رواية حطام القلب والنصر الفصل الثاني عشر 12 - بقلم سلمي السيد

الصفحة الرئيسية

    

 رواية حطام القلب والنصر الفصل الثاني عشر 12 -  بقلم سلمي السيد 

 


هنا أبتسمت بدموع و قالت : إن شاء الله .

في أوضة مصطفي ، كانت نور قاعدة علي الكرسي الي قدام سريره و حاطه راسها علي السرير و ماسكة إيده ، و رفعت راسها بلهفة لما حست بحركة إيد مصطفى في إيديها و………………

يتبع الفصل كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل " رواية حطام القلب والنصردليل الروايات" لكي يظهر لك الفصل كاملا 

google-playkhamsatmostaqltradent