رواية صعيدي يفقد عقله الفصل الرابع 4 - بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

 رواية صعيدي يفقد عقله الفصل الرابع 4

الفصل الرابع 

صعيدي يفقد عقله 


وقف الجميع ينظرون بصدمه الي مراد الذي يمسك بيد دنيا فأقتربت منه فردوس وتحدثت بعصبيه:  


بتجوول اي؟!  اتجوزتوا 


مراد بحده:  


اه اتجوزنا.. مش دي خطيبتي.. دي البنت ال المفروض كنت اتجوزها صوح 


فردوس بغضب  :  


لع مش صووح... مش صوح دي عمرها ما كانت البنت ال تنفعك.. مش دي ال كان لازم تتجوزها.. انت دلوجتي اتجوزت ملك 


نظر مراد اليهم بغضب واقترب من ملك ومسك ويدها وهو يتحدث بأستحقار:  


دي مرتي؟!  هي دي ال عايزينها تكون مرتي... واحده استغلت اني تعبان وفاقد الذاطره وخدعتني وضحكت عليا واستغلتني وعايزاها تكون مرتي ولا صحيح عادي دي حاجه مش غرببه اذا كان اهلي نفسهم عملوا اكده يبجي هنتظر اي من الغريب... وعلي فكره انا مش هطلج ملك انا هخليها تلعن الساعه ال فكرت تخدعني فيها 


القي مراد كلماته ثم صعد الي غرفته ومعه دنيا التي اقتربت منه وتحدثت بسعاده:  


تعرف اني مكنتش مصدجه اليوم ال هترجع ذاكرتك فيه تاني... انا كنت حاسه ان خلاص مش هتفتكرني تاني 


ابتسم مراد وهو يلامس وجهها ويتحدث:  


الحمد لله... دي هتبجي اوضتك 


القي مراد كلماته ثم فتح خزانه الملابس وحمل كل ملابس ملك والقاها في احدي الغرف الاخري ثم نزل ليبحث عنها ولكن لم يجدها فتحدث بحده:  


هي فين.. راحت فين مرتي المزيفهنظرت فردوس اليه بعصبيه وتحدثت الجده :  


خرجت.... وبعت الحرس وراها علشان كانت حالتها صعبه 


نظر مراد بضيق ثم اخذ نفاتيح سيارته وذهب الي عمله وفي المساء كانت ملك ماوالت تسير في الشارع وهي تبكي بشده والمطر ينزل بغزاره حتي اقترب منها احدي السيارت ونزل منها مراد ومسك يديها وتحدث بغضب:  


انتي فاكره علشان رجعتلي ذاكرتي وعرفت كل حاجه هسيبك اكده علي حل شعرك.. اركبي يلا 


القي مراد كلماته ثم وضعها في السياره وذهب الي البيت وهو يمسك يديها بقوه وصعد الي الغرفه التي وضع فيها ملابسها وتحدث بعصبيه:  


دي هتيجي اوضتك... ومن انهارده انتي اهنيه هتسمعي كل كلمه بجولها يا هحبسك يا ملك جسما بالله العظيم هلبسك مصيبه واحبسك 


نظرت ملك اليه ببكاء ثم تحدثت  :  


انا اسفه... والله عارفه اني غلطانه... بس انا عملت اكده من كتر حبي ليك.. مجدرتش ارفض 


مراد بسخريه:  


حب؟!  انتي بتعرفي تحبي حد... انتي لا تعرفي تحبي ولا تعرفي يعني اي اخلاق وتربيه.. انا كنت فاكر انك محترمه وبريئه كنت دايما اجول عليكي ان لسه مفيش حد بريئ اكده بس المظاهر طلعت خداعه... انتي شيطانه انا هطلجك بس مش دلوجتي لما مرتي تولد اها نسيت اجولك ان دنيا حامل 


القي مراد كلماته ثم خرج من الغرفه فجلست ملك علي الارض تبكي بشده حتي اقترب منها احدي الفتيات التي يبلغ عمرها العشرون تقريبا وتحدثت بحزن:  


اهدي يا ملك وبطلي عياط... طبيعي كان يوحصل اكده انا حذرتك كتير وجولتلم الكدب ملوش رجلين 


ملك ببكاء:  


انا غلطانه واستاهل كل حاجه يا اسيل انا استاهل كل ال يوحصلي بس انا بحبه.. انا بحبه جوي.. اسيل مراد اخوكي لكبير وهو بيحبك بالله عليكي جوليلي يسامحني ويطلجني 


اسيل بصدمه: 


يطلجك؟!  انتي عايزه تطلجي 


ملك ببكاء:  


ايوه عايزه اطلج انا مش هجدر اعيش اهنيه وانا شايفاه مع واحده تانين.. مش هجدر 


القت ملك كلماتها وهي تبكي فاقتربت منها اسيل وبدات تساعدها في تبديل ملابسها المبلله وفي صباح يوم جديد في القاهره كانت تجلس هذه السيده التي تتحدث بعصبيه:  


لع هنروح... هنروح دا اخوكي ولازم تاخدي ورثك منه 


ايمان بعصبيه:  


مش عايزه ورث من واحد سابنا لوحدنا وطلقك.. وبعدين صعيد اي انا اي ال هيوديني الصعيد دي واخويا دا انا عمري ما شوفته 


نظرت امها اليها بعصبيه ثم تحدثت:  


ايمان الكلمه ال اقولها هي ال هتتنفذ هننزل الصعيد بكره انتي ليكي ورث ولازم تاخديه وتتعرفي علي اخوكي واهلك ولو موافقتيش تيجي معايا انا هروح لوحدي.. هتخليني اروح لوحدي يا ايمان 


نظرت ايمان اليها بضيق ثم اقتربت منها وتحدثت  :  


لا يا ماما مش هسيبك تروحي لوحدك بس انا بكره العيله دي كلها... بكرهم.. بكرهم وهتقولي اي بقا لاستاذ وحيد ال هيكرهنا في عيشتها 


اتنهدت ثريا بضيق ثم تحدثت:  


هو مش خلاص ابوه مات.. انا كنت مرات ابوه مش من بقيت اهله علي كل عمايله دي.. بصي احنا مش هنقول لحد هنمشي بكره علطول واهه نخلص من موضوع جوازك بيه دا 


ايمان بعصبيه:  


مهما حصل مش هتجوزه انا مليش دعوه بيه دت مجرم وبلطجي 


اقتربت ثريا بضيق ثم تحدثت:  


معلش يا بنتي روحي حضري كل حاجه علشان الصبح نمشي علطول 


القت ثريا كلماتها ثم ذهبت وفي المساء عند مراد كان يجلس الجميع علي مائده الطعام عادا ملك التي كامت تحضر الطعام وتحدثت بحزن وتعب:  


ماما بعد اذنك انا هطلع علي اوضتي 


فردوس بحده:  


لع اجعدي لازم تاكلي بجا انتي تطلعي وهي جاعده اكده جدامنا بكل بجاحه 


دنيا بحده:  


انا جاعده مع جوزي يا ماما المفروض انا ال اخد منكم موقف بعد ال عملتوه فيا انتوا حتي مجولتوش مبروك علشان حامل وهجيبلكم الحفيد 


الجده بسخريه:  


حامل؟!  ما هو الغلط مش عليكي في موضوع الحمل دا الغلط علي حفيدي ال معرفناش نربيه 


نظر مراد اليها بضيق ثم تحدث:  


انا... انا كنت عامل حسابي اننا هنتجوز علطول علشان اكده و 


صرخت الجده بعصبيه في وجهه وهي تتحدث:  


يس اسكت... انا سكت وسيبتك تجول ال انت عايزه وتعمل ال يعجبك في موضوع جوازك علشان اختا غلطانين بس في ال عملته دا انت غلطان وشكلك ناسي ان عندك اخت 


نظر مراد اليها بحزن ثم نهض من علي الطاوله وصعد الي غرفته وبعد فتره في غرفه ملك كانت تجلس وهي تبكي وتحرق صور زفافها مع مراد ولكن شعرت بدوار شديد في رأسها ووقعت علي الارض فاقده وعيها وبدأت النيران تننشر في الغرفه وفي غرفه مراد كان يجلس بجانب دنيا علي الفراش يحتضنها بأشتياق وهو يلامس خصلات شعرها التي تشبه سلاسل الذهب ثم اقترب منها اكثر وقبلها علي شفتيها وهو يتحدث:  


تعرفي انك وحشتيني جووي... كل حاجه فيكي واحشتني... شكلك وضحكتك وصوتك 


ابتسمت دنيا بسعاده وهي تلامس وجهه واقتربت منه ايضا ثم قبلته علي شفتيه وتحدثت:  


انت ال وحشتني جوي والله العظيم انا مكنش عندي امل اني هجتمع بيك تاني 


ابتسم مراد وهو يزيح عنها ملتبسها ويقبلها من عنقها ويلامس وجهها ولكن صرخت فجاه عندما وجدت النيران تشتعل في الغرفه فقالت بصراخ: 


مررراد حاااسب 


نهض مراد بسرعه وفتح باب الغرفه وانصدم عندما وجد الدخان ينتشر في كل مكان ويخرج من غرفه ملك فخرج الجميع بصراخ وذهب هو بسرعه الي غرفه ملك وكسر الباب وانصدم عندما وجد و 


توقعاتكم ورأيكم وتفاااعل كبير ولو لاقيت تفاعل بكره ان شاء الله هنزلكم فصل جديد

  •تابع الفصل التالي "رواية صعيدي يفقد عقله" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent