رواية صغيرة على قسوتي الفصل الثامن عشر 18 - بقلم سما احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية صغيرة على قسوتي الفصل الثامن عشر 18


انا عارفه اني طولت اهوو خلصت امتحاناتي والروايه هتخلص النهارده وبكره ان شاء الله اهو باقي بارتين وبليل هنزل بارت كامل 
بسم الله 🧡🧡 
___________________
اسكريبت للروايه اللي هنزلها بليل 😊♥ 
مروان:- يعني خلاص سمحتيني 
مليكه:- صراحه مش اووووي 
مروان:- بعد كل ده ومش اوووي ي ملوكه 
قربت منه مليكه حتي التصقت به :- بعد ملوكه دي (ثم باسته في خده) سمحتك يا قلب ملوكه 
مروان وهوه متيم بهااا بحبك 
مليكه اتكسفت ووشها بقي زي الطماطم وانا كم.. مكملتش كلامها لانها اخذها في قبله عميقه تعبر عن مدي حبه واشتياقه لها 
مروان :- لو مقومتيش دلوقتي انا مش مسؤل عن اللي هيحصل (سما احمد)
مليكه وهي تتدلع عليه:- شيلني،،
مروان:- نعمممم
مليكه وهي تعبانه له عبس طفولي محبب لقلبه:-بقولك شيلني 
مروان بحب وضحك:-من عيوني يا روحي 
ورفعها ببطئ وحملها وذهب بها الي عربيته وانطلق بها حيث بيتهم ........
استوووووب ♥ 
 
  •تابع الفصل التالي "رواية صغيرة على قسوتي" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent