رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الحادي والخمسون 51 - بقلم محمد طه

الصفحة الرئيسية

 رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الحادي والخمسون 51 - بقلم محمد طه 

 _المدير…وبعد ما تاخد اللي أنته عايزه منهم..
لو عايز تدف،نهم صاحيين ادف،نهم
_حامد…أسمع يا سامح باشا..الكلام اللي هقولهولك دا..
المفروض إني ما اقولوش..
بس هقولهولك عشان تاخد بالك..
الموضوع دا إن ما خلصش ف أسرع وقت..
الباشا هيغير الطقم كله
_المدير بخوف…يعني إيه هيغير الطقم كله
_حامد…يعني هيص،فينا كلنا..
يعني لازم ننجز وننهي الموضوع دا..
يعني البت دي لازم نجيبها عايشه
_المدير…هانجيبها ..وقبل المهله اللي الباشا عاطيها كمان
_حامد…الاتنين اللي هاخدهم دول..
تجهز شهادات وفا،تهم..عشان كده كده هدف،نهم
_(في عربية سمير)_ (سمير ونور)_
_نور بخوف…يارب يارب يارب
_سمير يهدئها…يا نور إهدي إن شاءالله هيكونوا بخير..
إحنا اطمنا عليهم..ومفيش غير الدكتوره..
والدكتوره مش صغيره..أكيد هتبقي هنا ولا هنا..
وسمر هتكلمنا دلوقتي وهتطمنا عليها
_(وتلفون سمير يرن)_ (إتصال من سمر)_
_سمير…أهو مش قولتلك..إطمني بقي..
أيوه يا سمر إيه الأخبار
_سمر…سمير..نهله وعلي اختفوا..والدكتوره ملهاش أثر
_سمير بعصبيه…يعني إيه اختفوا..دوري عليهم كويس
_نور بدموع…مين اللي اختفوا..مين اللي اختفوا..
هات التلفون أكلمها..
_(وتاخد نور التلفون من سمير وتكلم سمر)_
سمر مين اللي اختفوا
_سمر…نهله وعلي ملهمش أي أثر
_نور بلهفه ودموع…في الدور الرابع فيه ممرضه..
إسمها أم محمد..إسألي عليها..
ولما توصليلها خليها تكلمني..
أنا هفضل معاكي على الخط مش هقفل
_(بعد دقايق)_
_سمر…ألوو
_نور بلهفه…أيوه يا أم محمد
_سمر…لأ أنا سمر ..أم محمد مش موجوده..
محدش يعرف هيا راحت فين
_نور بخوف…يعني إيه.. أم محمد راحت فين هيا كمان..
طيب بقولك ايه يا سمر..روحي غرفه..
مراقبه الكاميرات..فيها واحد إسمه شاكر..
خليني اكلمه
_(بقلم…محمد طه عبد المجيد)_
روايات الشاعر🖋✨️🥇
_(بعد دقايق)_
_سمر…شاكر مع حضرتك
_نور بلهفه وخوف…أيوه يا شاكر أنا نور..
فين علي يا شاكر
_شاكر بصوت واطي…حضرتك أنا معرفش حاجة..
وخرجيني من الليله بتاعتكم دي..
عشان ما اتأذ،يش..وعلى فكرة..
سستم الكاميرات كله وقع..
وأنا لا شوفت حاجه..ولا أعرف حاجه..
وما تكلمنيش تاني
_(ويقفل شاكر ف وش نور السكه)_
_نور وجس،مها كله بيرتعش…إيه اللي بيحصل..
إيه اللي بيحصل..يا ريتني سمعت كلامك يا علي..
يا ريتني سمعت كلامك ومشينا من المستشفي دي..
قبل ما يحصل كل ده..
يا ريتني سمعت كلامك يا علي وكنا مشينا
_(في بيت داليا)_ (داليا ونهله)_
_(إتصال من عماد)_
_داليا…ها يا عماد طمني كله تمام
_عماد…سمير كشف أجهزه التتبع وخدعنا
_داليا…تعالا بسرعة..عشان نشوف المهمه البديله
_(وتقفل مع عماد وتتكلم مع نهله)_
_داليا…كنت أتمني إني ما أحتاجش لخدماتك..
بس صاحبتك بقي هيا اللي عايزه كده..
قوليلي يا شاطره..صاحبتك العميا فين
_نهله بخوف…صاحبتي العميا..أنا ماليش اصحاب..
ومعرفش حاجه..ومش فاكره حاجه خالص
_داليا ببرود…إحنا بقي هنعمل معاكي واجب..
وهنخليكي تفتكري..وهنرجعلك الذاكرة
_نهله بدموع…حتي لو رجعتلي الذاكرة..
أنا ما عنديش حاجه أقولها..وما أعرفش حاجه
_داليا بضحكه مكر…ومالو لما يوصل العمده..
هنشوف هتقدري تقاومي..ولا هتضعفي من أول لمسه..
إلا قوليلي تحبي أخليه يبدأ معاكي..
بالب،وس الأول..ولا التح،رش..
ولا أخليه يجيب من الآخر………

  •تابع الفصل التالي "رواية عمياء وسط الذئاب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent