رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل السادس عشر 16 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل السادس عشر 16

البارت السادس عشر 

راحت زينب على الدولاب وحاولت تجيب الشنطه من فوقه وفجأه وقعت عليها بس هي بعدت في الوقت المناسب نزلت تدور على البطاقه بس لقت ملف غريب اول مره تشوفه وعليه اسم زوجها ففتحته وهنا كانت الصدمه بجد 

وغرام كانت ليسا على الفون وهي قلقانه من هدووء مامتها وقالت: ماما انتي ليسا معايا ماما ردي عليا ارجوكي 
بس مكانش فيه رد وده ذاد من خوف غرام اكتر على مامتها فاخدت شنطتها بسرعه وطلعه جري على بيتها تشوف زينب 

وعند عاصي كان متعصب اوي من غرام انها خبت عليك ابنه كده بس في نفس الوقت سعيد جدا انه هبيقي اب قريب كان بيسوق عربيه بطريقه جنونه حتي رن الفون بتاعه 
عاصي بقلق: الوو ايه ياداده 
الداده:اللحق ياعاصي بيه الغرام هانم  غرام طلعت جري من الفله وكانت مرعوبه اوي وهي بتردد ماما 
عاصي بخوف:تمام اقفلي انتي دلوقتي وخدي بالك من عشق كويس واول ماتفوق ردني عليا 
الداده:حاضر ياعاصي بيه 

وعند غرام وصلت بسرعه البرق للبيت وقلبها بيدق بسرعه من الخوف دخلت علطول على غرفه مامتها وفجأه صرخت بخوف  وجرت عليها
غرام بخوف:ماما ردي عليا ارجوكي مالك ايه الي حصل 
كانت بتحاول تفوقها بس زينب كانت مغمى عليها وفي دنيا تاني وفي ايدها الملف وغرام مرعوبه عليها اوي وفجأه لقت الباب اتفتح ودخل عاصي بسرعه 
غرام وهي حاضنه امها بدموع:عاصي ماما مش بترد عليا ابدا 
قرب عاصي من زينب وقاس نبضها وقال:متقلقيش ياحبيبتي هي اغمى عليا بس
غرام كانت بتعيط اوي عليا وعاصي شال زينب وطلع بيها بسرعه فوقع من ايدها الملف شافته غرام واخده بسرعه معاه وطلعه خلفه 

وصل عاصي للمستشفي بسرعه ودخلت زينب قسم الطوارئ وغرام معاها 
عاصي:انا هنادي الدكتور فورا 
هز غرام رأسها وهي بتمسك ايد زينب بخوف ودخل الدكتور فحصها كمان واخد معاه عاصي لخارج الغرفه 
الدكتور باسف:للاسف كانت هتجيها جلطه على القلب بس الحمد لله انكم لحقتوها بسرعه 
عاصي بقلق:يعني هي كويسه دلوقتي يادكتور 
الدكتور:كويسه ان شاء الله بس تقعد تحت الملاحظه يومين تلاته وبعدها نحدد 
عاصي:تمام يادكتور عن ازنك 
رحل عاصي لغرفه زينب تاني بس وقف على باب  غرفه جنبه بصدمه لما شاف حالته قدامه 

انصدم عاصي لما لقي بباه قدامه في الغرفه وتحت اجهزه كتير مقدرش يقاوم رغبه انه يطمن عليه فدخل وهو بيقدم رجل ويأخر رجل لغايه ماوصل عنده وهو مش مصدق عنيه من حالة عماد الي وصل لها قعد عاصي وعنيه دمعة غصب عنه من حاله عماد قدامه الي تقطع القلب 

مقدرش يقاوم انه يلمس ايده وقال بصوت خافت ودموع:بابا 
عماد اول ماسمع صوت عاصي حاول يفتح عنيه كان نفسه يشوفه حتي لو اخر مره وبصعوبه فتح عنيه وشافه ونطق بصوت يادوب طالع منه 
:عاصي يابني وحشتني اوي 
عاصي سمعه ورغم كل الي شافه منه مقدرش يمنع دموعه انها تنزل على حاله بباه فقال عماد بتعب بيحاول ينظم نفسه علشان يتكلم:عاصي ارجوك اسمعني يابني لاخر مره انت لازم تعرف الحقيقه علشان قلبي يرتاح 
عاصي سمعه وفضل ماسك ايده وسكت لغايه ماكمل عماد 
:انا ياعاصي كونت بحب امك اوي حتي اكتر من حياتي كلها ومحبتش وحده قدها في حياتي هي كانت حب حياتي الاول والاخير صدقني بس الي حصل كان غصب عني مش كان بايدي انا عمري ماخونت امك حتي بنظره بس لغيرها  والي حصل ان جدك الله يرحمه قبل مايمو*ت طلب مني اجوز كريمه بنت عمي علشان كانت حامل في وقتها وجدك عرف فمكنش فيه حل تاني غير اني اجوزها علشان سمعه العيله ووقتها كونت حقول لامك الحقيقه بس انصدمت  انها مريضه وما*تت بعدها واخدت روحي معاها انا مش كان فاضل ليا حاجه تفكرني بيها غيرك انت ياعاصي بس وانت كمان بعدت عني عشت سنين ونفسي اشوفك زي زمان واخدك في حضني بس مش قدرت وعملت كل حاجه علشان ارجعك تاني لحضني يابني انا اسف انت خسرت امك وانا خسرت كمان روحي بسببي انا 
عاصي كان بيسمعه ودموعه ملت عنيه وقلبه بيعصره اوي من كلام عماد هو انحرم من امه  وبسبب غضبه على فراقها حرم نفسه كمان من بباه لسنين عاش وحيد وكل ده بسبب غضبه وغبائه هو بس فقال 
: بابا انا اسف صدقني انا كونت غبي اوي اوي كونت بشوف حبك وعشقك لماما دايما بعيني بس صدقت انك خونها بسبب حزني الكبير عليها معرفش ليه انا عملت كده بس انا اسف سامحني 
ذادت دموعه وحضن عماد زي الطفل الصغير الي رجع اخيرا لحضن بباه وعماد كان فرحان اوي انه بقى اخيرا في خضنه 
فضلو على الحال ده كتير لغايه مادخل عصام وانصدم من شكلهم كده ودموعه نزلت بفرحه 

وعند قاسم دخل المستشفي وهو متعصب اوي من عاصي وبيتوعد ليه مر جنب غرفه بص لقي غرام وزينب امها ابتسم بخبث وتسلل للغرفه بهدووء لان غرام نامت جنب امها من التعب قرب من غرام  اكتر بس وقف فجأه لما عنيه وقعت على الملف جنب غرام وكانت ظاهره منه صوره انصدم اول مالاحظ مين صاحب الصوره مسك الملف بزهول وفتحه  وبعدها اخد الملف وخرج بصدمه وغضب 

وعند كريمه ام قاسم كانت في الغرفه متسطحه لانها تعبانه فجأه دخل قاسم بغضب عليها وفي ايده الملف اتعدلت كريمه بفزع لما لقته رمى الملف وقال بصدمه ودموع: انا ابن مين؟!!  

غرام_العاصي_و_عشق_القاسم
عاصي رجع لابوه وقاسم مطلعش اخوه وبكره نعرف الحكايه ايه

  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent