض يونس عيونه بألم وقال
ايوه هروح.. 

_ وركب عربيته واتحرك بيها عشان يروح لنور، ويوسف فضل مع اهل نور زي ما يونس قاله.. 
وبعد شويه كانت داخله عظيمه وهي لابسه اسود ومعاها بطه وقرب منهم يوسف وقال.. 

يوسف 
علي مهلك يا ست عظيمه اتفضلي.. 

عظيمه بضيق
اومال فين صاحبك يا يوسف؟.. 

يوسف 
ام نور طلبت منه يروح يقول لبنتها ان ابوها الله يرحمه... 

عظيمه بغيظ
يعني يمشي مراته بالليل والصبح يروح للي ما تتسمي دي، يرضيك عمايل صاحبك دي... 

يوسف بضيق
لا طبعا بس يعدي اليوم ده علي خير وانا ليا كلام معاه والله... 

عظيمه بحده 
عقله يا يوسف انا جوزته بنت تقول للقمر قوم وانا اقعد مكانك ومتربيه ومتعلمه وبرضو لسه بيجري ورا قليلة الاصل.. 

بطه 
ما خلاص بقي يا ماما. انتي جايه تعزي ولا جايه تمسكي في سيرة الناس.. 

عظيمه 
لا جايه اعزي روحي بس هاتي برشام مسكن من الصيداليه احسن دماغي هتطير مني... 

بطه 
حاضر.. 

_ وطلعت عظيمه فوق وجات بطه تطلع تاني بره البيت عشان تجيب البرشام لعظيمه، بس يوسف سبقها وقال... 

يوسف 
استنس هنا يا بطه انا هجيبهولك.. 

بطه 
طيب.. 

_ وطلع يوسف جابلها البرشام وادهولها، وجات هي تطلع وكانت مدايقه جدا بس يوسف مسك ايدها بسرعه وقال.. 

يوسف 
استني يا بطه في ايه؟.. 

بطه بحده 
يا نعم عايز ايه؟.. 

يوسف بقلق
ايه الطريقه دي با بطه هو انا زعلتك في حاجه؟.. 

بطه بحده 
لا ابدا بالعكس ده. انا فرحنالك والف مبروك... 

يوسف
اااه هو يونس قالك ده حلم حياتي يا بطه واخيراً اتحقق.. 

بطه بدموع
حلم حياتك. مره. واحده، ماشي يا يوسف انا غلطانه اني صدقتك اصلا.. 

. جات تطلع بس بسرعه وقف قدامها وقال
بطلي طريقتك دي الناس واقفه بره وهياخدو بالهم، انتي ايه اللي يزعلك يا بطه في حاجه زي دي ده بدل ما تفرحيلي.. 

بطه اتعصبت وقالت
ومين قالك بقي اني مش فرحاااانه ده انا طايره من الفرحه، ربنا يهنيك بيها... 

بصلها يوسف بشك وقال
بيها؟!  انا بتكلم علي المشروع اللي هنعمله انا ويونس... 

بطه 
احلف يعني انت ما خطبتش زي ما يونس قالي؟.. 

ابتسم. يوسف وقال
هو كل الزعل ده عشان فاكره اني خطبت؟.. 

_اتكسفت  بطه وقبل ما ترد عليه بصت عليهم. عظيمه. من فوق السلم وقالت بحده... 

عظيمه 
بت يا بطه بتعملي ايه عندك؟.. 

بطه بتوتر 
ما بعملش حاجه يا ماما جايه اهوو.. 

ـ طلعت بطه فوق وعظيمه كانت متعصبه جدا وقالت ليوسف بحده... 

عظيمه 
ما. تروح تقف مع الرجاله يا استاذ يوسف.. 

_ اتنهد يوسف بضيق وطلع بره وفضل واقف مع الناس.. 

ـــــــ ـــــــ 
_ وفي بيت الشيخ محمد صحيت هاجر لقيت محمد ماسك موبيله ومبتسم، قامت وقالتله.. 

هاجر
صباح الخير.. 

_ما ردش عليها وكان مركز في موبيله وبس، قربت منه هاجر وقالت... 

هاجر
بقول صباح الخير انا.. 

محمد قفل الفون بسرعه وقال
صباح النور يا هاجر خير في ايه؟.. 

هاجر بشك 
انا اللي في ايه برضو، وبعدين انت ما نزلتش المحل ليه ده الساعه عشره.. 

محمد 
ما انا قولت اوصلك المستشفي الاول وبعدين ارجع علي الشغل، ما تاخدي اجازه لحد ما تولدي او بطلي الشغل ده انتي مش هتبقي فاضيه بعد كده.. 

هاجر 
هاخد اجازه بس مش دلوقتي شهر شهرين كده وهقدم علي اجازه من غير مرتب لحد ما اولد.. 

محمد 
وبعد ما تولدي مين اللي هياخد باله من ابنك وانتي في الشغل.. 

هاجر 
امك.. 

محمد
احترمي نفسك علي الصبح.. 

هاجر وهي بتبص للفون بتاعه 
قصدي امك هتبقي تاخد بالها منه وبعدين احنا فين واما اولد فين.. 

محمد شال الفون في جيبه وقال
طيب بسرعه يلا عشان الحق اوصلك... 

هاجر 
حاضر... 

_ وجهزت هاجر وكانت واقفه في المطبخ بتجهز الفطار مع هناء اللي كانت مدايقه جدا.. 

هاجر
هو انا يعني يوم ما ارجع الاقي الدنيا كلها متغيره كده.. 

هناء
انتي يا بت حد كلمك.. 

هاجر 
انتي قالبه خلقتك عليا ومازن ما طلعش من اوضته حتي ما بركليش علي الحمل والبيه جوزي مش شايل عينه من الموبيل تفتكري بيخوني.. 

هناء
عيب علي فكره تقولي علي الشيخ محمد ابني كده، طيب هو في فأخلاق محمد ولا تربيته... 

هاجر بسخريه 
امممم والنبي خليني ساكته وبعدين اتأكد ازاي انا، ده طول الليل كان ماسك الفون والصبح صحيت لقيته ماسكه، وغير الباسورد.. 

هناء 
من خيبتك يا روح امك ما انتي لو شاطره تعرفي دبة النمله علي جوزك.. 

هاجر 
قوليلي انتي يا خبره اعمل ايه؟.. 

هناء بخبث 
هقولك اسمعي بقي.... 

ـــــــ ـــــــ 
_ وعند نور كانت قاعده قدام المرايه وواقفين حواليها بتوع الميكآب واللبس، وهي كانت مبسوطه جدا لحد ما دخلت ثريا وبصت للكل وقالت بجمود.. 

ثريا 
الكل بره وشويه وكملو اللي بتعملوه.. 

سمع الكل كلامها ونور قالت بقلق
خير يا طنط في ايه؟.. 

ثريا بجمود
حبيب القلب تحت.. 

نور بقلق
قصدك مين؟.. 

ثريا 
يونس الصاوي.. 

اتنفضت نور بخوف وقالت
انا والله ما كنت اعرف انه جاي ولا اعرف هو جاي ليه اصلا؟.. 

ثريا 
بس انا عارفه هو جاي ليه؟.. 

نور بقلق
ليه؟.. 

ثريا
ابوكي تعيشي انتي ماات وهو جاي يقولك عشان تسيبي فرحك وتروحي معاه.. 

نزلت دموع نور وقالت
بب بابا انا فعلا لازم اروح دلوقتي حالاً.. 

ثريا بحده
لا طبعا الناس اللي معزومه دي والفرح وغير ده كله ابني اللي مش لازم يحس بحاجه وفرحته تكمل للاخر.. 

نور ببكاء
بس ده ابويا دي اخر مره اشوفه فيها وهودعه.. 

ثريا بضيق
يوووه بطلي كلام الافلام ده، ابوكي مات خلاص وزعلك عليه مش هيرجعه ولا لو روحتي هناك هيرجع وانتي جيتي هنا وقولتيلي انك مستعده تعملي اي حاجه عشان تكوني مع احمد صح.. 

نور بحده
صح بس ده ابويا وانا هروح يعني هروح، واحمد لما يعرف كده هيقدرني.. 

ثريا بجمود
احمد لو عرف كده هيعرف قصادها موضوع يونس اللي يا حرام هو كمان اتجوز وعاش حياته ولو طلعتي من هنا او روحتي لاهلك من غير ما اعرف هرجعك لوضع اقل من اللي كنتي فيه حاجه مش هتحبيها خالص.. 

نور بحزن 
والمطلوب مني ايه؟.. 

ثريا
شااااطره يا نور، المطلوب منك ان يونس ده يجي دلوقتي هنا وتقوليلو انك مش عايزه تحضري عزا ابوكي وتخليه يمشي وما يجيش هنا تاني.. 

 نور دموعها نزلت وقالت
حاضر.. 

_ وفعلا يونس طلع عندها وبصلها بسخريه من فوق لتحت وانها فعلا اتغيرت في لبسها اللي بقي قصير ودايقه جدا وشكلها وكل حاجه فيها، بص لثريا اللي قاعده حاطه رجل علي رجل وقال.. 

يونس
اكيد الست دي قالتلك ان ابوكي... 

قاطعته نور وقالت
الله يرحمه يا يونس ولو هتعبك يعني تقف مع ماما لحد ما العزا يخلص ولو عايز فلوس انا ممكن اديلك بس زي ما انت شايف النهارده فرحي وما ينفعش امشي من هنا.. 

ابتسم يونس بسخريه وقال
توقعت منك اي حاجه الا كده، طيب بعتيني انا ومشيتي واهلك انتي جايبه قلة الاصل دي منين؟.. 

ثريا 
انت مش اخدت الرد ياريت تتفضل من هنا وتنسيو نور اصلا لانها ما بقتش بنت الاسطي فايز ولا خطيبتك ولا من الحتره بتاعتكم اصلا.. 

يونس بحده 
ما يشرفناش اصلا انها تكون مننا ولا اننا نعرفها.. 

ـ قال كلامه ومشي وهي قعدت علي السرير وفضلت تعيط، قربت منها ثريا وقالت وهي بتمسحلها دموعها.. 

ثريا 
لا لا ما ينفعش كده يا نور انا مش عايزه اي حاجه تنكد علي ابني وما يعرفش حاجه وقدامه تكوني مبسوطه وتفرحيه فاهمه عشان ما ازعلش منك.. 

نور بدموع
حاضر... 

_ رجع يونس لبيت نور وكانت فايزه قاعده في اوضة جوزها بتعيط، قرب منها وقالها.. 

يونس 
لو سمحتي يا ست فايزه الرجاله عايزين يجو يشوفو شغلهم.. 

فايزه 
نور فين انت روحتلها؟.. 

يونس بضيق
ايوه روحتلها وهي فرحها النهارده وو... 

سكت يونس وفايزه قالت بحزن
فهمت نور ما رضيتش تيجي معاك تحضر خارجة ابوها مش كده؟.. 

ما ردش عليها يونس وقالت هي بصوت عالي
انا بنتي ماتت قبل ابوها انا ما عنديش عيال، نور ماتت خلاص... 

_ قعدت مكانها علي الكرسي وفضلت تعيط بشكل هيستيري، قرب منها يونس وقعد قصادها علي الارض وقال.. 

يونس
ما تشليش هم حاجه انتي زي امي وعم فايز كان ابويا وانا معاكي في اي حاجه تحتاجيها.. 

طبطبت فايزه علي كتفه وقالت
حقك علية في كل اللي عملته نور فيك، حقك عليا يا ابني.. 

_ اخدها يونس معاه وطلع قعدها جنب عظيمه ونزل وقف مع الرجاله، وبصله حامد وابتسم وقال.. 

حامد 
راجل وكبير يا يونس وهفضل طول عمري رافع راسي بيك بس ترجع مراتك وتراضيني وما تنساش انك وعدتني امك مش هتطلقها.. 

_ اتنهد يونس بضيق وراح قعد جنب يوسف وافتكر شهد وطلع موبيله وكتبلها.. 

يونس"ما تقوليش حاجه لاخوكي ".. 

_ في الوقت ده قرت شهد رسالته وما كانتش فاهمه قصده ايه، وعدي يوم في التاني وهو ما جاش يرجعها وكانت بتهرب من اي كلام مع اخوها ومراته لحد ما في يوم كانت قاعده بتتفرج علي التلفزيون هي وابن اخوها، وقد صبري قصادها وقال.. 

صبري
وبعدين؟.. 

شهد بقلق
وبعدين ايه؟.. 

صبري
ما انا عايز افهم بقالك يجي اربع ايام هنا وجوزك لا حس ولا خبر عملتي ايه يا شهد يخليه ما يجيش.. 

شهد بقلق
ما عملتش حاجه بس مش مرتاحه هناك... 

صبري بحده 
وهي اي واحده ما ترتاحش في بيت جوزها ترجع تاني لبيت ابوها يا ست شهد ما تتلمي بقي وتعقلي انا تعبت.. 

شهد بدموع
انا لو قعدتي تقيله عتدك امشي واروح اي مصيبه... 

قام صبري مسكها من شعرها وقال
انتي بتعلي صوتك عليا ياللي ما اتربيتي، انا قولت حلاص خلصت من همك اتاريني لسه ببدأ معاكي يا فقر.. 

_ خلص كلامه وضربها بالقلم وهي وقعت علي الكنبه وهي بتعيط وطلعت زهره من المطبخ بعد ما ندهلها ابنها ووقفت قدام صبري وقالت بخوف.. 

زهره 
حرام عليك يا صبري تاني هتمد ايدك عليها تاني، قومي ادخلي جوه يا شهد بسرعه يلا... 

صبري بحده 
انا هروح ليونس يا شهد وهعرف منه ايه اللي خلاكي تيجي ورحمة ابوكي وامك لو طلعتي عامله حاجه ومش راضيه تقولي لاشرب من دمك.. 

زهره 
والله لا عملت حاجه ولا غيره، وعظيمه كلمتني وقالتلي انها جايه هي ويونس بكره عندنا عشان ياخدو شهد، قومي يا شهد خدي اسر واقعدو جوه.. 

_ قامت شهد وقعدت مع اسر في اوضتها وكان بيعيط وهو خايف عليها فمسحت دموعها وابتسمت وقالتله.. 

شهد 
يا واد ما تخافش انا مش زعلانه اصلا.. 

اسر ببكاء
انا لما هكبر مش هخلي حد يزعلك خالص يا شهد.. 

_نزلت دموع شهد وحضنت ابن اخوها وفضلت تطبطب عليه لحد ما نيمته، وكانت الساعه تقريباً 12 بعد نص الليل لبست فستان اسود من بتوعها القدام ولفت حجابها وقالت لنفسها.. 

شهد 
ما فيش غير ابويا وامي اللي برتاح عندهم، عمرك ما كنت ولا هتكون مكانهم يا صبري.. 

_ وطلعت بهدوء من البيت ومشيت في طريق الترب وما اخدتش بالها من عادل اللي شافها وهي معديه من قدام بيتهم عشان ساكن في منطقه قصادهم ونزل بسرعه وفضل ماشي وراها لحد ما شافها دخلت الترب بتاعت عيلتها، ووقف بره وطلع موبيله وكلم كمال وقاله.. 

عادل 
ايه يا ابن الحديدي مش انت كنت مستني الفرصه عشان تاخد حقك من يونس الصاوي.. 

كمال
هو انا في حاجه مستنيها غير دي.. 

عادل بص لشهد من بعيد بخبث وقال
وانا لقيت اللي يخلينا ندوس علي رقبته ودلوقتي مراته معايا هات علي واعملو اللي هقولكم عليه وتعالو... 

_ قفل مع كمال ودخل عند شهد وقف وراها وهي بصت وراها بسرعه بخوف ولما شافته قالت بقلق.. 

شهد 
عادل انت بتعمل ايه هنا؟.. 

عادل 
طول عمري بقول عليكي غلباانه وفي حالك لحد. ما اتجوزتي البلطجي ده، انتي اللي جبتيه لنفسك يا شهد.. 
ـــــــ ـــــــ 
_ وفي بيت الشيخ محمد.. 
كانت هاجر قاعده جنب محمد وهي بتتفرج علي التلفزيون وهو قاعد علي الموبيل بتاعه وقالها.. 

محمد
هي امي فين؟.. 

هاجر
امك جوه بتحط الكريم بتاع الخشونه لرجليها.. 

وعلت صوتها وقالت
يا مازن تعالي عشان اشوف جرح ايدك.. 

مازن من جوه 
اصبري جااي.. 

محمد بغيظ
انا عايش مع حلب ما توطو صوتكم لازم تسمعو العماره كلها.. 

هاجر
قولي هي الست ريهام جارتكم راحت فين؟.. 

محمد 
ما اعرفش وكويس انها مشيت انا ما كنتش برتاحلها.. 

هاجر
انت بتكلم مين طيب؟.. 

بعد. محمد الفون عنها وقال
مالكيش دعوه ايه الغلاسه دي.. 

هاجر بغيظ
بقي كده طيب زعلانه منك.. 

محمد 
حلو بيقولو الست لما تزعل وهي حامل الولد بتبقي نفسيته حلوه وشكله كمان حلو.. 

هاجر بسخريه
اممم انا عرفت بقي ايه سر برودك ده اكيد من ابوك اللي كان علي طول منكد علي امك وهي حامل فيك.. 

ضحك محمد وقالها
هههههه طيب قومي يا اختي افتحي الباب يلاا... 

_ قامت هاجر فتحت الباب وكانت ولاء اللي ماسكه شنط كتير في ايدها وقالت.. 

ولاء 
امسكي يا هاجر ايدي اتكسرت.. 

هاجر
ايه ده كله وجايه فين ورايحه فين انتي ده الساعه داخله علي 12؟.. 

ولاء
كان عندي كورس وكريم ابن صاحب ابوكي معايا بالتاكسي بتاعه تحت ولما خلصت جيبتلك الحاجات اللي ماما قالتلي اجيبهالك قبل ما اروح الكورس ولو سألتك قوليلها اني جيبتهوملك من بدري.. 

هاجر 
طيب تعالس ادخلي سلمي علي محمد ما ينفعش تمشي كده وهخليه ينزل معاكي يوصلك.. 

_ دخلت ولاء وفي الوقت ده كان طالع مازن من اوضته ولما شافو بعض الاتنين وقفو باصين لبعض وهما مبرقين.. 

هاجر 
في ايه مالكم هو انتو ما كنتوش تعرفو بعض ولا ايه؟.. 

محمد. 
ده مازن اخويا يا ولاء مش حد غريب.. 

مازن بقلق
انت حد قالك تتكلم ما تخليك ساكت، بصي يا ولاء انا هفهمك كل حاجه والله.. 

_ولاء ايديها بدأت تتنفض ومسكت الفازه من جنبيها وقالت وهي متعصبه.. 

ولاء
بقي انت تكدب عليا يا حيوان.. 

_ وحدفت عليه الفازه وهو ميل لتحت بخوف وفي الوقت ده كانت طالعه هناء من اوضتها وحصل؟... 

_ تفتكرو الفازه جات في مين؟.. 
ـــــــ ـــــــ 
_ وفي بيت الصاوي.. 
دخل يونس شقة حامد ولقي بطه قاعده مستنياه وقالت.. 

بطه 
اخيراً جيت خير قولتلي استناك عايز ايه، وعارف لو قولتلي عايز تتعشي هسيبك وادخل انام وادعي عليك للصبح.. 

يونس 
افصلي شويه واسمعيني، انتي تعرفي مازن ابن هناء.. 

بطه 
ايوه اعرفه عملك حاجه ولا ايه.. 

يونس بنفاذ صبر
يعني هو لو عملي حاجه هاجي واقولك انتي ليه؟.. 

بطه
طيب اومال بتسألني ليه؟.. 

يونس 
ايه رئيك فيه وتعرفي ايه عنه.. 

بطه 
عادي انا بشوفه سعات عيل ملزق كده بص بصراحه لله في لله ما بحبوش علي عكس محمد اخوك ده قمر ياما كنت بكراش عليه قبل ما يتجوز.. 

يونس ابتسم غصب عنه وقال
طيب عمك حامد عايز يجوزك مازن.. 

بطه بسخريه
قوله حمرا.. 

ضربها علي كتفها جامد وقال
اتلميي وبطلي كلامك ده انتي بنت عيب.. 

بطه بغيظ 
يخربيت ايدك وبعدين ما تشوف ابوك بيقول ايه  مازن ايه ده انا ما يملاش عيني غير يوسف.. 

ضربها يونس بالقلم وقال
ما تحترمي نفسك بقي ايه قلة الادب دي.. 

بطه ببكاء
طيب والله ما انا قاعده معاك بس، ومش هتجوز غير يوسف برضو.. 

ـ قالت كلامها وجريت بسرعه ودخلت اوضتها ، ابتسم يونس عليها وطلع شقته وقعد في الصاله وبص لصورته هو وشهد وافتكر تصرفاتهم مع بعض وهدوءها وخجلها منه ديما واتنهد بضيق، وكان لسه هيقوم عشان يدخل اوضته بس موبيله رن وبرقم كمال الحديدي.. 

رد عليه يونس وقاله
عايز ايه يا ابن الحديدي.. 

كمال بخبث
سهران ليه يا كبير او ياللي عليك كبير ومراتك بعيد عنك.. 

اتعصب يونس وقاله
انت اتجننت يالا وشرف امك ل... 

كمال 
من غير غلط يا يونس عشان ما حدش هيزعل غيرك، وخصوصا لما تعرف ان مراتك عندي 

يونس 
مرات مين اللي عندك انت بتقول ايه؟.. 

كمال ضحك وقال
اهدي كده واسمع مراتك معايا في مقابر عيلتهم اكيد انت عارفها ولو راجل تعالي لوحدك خدها وانا مستنيك.. 

يونس بغضب 
طيب اسمع يا حيلة امك انا ما اعرفش انت بتتكلم صح ولا لا بس هجيلك واعرفك يعني ايه رجوله واعرفك غلط انك بس تجيب سيرة مراتي علي لسانك.. 

ضحك كمال وقال
اسمها ايه هي اااه شهد فعلا اسم علي مسمي.. 

_ قال كده وقفل في وش يونس اللي عينيه كانت بتطلع شرار من العصبيه، ودخل اوضة النوم وفتح الدولاب اللي فيه هدومه وطلع سلا*حه وحطه في هدومه واخد مفاتيح عربيته ومشي بسرعه... 

_ وفي المقابر كانت شهد قاعده علي الارض وبتعيط وقدامها عادل وكمال الحديدي وعلي ابن عم بطه اللي بيبصلها بنظرات مش كويسه وقال.. 

علي 
يا جدع ما تعرفش المزه دي كانت متخبيه فين ووقع عليها ابن الصاوي منين.. 

كمال بحقد
ان شاء الله هتبقي حرم المرحوم دلوقتي... 

_ انقبض قلبها بخوف من اللي قاله كمال، وبعد شويه سمعو صوت عربية يونس وقرب بسرعه علي من شهد وحط سكينه علي رقبتها ودخل يونس المقابر وزاد غضبه اضاااف مضعفه لما شاف علي قريب منها جدا وحاطط السكينه علي رقبتها.. 

عادل 
اهلا اهلا ايه السرعه دي يا ابن الصاوي.. 

طلع يونس سلاحه وحطه في وش عادل وقال
مش انت الشبح اللي فيهم يبقي هبدأ بيك.. 

كمال بحده 
نزل سلاحك يا ابن الصاوي والا هتكون رقبة مراتك قصاد اول طلقه هتطلع من السلاح اللي في ايدك ده.. 

_ بصلها يونس وكانت مرعوبه من السلاح اللي علي رقبتها، نزل السلاح وعلي ابتسم بشماته وقال.. 

علي
اي حركه منك مش علي مزاجي هطلع روح مراتك وعلي ايدي.. 

_ مسك عادل عصايه خشب تقيله من ورا القبر ورفعها وبكل قوه نزل بيها علي ايد يونس اللي وقع منه السلاح علي الارض ويونس مسك ايده بألم كبير وكان خايف يرد ليه الضربه او يقاومه ومش منهم انما عليها هي، وفي الوقت ده مسك كمال عصايه تانيه وخبط بيها يونس علي ضهره اللي ما اتحملش الالم ووقع علي الارض وفي الوقت ده اتنفضت شهد بخوف وقالت بصوت عالي وبكاء.. 

شهد 
يونس ما تسمعش كلامهم قووم يا يونس.. 

_ ما سمعش يونس كلامها وكان بيتضرب بكل قوه من كمال وعادل اللي كانو مغلولين منه اوووي، وسابوه بعد فتره وكان وشه كله دم وكان بيتألم بانين مكتوم من جسمه اللي اتكسر، وبص لشهد لقي كمال قرب منها وحط ايده علي وشها وقال بخبث.. 

كمال 
يوم فرحي عملت فيا كده واكتر قدام مراتي وانا اهو رديتهالك واخدت حقي يا ابن الصاوي وقدام مراتك.. 

_حاول يونس يقوم وفي الوقت ده عادل بكل حقد ضربه بالعصايه اللي في ايده علي راسه ومن قوة الضربه العصايه اتكسرت في ايد عادل ويونس وقع علي الارض ما بيتحركش.. 

شهد بخوف وبكاء
يوووونس اوعي يا حيوااان سيبنييي يا يووونس.. 

_ في الوقت ده ظهر قدامهم الشخص اللي كله اسود في اسود اللي ظهر ليونس وشهد قبل كده وعادل اتخبي في كمال وقال.. 

عادل 
الحق يالا ددد ده عفريت.. 

_ علي ساب شهد وجري بعيد عنهم ووراه عادل وكمال وهما بيصوتو زي العيال من الخوف، وشهد فضلت واقفه خايفه منه وخايفه اكتر علي بونس اللي راسه كانت بتنزف جااامد ومش بيتحرك خالص.. 

_ اتحركت بخوف وقربت من يونس وقعدت جنبيه علي الارض وهي بتعيط وحاوطت وش يونس باديها وقالت.. 

شهد 
قوم يا يونس ما تسبنيش لوحدي، انا ما صدقت لقيتك قووم يا يونس... 

_ وبصت تاني للشئ اللي كان واقف بس ما لقيتش ليه اي اثر، وطلعت موبيل يونس وفتحته بالبصمه بتاعته وكلمت يوسف وحصل؟... 

_ تفتكرو مين اللي ظهرلها في الترب ده وايه اللي هيحصل ليونس؟.. 

ـــــــــــــــــــــــــــــ 


  •تابع الفصل التالي "رواية موضوع عائلي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent