رواية عشق الحمزة الفصل الثامن عشر 18 - بقلم فاتن جمال

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق الحمزة (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم فاتن جمال

رواية عشق الحمزة الفصل الثامن عشر 18

دخل واحد مجهول وقال ..انا الاي خطفتهم
كلهم بصو عليه وقالو …رامي انت الاي عملت كدا
لا لا ثواني هو مش ده رامي الدكتور ازاي بق
كدا الموضوع كبر ولازم نفهم اي علاقة رامي بحمزه الهادي وشريف وعماد وإيمان يعرفو منين
رامي ..انا الاي خطفت مي وشروق
شريف ..وانت تعمل كدا ليه ؟
رامي ..علشان شغلي الاي وقف بسبب حمزه وأخوه ادهم
عماد..اي دخل ادهم وحمزه
رامي ..انا كنت بسلم شحنت اسلحه كبيره لمجموعه من البدو بس الغبي توفيق كان عامل خطه علشان يهاجم العربيات وطبعا راح فيها خسائر كبيرة
شريف ..وده اي علاقته بق حمزه وادهم
رامي ..ادهم يبق دراع توفيق اليمين وعرف يوم الانفجار الاي حصل من فتره واكيد سمعتو عنه الكل قال أيو سمعنا وكمل كلامه وقال..ادهم عرف انا ابق مين وشغال اي بس معرفش يثبت حاجه بس علشان يعرف يثبت كلامه كلم حمزه والاتنين اتفقوا عليا ومكنش قدامي غير اني اقتل توفيق واشغل ادهم باقضية البدو وتجارة المخدرات علشان يبعد عني بس كنت غلطان لانه اتاكد أن توفيق ممتش في الهجوم وأنه مات في المستشفى ومنع حد يعرف أنه مات علشان يعرف مين السبب وهو وحمزه اتفقوا عليا وافتكر الممرض الاي حط جرغه زياده لتوفيق في المحلول وادهم قاعد معا توفيق مات بس بعدها الدكتور قال ليه أن كان في جرعه زايده في المحلول وده سبب الوفاة
شريف ..وليه خطفت شروق
رامي ..علشان اثبت ليها أن السبب في كدا حمزه وحمزه يبعد عن الشركه شويه وانا اقدر أوقع الشركه في الأرض واخد حقي منهم هم الاتنين وأثبت لشروق أن حمزه مش برئ ونجحت في كدا
شريف بعصبية..رامي بنتي بره الموضع
رامي بضحكه برده..من امته يا شريف وانت بتخاف علي حد انت ناسي أن السبب فإنك عايش حمزه انت ناسي انت كنت بتلعب مع مين
شريف بعصبية..لا ماكنتش ناسي وعارف انك ليس شغال مع المافيا
عماد .. رامي انت ليس شغال مع المافيا ؟
رامي ببرود..ايو
ايمان ..رامي مش بس ليس شغال ده كمان بق اهم رجال المافيا
عماد..وانتي تعرفي منين ؟
ايمان ..لاني ليس شغاله معاهم
عند مراد
مراد بيرن على هدي
هدي ..الو يا ميرو عامل اي
مراد ..هدي يا حبيبتى انتي مش ناويه تبطلي الاسم ده
هدي ..بضحكه لا مستحيل
مراد ..طيب طيب كنت عايزك في موضوع
هدي ..نعم يا حبيبي
مراد..الله علي كلمة حبيبي منك
هدي ..بطل معاكسه وقول في اي
مراد..كنت عايز أخطب
هدي..اممم وانا مالي
مراد..كنت عايز اعرف رايك احنا مش أصحاب
هدي ..بضيق اه طبعا أصحاب وان شاء الله موتك علي ايدي
مراد..ضحك وقال وانا عايز اموت علي ايدك الحلوين
هدي ..مراد انت عايز اي ؟
مراد..اعملي حسابك بكره بعد المغرب هاجي اتقدم ليكي
هدي بفرحه ..بجد يا مراد انت بجد هتيجي بكره
مراد ..اه والله جاي بكره
هدي ..طب وحمزه
مراد..حمزه عارف كل حاجه
هدي ..يعني حمزه موافق
مراد.. ايو يا روحي موافق
هدي ..مراد انا بحبك اوي اوي اوي اوي
مراد..وانا بحبك اوي اوي اوي اوي اوي اوي
عند ادهم
ادهم ..تحبي تتعشي اي ؟
ليان..بكسوف اي حاجه
ادهم..ممكن اطلبلك انا
ليان..معنديش مانع
ادهم..انتي ليه بتحبي شغل الجيش ؟
ليان..وانا صغيره كان بابا يخلع الكاب بتاعه ويلبسه ليا ويقولي عايزك تدخلي كلية الشرطة وبق ده حلمي لحد ما وسكتت وبأن عليها الزعل وقالت ..لحد يوم موت ماما بابا ساعتها قال مستحيل ادخلك كلية الشرطة ورفض دخولي وانا كنت حبيت كل حاجه عنهم وكنت دايما احب اتفرج علي افلام الشرطة وبعدين قولت بلاش ازعل بابا هو خايف عليا بس انا بردو بحب الشرطة علشان كدا قرارت ادخل طب واشتغل بردو في الجيش أو الشرطه وبس اديني بحاول اقنع بابا أن مفيش خطر عليا
ادهم ..بس هو في الاخر اب وكل اب بيخاف علي بنته
ليان ..عرفه بس عارف هو وحشني اوي هو ليه تليفونه مقفول
ادهم..اه نسيت اقولك اسف هو طلب مني أنه يكلم من تليفوني
ليان ..اش معنا ؟
ادهم…مش عارف بس المهم انك هتكلميه
ليان ..عندك حق مش مهم فون مين
ادهم ضحك علي أسلوبه الطفولي
ليان بفرحه ادهم رن علي رقم توفيق ورد عليها واحد مقلد نفس صوت توفيق علشان يكلمها
ليان..الو يا بابا وحشتني اوي
توفيق المزيف ..الحمدالله يا حبيتي كل سنه وانتي طيبه
ليان ..وانت طيب يا بابا
ادهم كان قاعد بيسمع كلامها وزعلان علشانها بس مش عارف يعمل اي
توفيق المزيف ..ليان حببتي خدي بالك من نفسك كويس علشان عندي شغل كتير اوي وممكن معرفش اكلمك تاني واسمعي كلام ادهم هو بيخاف عليكي
ليان..ماشي يا بابا وانت كمان خد بالك من نفسك كويس ووطت صوتها وقالت ..بابا كنت عايزه اقولك حاجه
ادهم ..استغرب وقرب منها وهي مش وخده بالها علشان يسمع هي هتقول اي
ليان..بابا انت عارف انا مبعرفش اخبي عليك حاجه
توفيق المزيف..قولي يا حبيبتى
ليان..بابا انا انا معجبه شويه صغيرين بادهم هو اه رخم وبارد بس طيب وجدع
توفيق المزيف..وهو كمان معجب بيكي
ادهم قال في نفسه ..الله يخرب بيتك يا احمد الكلب بق انا اقولك قلد صوت ابوها تقولها اني معجب بيها حسابك معايا يا احمد الكلب بس الغلط عندي انا الاي قولتله اني بتنيل بحبها
ليان .. بفرحها بجد يابابا قصدي هو قالك كدا
توفيق المزيف ضحك وقال..ايو هو الاي قال
ليان بصت علي ادهم لقته مقرب منها اول ما شافها بتبص عليه انعدل مكانه وقال ..كفايه كلام والا اي
ليان ..حاضر وقالت ..مع السلامه يا بابا
ادهم ..ممكن تقوليله ادهم عايزك
ليان ..بابا ادهم عايزك
ادهم خد التليفون وقال بصوت واطي حسابك معايا يا كلب مفيش اجازه
احمد بضيق ..ليه هو انا قولت اي مانت بتحبها
ادهم ..اقفل ياله
ادهم بص ليان وقال طبعا توفيق باشا قالك اني
ليان قطعت كلامه وقالت مقلش حاجه خالص خالص بس لو انت عايز تقول حاجه معنديش مانع
ادهم ابتسم وقال..اه عايز اقول حاجه
ليان ..بحماس اتفضل قول
ادهم ..ممكن ترقصي معايا
ليان ..نعم ارقص ازاي
ادهم متخافيش المكان كله تحت امري
ليان ..اه علشان كدا مفيش حد خالص في المكان
ادهم ..لاني حجزه ليكي مخصوص وقام وقف ومد أيده ليها
ليان..بس انا مبعرفش ارقص
ادهم قرب منها وقال متخافيش هعلمك
ليان مسكت أيده ورقصت معا
ادهم ..ممكن اقولك حاجه
ليان بكسوف من قربه بس مبسوطه انها قريبه من قلبه أو هي فعلا جو حضنه وسمعه نبضات قلبه اتفضل قول
ادهم ..بحبك
ليان بعدت عنه وقالت ..انت انت قولت اي
ادهم ابتسم وقرب من ودنها وقال ..بحبك بحبك
ليان ..بجد
ادهم ابتسم وقال..بجد
ليان حضنته وقالت وانا كمان
ادهم ..وانتي كمان اي !
ليان بكسوف وابتسامه ونزلت وشها وقالت بحبك
ادهم ..حضنها وشالها في حضنه وقال ..طيب ممكن نطفي الشمع
ليان بصت لتورته وقالت ..دي صورتي وانا صغيره
ادهم قال..اي رايك
ليان ..جميله اوي
بعد وقت وصله تحت البيت وقاعدين في العربي
ادهم ..الصبح هعدي اخدك لشغل
ليان ..تمام
ادهم مسك ايدها قبل متنزل من العربيه وقال..هتوحشيني لحد الصبح
ليان ابتسمت وقالت..وانت كمان
ادهم ..لا مش قادر والله استحمل اكتر من كدا
ليان قصدك اي
ادهم ..بقولك اي تيجي نطلع للماذون
ليان ضحكت وقالت..ليس بدري علي الكلام ده
ادهم رفع حجبه وقال..نعم يا ختي
ليان ضحكت وقالت..أممم
ادهم ..ليان بقولك اي انزلي علشان والله انا مجنون وممكن اعملها دلوقتي
ليان..لا لا خلاص هنزل
وليس هتنزل ادهم شدها ليه وحضنها وقال ..خدي بالك من نفسك كويس لحد متكوني في حضني
ليان ابتسمت وهي فحضنه وقالت ..حاضر وانت كمان خد بالك من نفسك كويس لحد متكون جانبي
الصبح في بيت الهادي
هدي ..ماما يا ماما انتي فين
هدي الام..نعم يا حبيتي
هدي ..يا ماما فين حمزه
هدي الام..عنده شغل مهم وليس مجاش من امبارح
هدي .. طيب يا ماما
هدي الام..حببتي بطلي قلق كل حاجه هتكون كويسه
هدي ..حاضر انا هروح اشوف هلبس اي
هدي الام..ماشي يا حبيبتي
عند مراد
مراد ..الو يا حمزه انت فين
حمزه بنوم ..عايز اي انت مش المفروض عريس
مراد ..عايزك معايا انت عارف انك اخويا
حمزه ..ساعه وهكون عندك رغم المفروض تكون جانب ابويا في يوم زي ده
مراد ..ادهم جانبه أنجز انت
حمزه بص جانبه لق شروق نايمه حمزه قرب من خدودها وباسها وقال ..شروق
شروق ..بنوم نعم يا حبيبي
حمزه ..مراد هيتقدم لهدي النهارده
شروق ..قامت وقالت ..بجد
حمزه..اممم
شروق ..طيب لازم اقوم اخد دوش والبس واروح لهدي
حمزه ..المهم تاخد بالك من نفسك وتعملي الاي قولنا عليه
شروق ..حاضر
حمزه ..طب بقولك اي متيجي اقولك حاجه قبل ماتنزلي
شروق ضحكت وقالت..حمزه بطل رخامه
حمزه قرب منها وقال ..دانا بعشق الرخامه دي

  •تابع الفصل التالي "رواية عشق الحمزة" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent