روايه حب الطفوله الفصل الثاني 2 - بقلم مهرائيل ماجد

الصفحة الرئيسية

 

روايه حب الطفوله الفصل الثاني 2 - بقلم مهرائيل ماجد 


نور بصدمه ؛ واو تصدق كان نفسي يحصل معايا زي الروايات كده وفي الاخر انا اروح

اعيط وانهار واقولك لي عملت كده وفي الاخر هتحبني بس متصدقش فرحانه قد ايه

سيف؛ انتي عبيطه يابنتي

نور ؛ عموما انا عاوزه ارتاح اعملنا اكل لحد ما اخلص

سيف ؛نعم هو مين فينا اللي مفروض يعمل الاكل

نور ؛ يلا يابابا عشان تعبانه

——————————————-

نور دخلت الاوضه

وبدات بالبكاء نعم ف سيف حب طفولتها

نور بدموع ؛ بس يانور مفيش حاجه تستاهل العياط وبعدين مش كنتي عاوزه حاجه زي

الروايات اشربي بقي وضحكت

لبست بيجامه مريحه وطلعت لقت المطبخ مكركب وسيف مليان دقيق

نور بضحك ؛ يانهار الحرب العالميه كانت بتحصل ف المطبخ وانا مش حاسه

سيف ؛ وانتي من امتي بتحسي يعني

نور بصتلو ملكش دعوه اعسل

سيف جاي يرد قاطعه التلفون بتاعو وبتاع نور

سيف ؛ انا رايح المستشفي

نور ؛ استني ياسطا عشان توصلني معاك

سيف ؛ ياسطا هو جواز باين من اولو اخلصي البسي

نور لبس بنطاون جينز اوفر سايز عليه بادي ابيض فوقيه جاكيت بكوم

سيف؛ انتي هتروحي المستشفي كده

نور ؛ اللي لقيتو قدامي ياسيف

وصلو المستشفي

وكانت الصدمه بالناسبه لنور

نور بصدمه ؛بتعمل اي هنا

ابراهيم ؛ مفاجاه حلوه مش كده

سيف بص ل نور ؛تعرفيه

ابراهيم؛انا ونور كنا زملاء ف الجامعه

وذهبو كل واحد لعملو

نور خلصت راحت تشوف سيف ف المكتب لقيت هند قاعده مع سيف في المكتب

نور وهي نحاول ان تخرج صوتها طبيعي ؛انا خلصت هتروح ؟

سيف ؛لا هنخرج انا وهند شويه

نور؛الساعه2 بليل

هند ؛ وانتي مالك

نور بصتلهم بقرف؛ تتهنو ب بعض ياختي جاتكو القرف

ومشيت

هند ؛هتخرجني فين النهارده بقي

سيف؛ هخدك نتعشي برا اي رائيك

هند بفرحه ؛موافقه

_________________________________________

عند نور وصلت الشقه وتلفونها رن

نور وهي تكاد تبكي؛ ياربي ملحقتش ارتاح

نور؛ اي ده ماما

نور؛ اي ياماما في حاجه ولا ااي

عشق ببكاء؛

نور بصدمه؛


يتبع….

google-playkhamsatmostaqltradent