رواية قدري الفصل الاول 1 - بقلم رقة فراشه

الصفحة الرئيسية

 رواية قدري (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم رقة فراشه

رواية قدري الفصل الاول 1

_يا حبيبتي سليم زي اخوڪي بلاش تفضلي تڪتفي نفسك بالطرحه ؏ طول

_هو فعلاً اخويا بالنسبالي ولڪن قدام ربنا مفيش ڪِده يا خالتي

_ازاي يعني؟ 

_يعني يا قلبي سليم مينفعش يشوف شعري او اظهر اي فتنه قدامهُ لأنهُ شرعاً يحللي

_يا ياسمين سليم خاطب يا بنتي و بيحب خطيبته اوي 

ياسمين بتفهم : ربنا يتمم لهم ؏ خيـر بس برضهُ يا حبيبتـي ده ڪلام ربنـا

_ونعمـه باللّٰـه يا قلبي يلا عشـان نفطـر طيـب

ياسمين بأبتسامه : يلا 

(ياسميـن : عايشـه مع خالتهـا بعـد وفاة أُمهـا وباباها سابهـا وسافـر ولم يعد يسأل عنهـا ...ياسميـن فتـاه جميلـه جداً ذات البشره البيضاء الزُجاجيه و الشعـر الطويل النحاسي والملامح الرقيقه التي تتميز بالأعيـن الواسعه البُنيـه و الشفاه الورديتين...ياسميـن فتـاه مُتدينـه وتحـاول وتُجـاهد أن تڪون من العفيفات التقيات النقيات حبيبات الرسولﷺ واخيـراً تعمل دِڪُتوره صيدله) 

(خالـت ياسميـن 'زينب' تُحب ياسميـن جداً وبتعتبـرها بنتهـا) 

(سليـم باباه توفي وهو صغير وامهُ استمرت في تربيته وتعليمه وحالياً هو في الاواخر من العشرينات من عمرهُ يملك شرڪه للبرمجه...سليم ذاه البشره السمراء من الدرجه الأولي والاعيـن بالون الاخضر والعضلات البارزه...سليم يتميز بالشخصيه القويه جداً) 

زينب بصوت : يا سليم تعالي يلا أُفطر

سليـم : صباح الخيـر

زينب بأبتسامه : صباح النور يا حبيبـي تعال أُفطر يلا عشان شُغلك

سليم بتساؤل : فيـن ياسمين ؟
 
زينب بأبتسامه : بتلبس عشـان هتنزل شُغلهـا 

سليم : إممم تمـام

'في غُرفه ياسمين'

ڪانت تلف خِمارها ؏ المرأه ارتدت إدناء بالون البُني و خِمار صغير بالون الابيض ڪانت زي القمر فاهي تثق ان سترها لا ينقصها جملاً بل العڪس وبعد ان انتهت من إرتداء ملابسها خرجت

ياسمين بأبتسامه : انا نازله محتاجه حاجه يا خالتو

زينب وهي تحضنها : لا يا حبيبتي ربنا يحفظك

ياسمين بدلتها الحُضن : اللهُمَ آمين يا قلبي

زينب خرجت من حضنها : خلي بالك ؏ نفسك يا ياسمين ومتتأخريش

ياسمين بأبتسامه : حاضر يا روحي متقلقيش انتِ

اخذت شنطتها ياسمين وهتخرج ولڪن صوت يوقفها

يـتـبـعع......

  •تابع الفصل التالي "رواية قدري" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent