رواية عشقت تلميذتي الفصل الثامن 8 - بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت تلميذتي الفصل الثامن 8

عشان انتو حبايبي هنزل دلوقتي بارت مش كبير وبكرا بارت طويللل

عشقت_تلميذتي 

8

ملك بصدمه: علي

علي بيبصلها بشتياق: قلب علي 

ملك دموعها نزلت و بتحاول تنظم انفاسها: انت جاي ليه

علي: جاي اخد حاجه تخصني 

ملك بحده و دموعها بتنزل: اي يخصك عندنا يا مستر 

علي بحزن علي علي حزنها: انتي الي تخصيني

ملك ببكاء و شهقات و صوت بكائها بقا عالي: انا مخصش حد انا اخص نفسي 

علي لسه هيقرب منها بس ملك صرخت

ملك بصريخ: ابعد عني متقربش مني 

علي: ملك متحكميش عليا من فراغ ممكن تسمعي

ملك: اسمع اي ها اسمع انك انسان كداب و مخادع و مش بتحبني و سيبتني كل السنين دي و اتجوزت و معاك ولد 

علي بستغراب: انا 

ملك: اه انت ولما شوفتك في الكليه كان معاك ولد صغير وانت عملت نفسك متعرفنيش

علي: كنت مضطر اعمل معرفكيش و ده ابن اختي و شوفتك في المطعم لما مشيتي بتعيطي لما شوفتي اختي معايا 

ملك: دي مش مراتك

علي: الي كانت معايا اختي و ابنها

ملك: بس انت كنت قايل مش عندك اهل

علي: كان عندي اختي مسافره من زمان 

ملك: حاجه متخصنيش اطلع بره 

علي: ملك انا هتجوزك

ملك بزعيق: انت مين عشان تتجوزني 

علي: انا علي حبيبك

ملك: علي حبيبي مات فاكر كنت بتقولي اي يوم ما ابعد عنك هكون مت و انت مت يا علي 

علي بعصبيه: في نفس اليوم الي ابوكي خد منك الفون فيه بعد ما خرجنا روحت لابوكي و قعدنا اتكلمنا قال هيوافق عليا لما تتخرجي و قالي ابعد عنك خالص لحد ما تتخرجي و مش اقولك سبب خروجي المفاجأ 

ملك بصدمه: يعني انا الضحيه الي كانت بتتعذب كل يوم و متعرفش حاجه

علي: صدقيني انا كمان كنت بتعذب 

ملك قربت منه حطت ايدها علي وشه بعدين نزلت ايدها 

علي دموعه نزلت و اتكلم: والله بحبك و الله بحبك 

ملك: انا كمان بحبك يا مستر علي الظابط 

علي: موافقه تتجوزيني يا نور عيني

ملك بخجل: موافقه 

سليم: ملك ادخلي اوضتك هتكلم مع علي شويه 

ملك دخلت غرفتها و سليم قعد مع علي

سيلم: مطلعتش سهل يا علي و فعلا استنتها اربع سنين 

علي: الي بيحب يستنا عادي

سليم: هنشوف مين هيكسب في الاخر 

علي: بلاش تاخدها بالطريقه دي انا مليش ذنب في الي حصل زمان 

سليم: الخطوبه الاسبوع الي جاي

علي: اتفاقنا كان جواز علي طول

سليم: وانا عند كلامي 

علي شاف في عين سليم التحدي بس مفرقش معاه كان اهم حاجه عنده يتجوز ملك 

بعد اسبوع تم كتب الكتاب و كان الجميع فرحان و اكتر اتنين ملك و علي 

في اخر اليوم كان علي و ملك بيودعه الجميع

سليم بعد ما حضن ملك قرب من علي حضنه و همس جنب ودنه 

سليم دمعه نزلت من عينه و هو بيهمس لعلي: اوعي تفتكر ان دي النهايه 

علي بيبعده عنه و بيتكلم بأبتسامه: الله يبارك فيك 

قرب جنب ودنه تاني كأنه بيوصي علي بنته 

سليم: مش النهايه يا علي وووووو يتبعععع 

 

  •تابع الفصل التالي "رواية عشقت تلميذتي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent