رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل التاسع عشر 19 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل التاسع عشر 19

البارت التاسع عشر

عصام انصدم منها وقال:ايه اتخطفت؟!!

عندقاسم كان قاعد جنب عشق وماسك ايدها بخوف وقال: هي كويسه يادكتور مش كده 
خلص الدكتور من الفحص وقال: مقلقش حضرتك ده بسبب بس انها ضغطت على زاكرتها زياده فسبب في فقد وعيها وهي ضعيفه اوي كمان ولازم تاخد بالك اكتر منها 
هز قاسم رأسها ونظره مصوب على عشق بقلق وقال: ان شاء الله يادكتور وشكرا حضرتك 
اخد الدكتور شنطته وقال: العفو ده واجبي وانا كتبت لها على شويه فتامينات لحالتها هي والجنبن كمان باشفاء ان شاء الله 
خرج الدكتور فتقدم مصطفي وقعد جنب نادين وهي بتمسك ايد عشق بدموع وقال: متقلقيش ياقلبي هي كويسه اهو بطلي عياط بقى 
بصت عليه نادين وحضنته بدموع وقالت: كونت خايفه عليها اوي يامصطفي انا لقتها بعد السنين دي كلها وحسيت اني هرجع وحيده تاني من غيرها 
ضمها مصطفي ليه اكتر وقال: انا جنبك ياحبيبتي ومستحيل ابعد عنك ابدا 
هدئت في حضتنه وعاصي كان بيراقب من بعيد فقرب من قاسم وقال: اهدى هي كويسه قدامك اهو وابنك كمان وان شاء الله خير 
بص عليه قاسم وقال: انا قلبي كان هيقف عليها والله بس الحمد لله انها قدام عنيا ومش هسيبها تاني ابدا 
عاصي حس بالقلق فجأه على غرام فمسك فونه بسرعه وكان حيرن علشان يطمن عليا بس فونه رن فجأه فرد بقلق : ايوه ياعصام حصل حاجه غرام كويسه وبابا وحماتي.. سمعه عاصي وتبدلت ملامحه كلها وقلبه انقبض جامد فقال بخوف وصدمه: ايه طب انا هاجي فورا 
حط فونه بسرعه وجرى بس وقف على صوت مصطفي بقلق: عاصي ماما وغرام كويسين 
اتوتر عاصي منه بس رد: ايوه كويسين خليك انت جنب قاسم واخد بالك من مراتك وانا مش هتأخر 
خرج بسرعه البرق قبل مامصطفي يكشفه لان قلبه حس ان اخته في خطر 

وعند عصام كان ليسا جنب زينب بيهدي فيها علشان متتعبش اكتر وقال: اهدي ياخالتي انا اتصلت بعاصي وزمانه في السكه متقلقيش 
زينب بدموع: انا عاوزه بنتي قلبي مش مطمن عليها عاوزه غرام 
دخل عاصي بغضب وقال: غرام اتخطفت ازاي ياعصام من هنا 
رد عصام:انا اسف ياعاصي بس  بابا تعب والدكتور قال ان العلاج مش موجود في المستشفي فطلعت اجيبه من بره ولما رجعت لقيت خالتي على الحال ده وغرام مش هنا 
تقدم عاصي من زينب وهي منهاره وقال: اهدي ياحماتي غرام مراتي مش هيحصل لها حاجه اوعدك 
وبص على عصام تاني وكمل: انت شوفت الكاميرات الي هنا ياعصام 
هز عصام رأسه وقال: شفتهم بس كان وشهم مش باين في الكاميرات وكمان العربيه مش عليها ارقام 
تهند عاصي بقلق وقال: طيب اتصل على اللواء بتاعك بسرعه لازم ندور عليها انا حاسس انها وابني في خطر 
اخرج عصام فونه بسرعه علشان يرن بس فجأه لقى رقم غريب بيرن عليه ففتح وقال: الوو مين معايا 
: انت عصام الهلالي اخ عاصي الهلالي 
رد عصام بسرعه: ايوه انا مين انتي 
: مش وقته المهم انا اعرف الي حصل مع غرام مرات عاصي وكمان اعرف هي فين دلوقتي 
قال عصام بسرعه وفرحه: بجد طيب هي فين بسرعه 
: تعال انت وعاصي على العنوان ده بسرعه انا قاعده هناك دلوقتي 
رد عصام: تمام مسافه السكه بس 
قفل معاها وقال بسعاده لعاصي: لقيت حد يساعدنا ياعاصي وعارف غرام فين دلوقتي لازم نمشي فورا 
بعد عاصي عن زينب بهدووء وقال: بجد تمام ياله نمشي فورا.. وبص على زينب وقبل رأسها وكمل: مش حتأخر عليكي ياحماتي هجيب غرام بسرعه ونرجع سوى 
رد عليه زينب بفرحه من دموعها وقال: تمام واخد بالك منها ومن نفسك كمان يابني 
رجع عاصي قبل رأسها بحنان وطلع بسرعه مع عصام للعنوان المطلوب 

وعند قاسم كان مركز نظره كله على عشق بس فجأه لقاها بتفتح عنيها فقال بقلق:عشق انتي كويسه ياحبيبتي حاسه بأيه 
اول مارفعت عشق نظرها ليه قالت:وحشتني اوي ياقاسم 
سمعها قاسم فحضنها بسرعه من فرحه وقال:وانتي وحشتيني اوي اوي ياعشق القاسم 
بادلته عشق الحضن بحب وقالت:انا افتكرت كل حاجه ياقلب عشق وفرحانه اوي اني في حضنك دلوقتي 
بعد عنها قاسم وقبلها في شفايفها باشتياق وبعد  بعد وقت طويل وقال:وانا مش مصدق نفسي انك رجعتي لقلبي وحضني تاني ياعشقي وكمان ثمره عشقنا في بطنك بتكبر دلوقتي 
برقت فيه عشق بفرحه وقال:انا حامل بجد ياقاسم يعني هبقى ماما وانت بابا قريب 
ابتسم قاسم بحب وقال:ايوه هتبقي احلا ماما في الدنيا وانا احلا بابا كمان
ضمته تاني عشق بفرحه كبيره وقاسم كمان ضمها ليه بعشق وفضلو كده لوقت بس قاطع لحظتهم دي صوت خناق مصطفي مع شخص تاني فبعد قاسم عن عشق بسرعه ونزل تحت جري وو

عند غرام فتحت عنيها بتعب من المنوم وهي بتبص حواليها بخوف لان المكان كان ضلمه بس فجأه دخل هو وشغل النور وقعد قدامها على الكرسي فبرقت فيه غرام بصدمه وقالت:انت؟!
:وحشتك مش كده ياغرام 
ردت عليه غرام بغضب وقالت:انت مجنون اذاي تخطفني كده يامحمد
رد محمد ببتسامه:ايوه مجنون بس بيكي انتي ياغرام ومن زمان اوي كمان بس كونت جبان وموقفتش في وشه زمان لما اخدك مني بس دلوقتي مستحيل اسمحله يأخدك مني تاني ولو كان التمن ايه 
بلعت غرام رايقها بخوف من شكل محمد الي بقى بيخوف واصبح زي مجنون فعلا  وقالت:محمد اعقل كده وافهم انا بحب عاصي وهو كمان بيحبني حتي ابنه في بطني وقريب اوي هنبقى عيله جميله وكامله 
محمد زاد جنونه من كلامها ده وقال:ده على جثت'ي يحصل انتي ملكي وانا هدمر اي شئ يربطك بالحيوان ده  وبعدها هاخدك ونسافر سوى بعيد عن الكل ياغرام
غرام نزلت دموعها بخوف منه وقالت:محمد ارجوك اعقل انت بتقول ايه؟؟ 
قام محمد من مكان على صوت جرس الباب وفتحه فدخل دكتور كبير في السن ومعاه شنطه الطبيه بتاعه 
فقال محمد وهو يشير على غرام:عاوز الجنبن يمو*ت بس الام لو صابها خدش واحد همو*تك 
بلع لدكتور ريقه بخوف وقال:متقلقش يافندم هي حق'نه واحده بس والجنين فورا يمو*ت 
ابتسم محمد بنتصار وقال:تمام اوي شوف شغلك بسرعه انا مستعجل ووو
يتبع..


  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent