رواية يطاردني عاشق مجنون الفصل العاشر والاخير 10 - بقلم هدير محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية يطاردني عاشق مجنون الفصل العاشر 10 

يطاردني_عاشق_مجنون10والاخير.
حكالها وهو مغمض عينيه.
        فلاش باك.
 عز :- هروح جامعتي وهخرج شويه مع اصحابي يا ست الكل ما تقلقيش عليا.
 علياء:-  ماشي يا ابني ربنا معاك بس ما تتاخرش اوي يا عز انت عارف ان انا ببقى قلقانه عليك يا نور عيني دا انت الحيله.
 ضحك عز وبس ايديها:-  من  عينيا يا ست الكل .
 ضحكت علياء .

 والباب خبط جامد عز فتح الباب وكان عيل صغير عنده يجى 12 سنه وقال بسرعه وهو بينهج:- خالتي ام عز يا خالتي ام عز. 

 علياء بخضه:-  ايه في ايه خير؟....
_ الست منى عايزاكي ضروري تدي لها حقنه علشان تعبانه اوي وكل الصيدليات لسه قافله عشان احنا الصبح وهى قالتلي روح لخالتك ام عز بتعرف وايديها خفيفه. 

علياء :- حاضر يا حبيبي سلامتها الف سلامه.... عز انا عند خالتك منى اللي بعد الحاره بتاعتنا بشارع هديها الحقنه وهاجي على طوال.
= اه عارفها... ماشي يا ست الكل وانا هظبط حاجتي ورايح على جماعتي.

 ومشت علياء.

 وعز دخل كمل  لبسه وظبط هدومه وسرح شعره الاسود التقيل الامع كان بيحب يلبس هدوم شيك ومرتبه على بعضهم، ورغم لونه البرونزي وملامحه الجاده بس وسيم جداً،ولبس كوتشيه الابيض ،واخد كتبه بس فضل يدور على كارنيه الجامعه مش لاقيه :- راح فين ده كان في جيب الجاكيت التاني اه امي غسلته...بس  مش عارف شالته ولا عملت ايه.
 فقرر انه هو يروح لها..

 وعنده والدته....
 كانت بتصرخ :-  افتح يا خسيس يا زباله انا تضحك عليا وتبعتلي عيل صغير يقولي مراتك تعبانه واجى هنا ملقيش مراتك ولا حد.

فوزي ولد مازن وهو بيحاول يعت'دي عليها :- اعملك ايه انتي اللي بطه بلدي وانا مجنون بيكي من يوم ما شفتك. 
زقيته بعيد عنها وضربته قلم جامد :- سيبني يا ابن الكلب يا اللي ما تعرف رب ولا دين.

 وراحت تجري علشان تفتح الباب وتخرج بس هو جري وراها ومسكها جامد :- هتروحي مني فين يا بطه بلدي انتي اسمعي انتي كده كده مش هتخرجي من هنا غير لما اعمل اللي انا عايزه فخليكي لطيفه ومطيعه كده وانا هراضيك بقرشين..
 صر'خت بعلو صوتها الحقووووني يا ناس حد ينجدني  بس هو حط ايده على بقها اخرسي يا وليه يا مهبوشه انتي وشدها جامد ليه وفضل يقبل فيها وهي بتصرخ وبتحاول تبعده قطع عليها هدومها من مقدمه صدرها. 
 عز وصل في اللحظه دي وسمع صر'اخ امه جوه وفضل يحاول يفتح الباب وهو خايف ومتعصب علشان والدته ومش عارف يفتح الباب، وصوت صراخ امه بيعلى اكتر.
 كسر الباب بكل قوته ودخل شاف الحيوان البشري ده كان لسه بيحاول يعتد'ي على امه.
 عز هج'م عليه علشان يبعده بس الراجل كان اقوي وزقه بعيد .
ومسك علياء من شعرها ورماها على الارض جامد فدماغها اتخبطت في الترابيزه الموجوده ونز'فت د'م كتير.
  عز جرى عليها  بصدمه و مسك دماغها بيحاول يمنع الد'م الكتير اللي بيخرج منها .
علياء بتعب وهي بتغمض عينيها:-  عز خلي بالك من نفسك وادفني انت ما تخليش حد يعرف حاجه قول لهم ماتت في حادثه وانت يا ابني امشي من هنا ما تعملش حاجه في الراجل ده ما توديش نفسك في داهيه انت هتبقى بشمهندس قد الدنيا  والحمد لله  ان انا همو'ت قبل الكلب دا ما يعمل حاجه فيا...وبعدين غمضت عينيها وروحها فرقت الحياه  
عز فضل يصر'خ وهو بيكى "- لاااا يا امي لا قومييي.

 وبص لفوزي وهو بيعيط والغضب ماليه لقى فوزي موجه السلاح عليه 
_ ما تزعلش يا واد هتحصلها عشان تعرف ان انا قلبي طيب وميرضنيش افرقكم عن بعض.

بس عز من يومها ذكي وعنده سرعه بديهه وحركات ايده خفيفه، مسك الفازه القريبه منه ورماها على ايد فوزي بسرعه السلا'ح وقع من ايد فوزي وعز جابه في لحظه وضر'ب على فوزي وهو مش شايف قدامه من الغضب والحزن فضي كل خزنه المسد'س فيه وفضل يركل فيه برجله بعد ما مات وهو بيعيط بصوت عالي يا ابن الكلب امي لأ امي لأ يا ابن الكلب. 
 اخد المسد'س في جيبه وشال امه وخرج بيها عند المقابر دخلها الاوضه بتاع الغفير بتاع المقابر وقال له عايز مغسله تغسلها.
 الغفير:-  مين اللي جتلها يا ولد وايه اللي حوصل اوعى تكون انت.
عز:-  والله ما انا يا عم دى امي...هى داخت واتخبطت في الترابيزه جامد ارجوك ساعدني .
عز كان بيبكي جامد:-  وحياه ربنا لتساعدني يا حاج ابوس ايدك .
الغفير برأفه:-  طب يا ولد دخلها جوه وانا هجيب مغسله ودناتي جاي مش هتاخر عليك .
دخلها عز وحطها على السرير وفضل يعيط وهو بيكلمها :- يعني كده خلاص يا امي... كده خلاص يا ام عز هتسيبيني ....هتسيبيني يا جنتي على الأرض طب ازاي هعيش يا امي والنبي هعيش عايش ازاي. 

 الغفير جاء ومعاه المغسله وقال له:-  تعالى يا ولد معاي بره علشان المغسله تشوف شغلها .
خدوا الغفير وطبطب عليه:-  ادعي لها بالرحمه يا ولدي دا كلنا لها  وشد حيلك كده.
 عز دموعه نزله :-  شكراً يا عم بس وحياه اغلى حاجه عندك لو حد جاه عند قبرها وسأل هي ازاي ماتت اي حد في العالم هتقول له انها كانت جايه ميته في حادثه.
 الراجل طبطب عليه بتأكيد:- ما تشيلش هم يا ولد ربنا يرحمها برحمته الواسعه كل يوم هنا ياما بنشوف .
     عوده من الفلاش باك .
حبيبه مصدومه ودموعها نازله:-  يعني خالتي حصل معاها كل ده وكلنا كنا فاكرين انها توفت في حادثه يا حبيبتي يا خالتو، وفضلت تبكي جامد عز اخدها في حضنه وطبطب عليها وقال بمرح رغم حزنه علشان يفك الجو شويه:-  اهدي خلاص المفروض نبدل الأدوار وانتي اللي اتهديني ولا ايه.... بس اقولك حض'نك جامد اوي ما تيجي اما نجيب عيل صغير كده الحق اربيه ونلعب معاه.
 بعدت عنه وهي بتمسح دموعها وضربته في كتفه:- يا اخي انت احنا في ايه ولا ايه .
=يا شيخه يا مفتريه عديت ال 30 اللي قدامك دا شاب تلاتيني عايز يدخل دنيا يا وليه انتي.

 صرخت فيه:-  يا اخي انت حرام عليك بوظت اللحظه انت ايه.
 وفضلت تعيط.. خالتي صعبانه عليا اوي ربنا يرحمك يا خالتو. 
قال لها وهو بيغمز لها:-  طب وابن خالتك ايه مش صعبان عليكي. 
بصت له حبيبه بقله حيله:-  قوم يا عز، وشدته من ايده.
 وقف وهو بيقول بدهشه وسعاده:-ايه هندخل دلوقتي ولا إيه !!؟.

صرخت فيه حبيبه بحده:- بس بقى انت دماغك متبرمجه على كده بس تعالي و اسكت..
بلع ريقه بخوف مصطنع ومشى وراها وهو بيقول:-  حاضر... حاضر .
ووديته عند الحوض وقالت له اتوضا علشان نصلي انا وانت.
 ابتسم:-  حاضر... بس احنا هنصلي ايه دلوقتي؟

_ هنصلي ركعتين الاول توبه واستغفار لله وهنصلي صلاه الضحى وهنبداء حياتنا من جديد وننسى اي حاجه مؤلمه حصلت بلاش نخسر دنيتنا واخرتنا ان المؤمن القوي احب عند الله من المؤمن الضعيف واحنا لازم نكون اقوياء ومهما يحصل حاجه تأذينا او تجرحنا المفروض تقوينا وتقربنا من ربنا مش تبعدنا عنه.
 قبل  رأسها بهدوء:-  حاضر يا ست البنات .
وبعد ما صلوا وخلصو.عز فضل يستغفر ويدعي لربنا كتير.
___________________

  هنيه :- مش قادره اسامحك يا احمد ولا انسى لك اي حاجه من اللي عملتها فيا.
 احمد :- ولا انا قادر انسى لك معاملتك ليا على ان انا مش راجل ومش مالي عينك وطباعك وتصرفاتك كلها مش قابلها حاولت كتير اقبلها بس مش عارف احنا الاتنين مش شبه بعض بينا اختلاف كبير ولا كنا ننفع لبعض من الاول ولا كان ينفع نكمل.
 هنيه :- يبقى تتطلقني يا احمد وكل واحد يروح لحاله .
احمد:-  يا ريت كان ينفع بس علشان خاطر ولادنا وحياتنا مش هطلقك بس هسيب لك الدنيا كلها و هج هسافر من هنا هرجع تاني زي ما كنت .
___________
عز:-  مش كل حاجه تمام بينا وتراضينا يا بنت الناس يبقى ليه خوفك وبعدك  ده.
 حبيبه بتوتر :- اانا بنت ناس يا  عز على الكلام دا  وبتكسف وكده عيب .

عز برفعت حاجب قال باستنكار:-  يا جدع!!!؟..... طب ما انا كمان ابن ناس وعادي يعني، وبعدين عل صوته واتكلم بقله حيله:-  يا بت انتى هتجننيني بنت ناس ايه وعيب ايه مش انتي مراتي حلالي ولا انتى عامله لي شيخه في كل حاجه إلا دي عامله لي فيها عبيطه.
 شدها من ايديها وهو بيقول تعالي بس والله ما تخافي .
قالت وهي بتحاول تبعد وتشد نفسها منه:-  لا لا وحياتي عندك ياعز... لا سيبني.

 =خلاص ماشي هسيبك النهارده بس هنام جنب بعض.

_ ايه!!! لا يا اخويا انا ما اضمنكش مش هنام جنبك لا.
 حك دقنه وهو بيقول:- اممم طب وعد هنام محترم.

 قالت بتوتر:'  خلاص نحط بينا مخدات .

=نعم يا اختي!!!

= وحياتي يا عز.

_ قلب عز وعيون عز حاضر يلا يا ستي. 

وحطت حبيبه مخده كبيره بينهم وناموا كل واحد في جنب، عز كان بيتقلب بملل وهو متضايق من بعدها عنه كده .

=حبيبه...

_اممم.

= هاخدك في حضني ووعد هيكون حضن محترم.

_ لا مش مصدقاك انت ما فيش حاجه عندك محترمه .

شال المخده رمها على الأرض  وشدها بقوه لحضنه ارتبكت وحاولت تبعد بس هو حضنها بأحكام ودفن وشه في رقبتها البيضه الناعمه وهو بيستنشق ريحتها اللي بيعشقها.
 حبيبه بتوتر وارتباك:-  عز عيب كده يا عز عشان خاطري سيبني .
=حبيبه... وعدتك مش هعمل اي حاجه غصب عنك اهدي واطمني وانسى اي احراج او خوف بنا و سيبني انا قلبي بيهدى وروحي بترتاح لما بكون معاكي. 
 هدت حبيبه وهي بتحاول تنسى احراجها وتوترها وتحس بطعم حض'نه الحنين الدافي، احساس جميل جداً حساه وهي في حضنه حاسه انها قويه وعندها ضهر في الدنيا تتسند عليه ،ابتسمت بهدوء بينها وبين نفسها على منظرها وهي غرقانه في حضنه ومش باينه وكأنها بالنسبه لي عصفوره صغيره بين احضان الصقر حطت ايديها على عضلات ذراعه البارزه جداً وقالت له :- هو انت بتروح جيم يا عز؟
 حضنها اكتر:-  لأ يا قلب عز انا بشتغل وبشيل خشب كتير عندي  ورشه خشب شغال فيها علشان اصرف عليكي منها وان شاء الله دي هتبقى مصدر دخلنا خلاص هسيب كل الشغل المش'بوه اللي شغال فيه وحياتنا كلها هتبقى حلال في حلال.
 حبيبه فرحت اوي من جواها.

 وبعد خمس سنين.

 كانت حبيبه بتزعق في ابنها وهي بتقول:-  ماشي يا ابن عز والله لاوريك... هتجيبه لمين يعني ما انت طالع لابوك.
عز جاه من بره وهو بيقول:-  يا بنتي  انت صوتك عالي ليه على طول كده.
 _ابنك ده ما ترباش وانا خلاص طفحت مش كفايه اللي في بطني هتولدوني في التامن يا ولاد الكلب.
 = يا بنت الجزمه بقى لك اربع سنين كل يوم بتشتمي فيا. 
حبيبه بصت له وبرقت له بحده وهو خاف ورجع ورا خطوتين.
= حبيبه اهدي يا حبيبه صلي على النبي في ايه.

 طلعت تجري وراه وهي على اخرها من الحمل وهو طلع يجري بخوف قدامها.
_ بتشتمني يا عز مش انت اللي اغتص'بتني وخليتني اجيب الواد ابن الكلب ده... طب وحياه ربنا ما هسيبك .
عز بيجري لسه وهو خايف منها:-  يخرب بيت ام هرموناتك دى  يا شيخه اهدى وبعدين اغتص'بتك ايه انتي عبيطه انتي مراتي وكل حاجه كانت برضاكي.. 
 وقفت حبيبه وفضلت تعيط وهي ماسكه بطنها عز راح لها وخدها في حضنه وطبطب عليه:-  يا بنتي اجمدي كده ما كانش حته مفعوص صغير يعمل فيكي كده...انشافي كده يا قلبي ده انا لسه عايز دسته عيال ١٢ عيل اقل حاجه.
 حبيبه بعدت عن حضنه وهي بتضربه جامد:-  يا لهووووي..طلقني يا عز انت مفكرني ارنبه ولا ايه يا عم انت.
 انس ابنهم اللي عنده اربع سنين:-  طلقها يا بابا ده وليه يا بومه.
 حبيبه حدفته بالشبشب:- بومه !يا بن الكلب  هتطلع لمين يعني .
 عز وهو  بيضرب كف على كف:-  يخربيت الجواز على اللي عايزين يتجوزوا ما تلمي نفسك يا بت انتى  احسن الكلب دا  يعضك؟  غمز لها بخبث يعضك في بقك القمر ده.
 انس كان واقف بيتفرج عليهم عز بص له بغيظ وقال :-  يلا يا حبيبي روح ذاكر واجباتك اللي عليك علشان الحضانه بكره اصلي عايز امك في موضوع كده. 
 حبيبه بارتباك :-  موضوع ايه؟ اسمع احنا ما فيش بينا مواضيع.
 غمز لها عز نتكلم في اوضتنا يا بطل مش قدام الواد .

عند عز وحبيبه لما طلعوا فوق .
=ايه بقى يا حبيب قلبي مالك هرموناتك عاليه علينا ليه.
 حبيبه اترمت في حض'نه وهي بتعيط :- انا تعبانه اوي يا عز من الحمل وحاسه نفسي بيضيق جامد.
 ضمها ليه :-  هتعدي يا قلبي وهتبقي زي الفل ان شاء الله.
_ ان شاء الله يا حبيبي... عز انا بحبك اوي.
= انا اللي بموت فيكي يا قلب عز بعشقك.
 ابتسمت له حبيبه وقالت :- عاشقي المجنون احلى واجمل عاشق في الدنيا كلها الحمد لله ان ربنا اختارك ليا...
النهايه......

يتبع الفصل كاملا اضغط هنا ملحوظه اكتب في جوجل "رواية يطاردني عاشق مجنون دليل الروايات" لكي تظهر لك كاملة 

  •تابع الفصل التالي "رواية يطاردني عاشق مجنون" اضغط على اسم الرواية

google-playkhamsatmostaqltradent