رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الثامن عشر 18 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الثامن عشر 18

البارت الثامن عشر 

فجأه دخلت بنت برعب وقالت: مصطفي الحقني

حلت الصدمه بعدها على الكل واولهم قاسم وعاصي وهما بيقولو في صوت واحد:عشق...
جرت على مصطفي ومسكت ايده بخوف فقال مصطفي بخوف عليها: هدى يانادين حصل ايه بس 
رد نادين برعشه: هو هو هنا انا شفته رجع عاوز يقتل*ني 
مصطفي حاول يهديها شويه وهو بيحاوطها بايديه امام صدمت الكل وقال: مفيش حد هنا ياحبيبتي خلاص اهدي انا هنا جنبك 
هدئت شويه فتقدم قاسم بعدم تصديق وقال: انت بتعمل ايه يامصطفي دي عشق مراتي.. مرات اخوك 
ضحك مصطفي عليه وهو مش فاهم قصده وقال: عشق مين دي مراتي انا نادين 
انصدم جميع من كلامه ده وقالت غرام: مراتك ازاي وده من امتي 
بلع مصطفي ريقه بتوتر وقال: احم انا اسف نسيت اقولكم اني اجوزت نادين من فتره كده بس هي عندها مشاكل علشان كده خبينا الفتره دي بس
تقدم عاصي جنب قاسم وقال: انا مش مصدق عيني بجد دي تشبه مراتك عشق اوي بس الفرق انها محجبه وعشق لا 
اضاف على كلامه قاسم بزهول وقال: ايوه وكمان عشق عنيها خضره بس دي عنيها عسلي 
سمعهم مصطفي فقال: انتو بتتكلمو على مين ممكن اعرف 
رد عليه عاصي: على مرات قاسم عشق هي نسخه  من مراتك نادين زي الفوله ونقسمت نصين هي نادين عندها اخت توأم 
اللتفت مصطفي بصدمه على نادين وقال: انتي عندك اخت توأم يانادين 
بلع نادين ريقها وقالت بتوتر: انا كان عندي اخت  بس وانا صغيره زمان كونت بالعب في الشارع عندنا وساعتها اجه المعلم وخطفني ومن يومها وانا بحاول اهرب منه بس مش قدره 
حل الغضب على الكل واولهم مصطفي الي قال: انتي بتتكلمي عن المعلم نفسه الي حاول يعتد*ي عليكي قبل ماخبطك انا بعربيتي مش كده 
هز رأسها بدموع قدامهم فقال قاسم بغضب: اسمه ايه المعلم ده وانا اعرف ازاي اخد حق مرات اخويا منه 
حط عاصي ايده على كتف قاسم وقال: اهدي ياقاسم انا عارف ان الموضوع عصبك اوي حتي انا كمان بس مش وقته احنا لازم نرجع لعشق وانا شايف اننا ناخد نادين معانا اكيد هتفيدنا اوي كمان 
خلص كلامه فمسكت نادين في مصطفي بخوف اكتر وقالت: انا مش عاوزه اروح مكان انا خايفه اوي 
ضمها مصطفي قدامهم بهدووء وقال: متخافيش انا مش هسيبك ابدا وهروح معاكي كمان 
ابتسمت وهزت رأسها فقال عاصي: تمام احنا نمشي حالا على فلتي وانت ياعصام خد بالك من بابا وغرام وحماتي هنا وانا هرجع تاني بعد ساعه  
هز رأسه عصام فخرج عاصي وقاسم ومعاهم مصطفي ونادين كمان 

فتقدم عصام من زينب وغرام وقال:انا هروح اشوف بابا جنبك هنا في الاوضه التانيه ولو حصل حاجه نادي عليا بس 
ردت غرام:تمام 
خرج عصام ففتحت زينب عنيه بتعب لانها نامت شويه من الدواء وقالت:غرام هما راحو فين من هنا 
قربت غرام من امها وقالت:مشو ياماما في موضوع مهم واسكتي مش ابنك مصطفي اجوز كمان 
برقت فيها زينب وقالت:اجوز امتي؟!
كملت غرام:من فتره كده وانا ليسا اعرف بس تعرفي مراته طلعت مزه كمان ابن المحظوظه وكيوت كده..استني احكيلك حصل ايه كمان..

وعند عشق فتحت عنيها بتعب بتحط ايدها على بطنها بألم فجأه دخلت الداده وقالت:انتي فوقتي اخيرا يابنتي تعالي معايا بسرعه في شخص تحت عاوز يشوفك ياله 
اتعدت عشق بتعب وقالت:شخص مين ده؟!!
ردت عليها الداده:بنت زي القمر وشبهك كمان وو
اول ماداده قالت كده عشق دار في عقلها مشاهد من الطفوله بتاعتها هي واختها التوأم سوى وقد ايه كانو متعلقين ببعض اوي فقامت بسرعه وقالت:هي فين ياداده عاوز اشوفها بسرعه
تقدمت الداده وساعدتها في النهوض وقالت:تحت مع عاصي بيه 

وتحت كانت نادين جنب مصطفي وهي خايفه ومش عاوزه تبعد عنه فجأه نزلت عشق اول ماعنيها وقعت على نادين جرت عليها من الفرحه وزكرياتهم مع بعض بتتعاد شريط قدام عنيها 
وصلت عندها عشق وقالت بفرحه:نادين انا مش مصدقه عنيا ابدا.
رفعت نادين عنيها لعشق وقالت:انتي عشق بجد انا مش مصدقه..وقامت بسرعه حضنتها ودموع قاسم وعاصي وداده وحتي مصطفي نزلت بسعاده على شكلهم الجميل سوى 

وعشق ونادين كانو كمان بيعيطو بفرحه كأن روحهم رجعت لجسدهم تاني اخيرا بعدت عنها عشق وكان شريط حياتها كله بيتعاد قدامها تاني فشعرت بألم وحطت ايدها على رأسها وكانت حتقع بس لحقها قاسم بخوف وقال:عشق حبيبتي انتي كويسه  ردي عليا 
بس عشق في وقتها اغمى عليها وزهبت لعالم تاني

وعند غرام وزينب بعد ماحكت ليها كل حاجه قالت زينب:يعني قاسم مجوز ومراته طلع عندها توأم كمان 
ردت غرام ببتسامه:ايوه ياماما تصدقى كمان ال
سكتت غرام بصدمه لما لقت شابين دخلو الغرفه شكلهم غريب وقرب الاول منها وقال:اقفي فورا بدون صوت وألا 
اشار لشاب التاني فاخرج التاني مسد*س ووجهه على رأس زينب وكمل:او تترحمي على الحجه فورا 
اترعبت غرام على مامتها وقالت بخوف:انتو مين وعاوزين ايه 
رد الشاب بهدووء:عاوزينك تاجي معانا بدون صوت او حركه غدر او انتي عارفه هيحصل ايه 
قالت غرام بخوف اكبر وزينب كمان خايفه ومش قادره تتكلم:تمام بس ابعد البتاع ده عن ماما لو سمحت 
قرب الشاب ومسك ايدهاوقال:لو بقيتي هاديه وطلعتي بدون شوشره امك هبتقي في امان 
هز غرام رأسها بخوف وقالت:حاضر حاضر 
سحبها معاه وقال لشاب التاني:خليك هنا اوعي تتحرك وانا اول ما نطلع من هنا هديك اشاره تسيبها تمام 
رد الشاب التاني:تمام 
خرجت غرام معاه بهدووء وقلبها بيدق بقوه وخوف على مامتها لغايه ماوصلت لخارج المستشفى وركب العربيه كمان فجأه رش في وشها منوم وغابت عن الوعي وهو اتصل على الشاب التاني وقال:سيبها واخرج بسرعه من عندك الامانه بقت معايا ياله 
سمعه الشاب التاني فسابها وطلع جري واول ماشفته خرج زينب صرخت بصوتها كله وقالت:غرااااام 
سمعها وقتها عصام وهو راجع من خارج  لانه احتاج يجيب حاجه ضروري من بره وجرى عليها بسرعه وقال:في ايه ياخالتي..بص على الاوضه ملقاش غرام فكمل بقلق..وغرام رواحت فين؟!!
ردت زينب بدموع ونهيار:غرام اتخطفت من هنا وقدام عنيها كمان اتصل على عاصي بسرعه يابني بسرعه 
عصام انصدم منها وقال:ايه اتخطفت؟!!

غرام_العاصي_و_عشق_القاسم
يتبع.. 
رأيكم وتوقعاتكم لان الروايه خلاص تخلص

  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent