رواية اسمي حياة الفصل الثاني عشر 12 - بقلم الاء اسماعيل

الصفحة الرئيسية

  

 رواية اسمي حياة الفصل الثاني عشر 12 -  بقلم الاء اسماعيل 

رحت للصالة و انا باتسحب و هدى ماسكاني

لقيت عماتي بيعيطوا او بالاحرى منهارين من العياط

-باااااس كفااااااية !!! كفاية عيااااط كفاية كذب كفااااية نفااااق

بتعيطو على ايه !!!! هاااااا بتعيطو ليه دلوقت ؟؟؟

هدى بتوتر : حياة انتي بتعملي ايه الناس بتبص عليكي!!

– هوما بيعيطو عليها ليه ؟؟؟؟ دول منافقين ..كذابين

محدش صعبت عليه .. ده بس عشان شكلهم قدام الناس

عمتي الكبيرة : اخرسي و اعرفي انتي بتقولي ايه !!

– ليه هو انا كذبت عليكم !!! هي كان مرة طلبتكم بالاسم و رفضتو تزوروها !!! كام مرة اتصلت عليكم و قلتلكم انها نفسها تشوفكم ؟ كانت كل ليلة بتنام و هي معيطة عشان وحشتوها

ده انا لما قلتلكم تعبت اوي و عايزاكم جنبها قلتولي ايه ؟؟ ولا وحدة فيكم اتحركت و قالت أمي محتاجاني في آخر ايامها

عمر ما واحدة فيكم جابتلها حاجة و قالت ماما نفسها فيها

الغريب يسأل عنها و يجيبلها اكل و انتو لا

دلوقت بعد ما راحت جايين تنزلوا دمعتين قدام الناس قال يعني بجد مامتكم و كدة!!

عمتي التانية : عارفين انك اكثر وحدة حزينة على فراقها و مقدرين الوضع اللي انتي فيه بس ده ما يديكش الحق تغلطي فينا .. الزمني حدك و إلا .. !!!

عمتي الكبيرة : و بعدين ايه اللي هيخلي والدتنا من غير اكل او تحتاج الغريب! ماهي معاها معاش ابونا بيكفيها و زيادة الا بقى لو كنتي بتاخذيه انتي و بتصرفيه على الصرمحة و قلة الادب .. ما احنا متابعين كل الاخبار بس ساكتين عشان سمعة اخونا …

ضربتها كف ثلاثي الابعاد : اخرسي قطع لسانك الصرمحة سبتها لبناتك ..انا اشرف منكم كلكم ! انا انكسر ظهري في خدمة البيوت عشان ما اضطرش احط مناخيري لحد و انتي جاية بعد كل ده تتهميني في شرفي يا ز،بالة!!!

كانت هتتهجم عليا : انا ز،بالة يا حق،يرة يا بنت الخا،ينة يا اللي ما شفتيش بربع جنيه تربية !!!

مسكتها هدى و بعدتني عنها : عيب يا حياة …و انتو يا طنط مش كدة احنا في جنازة !!

حياة بغضب : يبقى يبطلوا تمثيل و يغورو من هنا

بصتلي عمتي بكل حقد و كره: البيت ده بيت ابونا و انتي اللي تغوري من هنا …و بدل ما انتي بتدينا في مواعظ شوفي نفسك… ما انتي عمرك ما زرتي امك !

حياة بدهشة : ااااه قلتيلي !!! يبقى تمثيل العياط ده كله عشان البيت !!! هاااا ان شاء الله تتحرقو انتو و البيت في يوم واحد

قربت مني بغل : لو سبتك هنا ليلة وحدة زيادة ما ابقاش اسمي نفيسة …اصبري يعدي العزاء بس .

الجيران فصلوا ما بيننا بالعافية و اخذتني هدى على اوضتي

بعد شوية جيه حسام و اترجى هدى تطلعني

طلعت عالمطبخ لقيته مستني هناك مسكني من ايديا و هو بيعيط معاي :البقاء لله ربنا يرحمها ..و يصبر قلبك يا حياتي

هوما 5 دقائق قعدهم و بعدين نزل عند الرجالة

و جات والدته عزت و طلعت في اڨل من دقيقتين كان واضح انهم اجبروها تجي تعزي

راحت جدتي و سابتني اواجه الدنيا و قرفها لوحدي

حتى لو كانت تعبانة و مش حاسة باللي حواليها بي كانت قوتي و دعمي و عزوتي

الناس كلها كانت حاسة بوجعي اول ما الجنازة طلعت عارفين اني مليش غيرها و مليش مكان اروح عليه

صعبت على الناس كلها الا على عماتي و مرات ابوي اللي كانوا بيبصولي بكره شديد

عدى اسبوع و حسام ما سابنيش لحظة كل وقت يتصل و هدى رغم كل اللي حصل وقفت معايا ما سابتنيش ولا لحظة بتبات جنبي و دموعي مغرقة حضنها

جات عمتي تاخذ مفتاح البيت و معاها مرات ابوي

– ها لميتي هلاهيلك ولا لسة

– مش متحركة من هنا

صافيناز: يا لهوي ناوية تعيشي لوحدك ولا ايه ؟؟ الناس تقول ايه ولا عايزاهم يثبتوا عليكي التهمة إياها

كانت تقصد مجية حسام لبيتنا

– انتي كان يهمك كلام الناس في ايه ؟؟ معلش لما يقولوا عليا شغالة في البيوت .. بس دلوقت همك أعيش وحدي و يقولو عايشة لوحدها ليه ؟

عمتي – محدش هيعيش هنا …البيت ده بيت ابونا و ميراثنا احنا هنبيعه و كل واحد ياخذ نصيبه. .و انتي عندك بيت ابوكي

صافيناز : و ايش معنى ابوها !! ما امها عايشة تغور عندها !

كنت قاعدة بأفكر بس في كلام جدتي طول ما هوما متناقشين

قالتلي مرة لو حصلي حاجة محدش هيسيبك في حالك

عرضت عليا تكتب البيت بإسمي عشان ما حدش يطردني بس بعد ما تعبت و بقت يوم تفتكرني و عشرة ناسياني اتأجل الموضوع .. كأنها كانت عارفة بناتها و تفكيرهم

يعني رموها هي و ما سألوش فيها و هي امهم هيسألوا عليا انا اللي حيا الله بنت اخوهم ؟؟

لكن الحمد لله ربنا موجود و مفيش حاجة تفضل على حالها

مكانش فيه داعي للكلام الكثير ماهي فعلا بيت ابوهم و هوما الورثة الشرعيين و مقررين ياخذو كل حاجة حتى الهلاهيل القديمة و العفش المتهالك

مكانش عندي مكان اروح عليه ما عدا بيت ابوي

مكانش مبسوط لا هو ولا مراته بس طبعا مجبر ماهو انا في الاخير بنته…خايف سمعته من كلام الناس و متأكدة لو كنت ولد كان سابه مرمي في الشارع

حياتي الجديدة في بيت ابوي صعبة اوي …مرات ابوي ماكانتش بتتحملني حتى العشرة دقائق اللي بازورهم فيها فما بالك انها تتحملني على طول !!

بتدورلي على اتفه الاسباب عشان تتخانق معاي و طبعا ابوي عمره ما هينصفني على حسابها …بقيت اتجنبها خالص و عشان اقلل من ساعات وجودي في البيت بقيت اشتغل ساعات زيادة …اوصل البيت يا دوب أنام و بس و اصحى بدري اطلع الشغل تاني ما اخليهاش تشوف وشي خالص

عدا شهر….بقيت حاسة بفراغ كبير بعد موت جدتي…

حسام ديما معايا….و بيحاول يفرحني …و ينسيني الواقع المر اللي انا عايشاه

بقى بيجي الكافيتيريا يقعد يشرب قهوة و شاي طول اليوم عشان بس يفضل جنبي

لحد في مرة رجع السيرة الجواز تاني

حسام : بصراحة انا مبقيتش قادر اتحمل اشوفك بتعاني بالشكل ده و اقف اتفرج …سيبي بيت ابوكي و تعالي نتجوز و نعيش سوا …و ما لكيش دعوة بأمي انا هأتصرف معاها

– هو انت فاكر الموضوع سهل للدرجة دي ؟!

– ايه الصعب فيه ؟؟ انا باشتغل و مكسبي مش بطال هأجر شقة نعيش فيها لغاية ما تتدبر و نشتري شقة

– مستحيل اوافق و امك رافضة الفكرة …انا طول عمري يتيمة ام و والدتي عايشة يا حسام

رمتني و كأني غلطة عمرها ..مسحتني من حياتها كأني لطخة سودة بتوسخ لها ماضيها …خايفة تشوفني تفتكر خيانة ابوي ليها ..حتى لما طلعت من البيت و رفضت ترجع له و كذب عليها عشان شكله قدام عيلته و قال ان هي اللي عرفت راجل تاني عشان كدة سابت البيت و سابت بنتها .. بدل ما تعاقبه هو عاقبتني انا …كل ده ليه ؟! لإني بنته …ده ذنبي الوحيد

كنت صغيرة شوية و لما اشتاق لها اروح ازورها ما تسيبنيش ادخل بيتها تطردني من الباب خايفة جوزها و ولادها يشوفوني

أكيد بتقول في سرك هي دلوقت بتحكيلي كل ده ليه !!! عارف ليه ؟؟ لاني بعد كل اللي حصل منها ده لو اتصلت بيا بكرة و قالتلي بنتي حبيبتي تعالي انا محتاجاكي هنسى كل الكلام اللي قلتهولك ده و مشاعر الحزن و القهر و الدموع اللي عشتها بسببها و اروح لها جري و اترمي ف حضنها و اقولها انا من ايدك دي لايدك دي

عارف ليه ؟؟ لانها أمي …يعني ما تتعوضش ولا يمكن اي حد يحل مكانها

لما بالك بوالدتك اللي بتحبك و مراعياك و مغرقاك بحنانها من لما كنت صغير و مستنياك تكبر و تعوضها و تفرحها

أظن أن انت فهمتني دلوقت …. و اتأكدت اني لا يمكن اقف بينك و بين والدتك ..لا يمكن اسيبك تعيش تعيس بسبب فقدك لامك …اخاف يجي يوم و تكرهني لاني سبب بعد والدتك عنك

حسام : أمي بتحبني و مستحيل تشوفني تعيس و تفرح

هي عارفة اني مش هاقدر أعيش مع وحدة غيرك

حياة : ما تقدرش تعرف ايه المستخبي لنا لو كان في قدرنا نكون لبعض يبقى محدش هيقدر يفرقنا …بس لو كان قدرنا اننا نفت….

– اوعي تقولي الكلمة دي تاني .. انتي ليا ..و عمري ما فكرت انك ممكن تكوني لراجل غيري 😡 و انتي كمان شيلي الفكرة دي من دماغك

حسام كان مقرر يعمل المستحيل عشان يقنع والدته بس بعد شهر والده تعب بجلطة و كانت حالته خطيرة

و ده خلاه نسي موضوعنا و اتلخم مع موضوع والده و تحاليل و سفر

عدى اسبوع و الحركة في البيت مش طبيعية …تنظيف و لبس جديد و حاجات غريبة بتحصل و مرات ابوي هتطير من الفرحة ..شكيت في الموضوع بس ما اديتلوش اهمية

لحد ما جات اليوم اللي قبله بلغتني ان فيه ناس جايين يطلبوا ايدي بكرة لابنهم!

– يعني كل الفرحة دي عشان هتخلصي مني !!!!

صافيناز بغل: اومال عايزة تفضلي في وشي زي البيت الواقف !

– بس انا مخطوبة و انتي بنفسك حضرتي خطبتي !

– بامارة ايه يا ختي !! مش شايفة دبلة ولا شايفة حد رجع و عبرك من يوميها !!! ولا هو الموضوع بالكلام !! مخطوبة لواحد امه رافضاكي واضحة الحكاية اوي

– حسام هيقنعها و هتوافق الموضوع بس محتاج وقت

– و انا ما عنديش وقت استناكي فيه …انا عايزة اخذ راحتي في بيتي … وجودك طابق على نفسي .. مخنوووووقة

– قولي كدة ؛!! بس انا مش قاعدالك فالبيت تقريبا و مرتبي بتاخذوه على داير مليم …و عمري ما اكلت في البيت !!! هوما الاربعة ساعات اللي بنامهم هنا!!! بس دول خنقوكي ؟؟ سهلة من النهاردة مش قاعدالك و عريسك ابقي جوزيه لبنتك

– يا سلام !! ماكان من الاول !! هو يعني سهل تلاقي مكان تروحي عليه

– ملكيش دعوة بيا ..محدش يقدر يجبرني اعمل حاجة انا مش عايزاها

طلعت من البيت و انا منهارة …كنت هاتصل على حسام و اقوله بس افتكرت أنه مشغول مع مرض والده ..مش عايزة ازود عليه هم فوق همه.. كنت أعتقد اني اقدر احلها بنفسي من غير مساعدة حد بس زي العادة كنت اكبر غبية ….


google-playkhamsatmostaqltradent