روايه مرسال كل حد الفصل الثالث عشر 13 - بقلم ايه السيد

الصفحة الرئيسية

روايه مرسال كل حد الفصل الثالث عشر 13 

رد وهو بيشرب قهوته: لا انا مش في كلية لأني طلعت وانا في تالتة اعدادي

=ليه؟

_جدي تعب فجأة وكنت مضطر اكرس وقتي كله للشغل علشان اقدر أجيب العلاج، أستاذ احمد رفض الفكرة وانه ممكن يتكفل بمصاريف علاج جدي بس انا رفضت، مش فكرة بس إنه هيحملني جميل فوق جميله الي مش عارف أرده لحد دلوقتي بس ده جدي أنا، وعارف قد ايه نفسه عزيزة عليه ومش هيقبل إنه يتعالج بالصدقة ولا حتي أنا هقبل بكدا، شيء بشع جدا يا مرسال إن حالك يتبدل مش بس فكرة إنك بتخسري متع الحياة من الترف لا بتخسري احساسك بالعزة معها يمكن تقولي إن عمر الفلوس ما كانت كل حاجة وان العزة عزة النفس يمكن اه نص الكلام ده من جانب تاني صح بس الفكرة إن عزتك بتتكسر بنظرة الناس لك بالشفقة أو الصدقة، الموضوع مؤلم اوي يا مرسال، تعرفي ديما كنت بسمع"ارحموا عزيز قوم ذل" قد ايه الجملة دي حسيت بمعناها بعد ما وضعنا اتبدل وبالاخص في الفترة الي جدي تعب فيها.

بصتله بزعل بتسأل: هو أنت زعلان من باباك ومامتك يا حد؟ قصدي كان ممكن تعيش حياتك مرفهة زي ما كنت لو حد فيهم تنازل واهتم بك انت وجدك واخدك علشان تعيش معه.

بابتسامته الهادية رد: أبدًا يا مرسال أنا عمري ما كنت ناقم علي أبوي وأمي ولا علي حالي الي اتبدل ثم أنا شوفت الحلو كله علي ايد جدي وذكرياتي كلها معه هو و ستي فلما الحال به يضيق ازاي عايزاني أسيبه وأروح اعيش مع أبوي أو أمي الي انا يدوب أعرفهم شكلًا واسمًا بس، أنا كل الي بيزعلني بس إني أوقات بشوف جدي مكسور من ناحية نظرة الناس ليه بالشفقة ومن ناحية تانية خسارته لستي الي مش قادر ينساها من ١٥ سنة ومن ناحية تالتة إنه حاسس إنه عالة عليّ خصوصا بعد ما عدى ال١٠٠ سنة أحيانا بسمعه في دعائه بيتمني الموت لنفسه كلماته بتقطعني من جو، هو مفكر إنه لما يموت إنه كدا هيشيل حمل من عليّ وهو مش مدرك إن ماليش حياة من بعده، ديما بقوله إن عمر ما كان وجوده عالة بالعكس أنا عايش به هو.. بس هو ديما شايف إنه عالة لأنه عاجز إنه يقدملي حاجة بس هو ميعرفش إنه قدملي ولسه بيقدملي كتير في حياتي واحساسه بالعجز ده بيخليني انا كمان عاجز ومكسور. نفسي أوصله فكرة إني بتنفس بوجوده بس هو مصر يشوف عكس كدا.

=يمكن علشان حس إنه السبب في خروجك من المدرسة وانك متكمليش تعليم

_ ومين قال إن التعليم مرتبط بالمدرسة بس

= لا مش فاهمة.

_ انا مؤمن إن المدرسة وسيلة كويسة للتعليم لكنها مش الوحيدة ولا الأفضل لأنك ممكن تخش المدرسة حمار وتخرج حمار عادي بس حمار مع شهادة وده الي بنشوفه اليومين دول علشان كدا عمري ما ندمت إني خرجت من المدرسة لأن متوقفتش في يوم عن اني اتعلم وقرأت في معظم المجالات لحد ما قرأت ٧٠٠٠ كتاب لحد الآن ولسه مستمر والفضل طبعا كان راجع لجدي بعد ربنا  لأنه كان هو مدرستي الاسياسية في حياتي سواء فانه خلني اقرا او أنه علمني لغتين او أنه يدني دروس في الكتب الي بيقرأها لانه متخطاني في القراءة بمراحل جدي قاريء لحد الآن ٢٠ ألف كتاب

بصتله بابنبهار: ٧٠٠٠ وعشرين الف دنت وجدك مكتبة متنقلة بقى.. تعرف أنا عمري ما قرأت اي كتاب غير كتب المنهج ليلة الامتحان. قالت جملتها الأخيرة وضحكت، ابتسم وهو بيصلها بيقول: أنت مشكلة بجد يا مرسال ديما كدا بتفصلني من اي مود وتقلبيه هزار

=لا أنا مش بهزر أنا بتكلم جد انا فعلا مش بيقرأ

_ من غير ما تحلفي يا بنتي واضح جدا يعني من المعلومات الجبارة الي عندك، وخصوصا إني اول مرة اعرف إن العصفور رغم انه بيبض إلا أنه له لبن سبحان الله

= طبعا امال البيبي هشرب ايه

_بيبي؟

=اه ابن العصفور الصغير مش هو بيشرب لبن بردو

_ابن العصفور اسمه بيبي وبيشرب لبن؟!!!! انت قولت انك كنت علم علوم صح؟!!!

=اه.

_ لا ماشاء الله يعني العلام واضح وصرف ابوك باين يا زين ما علم.

كشرت وظهرت ال111، حاول يعدي الموضوع وقال وهو بيدها السموزي: انا بقول اشربي علشان تروقي.

ابتسمت ببراءة: هعدهلك المرادي بس علشان تم التثبت بنجاح.

ابتسامتها فجأة خطفته وشرد فيها شوية لحد ما فاق على صوتها وهي بتقول: مش المفروض نقوم بقي علشان منتأخريش علي الكلية

ابتسم وقام فتحلها باب التاكسي الي ورا كالعادة، بصتله بفضول: أنت مش بتمل إنك تفتحلي باب التاكسي كل شوية

_ ولو فضلت أعمل كدا لك طول حياتي مش همل

بصتله باستغراب: طول حياتك؟!!!

google-playkhamsatmostaqltradent