رواية عشق الحمزة الفصل السابع والعشرون 27 - بقلم فاتن جمال

الصفحة الرئيسية

  رواية عشق الحمزة الفصل السابع والعشرون 27

مي ..انك تحافظ علي شروق كفايه الاي هي شفته 

حمزه بابتسامه ..اوعدك اني احافظ عليها واحميها واكون ليها كل حاجه

مي ..بس بردو لحد ما تعمل فرح وتيجي من تاني تطلب أيدها مني ومن عمها وجدها متقربش منها 

حمزه .. لا اكيد بتهزري 

مي ..لا مبهزرش 

حمزه ..طب يعني مينفعش تنام معايا في اوضتي 

مي ..لا لا لا وبعدين انت قولت فتره مش طويله يعني استحمل شويه 

حمزه بقلت حيله..تمام 

هدي الام..طيب اطلع ناديها بق علشان نمشي 

مي ..لا انا هطلع 

الهادي الكبير..مي سيبي حمزه الاي يطلع ليها 

مي ..بس يا عمي 

الهادي الكبير..مي حمزه جوزها

حمزه ..انا قولتلك مش هقرب منها غير بعد الفرح 

مي ..طيب 

حمزه طلع لشروق وشروق كانت بتلف الطرحه حمزه انبهر بجمالها كانت لابسه فستان اسمر في خرز جولد وطرحه اوف وايت وهلز  وميكب بسيط اوي 

حمزه لنفسه ..كدا مش هينفع لازم اخلص الموضوع ده بسرعه 

شروق شفته وهو واقف سرحان 

شروق ..حمزه انت واقف كدا ليه 

حمزه قرب منها وقال..اي الجمال ده كله هو انا هخرج مع القمر ده 

شروق بكسوف وابتسامه وقالت ..حمزه بطل تكسفني

حمزه ..بقولك اي انا خلاص علي أخري 

شروق ..ممكن تخرج بره علشان كدا مش نافع 

حمزه ..ماهو مش نافع علشان انا قولت كل حاجه لخالتي 

شروق ..اي انت بتقول اي 

حمزه ..انا غلطان اني قولتلها 

شروق ..ماما قالت اي 

حمزه ..قالت اياك تيجي لمها 

شروق ضحكت وقالت..وانت قولت اي 

حمزه بغيظ قال ..قولتها حاضر 

ووويتابع

  •تابع الفصل التالي "رواية عشق الحمزة" اضغط على اسم الرواية

google-playkhamsatmostaqltradent