رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل السابع 7 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل السابع 7

البارت السابع

وبعد ساعه في المشفى كانت الدكتوره بتفحص غرام وهي فاقده الوعي 

محمد بخوف: خير يادكتوره هي كويسه مش كده 

الدكتوره: انت تبقى زوجها مش كده ياستاذ 

زينب بتسرع: لا يادكتوره هو جارها بس 

الدكتوره بتفهم: تمام بس انا حزرتكم قبل كده يامدام الضغط النفسي غلط علشان الحمل مش مستقر ولازم تاخد بالها اكتر من كده 

محمد بصدمه: حمل هي حامل؟!! 

زينب: شكرا يادكتوره طيب هي كويسه وابنها كمان كويس

الدكتوره: الحمد لله المره دي عدت على خير وانا كتبتلها على مثبتات وادويه لازم تمشي عليا علشان ميحصلش إجهاض لاقدر الله وتتعب 

زينب: تمام يادكتوره حننفذ ده بالحرف ان شاء الله  طيب هي حتفوق امتي كده 

الدكتوره: بعد شويه كده انا ادتها حقنه مسكن علشان ترتاح بس عند اذنكم دلوقتي وبالشفى ان شاء الله 

خرجت الدكتوره ومحمد ليسا في صدمته مش مصدق الي سمعه ده 

محمد بصدمه: هي حامل صحيح ياطنط زينب 

زينب بحزن: ايوه يابني وعرفنا ده امبارح بس وخايفين عاصي كمان يعرف 

محمد باصرار: لا متخافيش ياطنط انا مستحيل اسمحله يقرب منها تاني 

زينب: تسلم يابني بس حنعمل ايه لو عرف 

محمد بتخطيط: متقلقيش احنا حنخبي بس فتره الحمل ثلاث شهور العده بتاعتها وبعدها انا حكتب عليا ومش حيتكشف حاجه 

زينب بحزن وتانيب ضمير: بس انا ضميري مانبني يابني هو مهما كان ابنه وكده بنحرمه منه كمان 

محمد: المهم عندي غرام ياطنط وانا بحبها وحعمل اي حاجه ليها حتي ابنها حعتبره ابني كمان 

زينب: مش عارفه الي بنعمله ده الصح او لا بس المهم عندي بنتي تكون كويسه 

محمد بخبث: متقلقيش ياطنط احنا بنعمل الصح اكيد واوعدك غرام معايا حتبقى سعيده جدا 

تهندت زينب:ان شاء الله يابني 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفي نفس الوقت عند عاصي 

مصطفي بضيق:طيب ممكن تهدى بقى علشان نعرف نفكر كويس 

عاصي بغضب:اهدى ايه انت مش شوفت الولد الملزق ده عندها بيقول ايه 

مصطفي:شوفته ياعاصي بس مش كده انت عارف ماما دماغها ناشفه مش بطريقة دي تتحل الامور افهم

عاضي بجنون:افهم ايه يامصطفي ده عاوز يجوز مراتي حبيبتي غرام وانت بتقولي افهم انا حطربق الدنيا على دماغه لو مبعدش عنها باذوق يامصطفي انا بقولك اهو 

مصطفي بتعب:طيب انا حسيبك تهدي دلوقتي وبعدين نكمل كلامنا سوى 

خرج مصطفي وترك عاصي يجلس بغضب وتعب وهو بيفتكر اول مره شاف فيها معزبه قلبه غرام العاصي 

فلاش باك قبل سنه

كان عاصي يجلس على كرسيه في شركته وامامه مصطفي موظف الحسابات 

عاصي بحده:ايه ده يامصطفي الحسابات دي مش مظبوطه 

مصطفي بخوف:انا اسف ياعاصي بيه والله كونت مضغوط اوي الفتره دي اصل عقبال عندك اختي حتتجوز 

عاصي بضيق:وانا مالي يامصطفي انا اهم حاجه عندي الشغل ولو مش قدره اسلمه لحد غيرك 

مصطفي:انا اسف والله مش حتتكر تاني ابدا والله وا

فجئه قاطع كلامه دخول بنت بسدال طويل جميل وبشره بيضاء صافيه وعينان عسليه جميله وخمار يغطي وجهها كالملائكه 

غرام بغضب وضيق:وسعي كده يعني ايه مقدرش اشوفه انا محتاجاه ضروري مش حتأخرا بقولك 

رفع عاصي نظره ليها بصدمه واعجاب وقال:سبيها ياسهى وروحي شوفي شغلك انتي 

غرام بتجاهل لعاصي:ديشا انا اسفه اني اجيت كده بس محتاجه منك فلوس ضروري جهازي ناقص وانت عارف فرحي قرب وكده 

مصطفي بغضب لغرام:انت بتعملي ايه هنا يامتخلفه حترفد كده بسببك ياشيخه منك لله 

غرام بغباء:في ايه ياديشا ماما مش معاها فلوس وقالت ليا اروح اجيب منك انت هات بقى بسرعه 

مصطفي دخل ايده في جيبه وطلع فلوس بسرعه:خدي وامشي بسرعه بقى من هنا المدير قدامي اهو ياهبله 

غرام بصت على عاصي من خلف مصطفي بغباء:ده مديرك انا فكرته ممثل والله من شكله الحلو ده 

اعتدل عاصي بفخر بعد ماسمعها وقرب منهم:ايه يامصطفي مش حتعرفنا بالأنسه والا ايه 

بلع مصطفي ريقه وقال:اه طبعا ياعاصي بيه دي غرام اختي الصغيره الي حكتلك عنها 

عاصي باعجاب ومد ايده ليها:اهلا ياأنسه غرام انا اتشرفت بيكي 

سلمت عليه غرام ببسمه:وانا اكتر يابيه والله بس عن اذنك بقى مشغوله سلام ياديشا 

رحلت غرام وعاصي عينيه معلقه عليها باعجاب واضح 

مصطفي باحراج:احم انا اسف ياعاصي بيه على طريقه اختي دي بس هي هبله شويه والله

عاصي:لا عادي محصلش حاجه اتفضل الملف راجعه تاني ودي اخر مره فاهم يامصطفي 

اخد مصطفي الملف بخوف:حا حاضر ياعاصي بيه عن اذنك 

خرج مصطفي من المكتب ورجع عاصي مكانه وعقله ليسا معلق مع غرام الي اغرم بيها فعلا من اول نظره وقلبه بقى بينبص بعنف وهو بيتذكرها قدامه 

باك 

فاق عاصي وتهند باشتياق لحبيبته غرام الي خطفت قلبه من اول نظره وفجأة اجاه مكالمه غيرت ملامحه كلها فخرج للبلاكونه يرد عليها وو

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وعند عشق في العرابيه ليسا 

عشق بصدمه:انت...؟!!

قاسم ببتسامه:وحشتك مش كده ياعشقي 

تهندت عشق براحه:ياشيخ خضتني والله حد يعمل كده 

قاسم:اصل مهانش عليا اسيبك محتاره تروحي فين وانا موجود 

عشق:قصدك ايه ياقاسم؟!!

قاسم بحب:حتشوفي دلوقتي ياعشق القاسم بعنيكي 

حرك قاسم السياره لمكان اخر وبعد عشره دقائق وصل لشقه في عماره كبيره انزل عشق ودخلا سوى اليها 

عشق باعجاب:الله ياقاسم دي حلوه اوي اوي 

قاسم ببتسامه:عجبيتك مش كده ياحبيبتي دي بقى شقتك من دلوقتي 

عشق بصدمه:انت بتتكلم بجد ياقاسم 

قاسم بعشق وهو يحيطوجهها بيديه:ايوه ياقلب قاسم 

حضتنه عشق بحب وقالت:انا بحبك اوي ياقاسم 

بادلها قاسم الحضن وقال:وانا بعشق ياعشق القاسم 

ابتعد ثم اخدها لغرفه النوم بالشقه واقترب منها بحب وهو بيبص لشفتيها عن قرب ثم قبلها بهيام وذهبو الي عالم عشق القاسم سويا 

وبعد ساعتين رفعت عشق رأسها من حضن قاسم بحب وقبلته في خده وقالت:قاسم انت متاكد ان محدش يعرف بالمكان ده غيرك انت بس 

نظر لها قاسم بحب وهيام:ايوه ياحبيبتي محدش يعرف غيري متقلقيش كده وا

قاطعه كلامه طرق الباب بقوه لتنتفض عشق بخوف

عشق بخوف:اتقفشنا والا ايه 

قاسم بضحك عليها:في ايه ياعشق هو انا شاقطك ياماما انا زوجك متخافيش كده حقوم اشوف مين خليكي هنا

عشق:تمام وخد بالك من نفسك ماشي 

قاسم:هو انا طالع احارب اهدي ياحبيبتي كده ودخلي خدي شور ماشي 

هز عشق رأسها وقامت دخلت الحمام وقاسم طلع يشوف مين وفجئه سمعت عشق صوت عالي من بره فانصدمت لما لبست بسرعه وقربت من الباب تشوف مين بس طلع....


  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent