رواية عشق الصياد الفصل الثالث 3 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

  

رواية عشق الصياد الفصل الثالث 3 - بقلم نور محمد 

سما كانت منهاره في حضنها وهي مش مستوعبه الي بيحصل ده فاخدتها

سناء على الصالون تحكيلها الي حصل من خمس سنين

قعدت سناء وسما جنبها وهي بدءت تحكلي الي حصل

سناء:بصي.. ياحبيبتي.. قبل خمس سنين.. بعد ما بباكي.. مات

اعمامك.. اجو ياخدوكي.. من مامتك.. لانه في الاساس.. مش بيحبو اختي هناء.. ومش موافقين على جوازها.. من احمد بباكي.. الله يرحمه

وفي وقتها طبعا.. كان اخوكي كمان مسافر.. مع مراته.. ولوحده مستحيل يقف.. قدام اعمامك كلهم.. وهناء كانت.. خايفه عليكي اوي

فتصلت عليا.. وانا كونت مع جوزي بره البلد.. لان جوزي اصله.. تركي مش.. مصري

ووقتها.. هناء كانت منهاره. وخايفه ياخدوكي منها.. علشان كده. انا كلمت عمار ابني.. وهو وافق.. يجوزك

وفعلا كتبنا الكتاب.. واعمامك مشو.. بعد مابقى عمار جوزك.. وانتي على زمته

بس بعدها.. رجعت انا وعمار تاني.. لان زوجي تعب اوي.. وبعد سنه مات.. وساب كل املاكه.. لاولادي.. مراد ابني الكبير.. وعمار ابني الوسطاني.. وعلي وريم.. دول توأم

وبعد ما.. كل الامور.. استقرت عندنا.. بره مصر.. رجعنا تاني.. وعلشان كده كلمت.. مامتك.. ان اجه الوقت المناسب.. علشان تقولك الحقيقه

سمعت سما كلامها كله بعدها قامت

:بس انا.. مش موافقه.. على الجواز ده.. ياخالتي انا اجوزت.. بدون علمي من الاول.. واظن ان ده.. حرام

سناء:حرام ايه.. ياحبيبتي.. ده كتب كتاب.. وكمان كان اخوكي وكيلك.. يعني انتي زوجة عمار.. على سنه الله ورسوله

سما:وانا.. مش موافقه على عمار.. ياخالتي.. مش موافقه على الجواز ده.. وعاوزه اطلق منه

_وانا.. مستحيل.. اطلقك ياسما

بصت بتجاه الباب لقت عمار واقف بعد ماسمع كل كلامهم مع بعض

سما بضيق:لا.. انت هطلقني.. وغصب عنك.. كمان

عمار تقدم منها وهو متعصب بس سناء وقفته بسرعه

سناء:اهدى يابني.. هي مصدومه بس.. مش اكتر

وانتي يابنتي.. اهدى.. وصلي على النبي.. كده الاول

سما بعند:عليه الصلاه والسلام.. بس انا برضو مصره.. وعاوزه اطلق.. ومش هفضل هنا دقيقه.. وحده كمان

عمار بغضب وعناد مشابه لها:وانا.. مش هطلقك.. ياسما

والي عندك.. اعمليه.. وكمان خروج من هنا.. مفيش ياسما

سما:انت.. مش هتحكم عليا.. انا مش معترفه.. اصلا.. انك جوزي

وهمشي.. من هنا غصب.. عنك كمان

سناء حست ان الجو بقى متوتر جدا بيهم

سناء:اهدو.. كده ياولاد الاول.. وانتي يابنتي عاوزه ايه.. وانا هعمله.. ليكي بس اهدي

عمار بضيق:ماما.. انتي بتقولي.. ايه؟!

سناء:عمار اهدى.. انا عارفه بعمل ايه.. يابني.. ها عاوزه ايه.. ياسما يابنتي

سما:عاوزه اخرج.. من هنا ياخالتي..وارجع عند.. ماما.. ارجوكي

سناء:تمام.. الي انتي عاوزاه.. يحصل.. عمار خد سما.. لبيت خالتك.. فورا

عمار بغضب:لا.. مستحيل مش هتطلع.. من هنا.. ابدا

سناء:انا.. الي اقوله.. يحصل ياعمار.. خد سما لبيت.. خالتك هناء.. فورا

زفر عمار بضيق وطلعت سما قدامه بنتصار

سما:انا.. هسبقك يابن خالتي.. للعربيه بره

عمار بص في اثرها بغيظ وهو ماسك اعصابه باعافيه عنها

سناء:اهدى ياعمار.. انا بعمل كده.. علشانك انت.. يابني

عمار:تمام.. ياماما.. بس اوعدك..انها هترجع النهاردا للقصر.. تاني

خرج عمار خلف سما لقاها في العربيه وهي بتبتسم عليه بتشفي

ركب جنبها بضيق وطلع باعربيه على بيت خالته

في الطريق عم الصمت المكان كله بس سما لاحظت ان عمار طلع فونه وبعت رساله بسرعه وبعدها كمل طريقه عادي

وبعد ساعه وصلو لبيت هناء وسما خرجت بسرعه من العربيه وعمار بص في اثرها ببتسامه حبيثه ورجع لقصره تاني

جرت سما على بيتها وهي مش مصدقه انها وصلت اخيرا للبيت وخرجت من الكابوس الي اسمه عمار

ضربت الجرس ففتحت لها هناء فحضنتها سما بفرحه

سما:الحمد لله.. اني رجعت تاني.. لحضنك ياماما..انا كونت خايفه اوي

سما كانت بتحضن امها بقوه وفجأه لقت هناء زقتها بعنف بعيد عنها

هناء:انتي ايه.. الي رجعك هنا تاني.. من بيت جوزك.. ياسما

سما بتعجب:ماما.. انا

هناء بغضب:انتي ايه.. ها انتي.. جبتي ليا العا*ر

بقى رايحه.. بيت واحد عازب لوحده.. ياسما.. انتي اجننتي

سما بدموع: ماما.. انا هفهمك.. انا كونت بحبه.. و

نزل كف قوي على وجه سما من هناء

هناء: بتحبيه.. وده مبرر. انك تخرجي. بدون ازني

لا.. وكمان تروحي بيت واحد.. غريب وعازب لوحده.. يابت بطني

سما:انا اسفه.. ياماما.. ياسامحيني.. انا غلطت.. بس

هناء:اسامحك ايه؟!.. بعد الي حصل ده.. انا رأسي بقت.. في التراب

بسببك انتي.. وياعالم.. لو مش لحقك.. عمار جوزك

كان.. هيحصل فيكي.. ايه

سما:ماما.. انا معترفه اني غلط.. بس متقوليش عليه

جوزي.. انا مستحيل.. اقبل ده يبقى جوزي.. وعاوزه اطلق منه كمان

هناء:لا.. هو جوزك.. وغصب عنك كمان.. وطلاق مفيش.. ياسما

وكمان قعاد.. هنا مفيش.. اخرجي بره.. بيت جوزك أولا بيكي.. وكفايه الي حصل.. لغايه دلوقتي بسببك

سما بصدمه:يعني.. انتي بتطرديني.. ياماما.. من بيت بابا

هناء:ايوه بطردك.. ده مبقاش بيتك.. ارجعي لبيت جوزك.. هو أولا.. بيكي

سما بدموع:ياماما.. ارجوكي مش عاوزه.. ارجع تاني هناك.. انا بخاف منه.. ومن شكله ارجوكي

مسكتها هناء من ايدها بقوه

هناء: الي بتقولي.. عليه الكلام ده.. جوزك.. ومش ليكي مكان هنا.. بعد دلوقتي اطلعي بره.. بسرعه

زقتها هناء بره البيت وقفلت الباب خلفها بعنف

سما كانت بتبص على الباب بصدمه ومش مصدقه ان مامتها عملت كده فيها

فنزلت تحت العماره وقعدت على السلم بتعيط على حالها

تفضل هنا مرميه بدون بيت او ترجع ليه تاني وهي بتخاف منه

فضلت محتاره ومش عارفه تعمل ايه

بس وقفت فجأه وهي بتمسح دموعها بقوه

سما بحزن:مش.. بقى عندي.. غير الحل.. ده بس

وفي قصر الصياد **

سناء:اهدي.. يابني.. واستهدى بالله.. اقعد خيلتني

عمار بقلق:اهدى.. اذاي ياماما.. انا اخدها.. لبيت خالتي من

ساعتين.. وليسه مرجعتش.. هنا ليه؟؟

سناء:اكيد.. في الطريق.. اهدى.. وان شاء الله.. هتاجي ياعمار

فضل عمار رايح جاي في المكان وقلبه قلقان عليا

عمار:لا.. كده كتير.. انا هرن على خالتي.. اطمن عليها احسن

مسك فونه ورن على خالته هناء

هناء:الوو.. ياعمار يابني.. ايه الاخبار.. طمني

عمار بصدمه:اخبار ايه؟!.. انا برن عليكي.. اطمن عليها

هي عندك.. مش كده.. ياخالتي

هناء بخوف:عندي اذاي؟.. انا طردتها من.. هنا

من ساعتين تقريبا.. زي ماطلب مني.. انت اعمل كده

عمار بصدمه:ايه.. طردتيها من ساعتين.. طيب اذاي

موصلتش.. هنا لغايه دلوقتي.. ياخالتي

سناء:اهدي.. ياعمار يمكن.. متعرفش العنوان.. بس يابني

عمار بقلق:متعرفش العنوان.. ازاي ياماما.. حد في البلد كلها.. ميعرفش قصر الصياد.. فين؟

هناء بخوف حقيقي:عمار.. انا عاوزه اشوف بنتي.. يابني

انا عملت كده.. علشان خايفه عليها .. من

اعمامها ياخدها مني.. وانت وعتني.. تحافظ عليها.. ياعمار

عمار اخد نفس علشان يهدى شويه من توتره وخوفه عليها

عمار:متخافيش.. ياخالتي وعد هلاقي سما.. في اسرع.. وقت كمان

هناء بدموع:تمام يابني.. وانا واثقه فيك.. سلام

قفل عمار مع خالته ونادى بصوت عالي

عمار:مراااد..ياعللللي.. تعالو هنا.. بسرعه

google-playkhamsatmostaqltradent