رواية عشقها اذاب قلبي الفصل الحادي والعشرون 21 - بقلم زينب

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقها اذاب قلبي (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم زينب

رواية عشقها اذاب قلبي الفصل الحادي والعشرون 21



في بيت زينه قاعدين بيحضرو العشا مره واحده جرس البيت خبطت زينه بتفتح لاقت مصطفي وامل جايين  زينه استغربت استقبلتهم زينه وامها ف اوضه الصالون قعدو وزينه ومامتها مدايقين لانهم جم من غير معاد  امل ل زينه مصطفي اصر ان اجي معاه يازينه عشان نقعد معاكي شويه زينه بضيق اهلا وسهلا يا امل  مصطفي قعد يتكلم مع زينه وامها وف الكلام قال انا مش عايز زينه ياطنط تكمل دراستها زينه وامها بصو لبعض ايه قالهم اصل زينه مش هاتكون محتاجه شغل طبعا انا ها اكون مكفيها فا ملوش لازمه انها تتعب نفسها ف الدراسة زينه بكل حده لا انا عايزة اتعب معلش مامت زينه بعد الكلام ده ما ارتاحتش لمصطفي وطول ماهو قاعد هو واخته يتكلمو بمنتهي الغرور والتكبر على الناس وانهم بيجيبو حاجات مش عند حد وزينه وامها مدايقين جدا  خلصو قاعدتهم واستأذنو يروحو زينه وصلتهم لباب البيت  ودخلت لمامتها امها بصت ل زينه وقالت لها زينه انا مش مرتاحلهم  ردت زينه ولا انا يا ماما الموضوع بيعصب دا من يوم المقابله وهو بنفس الطريقة مامتها طب ماقولتيش ليه يا زينه مكناش تممنا الموضوع زينه قولت اديه فرصه يا ماما يمكت اكون انا اللى فاهمة غلط  بس ياماما الموضوع زاد لما جه وقال انه مش عايزنى اكمل  ردت مامتها انها لازم تعرف الحاج يوسف الموضوع ده اما يجي من سفره  كمان يومين   قدام الشباك على واقف بيحدف طوب على بلكونة زينه الوقت كان متأخر زينه استغربت قامت فتحت لاقت علي واقف تحت ومره واحده لاقت علي رامي ليها بوكيه ورد ومعاه كارت مكتوب فيه من الطبيعي أن في حالة غياب الشمس القمر يحل محلها، ولكن في غيابك لا يستطيع أحد أن يأخذ مكانك.

زينه صعقت واخدته ودخلت الاوضة بصت للكارت وضحكتواستغربت وقالت اكيد دا اتجنن مش طبيعي الحاجات اللى بيعملها دي نامت زينه اول مره من فتره يمكن قلبها بدء يحن لعلي ويلين ليه بس ماينفعش زينه لنفسها انها مخطوبه دلوقت صحيت تاني يوم عشان المدرسه قابلت مصطفي ف الطريق وصمم انه يوصلها المدرسة شافه علي والنار ولعت ف قلبه اول مره يحس احساس الغيرة الجامد ده علي زينه لو بايده كان طلع مسدسه وضرب مصطفي ف قلبه زينه شافت على وشافت النار طالعه من عينه من الغيرة استغربت اكتر واكتر وف نفس الوقت انبسطت اكتر وصل مصطفي زينه المدرسة وقف معاها شويه وكل اما واحده تبصله يقولها شايفه الشياكه عامله شغل شايفه صحابك بيبصولى ازاى زينه بكل غيظ ونرفزه تمام خليك وسطهم يبصولك ودخلت المدرسة وحكت ل امانى اللى حصل من علي  امانى قررت تكلمه اتصلت ب علي رد عليها علي قالتله اللى حصل مع  زينه ما ينفعش وانها مرتبطه ويسبها ف حالها طالما هايكون السبب ف حزنها وانه يسيبها ف حالها رد علي عليها  انه مش ها يتخلي عن زينه وان علي عتمان عمره ما ساب حاجه تخصه ابدا لو هايخسر قدامها روحه وقالها تعرف زينه انها مش هاتكون لحد تانى غير علي مهما حصل .....

  •تابع الفصل التالي "رواية عشقها اذاب قلبي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent