رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل العشرون والاخير 20 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل العشرون والاخير 20

البارت العشرون والاخير

ابتسم محمد بنتصار وقال:تمام اوي شوف شغلك بسرعه انا مستعجل 
هز رأسه الدكتور وحط شنطته قدامه واخرج منها الحقنه وبعدها بص على غرام وهي بتترعش من الخوف ودموعها مغرقه وجهها تقدم منها ببطئ لتصرخ غرام بخوف:ارجوك لا ابني مالهوش زنب ده شخص مجنون لا ابعد ارجوك 
الدكتور صعبت عليه غرام اوي وهو بيفكر ايه زنب الطفل ده يقت'له باطريقه دي قبل حتي مايشوف الدنيا فايده ارتعشت ووقعت منه الحقنه وقال:انا مش هقدر اعمل كده ايه زنب الطفل البريئ ده علشان اقت'له كده 
قرب منه محمد بغضب وقال:انت بتقول ايه ده شغلك اخلص مش عندي وقت كتير 
بعد الدكتور من قدامه وهو شايف شكله بقى زي المجنون فعلا فقال برجفه:لا لا مش هعمل كده وكمان هبلغ عنك فورا 
اخد الدكتور شنطته وزفرت غرام براحه بس فجأه سمعت صوت ضرب نا*ر ولقت الدكتور واقع على الارض بينز*ف صرخت غرام برعب وقرب محمد واخد الحقنه من الارض وقال:جبان انا هعمل كده بنفسي 
خلص جملته وقرب من غرام وهي بتتراجع للخلف بخوف وايدها على بطنها بتحاول تحمي ابنها منه 

وعند قاسم نزل بسرعه لقى مصطفي ماسك شخص في الخمسين من عمره وبيصرخ فيه بغضب:انت تبعد عنها خالص وكمان جاي برجيلك  لهنا دنا هطلع رو*حك في ايدي ياحيوان 
جري قاسم على مصطفي علشان يفهم في ايه وقال:في ايه يامصطفي ومين ده 
رد مصطفي وهو ليسه ماسكه بقوه وقال:ده الحيوان نفسه المعلم الي حاول يعتد*ي على مراتي 
غلا الد*م في عروق قاسم لما سمعه وبص على نادين في حضن عشق بعد مانزلت هي كمان خلفه برعب ولقت اختها بتترعش من الخوف فاخدها في حضنها علشان تهديها 
فتقدم قاسم بغضب من الشخص ده وشده من مصطفي وقال:لا سيبلي انا الطلعه دي ياديشا 
بص عليه باعين ناريه من الغضب وقال:بقى انت ياحيوان يا... الي عملت كده طب تعال ياروح امك افرجك على متش الملاكمه بتاعي 
سحبه قاسم بره الفله والمعلم ده بيترعش من الخوف في ايده 
(نسيبهم بقى الكل عارف هيحصل ايه 😁)

ونروح عند عاصي وعصام وصلو للعنوان وكان كافيه اول مادخلو عاصي وقعت عينه عليها بصدمه فقرب هي منهم وقال:انا الانسه الي كلمتك من شويه تعالو معايا بسرعه علشان تلحقها لانه بقى مجنون وممكن يعمل اي حاجه 
رد عصام بصدمه وقال:مين ده وبقى مجنون ازاي انا مش فاهم 
مشت قدامهم وقالت بسرعه:مفيش وقت اكيد عمل فيها حاجه لان معاد الطياره مش فاضل عليه غير نص ساعه بس 
عاصي سمعها ونصدم اوي وقال:طياره..طياره ايه وليه؟!!
ردت عليه:هو مرتب ياخدها بره البلد ويسافر انا سمعته امبارح وهو بيتفق على كده وكمان قال عاوز يقتل ابنك قبل مايسافر بيها 
وقع قلب عاصي بصدمه من الخبر وقال:وانتي تعرفي مكانه فين دلوقتي حالا 
هز راسها بسرعه وقالت:ايوه اعرف بس لازم نلحقه بسرعه قبل مايعمل حاجه للجنين 
طلعت جري وخلفها عاصي وعصام بسرعه لمكان محمد 

اما عند محمد بيقرب من غرام وهي بتتراجع بخوف منه وتقول:محمد ارجوك متعملش كده ده ابني لا ابوس ايدك كله الا ابني 
قرب منها محمد بشر وقال:لا مش ابنك ده ابنه هو ابن الشيطا*ن الي اخدك مني ولازم امو*ته وارتاح منه ومن ابوه كمان 
وصل لها ومسك ايدها وهي بتترعش في ايده بس فجأه دخل عصام وعاصي بخوف وقال:محمد ابعد عنها احسن ليك سيبها بسرعه 
محمد اول ماشافه سحب غرام وبقت قدامه وهو ماسك الحقنه في ايده علشان يضربها ليها وقال بغضب:كويس انك لحقت علشان تشوف ابنك وهو بيمو*ت قدامك ياعاصي ولو قربت انا همو*ته فورا قدامك باحقنه دي بس 
عاصي اترعب على غرام وهي منهاره وعلى ابنه كمان فقال:خلاص مش هقرب بس سيبها وخد الي انت عاوزه مني انا 
ضحك محمد بصوت عالي وقال:انا مش عاوز غير غرام تبقى معايا انا بس اما ابنك ده همو*ته يعني همو*ته ياعاصي 
وقرب الحقنه من غرام بجنون بس فجأه وقع على الارض بعيد عنها ورأسه بتنز*ف فجرت غرام بسرعه على عاصي وهي بتترعش من الخوف 
واخدها عاصي في حضنه بسرعه وهو بيطمن قلبه عليها انها بخير وفي حضنه كمان 
وعصام كان واقف بزهول وهو بيبص على محمد وعلى اخته بسمه وفي ايدها عصايه كبيره وبعدها رمتها على الارض بصدمه وهي مش مصدقه عملت ايه في اخوها فانهارت لانها فاكره انه ما*ت وهي الي قتل*ته ارتعش جسدها ودموعها بنتزل زي الشلال فقرب منها عصام بشفقه وحضنها بحركه لا اراديه منه على شكلها كده وقال:اهدي هو كويس بس اغمي عليه بس والله اهدي 
هديت شويه بسمه  واخده بالها انها في حضنه فبعدت بكسوف وقالت:احم شكرا انا كويسه 
ابتسم عليها عصام وقال:العفو انا المفروض اشكرا مش انتي شكرا اوي على المساعده 
ابتسمت بسمه وبعدها دخل الشرطه المكان واخدو محمد على المستشفي علشان يعالجوه وبعدها
على السجن طبعا بتهمه القت*ل الدكتور ومحاوله القت*ل تاني 

وبعد مرور شهر في قصر الهلالي كان فيه حفل فرح كبير وتلات ازواج في الفرح وهما طبعا غرام وعاصي وعشق وقاسم ومصطفي ونادين وكانو الشباب ببدل تهبل والبنات بفساتين زي الاميرات وبدءت الموسيقي والكل بيرقص مع حبيبته بسعاده كبير ألا عصام الي وقاف بيفرج عليهم بغيره وغيط لانه الوحيد السنجل هنا بس فجأه وقعت عينه عليها فقرب منها باعجاب وقال:اهلا ياأنسه انتي فاكراني مش كده 
ابتسمت ليه بسمه وقالت:طبعا ياعصام باشا 
سرح عصام في بسمتها وقال:بلاش باشا دي انا واسمي عصام بس وعلى فكره انتي طالعه زي القمر النهاردا 
ابتسمت بخجل منه وقالت:شكرا وانت كمان طالع حلو النهاردا 
اتحمس عصام من كلامها فقال:طيب ممكن اطلب المساعده منك 
ردت عليه:اكيد اتفضل 
اخرج عصام خاتم من جيبه وكمل:انا بصراحه معجب ببنت حبيتها من اول ماشوفها قدامي وفجبت الخاتم ده علشان اتقدم لها بس مش عارف هيعجبها زوقي او لا وترفضني فممكن تقولي رأيك انتي حلو او لا بصراحه 
بسمه حست نبضات قلبها عاليه جدا فبلعت ريقها بتوتر وبصت علي الخاتم في ايده وقالت:هو جميل اوي اوي واكيد هيعجبها كمان 
فرح عصام وبقي قلبه ينبض بقوه وبدون مقدمات مسك ايدها بهدووء ولبسها الخاتم برقه وقال:يعني مواقفه اجي اتقدم للحج عزيز واطلبك منه 
بسمه بصت على الخاتم في ايدها وقلبها هيقف من سرعه دقاته فهزت رأسها بهدووء وقالت:مواقفه 
عصام من الفرحه اخدها في حضنه بسرعه قال:شكرا اوي انا فرحان ومش مصدق نفسي من الفرحه 
بسمه كانت مصدمه منه ومش بتتحرك بس ابتسمت على كلامه بسعاده فبعد عصام بخجل منها وقال:احم انا اسف مش قصدي والله من الفرحه بس 
ردت عليه بكسوف:لا عادي مش مشكله 
ابتسم عصام ومسك ايدها بفرحه وقال:تمام تعالي نرقص معاهم بقى 
اخدها عصام وانضمو في الحفله الراقصه وكان يوم  جميل اوي والكل سعيد جدا 

وبعد مرور ثلاث سنوات في المستشفي 
بسمه بألم وصراخ:اااه بموو*ت منك لله ياعصام يابن الهلالي 
تقدم عصام ومسك ايدها بخوف وقال:اهدي ياحبيبتي  وخدي نفس بس شهيق وزفير
صرخه في وشه بألم وقالك:كله بسببك انت منك لله ياعصام يابن ال.. ممم
حط عصام ايده بشويش على بوقها وقال:ابوس ايدك اهدي هتفضحيني كده في المكان كله 
بعد ايده بسرعه بعدها وقال:اتنفسي بس بقوه ياحبيبتي ده عادي خدي نفس بس 
بسمه اتغاظت منه فمسكت ايده وغضته بقوه فشد ايده منها بألم وقال:اااه يابت العضاضه ايه بتسنني تاني والا ايه 
بص في ايده لقى العضه علمه جامد فكمل:الله يخرب بيت الجواز على الخلفه ياشيخه فين البهايم الي هنا تلحقني منك 
اجه ادكتور بسرعه واخدها على غرفه العمليات بس وقف على صوتها:استنو عاوزه اقوله حاجه
قرب عصام بخوف وقال: خير ياقلبي عاوزه ايه 
ردت وهي بتتنفس بقوه: لو طلع ولد هسميه كنان ياعصام انا بقولك اهو 
ضحك عصام عليها وقال: حاضر بس لو طلعت بنت 
ردت وهي بتصرخ: هسميها  كنان برضو 
ابتسم عصام وهو كاتم الضحكه عليها وقال:حاضر ياقلبي ولو توأم هنسميه كنان برضو 
ضربته برجلها بقوه وقالت:ايوه كنان ونور 
حط عصام ايده على بطنه بألم وقال:حاضر بس اولدي الاول وبعدها اعملي الي عاوزاه 
اشارت بايدها فدخلوها العمليات وعصام كانت بيمشي قدام باب العمليات بقلق وهو بيقول:يارب استرها يارب تولد بسرعه وتكون بخير وهي وابني او بنتي 
فجأه دخل عاصي وباقيه العيله فتقدم عاصي منه وقال: اهدي ياعصام ان شاء الله هتبقى كويسه كلنا حصل معانا نفس الموضوع كده 
قرب منهم قاسم وقال: ايوه انا كونت نفس حالتك دي قبل ثلاث سنين متقلقش 
قرب عصام من باب العمليات وقال بقلق: هي ليها ساعه جوه وانا قلقان اوي يارب استر 
فجأه سمعو صوت صرخه قويه وبعدها صوت عياط اطفال فقرب منه عاصي بفرحه وحضنه وقال:الف مبروك ياعصام بقيت بابا زينا
بادله عصام الحضن وقال:انا فرحان اوي بس المهم عندي بسمه بس تكون بخير  

وبعد ساعتين نقلو بسمه لغرفه عاديه والكل كان موجود عندها وعصام جنبها بيبص على اطفاله التوأم بفرحه فقرب وحضنها وقال:انا اسعد شخص في الدنيا بوجودك انتي وكتاكيتي دول في حياتي 
ابتسمت بسمه ليه وقالت:وانا كمان سعيده جدا بوجودك في حياتي 
فجأه لقو طفل قرب من التوأم ولمس وجه واحده وقال:عمو عصام النونه دي حلوه اوي انا هاخدها 
قرب مصطفي من ابنه الصغير أسر باحراج مسكه من قفاه وقال:عيب يابابا مش قدام ابوها كده 
بعد عنه أسر بغيظ:لا دي بتاعتي انا يابابا 
مصطفي بقى في نص هدوومه من ابنه بس نقذه صوت طفل صغير تاني بيقول:يابت انا بحبك هاتي بوسه بقى قبل ماابوكي الشرير ده ياجي 
دخل قاسم فجأه وشاله بايد وحده قدامهم وقال:انت بتقول ايه لبنتي ياض 
ربع ادهم ايديه قدام صدره بغيظ وقال:مش قولت حاجه ياخالي بس نزلني كده وبلاش المسكه دي قدام حبيبتي حور شكلي بقى زباله 
ضحكو كلهم عليه وقاسم فضل يهز فيه بغيظ وقال:بقى فيه طفل بريئ يقول هاتي بوسه وحبيبتي فين برائه الاطفال يالا 
رد ادهم بضيق رغم عمره الصغير وقال:ياعم سيبنا ليك البرائه نزلني بقى.. وبص علي عاصي بباه وقال:عاجبك كده يابابا وابنك متشعلق في الدور التاني باشكل ده 
انفجرو عليه ضحك ازاي طفل صغير مكملش اربع سنين يقول الكلام ده كله فقرب منه عاصي ونزله من قاسم وقال بغيظ:ماكله من قله ادبك  وانا امتي علمتك الكلام ده يادهم
رد عليه ادهم بخبث وقال:بصراحه انت معلمتنيش حاجه بس انا شوفتك وانت بتقرب من ماما وانا نايم في النص وكونت عاوز تبو..ممم
حط عاصي ايده على بقه بسرعه قال:يخرب بيتك اسكت فضحتني قدامه ماكله من برودك انت ياخي حد قالك تجي كل يوم تنام في النص بينا ياغلس 

ضحكو كلهم على كلام عاصي وغرام بقت في نص هدوومها من كلامهم فقرب منها عاصي بعد ما شال ادهم على ايده وضمها وهي شايله ابنه التاني ادم وقال:انتي وعيالي احلا هديه في حياتي كلها ياغرام العاصي بحبك اوي ياغرامي 

اما قاسم فشال بنته حور وقرب من عشق وحضنها كمان وقال:وانتي اجمل عشق اعيشه في حياتي ياعشق القاسم بعشقك ياعشقي 

اما مصطفي شال أسر على ايده وقرب من نادين وحضنها كمان وقال:وانا  قلبي مكنش عايش قبل حبك يانور وسعاده قلبي 

اما عصام بقى فقرب من بسمه بحب وحضنها وحاوط بناته التوأم كمان وقال:انتي  وبناتي نبض قلبي وعشق روحي يابسمتي 

غرام_العاصي_و_عشق_القاسم

وكده تقدر نقول تمت بحمد لله ❤🌹
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وبما ان الروايه خلصت الحمد لله فحابه 

لقراءة ومتابعة روايات جديد وحصريه انضم الينا هنا:- اضغط هنا 

  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent